الترسانة النووية لإسرائيل..أسرار وفضائح

الموضوع في 'الكيان الصهيوني من الداخل' بواسطة salah m, بتاريخ ‏19 جويلية 2016.

  1. salah m

    salah m قيادة اركان

    نقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2016
    المشاركات:
    2,610
    الإعجابات المتلقاة:
    6,730
    [​IMG]
    مسرب الأسرار النووية لإسرائيل مردخاي فعنونو





    دأبت إسرائيل على سرقة أسرار نووية وتصنيع قنابل نووية بشكل خفي منذ خمسينات القرن الماضي، في الوقت الذي تغض الحكومات الغربية، كبريطانيا والولايات المتحدة الطرف عن تلك الانتهاكات، والسؤال هو كيف نتوقع أن تحجم إيران من طموحاتها النووية إذا لم تتخلص إسرائيل من ترسانتها النووية.


    وتحت رمال الصحراء، في الأعماق، دأبت إسرائيل على تصنيع قنابل نووية سرية، باستخدام التكنولوجيا، ومواد قدمتها لها دول صديقة، والاستعانة بتلك الأسرار التي تسرقها شبكة متكاملة من العملاء.


    الخطاب الدائم الذي تسخدمه إسرائيل هو الحديث عن برنامج إيران النووي، لكن الحقيقة هي أن كلا من المخابرات الأمريكية والبريطانين يعلمان أن إيران لم تقرر تصنيع قنبلة نووية، كما أن المشروعات الذرية الإيرانية تقبع تحت رقابة دولية مستمرة.


    وواصلت إسرائيل طيلة هذه السنوات تجميع ترسانة نووية هائلة، حتى بلغ عدد الرؤوس النووية التي تمتلكها إلى 80 رأسا نووية فتاكة، وهو عدد يماثل ما تمتلكه الهند وباكستان.


    وحدثت أول تجربة لقنبلة نوية إسرائيلية منذ نحو ربع قرن، في ظل صمت وتعتيم دولي.


    وبالرغم من حقيقة أن البرنامج النووي أضحى سرا علنيا منذ كشف أحد الفنيين الساخطين على إسرائيل ويدعى مردخاي فعنونو أسرارا كثيرة عام 1986، إلا أن الموقف الرسمي الإسرائيلي لا يزال يدور حول عدم تأكيد أو نفي أي أمر يتعلق بالترسانة النووية السرية.


    وعندما تجرأ ابراهام بورغ رئيس الكنيست الأسبق في فتح المحظور الشهر الماضي، معلنا امتلاك إسرائيل لأسلحة كيماوية ونووية، واصفا سياسة عدم الإفصاح التي ينتهجها المسؤولون بأنها "طفولية وخارج نطاق الزمن"، طالبت مجموعة يمينية متشددة بفتح تحقيق مع بورغ بتهمة الخيانة العظمى.


    وفي ذات الأثناء، سارت الحكومات الغربية على نفس سياسة الغموض فيما يتعلق بالترسانة النووية الإسرائيلية، عبر تجنب التطرق إلى القضية. وفي عام 2009، عندما سأل الصحفي المخضرم هيلين توماس باراك أوباما في أول شهر لرئاسته عن مدى علمه بالدولة الشرق أوسطية التي تمتلك أسلحة نووية، راوغ أوباما، قائلا إنه لا يرغب في التوقع.


    واتبعت الحكومات البريطانية المتعاقبة ذات النهج، فعندما سئلت البارونة وارسي في شهر نوفمبر الماضي في مجلس اللوردات عن أسلحة إسرائيل النووية، أجابت قائلة: " إسرائيل لم تعلن عن برنامج لتصنيع أسلحة نووية، لكننا على أي حال نشجع إسرائيل على الانضمام لمعاهدة حظر الانتشار النووي


    لكن العديد من الأسرار لا تزال تتكشف حول بناء إسرائيل لأسلحة نووية من أجزاء مهربة والاعتماد على تكنولوجيا مسروقة.


    بعكس إيران، لم توقع إسرائيل أبدا على معاهدة حظر الانتشار النووي عام 1968 حتى لا يتم اتهامها بخرق المعاهدة.


    الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والنرويج ضمن قائمة الأقطار التي باعت لإسرائيل مواد خامن وزودتها بالخبرة اللازمة لصنع رؤوس نووية، رغم أن تلك الدول تدعو في العلن لحظر الأسلحة النووية، فيما تساعد إسرائيل في الخفاء على تصنيعها.


    [​IMG]


    مفاعل إسرائيل النووي في ديمونة


    (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) -
    المصدر: theguardian.com
     
  2. ابونصر

    ابونصر قيادة اركان

    مقدم
    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    6,875
    الإعجابات المتلقاة:
    4,977
    الكيان مسلح نوويا بشكل خطير والعرب مسلحين عهريا
     
    salah m و boubaker982 معجبون بهذا.
  3. salah m

    salah m قيادة اركان

    نقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2016
    المشاركات:
    2,610
    الإعجابات المتلقاة:
    6,730
    إسرائيل تدخل أخيرا النادي النووي!!
    تاريخ النشر:26.12.2016 | 08:21 GMT


    [​IMG]
    nytimes.com


    نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول بيانات عن الدول النووية في العالم تضمنت تقديرات عن حجم ترسانتها من هذا النوع من السلاح، بما في ذلك إسرائيل.

    وأدرجت الصحيفة الأمريكية إسرائيل ضمن الدول النووية لافتة إلى أن الدولة العبرية لا تعترف رسميا بامتلاكها للسلاح النووي، إلا أن ترسانتها النووية، بحسب المصدر، معروفة على نطاق واسع وتتضمن 80 سلاحا.

    بالمقابل، تشير الصحيفة إلى أن ترسانة كوريا الشمالية النووية محاطة بالسرية، إلا أن الخبراء يعتقدون أنها تتضمن أقل من 10 أسلحة.

    وتشير "نيويورك تايمز" إلى أن الولايات المتحدة وروسيا خفضتا إلى حد كبير من ترساناتهما النووية مقارنة بذروة سنوات الحرب الباردة، إلا أن الدوليتين العظميين لا تزالان تحتفظان بالآلاف من الأسلحة النووية، فيما يمثل مجموع ترسانات الدول السبع الأخرى في قائمة الدول النووية جزءا صغيرا مقارنة بالمخزونات الأمريكية والروسية.

    ويلفت التقرير إلى أنه يعتقد أن لدى كل من روسيا والولايات المتحدة 7000 سلاح نووي أو أكثر، ويُنشر عمليا نحو ربع عددها فقط، فيما الأغلبية الباقية موضوعة في الاحتياط أو مركونة بغية تفكيكها.

    وأظهرت صحيفة نيويورك تايمز الدول النووية الرئيسة على الشكل التالي:

    1- روسيا - 7300 سلاح نووي.

    2- الولايات المتحدة – 7000 سلاح نووي.

    3- فرنسا – 300 سلاح نووي.

    4- الصين – 260 سلاحا نوويا.

    5- بريطانيا – 215 سلاحا نوويا.

    6- الهند – 130 سلاحا نوويا.

    7- باكستان – 120 سلاحا نوويا.

    8- إسرائيل – 80 سلاحا نوويا.

    المصدر: nytimes.com


    محمد الطاهر
    https://arabic.rt.com/news/856066-إسرائيل-في-قائمة-الدول-النووية/
     

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)