جامع الجزائر

الموضوع في 'اقتصاد ومشاريع' بواسطة samy, بتاريخ ‏5 جويلية 2015.

  1. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    تم بحمد الله و بمساعدة الأشراف الكريم أفتتاح هذا القسم ليكون نافذة أمل في غد أفضل بأذن الله
    وبما أننا في شهر الروحانيات والعبادات أرتئيت أن يكون أول موضوع في القسم الجديد عن هذا الصرح الديني والثقافي الذي سيزين بلدنا بحمد الله

    [​IMG] [​IMG] [​IMG]
    [​IMG][​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]
    ويضم المشروع 12 بناية منفصلة تتربع على موقع يمتد على حوالي 20 هكتارا مع مساحة إجمالية تفوق 400ألف متر مربع.
    و سيتوفر هذا الصرح الحضاري —الذي سيشيد وفقا أحدث النظم المضادة للزلازل— على قاعة للصلاة تقدر مساحتها بهكتارين وتتسع ل120 ألف مصلي استمد تصميمها من أشكال قاعات الصلاة المغاربية المرفوعة على أعمدة مع استعمال أحدث التقنيات. و حسب المجسم الذي عرض خلال شهر اكتوبر المنصرم على رئيسالجمهورية عبد العزيز بوتفليقة فان قاعة صلاة المسجد مزينة بالرخام والحجرالطبيعي و بقبة عظيمة ذات جدارين يحتويان على فتحات تسمح بمرور الضوء
    الطبيعي إلى القاعة كما تضيئ بأنوارها ليلا.
    وعلاوة على قاعة الصلاة يحتوي الجامع أيضا على دار للقرآن مخصصة لفائدةالطلبة في مرحلة ما بعد التدرج و مركز ثقافي اسلامي. أما المكتبة التي تضم نحو 2000 مقعد فقد صممت لاستيعاب مليون كتاب وتعد قاعة المطالعة المفتوحةعلى ثلاثة طوابق قلب هذه المكتبة التي يغلب عليها التغليف الجداري المزين والتجهيزات المكتبية المصنوعة خصيصا لعرض الكتب و الوسائل السمعية البصرية.
    وترتفع منارة الجامع على علو يقدر ب300 متر و هي نتاج توازن في التناسب بين الأبعاد مع احترام مقاييس المنارات التقليدية المغاربية و قد روعي في تصميمها الإستعمال الرمزي للرقم 5 نسبة لأركان الاسلإم الخمسة.
    و تتوفر منارة الجامع —التي تضم متحفا للتاريخ و مراكز بحث في الميادين التاريخية و العلمية— على مصعدين يمكنان الزوار من الاستمتاع بمناظرالجزائر العاصمة و ضواحيها على مدار 360 درجة. ولتسهيل راحة المصلين والزائرين و الطلبة فقد زود الجامع بحظيرة للسيارات تتسع ل6000 مكان مؤلفة من طابقين يقعان تحت الفناء الخارجي و الجزء الغربي من حديقة هذا المعلم.
    و يذكر أن الدراسة الخاصة بإنجاز هذا المشروع كانت قد أسندت إلى المجموعة الألمانية "أنجل و زيمرمان" و"كرابس وكييفر انترناشينال جي أم بي أش" و "كرابس وكييفر وبرتنار انترنشينال" خلال شهر جانفي 2008 بعد فوزها
    بالمسابقة الهندسية الوطنية و الدولية لإنجاز هذا الصرح المعماري. و
    للتذكير فقد تم قبل مراسم التوقيع على العقد تنظيم زيارة إلى مكان إنجازالمشروع أين تم الاطلاع عن كثب على الخصائص الجغرافية للموقع.
    أعطيت يوم الثلاثاء28 فيبراير 2012 بالجزائر العاصمة إشارةالانطلاق الرسمي لإنجاز مشروع جامع الجزائر بعد أن تم التوقيع على عقد إنجاز و تسليم الأمر بالخدمة للشركة الصينية العمومية لهندسة البناء"تشاينا ستايت كونستراكشن".
    و تحتوي الوثيقة الممضاة 20 مجلدا و 12 ألف صفحة تضم 15 ألف مخططا يشتمل على مختلف الجوانب الهندسية و الهيكلية و الجمالية للمشروع. ومن شأن هذا المعلم أن يستحدث 17 ألف منصب شغل من بينها "10 آلاف منصب لفائدة
    الجزائريين حسب أصحاب الشركة المنفذة للمشروع
    سوف تنتهي أشغاله بأذن الله حسب أخر التقارير في سبتمبر2016
    الموضوع مفتوح وللمتابعة سأوافيكم لاحقا بفيديوهات وصور لمختلف مراحل الأنجاز صور من الورشة
    كما أن عملية الأنجاز والورشة مزودة بكميرات تأرخ لهذا المعلم لحضة بلحضة عند الأنتهاء منه يمكنكم مشاهدة وثائقي عنه في أكبر المحطات العالمية بأذن الله

    هذا أخر تقرير مصور عن نسبة تقدم الأشغال منذ أيام والتي قاربت ال 60 من المئة بحمد الله
     
    #1 samy, ‏5 جويلية 2015
    آخر تعديل: ‏5 جويلية 2015
    عرق سوس ،ارماتا ،AK-15 و 9آخرون معجبون بهذا.
  2. boubaker982

    boubaker982 قيادة اركان مجموعة vip

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2013
    المشاركات:
    12,667
    الإعجابات المتلقاة:
    32,717
    موضوع مميز اخ سامي و بتوفيق الى جميع اعضاء في تنشيط هدا قسم جديد و ليس القاءه على عاتق عضو و احد فقط الجميع مدعو الى تنشيطه. و تدعيمه
    صحة سحوركم
     
    last.warrior و انا العربي معجبون بهذا.
  3. ابونصر

    ابونصر قيادة اركان مجموعة vip

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    7,082
    الإعجابات المتلقاة:
    5,868
    كان هناك الكثير من الاحتجاجات على بنائه ولكني مع هذا البناء الذي سيبين الثقافة الجزائرية
    ان شاء الله يكمل على خير
     
    last.warrior و انا العربي معجبون بهذا.
  4. انا العربي

    انا العربي لاني عراقي

    إنضم إلينا في:
    ‏13 جوان 2015
    المشاركات:
    843
    الإعجابات المتلقاة:
    1,780
    مبروك افتتاح القسم الجديد وعلى افتتاح الجامع ايضا لكن هل هو اكبر جامع في افريقيا ام في الوطن العربي
     
    last.warrior و boubaker982 معجبون بهذا.
  5. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    هو ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين الشرفين في السعودية و هو الأكبر في أفريقيا بكل تأكيد
    أنشاء الله المشروع على الطريق الصحيح وسيرى النور السنة القادمة بأذن الله هناك الكثير من المعلومات عن هذا الصرح يجهلها الكثير سأحاول الاحاطة بها جميعا في مساهمات لاحقة بأذن الله تجعل كل من كان معترض على المشروع بسبب تكلفته أو لأي سبب أخر يغير رئيه بأذن الله لما لهذا المشروع من فوائد عضيمة على بلدنا الحبيب
     
    ابونصر ،انا العربي و The lion معجبون بهذا.
  6. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    جامع الجزائر جامعة مفتوحة للتعليم التطبيقي ونقل الخبرة للكوادر الجزائرية وتدريبها على أحدث نظم البناء في العالم و أكثرها تعقيدا
     
  7. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    الأبعاد الدينية والثقافية والعلمية
    DIMENSIONS RELIGIEUSES ,CULTURELLES ET SCIENTIFIQU
    [​IMG]
    صرح عظيم
    يندرج جامع الجزائر ضمن برنامج ديني و ثقافي و علمي عظيم أقرتـــــه الدولة الجزائرية في إطار برامج التنمية الشاملة للبلاد.

    سيصبح هذا الجامع مكانا جامعا يقصده الزوار للقاء و العبادة و النزهة يلتقي فيه المجتمع العاصمي و المجتمع الجزائري عامة، يكون ذا طابع مزدوج، ليس فقـــــط باعتباره فضاءا يلتقي فيه عباد الرحمان لتأدية فرائض الصلاة،

    و لكنه أيضا، قطب جذاب يلتقي في رحابه الباحثون و المؤرخون و الفنانون والمبدعون، طلبة العلم و المعرفة و السواح و العامة.

    ينتظر من هذا الفضاء الرحب أن يصبح قطبا جديدا للنشاط و التبادل، و شاهدا روحيا يصرخ بأعماق البعد الثقافي و النمط الهندسي المعماري لهذه الأمة,

    جامع الجزائر هو شاهد و رمز في ذات الوقت ، يؤرخ لمرحلة هامة من تاريخ الجزائر المجيد فيصبح جامع الاستقلال واستعادة السيادة الوطنية، كما أرخ من قبله الجـــامع الكبير الذي بناه المرابطون في القرن الحادي عشر(11) و مسجد كتشاوة الذي شيد في القرن السابع عشـــر (17) أثناء الفترة العثمانية

    مجسم و مهيكل بجميع المقاييس يندرج ضمن التهيئة الجديدة لخليج العاصمة الخلاب، فجامع الجزائر بطابعه الخاص سيضم بين أحضانه أيضا أنشطة ذات طابع روحي و ثقافي و علمي، كما هو دائما الإسلام في الجزائر، يبرز ضمن خصائص العاصمة بأبعاد إستراتيجية ليس فقط كإنجاز لمجموعة من التجهيزات العمومية المتناسقة و لكنه، بالأخص كمعلم حقيقي يجمع بين الأصالة و العصرنة يكون في مستوى عاصمة بلد مثقل بالأحداث التاريخية الزاخرة بالأمجاد والبطولات.

    الجزائر انتماء إلى حضارة و تاريخ
    هذه المدينة هي التي أسست لدولة الجزائر في مطلع القرن السادس عشر (16)، و قد فرضت نفسها من خلال مميزاتها الطبوغرافية و المورفولوجية التي يتصدر موقعها في اليابسة المثلث المهيكل بضريح الولي الصالح سيدي عبد الرحمان الثعالبي.

    انطلاقا من هذه المعطيات التاريخية و المعمارية للعاصمة، و نظرا للموقع الذي تم اختياره لتشييد جامع الجزائر، و هو موقع يتميز عن العاصمة القديمة و عن رياض الفتح بوجوده في الوجهة البحرية، و من ذلك فإنه سيصبح قطبا جديدا يفرض نفسه من خلال هندسة تكون مفعمة بالبعد الروحي و الجانب الجمالي في تناسق تام مع مجموعة التهيئة الخاصة بخليج العاصمة و بصورة تسمح بهيكلة المنظر العام.

    إن تحديات الهندسة المعمارية لمشروع جامع الجزائر كانت عديدة ومتنوعة، لأنه من خلالها كان ينبغي أن نقرأ بصورة واضحة انتماءا إلى تاريخ مجيد و إلى حضــارة راسخة مع الاندماج الكلي في عالم العصرنة و التطور.

    و عليه فإن صاحب الإبداع " المهندس المعماري" كان يتحتم عليه أن يضع نصب عينيه هدفا أساسيا يتمثل في التوفيق بين العصرنة و الأصالة بين العظمة و البساطة و الاندماج بصورة تجعل مجرد النظرة إلى هذا القطب الجذاب يبرز شعور قوي بالانتماء إلى هوية هذا البلد.

    إن مكان عبادة الرحمان هذا، سيصبح موقعا محوريا في حياة الجزائريين بإنشائه لمركب وحيد أين يمكن للمواطن أن يقصده للصلاة و لحضور نشاطات عديدة و متنوعة دينية و ثقافية و اجتماعية و علمية و النزهة و الترفيه.

    ونظرا للطابع السيادي للمشروع، فسيصبح من الضروري أن يكتسي موقــــع جامع الجزائر بكامله توقيعا هندسيا مستمدا من الروح المغاربية بخصوصية جزائريــة تأخذ بالحسبان تطور التقنيات و التكنولوجيات لتعبر عن التطــــور باستنطاق الأنمـــاط التقليدية التي تستجيب للحاضر و تقاوم الزمن.
    [​IMG]
     
  8. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    معلومات تعرفها لأول مرة عن جامع الجزائر
    كل شيء عن جامع الجزائر

    ـ الشيخ بن خليفة ـ
    لو لم يكن لجامع الجزائر من وظيفة أخرى غير تمكين عشرات الآلاف، من الجزائريين وغيرهم، من الصلاة فيه، لكفاه ذلك شرفا، ولكان سببا كافيا للإشادة بهذا المشروع العملاق، فكيف به وهو جامع وجامعة ومركز للبحث العلمي ومنارة حضارية رائعة يمكنها أن تصبح مستشفى كبيرا لكل المتطاولين من الجهلة والمتطرفين الذين يهاجمون الآن جامع الجزائر، وهم لا يعرفون أسراره التي سنحاول الغوص فيها من خلال هذه المتابعة التي جمعنا فيها حقائق تُنشر لأول مرة حول هذا الصرح الذي لا مثيل له في الجزائر والعالم، سواء في جانبه العمراني أو جانبه الوظيفي.
    إضافة إلى كونه مسجدا ـ المسجد في اللغة مكان السجود ـ كبيرا، هو "مستشفى روحي عملاق"، وهو فضاء للبحث العلمي والدراسات الجامعية العليا في الشريعة، وهو مكتبة عملاقة تضم مليون كتاب، وهو متحف ضخم، وهو حديقة روحية وطبيعية خلابة، وهو أقوى بناء مضاد للزلازل بالجزائر، وربما في القارة الإفريقية، ومن أشد البناءات مقاومة للزلازل في العالم بأسره.. وهو مركز لإنتاج الكهرباء.. اشترك في الإعداد لإنجازه أزيد من ألف خبير من مختلف التخصصات، وسيكلف خزينة الدولة أكثر من مليار أورو، وهو مبلغ ليس كبيرا قياسا لعظمة المشروع الذي تعرض في الآونة الأخيرة إلى محاولات علمانية دنيئة لتشويهه والنيل من قيمته التي لا يستشعرها من في قلوبهم مرض، نسأل الله أن يرزقهم الشفاء العاجل.


    بوتفليقة يحقق حلما عمره نصف قرن!
    إذا كانت رؤيا سيدنا يوسف عليه وعلى نبينا أزكى الصلاة والسلام، حين رأى أحد عشر كوكبا والشمس والقمر له ساجدين قد تحققت بعد أربعين سنة من حلمه، فإن حلم جامع الجزائر لم يبدأ في التحقق إلا بعد خمسين سنة من بداية الحلم الذي يجهل كثيرون أن التفكير به بدأ بعد الاستقلال مباشرة، حيث فكر القائمون على تسيير شؤون الدولة الجزائرية بعد شهور قليلة من الاستقلال في إنجاز معلمين عملاقين يرمز أحدهما للبعد الثقافي والانتماء الحضاري الإسلامي للجزائر، ويشير الآخر للبعد التاريخي، وكان الحلم المزدوج يقضي بإنشاء جامع عملاق ومركب أثري وسياحي رائع يسمى رياض الفتح، ولأسباب مختلفة تم إنجاز المعلم الثاني الذي اختير له اسم برمزية إسلامية راقية، فالرياض هي جمع الروضة، وهي حدائق الجنة، وهو المعلم الذي تُختصر رمزيته في مقام الشهيد، وتحول للأسف عن طابعه الأصلي بعد أن أصبح يضم مجموعة من القاعات المتخصصة في اللهو، وتأخر إنجاز المعلم الأول، وهو جامع الجزائر.
    وقد كان من المقرر أن يُنجز الجامع العملاق فوق هضبة العناصر، في الموقع الذي يضم الآن قصر ووزارة الثقافة، ولكن المشروع لم يُكتب له أن يرى النور طيلة أربعة عقود ونصف من الاستقلال، وانتظر الجزائريون العهدة الثانية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ليسمعوا بإخراج المشروع الحلم من أدراج النسيان، وقد ساعدت البحبوحة المالية التي تشهدها الجزائر في السنوات الأخيرة، بعد أن منّ الله على الجزائر بارتفاع أسعار النفط والتحرر من أغلال المديونية الخارجية، على التعجيل بالبدء في تحويل الحلم إلى حقيقة، وسيبقى محفوظا في كتب التاريخ أن المشروع الذي ظل حلما طيلة عشرات السنين تحول على يد بوتفليقة إلى حقيقة، وهو شرف ما بعده شرف، كيف لا ورسول اله محمد عليه الصلاة والسلام يقول في الحديث الشريف المتفق عليه: "من بنى لله مسجدا بنى الله له مثله في الجنة"..

    أكثر من 1000 خبير ساهموا في إعداد المشروع
    قبل أن تفوز الشركة الصينية "شاينا ستايت كونستراكشن"، في خريف سنة 2011 بشرف بناء جامع الجزائر، كان مشوار المشروع طويلا وقد كانت البداية الفعلية بالاعتماد على استشارة تقنية تشرف بالقيام بها مكتب دراسات كندي سنة 2006، وفي السنة الموالية، 2007، تم تنظيم مسابقة وطنية ودولية في الهندسة المعمارية حول التصميم الأولي لجامع الجزائر، وهي المسابقة التي شهدت مشاركة 17 مكتب دراسات ذات سمعة دولية، وأشرف عليها خبراء جزائريون وعرب وأجانب اشتغلوا لفترة طويلة بهدف المفاضلة بين التصاميم، ليقع الاختيار في النهاية على تصميم تقدم به مكتب دراسات ألماني، وهو التصميم الذي تفوق على غيره بكونه جمع بين الأصالة والمعاصرة وتم إنجازه بطريقة تسمح بإدخال تعديلات عليه، علما أن تصميما فرنسيا فاز بجائزة أحسن تصميم لكنه لم يُعتمد لكون إنجازه من الناحية التقنية مستحيل.
    ولأن المشرفين على المشروع يدركون أنهم بصدد إنجاز معلم ـ والمعلم يدوم أطول فترة ممكنة مما يفرض تشييده بأجود طرق ومواد ومعدات الإنجاز ـ فقد استعانوا بعدد كبير جدا من الخبراء والعارفين، حيث أن هذا التصميم تم تمحيصه من طرف أكثر من ألف خبير، ضمتهم نحو 400 ورشة استعانت بمؤرخين كبار ومختصين حرصوا على إضفاء الطابع الحضاري الإسلامي على المشروع دون استبعاد الطابع المغاربي ـ الجزائري الأصيل، وقد أدخل هؤلاء الخبراء والمختصون بعض التحسينات والتعديلات على التصميم دون المساس بجوهره الذي لقي إعجابهم وحاز إجماعهم، فهل هؤلاء الخبراء الجزائريين والعرب والأجانب جميعا جهلة وأغبياء حتى يطلع علينا اليوم بعض المتنطعين والمتفلسفين للطعن في القيمة الحضارية والمعمارية لجامع الجزائر؟..
    عملية تجسيد الحلم بدأت.. وتنتهي في 2016
    بدأ حلم جامع الجزائر يقترب من التجسيد أكثر فأكثر، حين أعطيت يوم الثلاثاء 28 فيفري بالجزائر العاصمة إشارة الانطلاق الرسمي لإنجاز المشروع، بعد أن تم التوقيع على عقد إنجاز وتسليم الأمر بالخدمة للشركة الصينية العمومية لهندسة البناء العملاقة "شاينا ستايت كونستراكشن".
    ومن المقرر أن يستغرق إنجاز هذا المشروع الحضاري الكائن ببلدية المحمدية (شرق العاصمة) 42 شهرا بتكلفة إجمالية مقدرة بمليار أورو، حيث من المنتظر أن يسلم خلال شهر أسبتمبر من سنة 2016.
    وبذلك، قطع مشروع جامع الجزائر خطوة عملاقة نحو التشييد، بعد أن قام بالتوقيع على عقد الإنجاز المدير العام للوكالة الوطنية لإنجاز جامع الجزائر وتسييره السيد محمد لخضر عليوي والرئيس المدير العام للمجمع الصيني في الجزائر السيد شان فانجيان بحضور وزير الشؤون الدينية والأوقاف السيد بوعبد الله غلام الله والسيد محمد علي بوغازي المستشار برئاسة الجمهورية.
    وتحتوي الوثيقة الممضاة 20 مجلدا و12 ألف صفحة، وتضم 15 ألف مخططا يشتمل على مختلف الجوانب الهندسية والهيكلية والجمالية للمشروع.. ومع ذلك كله نسمع بعض الأصوات التي لا يعجبها أن يُبنى جامع عملاق في الجزائر تزعم أن مخطط المشروع "سطحي"، وأنه يضم بضع صفحات، دون أن يكلف المتطاولون على المشروع أنفسهم عناء الاتصال بالوكالة الوطنية لإنجاز الجامع وتسييره للتعرف على مختلف جوانب المشروع الذي يستحق أن يتعاون الجزائريون جميعا لإنجاحه وإنجازه في أفضل الظروف، بعيدا عن الحسابات الضيقة والحساسيات البائسة..

    "الجامع" يتحول إلى ملجأ كبير في حالة الكوارث!
    ما لا يعرفه كثيرون أن جامع الجزائر ليس مجرد مكان للصلاة ـ ولو أن ذلك يكفيه شرفا ـ وإنما هو معلم حضاري جامع، حيث سيكون بمثابة مركز كبير للبحث العلمي، وفضاء سياحي، كما يمكنه أن يتحول إلى ملجأ كبير في حالة الكوارث لا قدّر الله.
    وحسب مصدر مطلع، فإن مصممي جامع الجزائر، تنفيذا لرغبة السلطات الجزائرية، أخذوا بعين الاعتبار إمكانية استغلال هذا الصرح لأسباب إنسانية، حين يستدعي الأمر ذلك، حيث أنه تقرر أن يحتوي على قاعة كبيرة للإغاثة، ومواقع لإيواء عدد كبير من اللاجئين، وأماكن لتخزين الألبسة والأفرشة والأغطية، ناهيك عن مركز للحماية المدنية.
    وتضاف هذه الوظيفة "الإنسانية" إلى جملة من الوظائف الحيوية التي يُنتظر أن يقوم بها جامع الجزائر بعد إتمام بنائه من طرف الشركة الصينية العملاقة "شاينا ستايت كونستراكشن" التي تمتلك استثمارات في أكثر من 160 دولة، ورقم أعمالها يقدر بنحو 70 مليار دولار، علما أن هذه الشركة قامت ببناء 80 بالمائة من العمارات العملاقة في دولة الصين، ولها إنجازات ضخمة في العديد من بلدان العالم.
    وبالنظر إلى التجربة الكبيرة للشركة الصينية المذكورة، يُنتظر أن يكون جامع الجزائر تحفة بكل المقاييس، ومعلما يتحدى الزمن والكوارث الطبيعية وغيرها.
    وبالتأكيد لن يكون جامع الجزائر مكانا للصلاة فحسب، بل سيكون فضاء حضاريا جامعا بالمعنى التام للكلمة، يضم، من بين ما يضمه، مكتبة ضخمة بطاقة مليون كتاب، تتيح إمكانية كل أنواع المطالعة، التقليدية، الإلكترونية، والسمعية البصرية، ويضم 12 قاعة كبيرة للمحاضرات بالمقاييس العالمية المتطورة، وكذا "دارا للقرآن" بمثابة مدرسة عليا لتكوين دكاترة في العلوم الإنسانية عموما، مع التركيز على العلوم الدينية، وتكون الدراسة في "دار القرآن" بالنظام الداخلي، أي بتوفير الإقامة للطلبة والباحثين، بسعة تقدر بـ300 غرفة فردية، وبذلك ستستعيد الجزائر دورها كمركز للإشعاع الديني والحضاري.

    أقوى بناء مضاد للزلازل بالجزائر!
    اختيار موقع إنجاز جامع الجزائر لم يكن اعتباطيا، بل جاء من بين 14 موقعا مقترحا، وبعد أن قدّر المشرفون على المشروع أن الموقع المختار ببلدية المحمدية، هو الأكثر ملاءمة لتجسيده، ومن لطائف القدر أن يقام أكبر مسجد بالجزائر يُذكر فيها اسم الله، ويسبح له فيه بالغدو والآصال "رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله"، ويُصلى فيه صبحا وعشية على النبي وآله في بلدية تحمل اسما مستمدا من اسم النبي المصطفى محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.
    ويقدّم القائمون على المشروع ثلاثة أسباب يرون أنها كانت كافية لاختيار الموقع النهائي لإقامة جامع الجزائر، يتمثل الأول في كونه يتوسط خليج العاصمة، والثاني في كون الأراضي به ملك للدولة، أما العامل الثالث فهو "سخاء المساحة" التي تقدر بعشرين هكتارا، هذه المساحة بدورها كانت عاملا حاسما في التصميم النهائي للجامع، وهي التي فرضت حجمه، سواء من ناحية السعة أو العلو.
    وردا على بعض المتطاولين على المشروع الذين ادعوا أن جامع الجزائر مرشح للسقوط نتيجة هزة أرضية متوسطة الشدة، قال مصدر مأذون من الوكالة الوطنية لإنجاز وتسيير الجامع أن التقنيات المستخدمة في بنائه تستعمل لأول مرة في بلادنا، وهي تجعل منه بناء مضادا للزلازل بامتياز، حيث أنه في حالة حصول زلزال بشدة 9 درجات على سلم ريشتر فإنه يصل لقاعة الصلاة بشدة 3 درجات
    !
    ودون شك، فإن الوصول إلى إنجاز جامع بهذه المقاييس لن يكون مجرد أمنية من إطارات المشروع، بل هو نتيجة لاجتهاد مضن استمر طويلا، وتطلب جهدا كبيرا، حيث أنه بعد أن تقرر إنجاز جامع الجزائر بالأرضية المخصصة له في بلدية المحمدية، تم القيام بدراسات طبوغرافية معمقة للتربة استمرت على مدار شهرين تحت إشراف خبيرين من أبرز خبراء العالم في الاختصاص، أحدهما ألماني والآخر كندي، لتثبت الدراسات في الأخير أن التربة صحية والأرضية صالحة لإنجاز مشروع بهذا الحجم.
    ولم تكتف الوكالة الوطنية لإنجاز الجامع بذلك، فحرصا منها على إنشاء بناء عملاق بمقاييس عالمية متطورة، وبأحدث التقنيات المضادة للزلازل ـ أو بالأحرى المخففة من آثارها ـ استعانت بأكبر وأشهر وأمهر الخبراء العالميين المختصين في الأنظمة والتقنيات والبناءة المقاومة والمضادة والعازلة للزلازل، وتم القيام بدراسة زلزالية شملت كامل مساحة الأرضية المخصصة للجامع، كما تم تنظيم ملتقى دولي حول مواد البناء، دون إهمال البحث عن أحدث طرق صيانة مثل هذه المواد التي يمكن أن تتأثر نوعيتها بمرور السنين، ليكون المشروع بذلك مرجعا هاما للباحثين والدارسين والمهتمين.

    الجامع بإمكانه "بيع" الكهرباء لسونالغاز!
    حرص القائمون على مشروع جامع الجزائر من إطارات على تخفيف الأعباء المالية عن الخزينة العمومية قدر الإمكان، عكس ما يشير إليه بعض المتطاولين على المشروع، ويكفي لإثبات ذلك أن نلقي نظرة على النظام الكهربائي لجامع الجزائر، حيث قررت الوكالة الوطني لإنجازه وتسييره الاستعانة بالغاز لإنتاج الكهرباء، وبالطاقتين الشمسية والهوائية لتوليده، وهو ما سمح باقتصاد التكلفة بشكل كبير، مع العمل على ضمان تمويل طاقوي ذاتي للجامع، حيث تقرر أن يتم تقسيم المعلم، من الناحية الكهربائية، إلى مجموعة من المراكز، لكل مركز موّلده الخاص، وبالنظر إلى تفاوت حجم استهلاك الكهرباء زمنيا، فسيكون جامع الجزائر مؤهلا في بعض الفترات لإنتاج فائض من التيار الكهربائي، وهو الفائض الذي ستقوم الوكالة ببيعه إلى مؤسسة (سونالغاز) المؤسسة الوطنية للكهرباء والغاز وفق اتفاق بين الطرفين.
     
    #8 samy, ‏5 جويلية 2015
    آخر تعديل: ‏5 جويلية 2015
    انا العربي ،last.warrior ،awrn163 و 2آخرون معجبون بهذا.
  9. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    هل تعلم أخي
    أن بناء جامع الجزائر جاء في أيطارشبكة أو خريطة للمساجد يكون فيها مسجد الجزائر يقع في قمة الهرم ويشرف على مساجد أخرى تسمى "أقطابا" وهي مساجد وطنية أساسية تكون بعدد مسجد واحد في كل ولاية أي يصبح لدى الجزائر 48 مسجدا قطبا على مستوى التراب الوطني.
    بهذه الطريقة النظامية الهرمية تصبح فيه مساجد الأحياء فوقها مساجد محلية جامعة ومساجد وطنية جامعة فوقها توجد مساجد أقطاب واحد على مستوى كل ولاية يشرف بدوره على نسيج ولائي ومجموعة مساجد الأقطاب تلتقي في مسجد "جامع الجزائر" الذي سيكون رأس الهرم.

    هل تعلم
    أن مكان بناء المسجد في خليج الجزائر مقابل للبحر له رمزية تاريخية وعقائدية
    فالأستعمار الفرنسي البغيض قدم من البحر وغير بعيد عن هذا الموقع دخل أول جندي فرنسي ليدنس أرض الجزائر الطاهرة وتبدء أكبر حرب صليبية في التاريخ لأن فرنسا طوال فترة أستعمارها للجزائر على مدار 130 سنة حاولة سلخ الجزائرين عن هويتهم الأسلامية و حاربتهم في فكرهم وعقيدتهم ولغتهم لطمس شخصيتهم وتغير دينهم لكنها فشلت وللله الحمد
    وبناء هذا الصرح اليوم في هذا المكان بالذات أريد به أن يكون حصن منيع يحمي الجزائر في دينها و عقيدتها و هويتها من التنصير والغزو الفكري والأستعمار الثقافي ويكون رسالة قوية للقادمين من وراء البحار الحالمين بضرب الأمة الجزائرية في دينها وهويتها قفوا فللجزائر حصن حصين يحميها
    هل تعلم
    أن فرنسا بنت في أكبر و أهم المدن الجزائرية كنائس في مواقع عالية و أستراتيجية بحيث ترى من كل مداخل تلك المدن وهي رسالة عن الهوية المسيحية التي أرادت فرضها على هذا الشعب المسلم و بعض هذه الكنائس مازالت ألى اليوم ك كنيسة القديس أوغستين بعنابة
    والجزائر اليوم ردت بطريقتها على هذا الفكر الفرنسي الشيطاني الذي خطه في أرضنا منذ قرون ببناء مساجد أقطاب في مواقع أستراتيجية منافسة لتلك الكنائس بحيث ترى هي كذالك من كل مداخل المدينة و تعطيك رسالة لا لبس فيها عن هويتها الأسلامية فالشعب الجزائري مسلم أحب من أحب وكره من كره
    وكمثال على هذه المساجد مسجد الأمير عبد القادر في قسنطينة مسجد الأمام عبد الحميد أبن باديس الذي دشن مأخرا في وهران في أنتضار مسجد عنابة و أنتهاء جامع الجزائر العاصمة ليكتمل الرد
     
  10. last.warrior

    last.warrior المحارب الأخير

    إنضم إلينا في:
    ‏18 مايو 2015
    المشاركات:
    796
    الإعجابات المتلقاة:
    1,632
    سبب رابع مهم جدا إقامة هذا المسجد في هذا الموقع بالذات .... بانشاء هذا الجامع تم القضاء على آخر بقايا لدير الأسقف لافيجري (Cardinal Lavigerie) أكبر تجمع كنسي للتبشير في إفريقيا .... المنشئ بالأساس للقضاء على وجود الإسلام في شمال إفريقيا تحديدا (انطلاقا من هذا الدير تمت كذلك محاولة إعاد بعث الماضي المسيحي في تونس بإحياء كنيسة قرطاج القديمة) ... محاولات التبشير ودفع الناس لإعتناق المسيحية كانت تتم على قدم وساق ... وبشتى الوسائل ....
    لذا فلكم أن تتخيلوا رمزية المكان لفرنسا ومدى إمتعاضهم من بناء هذا المسجد في هذا الموقع تحديدا (fzizek)(هعهعهعهع)
     
    Escrima, samy, boubaker982 و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  11. anti-idiot

    anti-idiot فلسفة الأفكار

    إنضم إلينا في:
    ‏1 أكتوبر 2014
    المشاركات:
    1,141
    الإعجابات المتلقاة:
    2,070
    شكرا لك على هذا الموضوع فقد كنت اظنه مسجد فقط
    إن شاء الله نستفيد منه و يكون منبرا للدين و نبذ الفتن و الأفكار الرجعية
     
  12. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    شكرا أخي الكريم هذه المعلومة التي كنت أبحث عنها من البارحة لأنني كنت أعرفها ونسيت تفاصيلها فأشرت أليها بأن الموقع له رمزية ضد التبشير المسيحي والحروب الصليبية على الجزائر و أفريقيا
     
    انا العربي ،boubaker982 و last.warrior معجبون بهذا.
  13. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    بعض الصور تبين تقدم الأشغال في مختلف مرافق المسجد
    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]
     
    boubaker982 و انا العربي معجبون بهذا.
  14. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    يعتبر مشروع جامع الجزائر مشروع مدمج في أيطار التهيئة الشاملة لمدينة الجزائر العاصمة لكي تصبح أجمل عاصمة في البحر المتوسط بحلول سنة 2029 بأذن الله وهاته المنطقة في الصورة الأولى والتي تمثل خليج الجزائر ستكون الواجهة لمدينة الجزائر وعلامة النهضة العمرانية و ستحتضن العديد من المشاريع المتناسقة والمتكاملة فيما بينها سنذكر العديد منها في هذا القسم بأذن الله
    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]
     
    boubaker982 ،awrn163 و انا العربي معجبون بهذا.
  15. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    الله أكبر على جمال بلدي رغم أن المكان مازال ورشة مفتوحة
    [​IMG]
    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG]
    صور قوقل أرث و صور القمر الصناعي الجزائري ألسات للموقع في جويلية 2013
     
    awrn163, last.warrior, boubaker982 و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  16. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    صور لمجسم المشروع مع الحدائق التي ستحيط به من معرض الجزائر الدولي للبناء والأشغال العمومية 2014
    [​IMG]
    [​IMG] [​IMG] [​IMG]
     
    last.warrior ،Kapudan Derya ،awrn163 و 2آخرون معجبون بهذا.
  17. last.warrior

    last.warrior المحارب الأخير

    إنضم إلينا في:
    ‏18 مايو 2015
    المشاركات:
    796
    الإعجابات المتلقاة:
    1,632
    صورة رائعة يا سامي ..... هاذ الصورة ما تكون ملتقطة غير من طائرة ل ِAigle Azur(هعهعهعهع)
    في انتظار التنقية التامة لواد الحراش (باش نديرو شوية KAYAK من شط البحر إلى براقي fbfb)
     
    samy ،boubaker982 و انا العربي معجبون بهذا.
  18. samy

    samy king-sam

    إنضم إلينا في:
    ‏23 افريل 2015
    المشاركات:
    3,315
    الإعجابات المتلقاة:
    14,556
    على حسب اللون البنفسجي هي طائرة طاسيلي للطيران
    بصحتك راني معروض عندك نجي نبرونزي على ضفاف نهر الحراش ههههه
     
    أعجب بهذه المشاركة boubaker982
  19. last.warrior

    last.warrior المحارب الأخير

    إنضم إلينا في:
    ‏18 مايو 2015
    المشاركات:
    796
    الإعجابات المتلقاة:
    1,632
    ههههههههههه مرحبا بيك خويا سامي (خخخخخخخخخ)
     
    samy و boubaker982 معجبون بهذا.
  20. anti-coyotes

    anti-coyotes EL MATADOR

    إنضم إلينا في:
    ‏4 جانفي 2014
    المشاركات:
    162
    الإعجابات المتلقاة:
    588
    السلام عليكم ورحمة الله
    اهم شي تم التركيز عليه لحظة انطلاق مشروع هذا المسجد هو انه ثالث اكبر مسجد في العالم وسيكون مفتوح للزيارة والنزهة والتمثيل ثلاثي الابعاد تشوف فيه ناس تحوس ووو
    وهو ليس مايجب ان يكون عليه المسجد
    فهذا ليس ملهى
    المسجد هو اهم نقطة ارتكاز للجتمع المسلم
    المسجد عليه ان يكون حاضرا وبقوة في حياة الامم
    وعليه لنطرح سؤال واقعي ماهو تاثير المسجد اليوم في الجزائر وفي دولنا العربية؟
    هل تلعب المساجد دورها الحقيقي؟
    الاجابة هي لا
    المسجد الا من رحم ربك هو مكان لتادية الصلاوت الخمس في جماعة لا اقل ولا اكثر
    والبعض ولله الحمد طبعا يساهم في تحفيض كتاب الله للاجيال الصاعدة
    لكن مهمة المسجد لاتنتهي هنا
    صراحة من المؤسف ان يتم التنافس بين الدول العربية على بناء افضل مسجد من حيث الزينة واحسنها للنزهة والتقاط صور السيلفي ولايتم التنافس على اكثر المساجد تاثيرا في حياة المجتمعات المسلمة...
    مساجد في ماليزيا والامارات والمغرب وغيرها تفتح للسياحة بشكل يجعل الزائر مبهورا امام المسجد كبناء معماري اكثر من كونه كائن حي في جسد امة اسلامية ...هذا هو المشكل
    ان لايفهم الاخر ان المسجد في حياة المسلم يختلف عن الكنائس والمعابد...بالنسبة لهم
    اعتقد ومهما كان حكم هذه النقطة انه علينا اعادة النظر في طريقة فتح وتقديم مساجدنا للاخر
    على كل الجزائر مليئة بالمساجد الضاربة في التاريخ والتي اهملت وانقرض بعضها او اوشك على ذلك ...مساجد اسلامية في الاساس وبنيت وفق الطراز المغاربي او غيره...او مساجد كانت في الاصل بيوت عبادة يهودية ومسيحية.
    في الاخير نتمنى ان يكون لهذا المسجد دور في حياة الجزائريين...ولايكون مجرد ثالث اكبر مسجد في العالم، كما اشير الى ان موضع المسجد تم اختياره كرد تاريخي على مكان تواجد الاباء البيض والله اعلم.​
     

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)