جينا هاسل مديرة المخابرات المركزية أخصائية في التعذيب

الموضوع في 'الأخبار العسكرية' بواسطة السيف الدمشقي, بتاريخ ‏13 مارس 2018.

  1. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان أقلام المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    3,877
    الإعجابات المتلقاة:
    15,766
    ترامب يعين جينا هاسل مديرة جديدة لوكالة سي آي أي
    أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء 13 مارس/ آذار، تعيين جينا هاسبل، مديرا جديدا لـ"سي آي إيه" خلفا للمدير السابق مايك بومبيو.

    [​IMG]
    © AFP 2018/ Saul Loeb
    ترامب يعين جينا هاسبيل مديرا لـ"سي آي إيه" خلفا لـمايك بومبيو
    وتتولى هاسبل منصب نائب مدير الـ"سي آي إيه" منذ فبراير/ شباط، العام الماضي، حتى إعلان ترامب تعيينها في المنصب الجديد، بحسب مجلة "نيوزويك" في تقرير لها، اليوم الثلاثاء.
    وعملت هاسبيل ضابطا في الـ"سي آي إيه" مدة 30 عاما قبل، وتم اختيارها نائبا لمدير الوكالة، وظلت في تعمل مع مايك بومبيو مدة عام كامل، بحسب المجلة.

    ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن هاسبيل قولها عقب قرار تعيينها الجديد: "بعد 30 عاما من العمل في الوكالة أشعر بشرف كبير لاختياري لهذا المنصب وعلى ثقة ترامب التي أهلتني لتولي منصب المدير الجديد لها".

    وأورد موقع "إنترناشيونال بيزنس تايمز" البريطاني 5 معلومات عن هاسبيل:

    1- ترتبط هاسبل ببرنامج الـ"سي آي إيه"، الخاص بعمليات استجواب السجناء والذي تضمن تكتيكات تعد من أساليب التعذيب، وفقا للتقرير الذي سلطت لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الضوء عليه في وقت سابق.

    2- كانت تدير سجن الوكالة في تايلاند عام 2002، الذي أثيرت تقارير حول استخدامه لأسلوب "الإيهام بالغرق" ضد متهمين بالإرهاب.

    3- أشرفت على استجواب اثنين من المتهمين بالإرهاب في تايلاند في وقت سابق، استخدم فيه أساليب قاسية.

    4- تتحدث تقارير عن مسؤوليتها عن إصدار أوامر بتدمير فيديوهات خاصة باستجواب السجناء في سجن الوكالة في تايلاند.

    5- عملت في مركز مكافحة الإرهاب التابع للوكالة.

    باختصار أبشروا بعهد متميز ربما يبدو أبو غريب بعده منتجعا سياحيا


     
  2. khairo-dz

    khairo-dz قيادة اركان مجموعة vip

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2015
    المشاركات:
    6,057
    الإعجابات المتلقاة:
    17,230
    _100401448_hi045517558.jpg
    اشرفت هاسبل على سجن سري للوكالة في تايلند جرت فيه عمليات استجواب عنيفة لعبد الرحمن النشيري وأبي زبيدة
     
    russicadien dz, mgu, nounou09 و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  3. العربي ابن مهيدي

    العربي ابن مهيدي قيادة اركان

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2017
    المشاركات:
    1,476
    الإعجابات المتلقاة:
    6,356
    لا شيئ مقارنة بالمسالخ والجلادين القائمين عليها في البلدان العربية والتي أوكلت اليهم الCIA في الماضي وربما ستوكل اليهم في المستقبل مهام استجواب السجناء
     
    mgu ،russicadien dz و nounou09 معجبون بهذا.
  4. mohmed84

    mohmed84 قيادة اركان

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2016
    المشاركات:
    2,216
    الإعجابات المتلقاة:
    9,559
    ان يكون هناك قمع و تعذيب من بعض الاشخاص خاصة دول العالم الثالث شيئ و ان تكون هناك سياسة تروبع و قهر و استعباد لشعوب باكملها شيئ اخر.
     
  5. Mod100

    Mod100 عضو متميز

    إنضم إلينا في:
    ‏1 مارس 2016
    المشاركات:
    696
    الإعجابات المتلقاة:
    2,256
    لماذا اقيل تيلرسون؟

    عقب ثمانية سنوات خارج البيت الأبيض، وخوض انتخابات رئاسية في نوفمبر 2016 بدون التعامل مع مرشح الحزب دونالد ترامب بالجدية الكافية، عاد الحزب الجمهوري الى البيت الأبيض في يناير 2017، وسط لحظة اضطراب سياسي في عموم أمريكا.
    وعلى اثره بدأت كافة اجنحة الحزب الجمهوري في التصارع من اجل السيطرة على تعيينات الوزراء والمسؤولين في حكومة ترامب، ثم لاحقاً تصارعت على جذب ولاءات هؤلاء الرجال.
    يمكن وضع خارطة للتيارات والاجنحة المتصارعة داخل إدارة ترامب بما يلى، علماً – ولم اكن اريد ان اطرح يوماً هذه الملاحظة ولكنها أصبحت تعقد المشهد امام القارئ – ان اغلب المحللين والصحفيين المصريين يخطئون في هذه الخارطة من جهة، ومن جهة اخري حتى البارع فيهم مصمم ان يسير وراء الصحف والاعلام ومراكز الدراسات والجامعات التي تقف في الفريق المعادي لترامب وبالتالي يترجمون ويرددون قراءات بعيدة عن واقع الإدارة الامريكية وواقع الداخل الأمريكي وامريكا الحقيقية بعيداً عن ديباجات نخباوية اسقطها الامريكان بالفعل في انتخابات نوفمبر 2016
    الخارطة تشمل ما يلى:
    1 – اليمين القومي الأمريكي: الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مستشار الامن القومي الجنرال مايكل فلين، المستشار الاستراتيجي ستيف بانون.
    2 – اليمين المحافظ (المحافظيين الجدد) : الجنرال جون كيلي وزير الأمن الداخلي ثم كبير موظفي البيت الأبيض، الجنرال هربرت مكماستر مستشار الامن القومي، جيمس ماتيس وزير الدفاع، الجنرال مايك بومبيو مدير المخابرات المركزية.
    3 – شبكات المصالح الغربية: وزير الخارجية ريكس تيلرسون.
    4 – اليمين النيوليبرالى: مستشاري الرئيس جارد كوشنر وايفانكا ترامب.
    .........
    .........
    تيلرسون يمثل المدرسة السياسية التي ينتمي اليها أوباما وكلنتون، الحفاظ على التواصل مع الإسلام السياسي ممثلاً في قطر وتركيا، والحفاظ على الوفاق النووي مع ايران، الاستمرار في شيطنة كوريا الشمالية وابتزاز كوريا الجنوبية واليابان على ضوء هذا الشيطان.
    في الأيام الاولي لحكم ترامب نجحت مراكز القوي والاجنحة المتصارعة في ضرب اليمين القومي بإستقالة فلين، ولاحقاً وجد ترامب ان بانون اصبح عبئاً عليه فأقاله، فاليمين القومي الجديد يكاد يكون ممثلاً في إدارة ترامب في شخص الرئيس فحسب، هو وحده الذى يدافع عن اجندته السياسية ويحاول اختيار المسؤولين المنسجمين مع هذه الاجندة.
    اجندة ترامب تتضمن عدم التعامل مع الإسلام السياسي، وبالفعل في عامه الأول اعطى الضوء الأخضر للرباعية العربية حيال قطر، وقطع التنسيق الأمريكي مع تركيا، والامدادات المباشرة مع داعش سوريا والعراق، والتدخل عسكرياً بدلاً من استخدام إرهاب الإسلام السياسي وقد فعل ذلك بالفعل في سوريا، بالإضافة الى غارات جوية لا تنقطع على رجالات القاعدة في اليمن وبعض الغارات في الصومال وليبيا
    وترميم العلاقات مع مصر والسعودية، وفتح باب الحوار مع كوريا الشمالية وغلقه مع ايران، والقيام باجراءات اقتصادية تدعم الصناعة الوطنية الامريكية مقابل خفض الاعتماد على الشركات متعددة الجنسيات والعابرة للقارات التي تشكل العمود الفقري للعولمة والمصالح الغربية الاقتصادية.
    ودعماً بلا حدود لإسرائيل على أساس قاعدة الامر الواقع وان ما في يد إسرائيل لن يخرج منها بل سوف يتم تقنينه باجراءات أمريكية خالصة.
    لقد نجح ترامب في كل هذا تقريباً حتى الان، بينما البعض يردد ديباجات أوباما وكلنتون عن ترامب الساذج والعبيط والفاشل والذى يكرهه الامريكان، وجاءت ارقامه الاقتصاديه في عامه الأول هي الأفضل امريكياً منذ عام 2000 يوم غادر بيل كلنتون البيت الأبيض.
    ونظراً لان ترامب يدخل مرحلة حاسمة في الحوار مع كوريا الشمالية، ومحاصرة ايران، كان يجب على من يرفض ذلك في ادارته ان يرحل، بل وتمادي تيلرسون ومن يقف خلفه بدعوة الرباعية العربية لتخفيف المقاطعة حيال قطر، وبدأ يتواصل مع قطر، ثم تواصل تيلرسون مع تركيا وفى زيارته الأخيرة لانقرة بدا واضحاً ان الخارجية الامريكية ترى أهمية اجتذاب تركيا الإسلامية من أحضان روسيا حتى لو كان الثمن هو دور تركي جديد في سوريا.
    ببضعة كلمات على تويتر اقال ترامب وزير خارجيته، وانهي نفوذ شبكات المصالح الغربية داخل ادارته، كان الأمير محمد بن سلمان قد أجل رحلته الى واشنطن بسبب رغبة تيلرسون في قمة أمريكية خليجية تنهي مقاطعة الرباعي العربي لقطر، ولكن هذه الأفكار ذهبت مع تيلرسون، اليوم يمكن ان يذهب بن سلمان الى واشنطن دون ضعوط، وعقب اقالة تيلرسون ببضعة ساعات تم التأكيد على موعد زيارة بن سلمان لواشنطن بعد ان تم تعليقها عدة أيام.
    لم يعد لقطر رجل واحد داخل إدارة ترامب، والرباعية العربية مستمرة في عملها حيال قطر، وترامب سوف يلبي دعوة حاكم كوريا الشمالية لبدء مباحثات السلام، والاهم والأخطر ان رهان شبكات المصالح الغربية على قيام تيلرسون بعرقلة التنسيق غير المسبوق بين ترامب وبوتين قد ذهب ادراج الرياح.
    لم يعد لتركيا رجل واحد داخل إدارة ترامب، ووعود تيلرسون بدعم توجه الجيش التركي الى منبج السورية سقط، لو استطاع اردوجان السيطرة على عفرين وهو امر مشكوك فيه فانه جل ما يمكن ان يفعله هو محاولة السيطرة على ادلب عاصمة الإرهاب السوري اليوم.
    انتهي صوت اى معارض لتنسيق ترامب مع مصر والسعودية والامارات على حساب قطر وتركيا وايران والإسلام السياسي.
    ترامب سوف يذهب الى ابعد ما يستطيع مع ايران، وبن سلمان سوف يحصد دعماً امريكياً هائلاً في الفترة المقبلة، وكما كتبت في مقالى عن زيارة بن سلمان لمصر، عقب زيارة بن سلمان للقاهرة وواشنطن أتوقع ان تبدا إجراءات نقل السلطة في السعودية لولى العهد الشاب، بدأ العد التنازلى بزيارته للقاهرة.
    خسرت شبكات المصالح الغربية التي تحكم عدداً من الدول الأوروبية خاصة المانيا، ونصف وزارة بريطانيا وفرنسا رجلها الأخير داخل إدارة ترامب، وسوف يقضى حكام المانيا وعشاق الاتحاد الأوروبي في وزارة تريزا ماى اوقاتاً صعبة مع واشنطن.
    لا ابالغ لو قلت ان اقالة تيلرسون تعتبر اعلان حرب على ايران، وعلى قطر، وان تركيا ينتظرها اضطرابات داخلية في المستقبل القريب اشد قسوة مما سبق، والمسألة لا تتعلق بشخص تيلرسون ولكن كما ذكرت بشبكة المصالح الغربية التي كانت تقف خلفه وتستخدمه داخل إدارة ترامب.
    هكذا ينحصر الصراع داخل إدارة ترامب ما بين الجنرالات ممثلي المحافظين الجدد وكوشنر وايفانكا ترامب ممثلين للنيوليبرالية، من الصعب التنبؤ بالنتيجة واى تنبؤ يقال هنا او هناك كلام فارغ.
    في النهاية ان الظروف الدولية والإقليمية عموماً والأمريكية خصوصاً تلعب لصالح مصر لعبة لم تحدث منذ عقود، وصانع القرار في مصر يفهم ذلك وبالفعل يستغل هذا الامر خير استغلال لمن يقرأ المشاهد بين السطور خاصة في الفترة الأخيرة على الجبهة الداخلية.

    Ihab Omar
     

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)