زيارة مستشار الملك لـ"سد النهضة" تفتح "حرب المكائد" بين مصر والسعودية

الموضوع في 'قسم الدراسات الاستراتيجية' بواسطة salah m, بتاريخ ‏18 ديسمبر 2016.

  1. salah m

    salah m قيادة اركان

    نقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2016
    المشاركات:
    2,602
    الإعجابات المتلقاة:
    6,707
    زيارة مستشار الملك لـ"سد النهضة" تفتح "حرب المكائد" بين مصر والسعودية
    تاريخ النشر:18.12.2016 | 12:22 GMT | أخبار العالم العربي

    [​IMG]
    Reuters Tiksa Negeri
    أرشيف - منظر عام لسد النهضة الإثيوبي 31 مارس 2015

    قام أحمد الخطيب مستشار العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز بزيارة لسد النهضة الإثيوبي، فيما رأى فيه البعض في مصر تصعيداً من الرياض في علاقاتها مع القاهرة.

    بقدر الصدمة التي أحدثتها الزيارة بقدر ما خلفت "شرخا" يتسع يوما بعد يوم، على صعيد العلاقة "المتأزمة" بين البلدين.. فالخطوة التي أقدمت عليها المملكة، وبعد فشل محاولة جمع الرئيس السيسي بالعاهل السعودي في "أبوظبي" سوف تزيد من هوة الخلاف، وتفتح الأبواب واسعة على "حرب المكائد" بين البلدين.

    الديوان الملكي السعودي حاول التخفيف من وقع الزيارة على الجانب المصري، مبرراً قيام مستشار الملك بتفقد سد النهضة، بأنه تم في سياق تواجده بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا، وأن زيارة السد لم تكن مدرجة على جدول لقاءاته بإثيوبيا، فيما اعتبرت الحكومة الاثيوبية أن زيارة مستشار الملك السعودي لإثيوبيا واجتماعه برئيس الوزراء هيلي ماريام ديسالين وعدد من كبار المسؤولين في اثيوبيا، جاء للاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة للتعاون بين البلدين في مجال الطاقة، حيث دعا رئيس الوزراء الإثيوبي المسؤولين السعوديين إلى دعم سد النهضة مادياً، والاستثمار في اثيوبيا، وفوق ذلك الاتفاق على مشاركة المستثمرين السعوديين في مجالات الاستثمار المختلفة في أديس أبابا.

    هذه الزيارة وصفت في العاصمة المصرية بـ"المكيدة السياسية" والتي تقوم بها المملكة رداً على الموقف المصري الآخذ في التباعد مع المملكة منذ تصويت مصر لصالح المشروع الروسي في مجلس الأمن بشأن الأوضاع في سوريا في التاسع من أكتوبر/تشرين أول الماضي، حيث راح التأزم يخيم على مسار العلاقات بين البلدين، والتي بلغت ذروة تلاقيها بالموقف الذي أعلنه الملك السعودي الراحل عبدالله بن عبدالعزبز دعما لثورة الثلاثين من يونيو/حزيران 2013، بعد اسقاط حكم جماعة الإخوان المحظورة في مصر وعزل محمد مرسي.. إلا أن محاولات وجهوداً خليجية وعربية، ومجهودات خاصة بذلها كل من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد إمارة أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، وكذلك أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، لم تفلح في احتواء دائرة الخلاف، التي راحت تتسع يوما بعد يوم.

    وبعيدا عن الخلاف الثنائي المصري-السعودي، بدا واضحا أن الرياض، والملك شخصيا، تتجه لمنحى آخر في الابتعاد عن مصر، فكانت زيارته لإمارة قطر قبيل انعقاد قمة مجلس التعاون الخليجي في العاصمة البحرينية "المنامة" قبل أسبوعين، والحفاوة التي قوبل بها الملك سلمان من أمير قطر تميم بن حمد بمثابة مكيدة سياسية سعودية في وجه مصر، ورسالة واضحة عن ملامح تحول في الموقف السعودي، الذي تجاوز حدود "الأزمة المكتومة" ليصل إلى مرحلة "الأزمة المعلنة"، والتي تطورت بشكل سريع عبر عنها هذا الموقف الجماعي لدول مجلس التعاون الخليجي حين أعلن الأمين العام للمجلس وللمرة الأولي اعتراضه على اتهامات مصرية طالت قطر، حول ضلوعها في تفجير الكنيسة البطرسية بالقاهرة، والذي وقع الأحد الماضي وأسفر عن مصرع 26 شخصا وإصابة العشرات.. الأمر الذي أبدت الخارجية المصرية اعتراضها عليه مطالبة دول مجلس التعاون الخليجي ببحث الأبعاد التي تقف وراء محاولات التحريض على الأمن والاستقرار في مصر.

    ثم جاء التطور الأخيرة في حرب "المكائد السياسية" التي تشنها السعودية ضد مصر، من دون رد واضح من العاصمة المصرية، حيث رأت أوساط سياسية في القاهرة، أن زيارة مستشار الملك السعودي لسد النهضة تشكل "سابقة خطيرة" و"مكيدة علنية" للإضرار بمصالح 92 مليون مصري، وتشكل استمرارا لمسلسل الأزمات بين البلدين، ولخطوات التراجع السعودية عن الوقوف إلى جانب مصر، وتنفيذ الالتزامات المتفق عليها بينهما، وفي المقدمة منها توفير الامدادات النفطية السعودية لمصر بموجب الاتفاق الذي تعهدت شركة أرامكو السعودية بمقتضاه بمد مصر بكميات محددة من النفط بشكل شهري، فيما رأى آخرون في العاصمة المصرية أن زيارة المستشار السعودي تأتي استكمالا للطموحات السعودية بالاستثمار في اثيوبيا لمجموعة من المشروعات الزراعية، والتي يرعاها أحد كبار المستثمرين السعوديين، خاصة في منطقة سد النهضة، حيث تتجاوز الاستثمارات السعودية في اثيوبيا نحو 13 مليار دولار، ولفتت المصادر إلى أن السعودية تخطط للاستفادة من سد النهضة في توصيل الكهرباء إلى السودان واليمن في إطار دعمها للدولتين على حساب المصالح المصرية.

    هذه المكائد، بحسب مراقبين مصريين، تشكل تحركا خاطئا من المملكة وتربك الساحة العربية المليئة بالنزاعات السياسية والعسكرية، وترسم ملامح آفاق "غير إيجابية" لمستقبل العلاقات بين البلدين، وتفضي إلى تكريس التفرقة بين البلدان العربية، وتمنح الدول المتربصة بالمنطقة قدرة هائلة على اختراق مفهوم الأمن القومي العربي، وترسم بصمات سوداء في تاريخ العلاقة بين القاهرة والرياض.. ويرى هؤلاء أن أي خلافات بين البلدين، يجب ألا تكون انعكاسا لتصرفات فردية وقرارات متسرعة تهدد مصالح الشعبين عبر التلويح بالتعاون مع اثيوبيا، والتي تهدد بشكل مباشر "الأمن المائي" للمصريين، لأن مثل هذه الممارسات سيحصد ثمارها المرة الشعب المصري، وليس النظام الحاكم في مصر، مهما كانت درجة الخلاف بين البلدين.

    ويرى آخرون أن رسالة المملكة للقاهرة بعد زيارة مستشار الملك لسد النهضة تعني ان الملك السعودي وأركان حكمه قرروا معاقبة مصر على مواقفها الرافضة للسياسة السعودية في سوريا، باتخاذ مواقف معادية للمصالح المصرية، وتشكل إشارة واضحة إلى أن المملكة قررت الدخول في مرحلة جديدة من أزمة العلاقات بين البلدين، بل رأى البعض في العاصمة المصرية أن هذه الزيارة بملابساتها وما سبقها وعلى ضوء الأزمة الراهنة في العلاقات، تعد بمثابة انتقام سعودي من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وتعكس حجم موقفها، والخيبة التي أصيبت بها السياسة السعودية في سوريا، وإن التحركات غير المحسوبة للمملكة تجاه مصر سوف تصيب العلاقات بين البلدين في مقتل.


    محمود بكري
    https://arabic.rt.com/news/854931-زيارة-مستشار-الملك-سد-النهضة-تفتح-حرب-المكائد-مصر-السعودية/
     
    فالكروم, boubaker982, birita و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  2. Fawzy

    Fawzy عضو فعال

    عريف أول
    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2015
    المشاركات:
    267
    الإعجابات المتلقاة:
    781
    فى الوقت الذى وقفت فيه مصر والرئيس عبدالناصر ضد دول كبرى وقوى عظمى عالمية كانت السعودية تقبل مبدأ ايزنهاور وكان وملكها " سعود " يضع يده فى يد الامريكان ويمهد لهم دخول المنطقة لسد الفراغ الذى تركته بريطانيا وضرب حركات التحرر الوطنى
    التاريخ يعيد نفسه لكنها ليست نفس الظروف ولن تؤدى الى ذات النتائج ,,,
    حدثوا فكذبوا , اؤتمنوا فخانوا , عاهدوا فغدروا , خاصموا ففجروا
    upload_2016-12-19_1-35-54.jpeg
     
    فالكروم ،y.m.a.i ،Mod100 و 6آخرون معجبون بهذا.
  3. redmed

    redmed عضو متميز

    مساعد أول
    إنضم إلينا في:
    ‏3 فيفري 2015
    المشاركات:
    826
    الإعجابات المتلقاة:
    2,273
    السعودية تسير علاقاتها بسطحية عجيبة(dash1)
     
    أبو أنس ،فالكروم و boubaker982 معجبون بهذا.
  4. العريف10

    تحت التجنيد
    إنضم إلينا في:
    ‏23 أكتوبر 2016
    المشاركات:
    13
    الإعجابات المتلقاة:
    60
    يوجد لدينا العديد من الكروت لو لعبنا عليها
    ستكون صفعة علي جبين الشمطاء سليمان
    مع ان اتمني عدم حدوث ذالك مصر لا تحتاج لاعداء ذيادة
    والا السعودية تحتاج عدو ذيادة علي اعدائها
     
    salah m, فالكروم, boubaker982 و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  5. cool breeze

    cool breeze hammer head
    إداري

    رائد
    إنضم إلينا في:
    ‏1 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    5,177
    الإعجابات المتلقاة:
    17,097

    هل صحيح أن السعوديين ينوون تقديم أموال لتدعيم بناء السد؟​
     
    boubaker982 ،فالكروم و salah m معجبون بهذا.
  6. salah m

    salah m قيادة اركان

    نقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2016
    المشاركات:
    2,602
    الإعجابات المتلقاة:
    6,707
    إثيوبيا.. السعودية تبحث الاستثمار في "النهضة" وأديس ابابا تطلب تمويلا سعوديا للسد
    تاريخ النشر:17.12.2016 | 14:40 GMT |

    آخر تحديث:17.12.2016 | 15:59 GMT | أخبار العالم العربي

    [​IMG]
    أحمد الخطيب مستشار العاهل السعودي


    نقلت وكالة الأناضول عن مصدر إثيوبي مطلع قوله إن مستشار العاهل السعودي بالديوان الملكي أحمد الخطيب، قام بزيارة إلى سد النهضة الإثيوبي، في زيارة أثارت مخاوف في مصر بحسب تقارير صحفية.

    وتتخوف القاهرة من تأثير السد على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب).

    وقال المصدر الذي رافق المسؤول السعودي والوفد المرافق له، إن الخطيب وصل أديس أبابا الجمعة، وعقد مباحثات مع مدير مشروع سد النهضة سمنجاو بقلي حول "إمكانية توليد الطاقة المتجددة".

    وتشهد العلاقات السعودية المصرية توترا بعد تصويت القاهرة لصالح قرار روسي في مجلس الأمن بشأن الأزمة السورية، فيما ذكرت تقارير أن هناك خلافات في الرؤى بين السعودية ومصر تجاه حل الأزمة هناك.

    وذكر التلفزيون الإثيوبي الرسمي، أن مستشار العاهل السعودي التقى رئيس الوزراء هيلي ماريام ديسالين.

    وأشار إلى أنه جرى خلال اللقاء، الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة للتعاون بين البلدين في مجال الطاقة.

    من جهته، دعا ديسالين السعودية إلى "دعم المشروع (سد النهضة) ماديا والاستثمار في إثيوبيا"، وفق التلفزيون نفسه.

    وأكد رئيس وزراء إثيوبيا رغبة بلاده في التعاون مع السعودية في مجالات الطاقة، والطرق، والكهرباء، والزراعة، فضلا عن التعاون في مجال السياحة.

    بدوره، قال الخطيب إن "السعودية وإثيوبيا لديهما إمكانات هائلة ستمكن البلدين من العمل معًا في تعزيز وتقوية العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية بينهما".

    ووفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإثيوبية، فقد أجرى الخطيب مشاورات مع وزير الخارجية ورقنه جبيهو . وأشار الأول إلى أن المستثمرين السعوديين يرغبون في العمل في إثيوبيا في المجالات الاستثمارية المختلفة.

    وتعد زيارة الخطيب لإثيوبيا الثانية لمسؤولين سعوديين خلال أيام، حيث زارها الأسبوع الماضي وزير الزراعة عبد الرحمن بن عبدالمحسن الفضلي.

    وتقول مصر إنها ستفقد كمية مياه تعادل سعة "التخزين الميت" للسد، ولمرة واحدة في السنة الأولى من افتتاح السد، بالإضافة إلى العجز المائي الذي سيحدث خلال فترة ملء الخزان، ما يؤثر على برامج استصلاح الأراضي في مصر. وتؤكد مصر أن إثيوبيا ستتحكم بشكل استراتيجي وكامل في مياه النيل الأزرق. ما يؤثر سلبا على تخزين المياه في بحيرة السد العالي لصالح الهضبة الإثيوبية.

    المصدر: وكالات

    ياسين بوتيتي
    https://arabic.rt.com/news/854813-سد-النهضة-مسؤول-سعودي-يزور-سد-النهضة/
     
    boubaker982 ،فالكروم و cool breeze معجبون بهذا.
  7. birita

    birita قيادة اركان

    نقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏23 أوت 2015
    المشاركات:
    2,956
    الإعجابات المتلقاة:
    8,251
    ربما تريد زيادة في المموينين السعوديين لانه فيه اصلا دلك الاتيوبي السعودي مساهم في سد النهضة من الاول
    يعني تريد رجل من العائلة المالكة ان يساهم هوايضا لانا السد في الاساس ممون من عند الاسرائيليين واخرون
     
    boubaker982 ،فالكروم و salah m معجبون بهذا.
  8. karim3096

    karim3096 قيادة اركان

    نقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏11 أكتوبر 2014
    المشاركات:
    2,682
    الإعجابات المتلقاة:
    7,019
    تمنيت شخصيا دعم الجزائر لسد النهضة مادام السيسي شخصيا أعلن دعمه للسد
    المشكل ليس في السد بل ظريقة ملأه و حمايته من القصف
     
    salah m و فالكروم معجبون بهذا.
  9. cool breeze

    cool breeze hammer head
    إداري

    رائد
    إنضم إلينا في:
    ‏1 نوفمبر 2013
    المشاركات:
    5,177
    الإعجابات المتلقاة:
    17,097

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

     
    أعجب بهذه المشاركة salah m
  10. HODARI

    HODARI مقاتل جريح
    إداري

    رائد
    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2013
    المشاركات:
    5,200
    الإعجابات المتلقاة:
    14,994
    اذا كان سد النهظة سيسبب لمصر مشكلة
    فمعاداة مصر سيسبب للسعودية مشاكل
    وكما يقول اخوتنا المصريين ظل راجل ولا ظل حيطة (هعهعهعهع)
     
    محمد amazonia, Zabana, y.m.a.i و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  11. أبو أنس

    أبو أنس عضو متميز

    مساعد أول
    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2015
    المشاركات:
    848
    الإعجابات المتلقاة:
    2,826
    19 ديسمبر.. كابوس لآل سعود

    [​IMG]

    بالأمس كانوا فى نظر بعضالمصريين ملائكة، واليوم أصبحوا فى نظره، هم وشياطين الإنس سواء، فبالأمس القريب، كان يظن معظم المصريين أن مساعداتهم لمصر عقب ثورة 30 يونيو، خالصة لوجه الله وبدافع قيم الإخوةوالمحبة والمصير المسترك، واليوم، فطن الجميع للأمر وتأكدوا أن ملياراتهم الدولارية كان ثمنها الخبيث،جزيرتينمصريتين كبيرتين بمساحة 80 كيلومترًا مربعًا، هما تيران وصنافير، سالت دماء شهداء مصريين عليهما فى حروب عديدة، فضلا عن ثمن خبيث آخر، لايمكن أن يرضى به أى مصرى يدرك عراقة تاريخ بلاده،يتمثل فى علاقة أشبه بالتبعية، تدور بموجبها مصر الرسميةفى المدار السياسى لملوك آل سعود، بصرف النظر عن رصانته أو حماقته.

    وبرغم شواهد الالتباس والغموض فى كل صفحات هذا الملف الشائك، إلا أن القيادة السياسية تكاد تكون بريئة من شبهةالتنازل عن أراض مصرية، بدليل أن الرئيس عبد الفتاح السيسى لم يوقع بنفسه على اتفاق ترسيم الحدود، حيث وقع عليه المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة، بما يعنى أنه ليس من القرارات السيادية، وهو ما أكدت عليه محكمة القضاء الإدارى فى أول درجة برئاسة المستشار يحيى الدكرورى، وكأن الأمر فى حينهكان مرتبالما سيكون عليه فيما بعد ولما هو كائن الآن، وذلك وفق خدعة سياسية ماكرة، كادت تسبب لحكام السعودية ما يعرف بـ"الشطط السياسى" فى دهاليز الحكم.

    وحقيقة الأمر أن القضاء الإدارى الشامخ دائما بشهادة الجميع،كان بالمرصاد لألاعيب العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز ملك السعودية، وابنه محمد ولى ولى عهده، واللذان اشترطا التوقيع على الاتفاقية قبل زيارة سلمان لمصر، التىاضطرت الحكومة للتوقيع عليها فى ظرف سياسى فارق، اقتضى منها أن تحسب حساباتها على ضوء كيفية التصدى للمؤامرة الكونية على مصر، وفق استراتيجية مرحلية، خاصة أنها مؤامرة أجنحتها متعددة ومترامية الأطراف.

    سلمان الذى اشترط التوقيع على إعادة الجزيرتين للسعودية قبل هبوط طائرته لمطار القاهرة، مستغلا الظرف السياسى الفارق الذى تعيشه مصر، كان قد اشترط أيضا إنهاء ملف الجزيرتين بعيدًا عن القضاء المصرى، قبل أن تهبط طائرته فى مطار دبى للمشاركة فى الاحتفال القومى لدولة الإمارات، مقابللقاء مصالحة مع الرئيس عبد الفتاح السيسى بوساطة إماراتية، وهو مارفضه الرئيس، وذلك حسب تحليلات سياسية أجمعت على صحة تلك المعلومات.

    آل سعود فى قصورهم الملكية الآن، يتوجسون خيفة، من احتمال إنهاء ملف الجزيرتين فى 19 دسمبر الجارى، ولكن بشكل يؤكد أنهما كانتا مصريتين وستظلان كذلك لأبد الأبدين،وأكثر ما يخيفهم هو مدى انعكاس ذلك وتداعياته على الشارع السعودى والوسط السياسى فى المملكة،خاصة أنهم كانوا قد سارعوا واستبقوا الأحداث وأصدروا قانونا من مجلس الشورى السعودى يؤكد أن الجزيرتين سعوديتان، دون انتظار للإجراءات الدستورية فى مصر، والتى يحتمها الدستور المصرى فى مثل تلك الحالات، وهو ما جعلهم يظهرون فى عيون كثير من المصريين كما لو كانوا "سارق سريقة".

    حكام المملكة فى موقف صعب للغاية، و19 ديسمبر أصبح يمثل كابوسًا لهم،فعدم حصولهم على الجزيرتين، يعنى خسارة سلمان ورفاقه لآخر كارت سياسى، كان يمكن استخدامه، لحفظ ماء الوجه أمام السعوديين والخصومهم الدوليين، كإنجاز كبير يغطون به على انتكاستهم وخيبتهم الثقيلة فى اليمن، بدليل أن الحوثيين وصالح أنشأوا حكومةفى صنعاء وأعلنوا عن بدء الترتيب لانتخابات رئاسية وبرلمانية، وذلك بعد أيام قليلة من إعلان إسماعيل ولد الشيخ المبعوث الأممى فى اليمن عن خريطة للحل تقصى تمامًا عبد ربه منصور هادى الرئيس اليمنى الحليف للسعودية فى حربها العدوانية الخاسرة ضد الشعب اليمنى، وهذا الإقصاء لهادى والمدعوم من الدول الدائمة بمجلس الأمن الدولى خير شاهدعلى نكسة آل سعود فى اليمن، وهى النكسة التى ربما تطيح بحلم سلمان فى أن يخلفه ابنه محمد بالمخالفة لأعراف نقل السلطة فى البيت السعودى، وهو الحلم الذى يمكن أن يتجدد حال حصوله بشكل رسمى وفعلى على الجزيرتين المصريتين.

    مع التأكيد أن قرارات هيئات المفوضين ليست ملزمة لقضاة المحاكم، إلا أن تقرير هيئة المفوضين فى قضية تيران وصنافير قد اشتمل على وثائق ومستندات وحيثيات تؤكد بطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية وتقنن واقعا تاريخيا مفاده أن الجزيرتين مصريتان،بشكل قد يكون من الصعب على القضاة تجاهله أو عدم الالتفات إليه، فضلا عن أنه وضع النظام والحكومة فى موقف محرج، قد يتصاعد من حيث خطورته، إلى حد "الموقف الأزمة"، حال صدور حكم قضائى نهائى فى واقعة 19 ديسمبر بأن تيران وصنافير مصريتان.

    أعتقد أن صدور مثل هذا الحكم، سيقفل الملف نهائيا، لأنه من غير المتصور، أن تصل بجاحة الحكومة المصريةإلى حد بذل جهود أخرى للتنازل عن الجزيرتين المصريتينللسعودية، بعد رفع القضاء المصرى علم مصر عليها، خاصة أن إقدامها على مثل هذه الخطوة سوف يعزز الشكوك فيها، ناهيك بأنها قد تواجه بدعاوى قضائية تتهمها بالخيانة العظمى حال إصرارها على التفريط فى الجزيرتين، فضلا عن أن إقدامها على ذلك يوسع دائرة الشك لتشمل من لا يرضى المصريون لهم ذلك، خاصة أن الشعب المصرى لديه قناعة تامة بأنهم وطنيون حتى النخاع.

    ما يعزز من توقعاتنا المشار إليها، هو أن تقرير هيئة المفوضين، والذى تتجاوز عدد كلماته 3000 كلمة، قد أكد أن اتفاقية تعيين الحدود مخالفة للدستور الحالى، ومخالفة لكل الدساتير المصرية السابقة، لأنها كلها حظرت التنازل عن أى إقليم من الدولة، وكشف عن اجتماع مفبرك لمجلس الوزراء لتقنين توقيع شريف إسماعيل على الاتفاقية، وشدد على أن محاميى الدولة أنفسهم قدموا مستندات تؤكد مصرية الجزيرتين، وأوضح أن مصر مارست السيادة الكاملة عليهماقبل إنشاء السعودية.

    الخطر يكمن فى مريدى السعودية داخل مصر وداخل حكومتها، حيث ليس من المستبعد أن يضغطوا فى اتجاه خوض جولة قضائية أخرى لكى تكسب الحكومة القضية تحسبا لعودة المياه إلى مجاريها، والأمور إلى طبيعتها بين القاهرة والرياض، خاصةأن الحكومة ممثلة فى هيئة قضايا الدولة، كانت قد تحسبت لذلك، منذ فترة، ورفعت دعوى قضائية أمام المحكمة الدستورية للحكم فيما إذا كان القضاء الإدارى مختصالنظرهذه القضية أم لا، تأسيسا على أنها عمل من أعمال السيادة وتأسيس على أمور أخرى، وهى الدفوعات التى رفضتها محاكم القضاء الإدارى حتى وصل بنا الأمر إلى واقعة 19 ديسمبر الحالى.

    فى 19 ديسمبر، قد تأخذ المحكمة برأى هيئة المفوضين، وقد لا تأخذ، وربما تصدر حكمها فى القضية، وربما تؤجل حكمها، وقد تحيلها إلى المحكمة الدستورية العليا من تلقاء نفسها، فكل ذلك سلطات تقديرية لها، لاسلطان عليها فيه، إلا ضميرها المهنى والقضائى، وهذا يستوجب علينا، احترام ما ستراه المحكمة، سواء رافعى الدعوى، أو الحكومة المرفوع ضدها الدعوى، خاصة أن مصر التى لا تحتمل مهاترات التنازل عن شبر من أراضيها، لاتحتمل أيضا مهاترات التشكيك فى القضاء ونزاهته.

    أهم ما فى تقرير المفوضين، أنه لفت نظر المحكمة إلى أن المشرع فى المادة الدستورية رقم 151، قد جعل القرار السيادى فى التنازل عن الأراضى للشعب، بما يعنى وبوضوح تام أن قرار التوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية ليس قرارًا سياديًا، ولا يندرج تحت أعمال السيادة، فضلا عن أن دستور 2014، لايوجد فيه ما يفيد بأن أعمال السيادة بمنأى عن مراجعة القضاء لها، فضلا عن أعمال السيادة ترد بقوانين أدنى من الدستور الذى ألغاها، والأخذ بها لايستقيم مع المنطق للسليم للفقه القانونى والدستورى.
    هذا وقد كشف تقرير هيئة المفوضين النقاب عن كذبة السعودية فى ادعائها بأن الجزيرتين سعوديتان، حيث أكد أن المملكة منذ نشأتها عام 1932 لم تطلب يوما بالجزر محل النزاع إلا عام 1990، ولم تثر نزاعا دوليا حولهما حتى الآن، ولم تعترض على الممارسة المصرية الواضحة لأعمال السيادة على الجزرتين بما يؤكد أنهما مصريتان، فضلا عن أنها لم تعترض على ما قاله مندوب مصر بالاجتماع المنعقد بالأمم المتحدة عام 1954، وماتضمنه من تقديم مصر مذكرة تؤكد أن مصر لها كامل السيطرة والسيادة الكاملة على جزيرتى تيران وصنافير منذ 1841.

    عام 1841، له مدلول سياسى غاية فى الأهمية، لابد وأن تعيه جيدا حكومتنا الموقرة، وهو أن محمد على وأسرته، لم يتنازل أحد منهم للسعودية عن هاتين الجزيرتين، برغم هزيمة مشروع محمد على الإمبراطورى فى عام 1840، وبرغمحدوث أزمة اقتصادية طاحنة فى عهد الخديو إسماعيل، الذى لم يفكر أبدا فى التفريط فى أى أراضى مصرية للخروج من مأزقه المالى، هذا ما نريد من الحكومة أن تدركه وتفهم مغزاه، حتى لايظن أحد من المصريين أن هناك فارقًا شاسعًا بين "إسماعيل زمان"،وبين "إسماعيل الآن".آ
     
    salah m ،boubaker982 و cool breeze معجبون بهذا.
  12. أبو أنس

    أبو أنس عضو متميز

    مساعد أول
    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2015
    المشاركات:
    848
    الإعجابات المتلقاة:
    2,826
    مخطئ من يظن أن آل سعود يريدون الخير لمصر وشعبها
    كيان آل سعود أوجده الأباء المؤسسون (الإنكليز) بهدف قيادة شعوب المنطقة ثم العالم الإسلامي
    لذلك لن يرضوا بأقل من هذا الدور، و المتابع لتاريخ دولهم الثلاث مع محيطهم الإقليمي يلحظ ذلك بوضوح
    مصر كانت دوما شوكة في احلاقهم؛ فهي بدورها تسعى للدور القيادي ذاته، و لا ترضى بأقل من ذلك ،وهي تستحقه
    فالتاريخ يشهد أنه مادامت مصر قوية، فدور آل سعود سيكون ثانويا وهامشيا في أغلبه؛ لذلك كلما ضعفت مصر قوي آل سعود، وهو ما يريده آل سعود ويحرصون عليه
    المليارات ثمنها تبعية مطلقة، هكذا هي فلسفتهم، فمع أول خلاف تجدهم يغضبون ويصرخون مذكرين ممتنين عليك بملياراتهم، لم يفعلوا ذلك لوجه الله ومساعدة للشعب المصري كما يدعون
    (السيسي) من البطل المنقذ لمصر من شر الإخونج إلى عميل المجوس والروس...
    وكذلك أذنابهم من الملكيات المنتشرة هنا وهناك.. ومملكة أمير المدمنين خير مثال، فمع أول خلاف ظهر مع مصر تناسوا جلّ المواقف المصرية الأخيرة والتي كان في أغلبها موافقة لأطروحاتهم الكاذبة حول الصحراء الغربية، فأقدموا على خطوات اعتبرها كثير من المصريين عدائية..

    في وصية تروى عن عبد العزيز بن سعود وهو على فراش الموت عام 1953 أنه قال:[عزكم من ذل اليمن وذلكم في عز اليمن]، و :[لا تدعوا اليمن يتحد]

    مع أنني لا أجزم بصدق الوصية او كذبها، لكن من خلال سياسة أل سعود عبر تاريخهم، فهم مطبقون للوصية بحذافيرها
    وهذه النظرة للآخر المجاور لهم، متجذرة فيهم ومستولية على كيانهم بالكلية؛ لذلك لا يتورعون في التحالف مع أي كان لأجل تحقيق ذلك ..فلا العرب ومستقبلهم يهمهم ولا السنة أو باقي المسلمين كذلك.
     
    #12 أبو أنس, ‏19 ديسمبر 2016
    آخر تعديل: ‏19 ديسمبر 2016
    Fawzy, boubaker982, salah m و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  13. أبو أنس

    أبو أنس عضو متميز

    مساعد أول
    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2015
    المشاركات:
    848
    الإعجابات المتلقاة:
    2,826
    نسيت وضع المصدر(hang2)
    http://www.baladnaelyoum.com/319990
     
    boubaker982 و salah m معجبون بهذا.
  14. Zabana

    Zabana Warrior

    نقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏4 جويلية 2014
    المشاركات:
    3,403
    الإعجابات المتلقاة:
    7,386
    12308803_151064185253283_7403159675154686652_n.jpg
     
    Fawzy و salah m معجبون بهذا.
  15. Mod100

    Mod100 عضو فعال

    رقيب أول
    إنضم إلينا في:
    ‏1 مارس 2016
    المشاركات:
    493
    الإعجابات المتلقاة:
    1,663
    بحيرة فيكتوريا هي ثاني أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم تبلغ مساحتها 68870 كم مربع وتطل عليها ثلاث دول افريقيه هي كينيا وأوغندا وتانزانيا، وتضم البحيرة حوالي 3000 جزيرة، والنيل الأبيض ينبع من تلك البحيرة العظيمة.

    وبالنسبة للعند والكبر والوساخة فجماعة نجد والحجاز عملوا زي ما بيقول المثل الشامي بالضبط

    "نكاية في الطهارة شخيت في اللباس "

    مصر مابيتلويش دراعها ولا تبتز
     
    boubaker982 ،Fawzy و salah m معجبون بهذا.
  16. salah m

    salah m قيادة اركان

    نقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏30 مارس 2016
    المشاركات:
    2,602
    الإعجابات المتلقاة:
    6,707
    عطل فني يكشف عن زيارة سرية لوفد سعودي للقاهرة
    تاريخ النشر:25.12.2016 | 22:14 GMT


    [​IMG]
    Reuters Amr Dalsh
    مطار القاهرة الدولي

    كشف عطل فني بطائرة سعودية خاصة بمطار القاهرة الدولي الأحد 25 ديسمبر/كانون الأول عن زيارة سرية لوفد سعودي رفيع المستوى لمصر، في وقت تشهد فيه العلاقات بين القاهرة والرياض توترا.

    وقال مصدر ملاحي بمطار القاهرة، فضل عدم ذكر اسمه، إن "عطلا فنيا تسبب في عودة طائرة سعودية خاصة بعد إقلاعها من المطار بنصف ساعة، وذلك لصعوبة استكمال الرحلة إلى الرياض مع وجود الخلل".

    وذكر المصدر أن "الطائرة كانت تحمل وفدا يضم 4 أشخاص، برئاسة المستشار بالديوان الملكي السعودي تركي بن عبد المحسن آل الشيخ".

    ولم يوضح المصدر هل غادر الوفد السعودي أم لا، وما سبب الزيارة أو مدتها، غير أنه أكد أن الوفد كان على متن طائرة خاصة، وفي زيارة غير معلنة.

    يشار إلى أن هناك مساعٍ خليجية، للمصالحة وتصفية الأجواء بين مصر والسعودية، على إثر خلافات عادة ما تعلن بين الحين والآخر عبر إعلام الطرفين، وعكست تباينا في وجهات النظر تجاه أزمات وقضايا المنطقة.

    وتعد معالجة الملفين السوري واليمني، وكذلك الموقف من الدور الإيراني، بالإضافة إلى العلاقات مع تركيا، مواضيع تعكس بشكل كبير الخلاف بين القاهرة والرياض.
    وتعد السعودية، أبرز الداعمين للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، سياسيا واقتصاديا.


    المصدر: وكالات
    هاشم الموسوي
    https://arabic.rt.com/news/856041-عطل-فني-يكشف-زيارة-سرية-وفد-سعودي-القاهرة/
     

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)