فشل الباتريوت ؟

الموضوع في 'أسلحة الدفاع الجوي' بواسطة HUNTER-X, بتاريخ ‏5 ديسمبر 2017.

  1. HUNTER-X

    HUNTER-X ليونيداس

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2013
    المشاركات:
    938
    الإعجابات المتلقاة:
    1,996
    صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية تنشر تحليلاً علمياً لمجموعة من الخبراء الأميركيين حول الصاروخ الذي أطلق باتجاه مطار الملك خالد في الرياض يشكك بإسقاط المنظومات الدفاعية السعودية لهذا الصاروخ. استنتاجات الخبراء تظهر تنامي قوة الحوثيين بما يكفي لضرب أهداف رئيسية في السعودية بما يغيّر ميزان القوة في الحرب المستمرة منذ سنوات وفق الصحيفة.



    [​IMG]

    يرجح الخبراء أن جسم ورأس الصاروخ انفصلا عن بعضهما البعض بشكل تلقائي


    تحت عنوان "هل فشلت المنظومة الدفاعية الصاروخية الأميركية في السعودية" كتبت "نيويورك تايمز":


    الرواية الرسمية كانت واضحة: القوات السعودية أسقطت صاروخاً بالستياً أطلقه الحوثيون الشهر الماضي على العاصمة الرياض. الأمر كان بمثابة انتصار للسعوديين وللولايات المتحدة التي زودتهم بمنظومة باتريوت الصاروخية الدفاعية. الرئيس ترامب قال في اليوم التالي من على متن الطائرة الرئاسية الأميركية وهو في طريقه إلى اليابان "لهذه الدرجة نحن جيدون. لا أحد يصنع ما نصنعه والآن نحن نبيع هذه المنظومة لكل العالم". لكن تحليلاً للصور والفيديوهات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر أن هذه الرواية قد تكون خاطئة. بدلاً من ذلك تظهر الأدلة التي حللها فريق بحثي من خبراء في الصواريخ أن الرأس الحربية للصاروخ حلقت من دون عوائق فوق الدفاعات السعودية وضربت تقريباً الهدف، أي مطار الرياض حيث انفجرت الرأس الحربية بالقرب من المطار الداخلي حيث قفز الركاب عن مقاعدهم. المسؤولون السعوديون رفضوا التعليق فيما شكك مسؤولون أميركيون في أن السعوديين ضربوا أي جزء من الصاروخ لعدم وجود أي دليل على ذلك. وقال المسؤولون الأميركيون إن رأس وجسم الصاروخ قد يكونان انفصلا عن بعضهما البعض بسبب قوة الصاروخ وسرعته الهائلة.

    الاستنتاجات تظهر تنامي قوة الحوثيين المدعومين من إيران بما يكفي لضرب أهداف رئيسية في السعودية بما يغيّر ميزان القوة في الحرب المستمرة منذ سنوات. كما أنها تؤكد الشكوك التي طال أمدها بشأن التكنولوجيا الصاروخية الدفاعية التي تعدّ محور استراتيجيات الدفاع الوطني لدى الولايات المتحدة وحلفائها خصوصاً ضدّ إيران وكوريا الشمالية. وقال جيفري لويس المحلل الذي قاد فريق الباحثين إن الحكومات تكذب بخصوص فعالية هذه المنظومات أو أنها مضلَّلة، وهذا يجب أن يقلقنا جميعاً.



    الصاروخ


    إن إسقاط صواريخ من نوع "سكود" أمر صعب والحكومات أخطأت في ادعائها النجاح في ذلك في الماضي. إن الصاروخ الذي يظهر في الفيديو الذي بثه الحوثيون يعتقد أنه من نوع "بركان 2" وهو نسخة من صاروخ سكود المستخدم في الشرق الأوسط. وقد قطع 600 ميل. المسؤولون السعوديون والأميركيون اتهموا إيران بتزويد الحوثيين بهذا الصاروخ وهي التهمة التي تنفيها إيران. وبحسب دبلوماسي في مجلس الأمن فإن التقرير الأخير الصادر عن الأمم المتحدة أكد وجود أدلة على أن الصاروخ جرى تصميمه وتصنيعه من قبل إيران. وكانت وكالة "رويترز" أول من أعلنت عن نتائج التقرير الأممي.
    لكن لويس وغيره من المحللين في معهد ميدلبري للدراسات الدولية في مونتيري في كاليفورنيا كانوا مشككين منذ البداية حين سمعوا الادعاء السعودي بإسقاط الصاروخ. الحكومات بالغت في تقدير فاعلية المنظومة الدفاعية الصاروخية في الماضي بما في ذلك ضدّ صواريخ "سكود". خلال حرب الخليج الأولى ادعت الولايات المتحدة أنها حققت سجلاً شبه مثالي في إسقاط أنواع عراقية مختلفة من صواريخ سكود. لكن التحليلات اللاحقة خلصت إلى أن قرابة جميع عمليات الاعتراض فشلت. فهل فشلت أيضاً في الرياض؟ الباحثون استفادوا من مواقع التواصل الاجتماعي من أجل الحصول على أي منشور من المنطقة التي استهدفها الصاروخ وفي وقت الاستهداف بحثاً عن أدلة.


    البقايا

    [​IMG]

    الأجزاء التي سقطت فوق الرياض هي لجسم الصاروخ وليس لرأسه الحربية


    إن بقايا الصاروخ الذي ضرب الرياض تظهر أن الدفاعات الصاروخية إما ضربت الجزء الخلفي غير المؤذي للصاروخ أو أنها أخطأت الهدف بالكامل.
    بمجرد إطلاق السعوديين الصواريخ الدفاعية بدأت البقايا بالسقوط في وسط مدينة الرياض. أحد الفيديوهات التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر جزءاً كبيراً سقط في موقف بالقرب من مدرسة ابن خلدون. فيديوهات أخرى تظهر سقوط أجزاء في مواقع أخرى ممتدة على مساحة 500 ميل على طول الطريق السريع.
    المسؤولون السعوديون قالوا إن البقايا التي يبدو أنها جزء من "بركان 2" تظهر نجاح عملية إسقاطه. لكن تحليلاً للبقايا تظهر أن مكونات الرأس الحربية أي الجزء الذي يحمل عادة المتفجرات في الصاروخ، مفقودة. فقدان الرأس الحربية يؤشر لأمر مهم بالنسبة للمحللين وهو أن الصاروخ قد يكون تمكن من تفادي الدفاعات الصاروخية. مما لا شك فيه أن الصاروخ ومن أجل الصمود طيلة رحلته التي تبلغ 600 ميل مصمّم من أجل أن ينفصل إلى جزئين بمجرد الاقتراب من الهدف.
    الأنبوب، الذي يؤمن قوة الدفع للصاروخ في معظم مساره سقط بعيداً. أما الرأس الحربية الأصغر والأكثر صعوبة في الاستهداف فقد أكملت مسارها نحو الهدف. وهذا ما يفسر ظهور بقايا الأنبوب الخلفي فقط من الصاروخ في الرياض، بما يشير إلى أن السعوديين قد يكونون أخطأوا الصاروخ أو أنهم ضربوا الجزء الخلفي منه بعد انفصاله عن الرأس الحربية وبدأ بالتساقط نحو الأرض.
    بعض المسؤولين الأميركيين قالوا إنه لا يوجد أي دليل على أن السعوديين أسقطوا الصاروخ. وأن ما قدمه السعوديون كدليل على عملية الاعتراض الناجحة قد يكون عبارة عن عملية انفصال جزأي الصاروخ عن بعضهما البعض على نحو مقصود.



    موقع الانفجار

    يشير الانفجار الذي وقع على بعد 12 ميلاً في مطار الرياض إلى أن الرأس الحربية واصلت طريقها باتجاه الهدف. قرابة التاسعة مساء أي في الوقت نفسه الذي سقطت فيه أجزاء من الصاروخ في الرياض هزّ دويّ صوت كبير المطار الداخلي في مطار الملك خالد الدولي في الرياض. يقول رجل في فيديو التقط مباشرة بعد سماع هذا الصوت "لقد وقع انفجار في المطار". هو وآخرون هرعوا إلى النوافذ فيما هرعت سيارات الطوارئ إلى المدرج. فيديو آخر التقط من المدرج أظهر سيارات الطوارئ في نهايته وخلفها ظهر عامود من الدخان بما يؤكد حصول انفجار وإحداثه تأثيراً محتملاً. وقد أكد متحدث باسم الحوثيين أكد أن الصاروخ استهدف المطار.
    ثمّة سبب آخر دفع المحللين إلى الاستنتاج بأن الرأس الحربية تمكنت من تفادي المنظومات الدفاعية. فقد تبيّن بعد تحديدهم المكان الذي نصبت فيها بطاريات الباتريوت التي أطلقت باتجاه الصاروخ أن الرأس الحربية قطعت المسافة فوقها. المسؤولون السعوديون قالوا إن بعض أجزاء الصاروخ وقعت داخل المطار. لكن من الصعب تخيّل كيف يمكن لقطعة واحدة أن تطير 12 ميلاً دوناً عن بقية الحطام، أو لماذا ستنفجر على الأثر.



    التأثير

    يشير الدخان والأضرار على الأرض إلى أن الرأس الحربية انفجرت بالقرب من المطار الداخلي. صور سيارات الطوارئ وأعمدة الدخان تكشف طبيعة التأثير. وتظهر صورة أخرى لأعمدة الدخان التقطت من موقع مختلف من المدرج أن الدخان يشبه الدخان الناجم عن صواريخ مماثلة مما يشير إلى أن الانفجار لم يكن عبارة عن سقوط قطعة من الحطام أو حادث غير ذي صلة.
    من خلال تحديد المباني في الصورة والفيديو تمكّن فريق لويس من تحديد الأمكنة التي التقطت منها الصور وبالتالي تمكّن من تحديد موقع الدخان على بعد بضع مئات الأقدام من المدرج وحوالى كيلومتر من المطار الداخلي المزدحم.
    الانفجار كان صغيراً وصور الأقمار الصناعية للمطار التي التقطت مباشرة قبل وبعد الانفجار ليست مفصّلة بما يكفي لرصد الحفرة التي أحدثها الانفجار وفق المحللين. لكنّها تظهر الضرر من خلال سيارات الطوارئ بما يدعم الاستنتاج بأن الرأس الحربية ضربت المدرج.
    وفيما أخطأ الحوثيون الهدف قال لويس إنهم اقتربوا بما يكفي لإظهار أن صواريخهم يمكن أن تصل إليه وأن تتفادى المنظومات الدفاعية السعودية قائلاً إن "كيلومتراً واحداً هو هامش خطأ طبيعي بالنسبة لدقة إصابة صاروخ سكود". وفق لويس فإن الحوثيين أنفسهم قد لا يدركون أنهم نجحوا. وفي حال عدم وجود مصادر استخبارية لديهم في المطار لن تكون لديهم أسباب للتشكيك في التقارير الرسمية، وقال "إن الحوثيين كانوا قريبيين جداً من سحق المطار".
    لورا غريغو الخبيرة في الانظمة الصاروخية عبرت عن قلقها من كون البطاريات الدفاعية السعودية أطلقت خمس مرات باتجاه الصاروخ القادم، معربة عن صدمتها من ذلك على "اعتبار أنه من المفترض لهذه المنظومة أن تعمل".
     
    العربي ابن مهيدي و cool breeze معجبون بهذا.
  2. HUNTER-X

    HUNTER-X ليونيداس

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2013
    المشاركات:
    938
    الإعجابات المتلقاة:
    1,996
    برايي الباتريوت لا زال يعاني من نفس المشكل القديم و وهو ضعف القدرة التدميرية لراس الحربي ولو بشكل اقل مما كان عليه امر في تسعينان القرن الماضي من حرب الخليج
    قامت حين ذاك قوات امريكية بنصب بطاريات الباتريوك لمواجهة صواريخ السكود العراقية الصنع المعدلة تم ذلك في السعودية
    صنع الباتريوت باك 1 في الولايات المتحدة امريكية ليكون مضادا لطائرات لكنه عدل عام ثمانين ليتمكن من اصابة الصواريخ الباليستية كما خضع عام 1986 لإختبارات اصابة الصواريخ الباليستية
    تعتمد وحدة الباتريوت في تصمميها على رادار متعدد المراحل يقوم بتحددي موقع الصاروخ المهاجم و مطاردته ثم يوجه صاروخ الباتريوت لإعتراضه
    لم سبق الدفاعت الجوية ان خضعت لإختبار بذلك المستوى لأول مرة يتم اسقاط صاروخ من قبل آخر في الحرب
    يظهر في الوثائقي ادناه ابتداء من الدقيقة 36 اجزاء من صاوريخ السكود العراقية التي اعترضاها الباترريوت و كيف استمرت في مسار سقوطها و احداث اضرار رغم نجاح الباتريت في الإعتراض
    كان صاروخ الباتريوت احيانا ينفجر على مسافة من السكود ليشطره الى ثلاثة اجزاء دون ان ينجح في تدميره كليا
     
  3. tiger12

    tiger12 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏11 أوت 2017
    المشاركات:
    257
    الإعجابات المتلقاة:
    702
    باتریوت باک 2 لدیها هذه المشکلة لهذا امریکا صممت و صنعت باک 3 المخصصة لضرب الصواریخ البالستیة (HIT TO KILL). باک2 لیست مخصصة لضرب الصواریخ البالستیة.
     
    mohmed84 و boubaker982 معجبون بهذا.
  4. العربي ابن مهيدي

    العربي ابن مهيدي قيادة اركان

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2017
    المشاركات:
    1,051
    الإعجابات المتلقاة:
    4,271
    نظام باتريوت يعاني مع صاروخ سكود طوره واطلقه الحوثيون فكيف سيكون اداءه مع صواريخ أكثر تقدما بكثير وبأعداد كبيرة ((crazy))
     
    أعجب بهذه المشاركة mohmed84
  5. العربي ابن مهيدي

    العربي ابن مهيدي قيادة اركان

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2017
    المشاركات:
    1,051
    الإعجابات المتلقاة:
    4,271
  6. HUNTER-X

    HUNTER-X ليونيداس

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أكتوبر 2013
    المشاركات:
    938
    الإعجابات المتلقاة:
    1,996
    مديات و تخصص انظمة الباتريوت معروفة وكما اوردت سابقا الباتريوت النسخ الأولى في حد ذاتها مطور لتعامل مع هكذا اهداف المصيبة اكبر ستكون اذا عانى الباك 3 من نفس المشكل
    هذا صاروخ باليستي يعتبر غبي بمقاييس اليوم لا زال الباريوت يعاني معه
     
    أعجب بهذه المشاركة العربي ابن مهيدي
  7. tiger12

    tiger12 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏11 أوت 2017
    المشاركات:
    257
    الإعجابات المتلقاة:
    702
    باتريوت باك 2 ليست جدیدة. امریکا صنعت باک 2 لضرب المقاتلات و هناک لها قابلیة لضرب الصواریخ ایضا لکن المهامتها الرئیسی هی ضرب المقاتلات و لا الصواریخ. حسب المعلومات امریکا حلت المشکل و استخدم الطاقة الحرکیة لتدمیر الصاروخ مباشرة. فی هذه الحالة باک 3 تدمر الهدف مئة بالمئة.
     
    أعجب بهذه المشاركة العربي ابن مهيدي
  8. mgu

    mgu عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    491
    الإعجابات المتلقاة:
    1,827
    اتضح ان التحليل يحتوي خطأ كبير البطارية التي يدعي التقرير انها اطلقت صواريخ الباتريوت ليست نشطة وان اقرب بطارية تقع في مطار الملك عبد العزيز مما يرجح انه لم تجري عملية اعتراض من الاصل
    24989595_1539006129513885_141245207_n.jpg
    24824506_1539006562847175_1676100031_n.jpg
    24824458_1539005119513986_22950796_n.jpg
     
    أعجب بهذه المشاركة mohmed84
  9. العربي ابن مهيدي

    العربي ابن مهيدي قيادة اركان

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2017
    المشاركات:
    1,051
    الإعجابات المتلقاة:
    4,271
    من غير المعقول ان السعودية لا تشغل اي بطارية باتريوت في العاصمة الرياض او حولها وما يقوله جيريمي بيني الذي هو أحد محرري مجلة جاينز المقربة من أوساط صناعة الدفاع يبدو تغطية على فشل المنظومة ليس الا.
     
    أعجب بهذه المشاركة mohmed84
  10. mgu

    mgu عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    491
    الإعجابات المتلقاة:
    1,827
    هو لم يقل انه لا توجد بطارية باتريوت في الرياض بل هو بالحرف قال ان اقرب بطارية باتريوت عن الموقع الذي ورد في التحليل تقع الى الجنوب في مطار الملك عبد العزيز على بعد 25كم وهو ما ينسف التحليل تماما الذي يدعي ان الرأس الحربي حلق فوق الباتريوت ويكذب الرواية السعودية التي تدعي ان الانفجار في المطار حصل نتيجة سقوط بقايا من الصاروخ في المطار
    There’s another reason the analysts think the warhead flew past the missile defenses. They located the Patriot batteries that fired on the missile, shown in this video, and found that the warhead traveled well over the top of them.


    Saudi officials have said that some debris from the intercepted missile landed at the airport. But it is difficult to imagine how one errant piece could fly 12 miles beyond the rest of the debris, or why it would detonate on impact.
    DQRwC-lXcAEVVSl.jpg
     
    أعجب بهذه المشاركة mohmed84
  11. العربي ابن مهيدي

    العربي ابن مهيدي قيادة اركان

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2017
    المشاركات:
    1,051
    الإعجابات المتلقاة:
    4,271
    ماذا تقول؟؟؟ حسب علمي مطار الملك عبد العزيز يقع بالقرب من مدينة جدة والتي تبعد مئات الكيلومترات عن مدينة الرياض وليس 25 كلم أي انه لا توجد بطاريات باتريوت في الرياض والا كانت حاولت اعتراض الصاروخ
    ما يقوله غير منطقي .
     
    أعجب بهذه المشاركة mohmed84
  12. mgu

    mgu عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    491
    الإعجابات المتلقاة:
    1,827
    نعم هو اخطأ باسم المطار لان الغوغل يسميه مطار الملك عبد العزيز ولكن في الواقع هو قاعدة الملك سلمان الجوية 24°42′35″N 46°43′31″E لذلك الخطأ من الغوغل ولكن المعلومات التي اعتمد عليها دقيقة جدا لذلك التحليل لا يمكن الاعتماد عليه
     
    أعجب بهذه المشاركة mohmed84
  13. mgu

    mgu عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    491
    الإعجابات المتلقاة:
    1,827
    [​IMG]
     
  14. العربي ابن مهيدي

    العربي ابن مهيدي قيادة اركان

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2017
    المشاركات:
    1,051
    الإعجابات المتلقاة:
    4,271
    ما يقوله أمر غريب حسبه لم تحدث محاولة اعتراض الصاروخ أصلا فيتم استنتاج أن الباتريوت لم يفشل هذا اذا سلمنا بدقة ونزاهة المعلومات التي قدمها ولا يمكن الجزم بذلك.
     
  15. mgu

    mgu عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    491
    الإعجابات المتلقاة:
    1,827
    جيرمي بيني لم يقل انه لم يحدث اعتراض بل جيفري لويس هو الذي استنتج ذلك والمصيبة ان جيفري لويس هو من المحللين الذي ساهم في كتابة المقال وبذلك يصبح مكان المقال القمامة
     
  16. العربي ابن مهيدي

    العربي ابن مهيدي قيادة اركان

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2017
    المشاركات:
    1,051
    الإعجابات المتلقاة:
    4,271
    اذا سلمنا بدقة المعلومات التي قدمها يكون جيفري لويس وفريقه قد أخطؤوا في تحديد مكان البطارية المسؤولة عن الاعتراض ولكن ذلك لا يطعن في نتيجة التقرير وهو أن الراس الحربي للصاروخ قد أكمل مساره بعد الاعتراض وسقط بالقرب من المدرج في مطار الرياض
     
  17. mgu

    mgu عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏13 أكتوبر 2015
    المشاركات:
    491
    الإعجابات المتلقاة:
    1,827
    جيفري لويس لم يخطأ في تحديد موقع البطارية بل تبين ان الفيديو الذي استند عليه التحليل لا يمت للحادثة بصلة اي ان جيفري لويس لم يعد لديه اثبات على اطلاق الباتريوت وهو ما اجبره على القول انه لم يجري اعتراض من الاصل وفي المقابل لا يملك جيفري لويس اي دليل على انفجار الراس الحربي بل يقول التحليل بالحرف بان صور الاقمار الاصطناعية لم تستطع العثور على الحفرة الناتجة عن الانفجار وان الصور استطاعت رصد الاثار الناتجة عن المركبات اي ربما الراس الحربي فشل ولم ينفجر
     
    أعجب بهذه المشاركة الرايس حميدو
  18. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان أقلام المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    2,889
    الإعجابات المتلقاة:
    11,173
    هو راي شخصي برغم كوني عملت سابقا لفترة طويلة على وقود الصواريخ
    ان المادة المشكلة لحشوة الدافعة في صاروخ باتريوت ليست جيدة فهي كما يبدو تبدأ بالاحتراق بصورة سريعة ثم تتباطىء لسبب ما و هو ما يسبب نقصا لافتا في السرعة اللازمة ليتم ارتقاء الصاروخ للملاقاة على الهدف
    الباتريوت بصورة خاصة فشل بصورة مخزية في حرب عاصفة الصحراء
    المشاكل الأميركية في هذا المجال (محركات و وقود الصواريخ ) مستمرة من فترة الخمسينات في القرن الماضي و ما تزال
     
  19. أخيل ملك المرامدة

    أخيل ملك المرامدة عضو ناشط

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أوت 2017
    المشاركات:
    179
    الإعجابات المتلقاة:
    582
    asd
    ماهي أسباب ذلك ؟
    يعني قرأت أن مشروع باتريوت بدأ من السبعينات!!
     
    HUNTER-X و السيف الدمشقي معجبون بهذا.
  20. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان أقلام المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    2,889
    الإعجابات المتلقاة:
    11,173
    hg
    الأخ أخيل
    سؤالك كونه محدد بخصوص الباتريوت بحاجة لبحث متخصص تقنيا و لكن هناك اسباب عامة يمكن اعتبارها مؤكدة:
    1-تاريخيا هناك واقع خاص بالذهنية الأمريكية كعقلية رأسمالية تريد اي مشروع أن يكون رابحا أو منتجا و بصورة كبيرة و من المؤكد بكون فكرة الصاروخ من أصلها ليست تحقق مثل هذا الانطباع على الأقل في بداية نشوء علم الصاروخيات فعليا.
    2-العقلية التي تدير الاعلام الأميركي هي تافهة في حالات كثيرة و لقد استهزأت الصحافة في أوائل العشرينات من تجارب العالم الأمريكي جودارد في مجال صناعة الصواريخ و تطويرها بصورة مخجلة (لاحظ فيما بعد عندما تحركت القوى السياسية و الاقتصادية الكبرى لتمول مشاريع غزو الفضاء كيف انقلب الاعلام الأميركي و اصبح رواد الفضاء أبطالا و فرسانا يمثلون العقلية الأمريكية الباحثة عن التفوق).
    3-حصول الأمريكيين على علماء الصورايخ الألمان و عددهم 120 عالما و استخدامهم مضى ضمن ذات البرنامج الألماني لفترة طويلة بدون تدريس ذلك منهجيا بصورة واسعة في المعاهد و الجامعات بل جرى الاستعانة بهم كفنيين من كل تخصص و بالمقابل فعام 1934 كان في الاتحاد السوفييتي تخصص اسمه الدفع المحركي الصاروخي ضمن معاهد الهندسة و هو فرع يشمل دراسة اختصاصين بوقت واحد مثل كيمياء و اختصاص علوم محركات صاروخية أي شهادتان في شهادة واحدة و هي نقلة ضخمة في ذهنية التخطيط لبناء كوادر فنية.
    4-ضمن منطق بناء الدولة الشيوعية جرى وضع برنامج اسمه رعاية و تطوير المواهب الوطنية و طبعا عمل في جميع المجالات و منها مجال علم الصاروخيات فكان مدراء و فنيو المعاهد و الجامعات يقومون بزيارة المدارس و طرح مشاريع على الطلاب الصغار السن و اكتشاف مواهبهم في جميع المجالات بصورة متكررة و أدى ذلك الى تسجيل مبكر لعدد كبير من براءات الاختراع في جميع المجالات و منها هذا المجال.
    ان الكيمياء التي تتداخل مع صناعة وقود الصواريخ تقتضي بحوثا ليست بالبسيطة و هناك مشاكل يتوجب البحث عن حلول لها تقتضي سنوات مطولة من التجارب و كما يبدو فالدولة السوفييتية برعايتها لمواهب صغار السن قد مضت في الطريق السليم فكان هناك ألاف من وثائق التجارب جاهزة و مسجلة أدت لانتاج راجمات الصواريخ في بداية الحرب العالمية الثانية و سببت حينها دحر الهجوم الألماني على موسكو.
    فيما بعد يمكن القول بكون صواريخ الدفاع الجوي عموما قد حقق الروس فيها سبقا كبيرا لذات الأسباب
    كل تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 1)