مشروع التطوير الشامل للجيش و القوات المسلحة السورية

الموضوع في 'المواضيع العسكرية العامة' بواسطة السيف الدمشقي, بتاريخ ‏10 جانفي 2017.

  1. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    الأخوة في المنتدى
    هذا الموضوع الغرض المباشر و العام منه هو كيفية تطوير و اعادة بناء الجيش و القوات المسلحة السورية بعد هذه الحرب و هنا طبعا ليس المعنى انتهاء هذه الحرب فعليا و لكن بمعنى اعادة تقييم و تغيير بعض من الأساليب و تحسين طرق التطوير و سأحاول الاقتصار بالطبع هنا ميا و رقميا من حيث العديد البشري و الأعتدة القتالية بحيث لا يتم تضييع الموضوع و تشعبه تجاه زوايا ثانوية.
    و لجهة الموضوع فهو لن يتم من خلاله البحث في الأعتدة الحالية التي يمتلكها الجيش السوري و القوات المسلحة من طيران و بحرية و تشكيلات تتبع لهما و الا فسيصبح الموضوع موضوعين بدون مغزى و سيؤدي ذلك الى تضييع التوجه الأصلي و لذلك فستم التركيز على ما يهم الاشتقاق منه من الامكانيات الحالية و الأعتدة بمختلف صنوفها و منها يمكن التصور بكيفية تحقيق التغييرات و التطويرات المطلوبة.
    طبعا سيتم تقسيم الموضوع بشكل واضج و مباشر الى الفروع القتالية الرئيسية و لن يدخل في تفريعاتها الثانوية ما أمكن:
    أولا- القوى البرية: و هنا سيتم البحث قي بعض من نقاط الضعف التي شبت أداءها في الحرب الحالية و سيتم تجنب البحث في الفروع الثانوية و الأذرع غير القتالية و تجهيزاتها مثل الأفرع الهندسية و الخدمية و الاتصالات و غيرها.
    ثانيا- القوات البحرية: و كذلك سيكون التركيز على العتاد و العديد الحالي و ما يمكن تطويره و تغييره و لجهة التفصيلات الفنية فلن يتم التوسع فيها الا بعد أن ينتهي الموضوع بحال :ان للأخوة أراء و انتقادات مثلا تجاه نوع معين من التسليح بسبب قدراته أو مواصفاته الخ...
    ثالثا- القوات الجوية و الدفاع الجوي: كذلك الأمر سيتم التعاطي مع تفصيلات هذا القسم بذات الأسلوب و سيتم البحث في أية تفصيلات فنية بعد انتهاء البحث الرئيسي.
    رابعا- القوات المساندة: و هي الجيش الشعبي و قوات الأنصار و التشكيلات المقاتلة المحلية مثل الحرس الوطني و حزب الله و الحرس القومي و الجبهة الناصرية و جيش التحرير الفلسطيني و غيرها من القوى الصديقة.
    قبل ذلك سيتم اعطاء فكرة عامة عن قوام الجيش و القوات المسلحة السورية و بعض النقاط حول أداء تشكيلاتها و افرادها و التصورات العامة حول ذلك بصورة نقدية و كذلك فسيتم الاشارة الى خسائر الى قسم أثناء الحرب الحالية و بعض التفصيلات الادائية حوله من بداية كل قسم.
    الباحث الاساسي الذي ساعد في انشاء هذا الموضوع هو الدكتور تركي حسن الباحث في الشؤون الاستراتيجية و الباحث أنور شير زادة و طبعا الاستاذ مهيد عبيد كونه هو من قام بالجهد الأساسي في تجميع الجهود و تعرفي بجهد صديقيه في هذا المجال و فعليا فهذه الدراسة هي أوسع نطاقا مما سيتم نشره في المنتدى و اعادة اختصارها الى تفصيلات رقمية (قدر الامكان) اقتضى الكثير من الجهد و التركيز بحيث لا يضيع المعنى و العبارات عن هدفها الأصلي.
    شكرا لكم
     
    mohmed84 ،salah m ،Trabando و 5آخرون معجبون بهذا.
  2. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    الحلقة الأولى:
    الجيش السوري (القوى البرية):
    بلغ عديد القوى البرية كافراد 450 ألف رجل و امرأة و هاك عدد من الملاحظات على هذا الرقم فهو يبدو رقما كبيرا و لافتا و هذه الملاحظات هي التالية:
    1- القسم الميداني من هذه القوات هو حوالي 300 الف لكنه ليس بمجمله مقاتلين عمليا بمعنى المتواجدين في قطعات مقاتلة بصورة تواجد عملي و مؤهلين للقتال.
    2-القسم الخدماتي مثل النقل و التموين و الصحة و التخزين و العمل الاداري هو حوالي 70-80 ألف فرد و هو واقع معرقل غالبا و لم يؤمن خدمات فعالة غالبا.
    3- القسم المقاتل و لكنه غير محارب بل مساند للعمل العسكري و هم في الكليات و المدارس العسكرية مدربين و مساعدين و حتى الحراسة بينهم أيضا و عديد هذا القسم حوالي 30 الفا تقريبا.
    4- القسم المقاتل غير المباشر مثل الصيانة و الاشارة و الحرب الالكترونية و الهندسة العسكرية و غيرها من مقاتلي خبرات و ليس قتال مباشر و عديد هذا القسم هو حوالي 30 ألفا و البعض يتصوره أكثر من ذلك ايضا.
    هناك أيضا ملاحظات من توجه أخر غير التوزيع التنظيمي:
    1-المتطوعون و المحترفون هم نسبة تصل الى 70% من العديد العام بمعظم القطاعات غير المقاتلة.
    2-المجندون الذين يؤدون الخدمة العسكرية يشكلون في القسم المقاتل نسبة تصل حتى 70% و بدرجة اقل في بقية القطاعات.
    3-عديد اللائقين للتجنيد السنوي هو أكثر من 300 الف مجند لكن العدد الفعلي هو نصف ذلك بسبب التأجيل (دراسة -اعالة- سفر)
    4-نسبة السيدات ببعض القطاعات تصل حتى 80% مثل الاشارة أو الشؤون الادارية و بدرجة اقل بصورة كبيرة في غيرها من القطاعات.
    التقسيمات القتالية المباشرة غير التنظيمية:
    الفيالق المقاتلة و هي حاليا ثلاثة مشكلة قبل الحرب و الفيلق الرابع هو الفيلق المقاتل بصورة فعلية و الفيلق الخامس هو قيد التشكيل.
    هذه الفيالق تعد جوهريا مختلفة الأعمال و المهام و لقد عدت تشكيلا تنظيميا كبداية لكنها حاليا هي تشكيل عملياتي مع ملاحظة كون تراتبية العمل الميداني و اصدار التعليمات و وضع الخطط القتالية كانت غير واضحة بالنسبة لمعظم القطعات.
    الفيالق تنظيميا تحتها كانت تشكيلات الفرق هي التنظيم الاساسي و قلة من الألوية المستقلة و لكن تنظيم الفيلق الرابع اعتبر اللواء فيه ركن التنظيم الأساسي و ليس الفرقة و ذلك تسهيلا لمكافحة الجماعات المسلحة و قتالها و كون الجبهات متعددة بصورة كبيرة للغاية و كذلك الكتيبة أيضا كواقع تنظيمي.
    يتبع...
     
    mohmed84 ،walas ،salah m و 4آخرون معجبون بهذا.
  3. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    تتمة الحلقة الأولى:
    مجموعات القوى البرية التي لا تتبع تنظيميا الفيالق الثلاثة
    مجموعة الحرس الجمهوري و تتمركز حول العاصمة دمشق و هي فعليا تعد خط الدفاع الأخير عن العاصمة و ليست من ضمنها اداريا الفرقة الرابعة المدرعة كما هو شائع فهي تنظيميا تتبع الفيلق الثاني و مقر قيادته الزبداني و ليس قيادة الحرس الجمهوري فعليا و هي عمليا احتياطه القتالي الأولي و بقية قطعات الحرس الجمهوري هي ألوية مدرعة و ألوية مضادة للدبابات و عددها ثمانية ألوية مقاتلة و كذلك لواء يسمى حرس خاص و هو يتلقى تدريبا فوق التدريب العادي حيث تكون مهمته حراسة الرئيس و تنقلاته و الشخصيات الهامة و عاد يداوم بقوة كتيبة كاملة نصفها يرتدي ملا بس مدنية و كذلك تسنده كتيبة دفاع جوي تتنقل لحراسة تنقلات رئيس الجمهورية و الشخصيات الهامة.
    مجموعة حماية الساحل و هي مشكلة من خمسة الوية مستقلة و من ضمنها لواءان مدرعان أيضا و هي تعد أيضا تابعة اساسا لمنطقة الساحل السوري و القيادة العامة و مهمة هذه المجموعة التي هي عمليا تبقى أقل من حجم فرقة جماية الساحل من اية محاولات انزال معادية و هذه القوى يتم توضيحها كمهمات و مع ملاحظة كون مجموعة حماية العاصمة تبقى حزءا رئيسيا من الاحتياطي الاستراتيجي فعليا و لا تتحرك بدون ضرورة و كذلك مجموعةحماية الساحل ايضا و لو أنها ليست رسميا جزءا من الاحتياط الاستراتيجي.
    لقد شكلت عملية توزيع قوات الفيالق الثلاثة ما سمي بصورة معروفة الأقواس الاستراتيجية الثلاثة و المثلث الاستراتيجي الصحراوي المغلق و لقد قصد بهذا التعريف كونها لا يمكن السماح بتحريكها و لا يمكن السماح باختراقها مهما كانت الكلفة و النتائج:
    القوس الاستراتيجي الجنوبي: يمتد من جنوبي محافظة السويداء و يمر بريف دمشق و يعبر العاصمة ضمنه و يصل منتهيا الى الحدود اللبنانية و هو مسؤولية مشتركة ليتم تأمينه بين الفيلق الأول و الفيلق الثاني و الاحتياط الاستراتيجي و لا يسمح بقطعه مطلقا و هو شريان العاصمة الى طريق بيروت و يمنع تمدد القوات المعادية و تبقى لديه قوات كافية لصد هجوم اسرائيلي مباشر ايضا.
    القوس الاستراتيجي القلموني؛ يمتد من شمال العاصمة دمشق و يحيط بالسلسلة الشرقية للجبال اللبنانية و يصل حتى غربي حمص و حماية هذا القوس مهمة الفيلق الثاني و القوات الرديفة خاصة قوات حزب الله و لقد تم في عملية القلمون كسر شوكة القوات المعادية و تدمير كبدها الرئيسي بصورة كبيرة بحيث اصبحت عاجزة عن تهديد هذا القوس.
    القوس الاستراتيجي الساحلي: و يمتد من غربي حمص و انتهاء بالحدود التركية التي تضم فعليا لواء اسكندرون و حاليا هذا القوس يواجه بعضا من المصاعب الكبيرة بي الحين و الاخر بسبب متاخمته لمحافظة ادلب التي يحتلها العدو و كذلك المساندة التركية مؤكدة لقوات العدو و لقد حول العدو التمدد في قرى اللاذقية بصورة كبيرة و لكنه لم ينجح في ذلك حتى الآن.
    المثلث الاستراتيجي الصحراوي: و أقصاه كراس للمثلث هو تدمر شرقا و هي فعليا محتلة من قبل العدو حاليا و الراس الثاني هو في شنشار جنوبي حمص و الراس الثالث هو الضمير شرقي دمشق و تقع فيه معظم المطارات و لقد فشلت حتى الآن جميع المحاولات المتكررة من قوات العدو للاستيلاء على اية مطارات طيلة السنوات الستة الماضية و السبب هو كونها صحارى مكشوفة لا فرصة للتستر فيها و السبب الثاني شراسة المقاومة في الدفاع عن المطارات كونها عمليا الذراع الضاربة بامتياز فضلا عن كونها بقيت نخبوية تضم خيرة الضباط و العناصر من جميع التخصصات بما فيها الحراس العاديون.
    هذه الاستراتيجية تجنبت تشتيت القوى كليا و ركزت على مواجهه الحرب التي شنها أتباع حلف الأطلسي على حوالي 400 جبهة مختلفة بواسطة قوتي قتال تتحركان بمرونة و تقومان بالتركيز هجوميا على جبهة مختلفة كل مدة بحسب خطط مختلفة و ذلك تبعا للمواقف الاستراتيجية و الحاجة و تبعا أيضا لبعض الظروف الدولية التي تم من خلالها توجيه الهجمات الارهابية بأساليب مختلفة و ضمن عمليات موسمية تضمنت هجمات على محاور معينة لتحقيق مكاسب على الارض تتناسب مع نوعية الضغوط الدولية و كما كانت مخططات حلف الأطسي و أتباعه تمضي ايضا.
    لم تعني هذه الاستراتيجية فعليا اهمال بقية الجبهات لكنها حددت بوضوح الغاية و الهدف و ان تكن عجزت في حالت و بصورة واضحة عن تحقيق ما هو أكثر من الصمود ضمن الأقواس الثلاثة و المثلث الصحراوي و ذلك بسبب توفر القوى البشرية و تركيزها الكثيف لدى قوات العدو فضلا عن تقديم أتباع حلف الأطلسي تمويلا و تسليحا و وسائط نقل بكميات هائلة لمقاتليهم الارهابيين.
    يتبع....
     
    walas ،salah m ،Egyptian gladiator و 6آخرون معجبون بهذا.
  4. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    jj
    تتمة الحلقة الأولى:
    تطوير التشكيلات و تفاعلها و تموضعها بصورة عامة:
    بلا شك لقد ثبت فعليا بكون طبيعة الحرب الحالية كانت أقوى و أصعب من اية تصورات و بدون مبالغة فخي عمليا كانت نموذجا من حرب عالمية ثالثة بالوكالة جرت على ارض سورية و بكل اسف فلقد قبل قسم من الشعب الذي كان يعيش على ارض سورية ان يتم استعماله كثور الجر في هذه الحرب بحيث خان بلده و وطنه و اعتبر مصالحه المباشرة فوق بقائية بلده و حماية وطنه بمجملها و بات من الحيوي عدم السماح بعودة من خانوا بلدهم نهائيا فمن المؤكد بأن من خان بالأمس سيخون مرة أخرى غدا و بداية قبل تنظيف الجيش فمن الضروري تنظيف المجتمع.
    تحسين واقع الروح المعنوية و الجاهزية القتالية للشعب و ذلك عبر القيام باعادة تدريس مادة التربية العسكرية و التدريب العسكري لطلبة الجامعات و ذلك لانهاء ظاهرة الجيل المتخنث و الاستهلاكي التافه و العديم المسؤولية فغالبية هذا الجيل الصاعد يتصور نفسه مطربا يعيش تفاهات أراب أيدول و غيرها و طبعا وجود خمسة ملايين مطرب في أية دولة يعني بأنها تحولت اما الى كبارية أو الى مشفى للأمراض العقلية و بالأصح مزيج من كليهما.
    هناك اقتراحات مختلفة ايضا مثل وضع حالة اختيارية في الحصول على شهاد الثانوية العامة أثناء تأدية الخدمة العسكرية و هي فرصة مختلفة بحيث يدرس المواطن و يتدرب على الحياة العسكرية بوقت واحد و تكون مدة الخدمة العسكرية بهذا الأسلوب سنة واحدة فقط يدخل بعدها الجامعة أو المعهد و هي تعد له جزءا من الخدمة العامة و يكون خلال الجامعة لديه عمل تدريبي في التدريب العسكري يؤثر به و ينقل خبرته و معرفته و ان بصورة تطوعية كمساعد لعملية الترديب العسكري العادي لمن لم يختار الحصول على الشهادة الثانوية مع أداء الخدمة العسكرية.
    الغاء سلطة الضباط و قادة الوحدات على الاجازات العسكرية نهائيا و هي تقرر فقط عن طريق السحب ببرنامج يديره الكمبيوتر و يتم على اساسه حضور الشرطة العسكرية بواسطة النقل المخصصة للاجازات و تقوم باستلام المجندين الذين تقرر حصولهم على اجازات و هي تمنع نهائيا تدخل قادة الوحدات و بحال قرر قائد اية وحدة الاعتراض فيتم احضاره مع المعترض عليه فورا ليتم فتح تحقيق مباشر و بحال تبين وجود حالة من الغش يحول الضابط المتسلط أو الذي يحاول تجاوز صلاحياته الى محكمة ميدانية فورية تنفذ فيه الحكم فورا و لها صلاحية اعتقال أي شخص دون رتبة اللواء فورا بدون الرجوع الى أية سلطة عسكرية و هي معينة بالانتخاب المباشر بين كافة التشكيلات العسكرية من مستوى كتيبة الى قيادة ادارة و يتم اعادة انتخابها كل ثلاث سنوات.
    الوحدات التدريبية و التدريسية تخضع للمناورات الهجومية و الدفاعية بصورة مفاجئة بحيث يتم تعرض أية كلية أو منشأة تدريسية لعملية عسكرية معادية تماثل انزالا جويا معاديا أو هجوما ارهابيا و على المتدربين التعامل مع هذه المناورة بمنتهى الجدية و من الضروري تنفيذها بصورة عملية و تكون قوة العدو المهاجم هي ثلاث اضعاف أو أكثر من عدد المتواجدين في الكلية من طلاب متدربين أو مدربين و يتم ذلك بمعدل مرة كل 3 أشهر على الأقل و من الطبيعي أيضا صدور تدريبات ضمنية على كيفية الاخلاء و الانسحاب من الوحدات التدريسية و أين يمكن أن تكون نقطة التجمع الجديدة بعد انتهاء الانسحاب أي مناورة فعلية و بالتعاون مع كليات اخرى كما لو كانت قطعات مقاتلة مساندة فعلية.
    القطاعات المقاتلة الغير مباشرة مثل الاشارة و الصيانة و الهندسة العسكرية قد يكون من الضروري في حالات كثيرة اعادة تعيينها بصورة فاعلة بحيث تختفي كمظهر عسكري و يكون لها تمويه مقنع بحيث لا تظهر عليى المنشآت و المباني المظهر العسكري بصورة قاطعة فلقد بقيت العديد من هذه المواقع حتى في المناطق التي سيطر عليها الارهابيون بدون أن ينتبهوا الى أهميتها و الى كونها أبنية عسكرية و خدمية تتبع الجيش و فروعه المختلفة.
    يتبع....
     
    محمد amazonia ،mohmed84 ،salah m و 2آخرون معجبون بهذا.
  5. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    تتمة الحلقة السابقة:
    نقاط الضعف الأدائية التي سببت استمرار الحرب بمعنى وقوع الخسائر المباشرة و الضحايا و استيلاء العدو على مواقع و نقاط هامة و طرق مواصلات و مواقع عسكرية مختلفة و هي كانت مختصرة عموما في ناحيتين رئيسيتين.
    الناحية الأولى و لها فعليا واقع الأداء و المعرفة القتالية الفقيرة لعدد ليس بالقليل من الوحدات العسكرية سواء المقاتلة منها بصورة مباشرة و منها المساندة أكثر منها مقاتلة و منها الخدماتية و هنا بالطبع يمكن الى حد معين تجنب القاء اللوم على الوحدات الخدمية المساندة و التي تفتقر فعليا الى قدرة قتالية جدية و لا يعقل مطالبة مثل هذه الوحداث بأن تظهر أداء قتاليا فعالا و لقد بدى شيئا غريبا بكون البعض منها قد قاوم بضراوة نادرة هجمات الارهابيين الكثيفة برغم كون تسليحها محدودا للغاية و هنا نعود لمقولة ان الجندي بقائده فلا يوجد جندي ناجح و جندي فاشل بل ضابط ناجح و ضابط فاشل و طبعا لم يكن هذا هو السبب الوحيد لمثل الفشل المخزي الذي حدث ببعض الحالات فلئن وضعنا جانبا بعضا من الخيانات التي حدثت (و هي فعليا لم تكن واسعة النطاق) فلقد كان هناك سوء تخطيط وتنفيذ و عدم وجود خطط خاصة بالدفاع المحلي نهائيا حيث أن صيغة ما سمي بالحرب الهجينة (حرب عصابات بقوة تسليح و جيوش دول عظمى) لم يكن قد حسب حسابها فعليا.
    الناحية الثانية: الاتصالات و أساليبها كانت عنصرا خطيرا للغاية سواء أكانت اتصالات بمعنى وسائل تقنية و وسائط نقل و سواء أكانت عمليات اتصال و تفاعل بمعنى قدرات التفاعل العسكري متفاهم بين مختلف الرتب العسكرية و بين قطاعات تفاعلية مختلفة و أذرع عسكرية متعاونة فلم يكن هذا التعاون نمطيا و فعالا بصورة ناجحة فظلت مركزية التخطيط و اصدار التعليمات لفترة ليست بالقصيرة سائدة بصورة مدمرة للغاية و سببت الكثير من الخسائر الغير مبررة و التي يتوجب محاسبة المتسببين فيها بصورة مؤكدة و لجهة وسائط النقل غير المقاتلة فلقد انكشف عمل مخابراتي كبير قامت به أجهزة المخابرات المعادية تمثل بزرع شرائح تعقب في أكثر من 15 الف عربة و سيارة مما تم استيراده لصالح الجيش و القوى الأمنية بين أعوام 2006-2010 و هكذا فلقد تم اغتيال أكثر من مائتي ضابط و مسؤول في بداية الأحدث بسهولة تامة كما تم احباط محاولة اختراق خطيرة في عملية تميون و اصعام الجيش عبر تسميم المطابخ اليومية في عشرة فرق عسكرية و فكرة القضاء على أكثر من 150 الف عسكري دفعة واحدة.

    لقد عكست هاتان الثغرتان واقعا من الكارثة العسكرية المدمرة عام 2011 و جعلت امكانية تحريك الفرق لمواجهة الارهابيين أمرا شبه مستحيل فعليا و كما حيدت الحرب النفسية و غسيل الأدمغة الفاعلية الميدانية للكثير من الامكانيات فضلا عن حالة من العزل الغير مباشر لسلاح الطيران و عدم رغبة القيادة السياسية و العسكرية بتدخل الجيش و على راسه سلاح الطيران فعليا طيلة عام 2011 و باستثناء بعض من الحالات فلقد شنت هجمات زادت على أكثر من 750 عملية على نقاط عسكرية مختلفة و لم يرد الجيش فعليا سوى بعمليات عسكرية محدودة للغاية حتى بداية الشهر الأخير من عام 2011.
    الحلول:
    كتطوير و رد و تقييم لما وجب بخصوص ما يمكن اقتراحه للرد على طرح هاتين الحالتين
    الحالة الأولى فهنا الابتعاد عن التحليل السياسي كرأي و تصوير الواقع فحسب هو الغرض لكن الفقرات السابقة هي توضيحية و تعبيرية تفصل اسباب الضعف الأدائي و فعليا فلقد كان و لا يزال من الضروري توفر خطط الدفاع المحلي عن كل موقع سواء أكان قطعة عسكرية أو ورشة أو مبنى و ضرورة التدريب عليها و كذلك فمن الضروري تحديد مواقع الاخلاء و تحديدها و التدريب على عمليات الانتقال اليها و ان تتم عمليات التدريب هذه نهارا و ليلا بحسب الامكانيات و كذلك فبحال تبين قدرة و مجال لشن عمل هجومي من المفترض أن يتم التدريب عليه أيضا كحالة محلية و من الضروري أن يتم التوافق على استلام القيادة قتاليا من الرتبة الأعلى في المنطقة المحلية و تكون هناك تعليمات واضحة بخصوص ذلك موجهة لجميع المراطز و المواقع و المباين و الورشات و رحبات و مشاغل الصيانة و الهندسة تقييم كل ذلك يتم بين القائد الميداني و يمكن للقيادة العسكرية أن تقوم بدراسة و اضفاء تعديلات على خطط الدفاع المحلي اي تكون المسؤولية مشتركة و ليس بعقلية نفذ ثم اعترض.
    الحالة الثانية: ان ضعف أجهزة الاتصالات و اختراقها قد شكل ضربة خطيرة للغاية بمعظم الحالات و تبين فعليا بكون العدو قد قام باختراق كبير عليها و هكذا فلقد شلت الاتصالات في شهر آب عام 2011 بصورة شبه كلية بعدما استولت قوات العدو على مركز الاتصالات الرئيسي في ادلب و قامت بنسف عقد اتصالات مختلفة فضلا عن التشويش التي قامت به مجموعات حرب الكترونية في قاعدة انجرليك و في قاعدة أكروتيري أيضا و بالمقابل فلقد كان هناك نقص لافت في تدريب قسم ليس بالقليل من العسكريين على اعطاء احداثيات و حسابها الى اذرع مقاتلة مثل المدفعية أو سلاح الطيران و كيفية توجيه قوات صديقة للمواجهة و التحرك على مسارات قتالية بدلا من التحرك على طرقات مكشوفة كما لوحظت حالات كثيرة من زج القادة الميدانيين بأسلحة غير متناسبة ميدانيا كالدبابات بدون منطق و كله يتوجب اعادة التدريب عليه و بصورة واسعة و كذلك أعمال المخابرات العسكرية و الاستطلاع الميداني يتوجب اعادة التدريب عليها بصورة دقيقة أما لجهة الاختراق فمن المؤكد بكون الخيانة لعبت دورها في الحالتين الرئيسيتين اللتين تم كشفهما بخصوص السيارات العربات و كذلك عملية شراء الخونة في عشرة فرق عسكرية و لكن المبادرة السريعة و توفر بعض من القادة الموهوبين قد غطى على احتمال نجاح هاتين العمليتين و أفشلهما و من الضروري بكل تأكيد تغيير العديد من الاجراءات بحيث يتم تعزيز العمل الاستخباراتي الميداني و المباشر مثلما تم ـاسيس فرع التحقيق الميداني و أثبت فاعليته الكبيرة.
    كرد عام فمن الضروري تشكيل ما يمكن تسميته فرق المهام الخاصة داخل كل وحدة عسكرية و يجمع بين عمل الكوماندوس و الهندسة العسكرية و الاستطلاع و يكون عملها و أداؤها تحت غطاء خاص بدون اي لباس أو مظهر عسكري نهائيا و بحيث تستطيع من جمع المعلومات بصورة كثيفة و ناجحة و كذلك توجيه ضربات دقيقة بحال لزم الأمر مشركتها في العمليات و لقد ثبت نجاح هذا الاسلوب في عملية تحرير القرى على طريق مطار دمشق الدولي و بعدها صد كل الهجمات على المطار و التي قادها في ذلك الحين العميد عصام زهر الدين بقوة عسكرية محدودة و كما ثبت نجاحها أيضا في عملية تحرير شرقي حلب و كافة أحياءها الشرقية بصورة مفاجئة و التي قادها العميد سهيل الحسن.
    يتبع.....
     
    salah m, S.A.F, محمد amazonia و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  6. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    تتمة الحلقة السابقة:
    التسليح الفردي و التجهيزات الفردية العامة للعسكري السوري:
    لا يزال اللباس العسكري تصميما و لونا و نوعية موضع اخذ ورد بين كافة الجهات و البعض يصر على كونه أثبت نجاحه و البعض الأخر يعتبره كتصميم ميداني يفتقر للنجاح و ليس متطابقا مع المواصفات العالمية و الى ما غير ذلك و من الواضح بكون التغييرات التي تمت على اللباس العسكري و التجهيزات الميدانية لم تكن مرضية كليا كما انها لم تجعل تقل العسكري و حركته أكثر سلاسة بالضرورة و هناك ملاحظات مختلفة حول ذلك خاصة كون العمل الميداني في سورية يتراوح فيه حدة الطقس بين الصحراوي الفائق الحرارة و الشتوي الصقيعي القارس البرودة و هو فعليا يزيد من صعوبة التصميم العملي.

    التعليق الأكثر شدة هو تصميم حذاء العسكري و كونه يتم استلامه بطريقة غبية و غير منطقية و قد لا يتناسب مع مقاس القدم مطلقا فضلا عن عقوبة غبية للغاية تعتمد خلط كافة الألبسة و الأحذية و الطلب الى العسكريين ارتداءها بمنتهى الوقاحة من قبل بعض من الضباط و صف الضباط الذين يتصورون أنفسهم يستطيعون اصدار أية تعليمات حسب مزاجهم ( و فعليا فأمثال هؤلاء يستحقون الاعدام قبل الارهابيين فهم من جعلوا الخدمة العسكرية غالبا حالة من التعامل مع مرضى نفسيين و ليس حالة من خدمة الوطن يعيشها أي مواطن) و لقد لوحظ حاليا تغيير كبير في هذه التوجهات و كذلك في أساليب التعامل اليومي.
    حمالة الذخيرة ايضا هناك بعض من العيوب اللافتة للنظر في تصميمها و هي غالبا ما تعيق عمليات التسلل و المرور عبر أماكن ضيقة بصورة لافتة كما لوحظ في حرب المدن التي تقوم بها قوات الجيش في أماكن متعددة.
    عبواة الغذاء و الماء و الخوذات الواقية لوحظ انتشار تصميمات جديدة و عصرية بصورة واضحة خاصة لدى تشكيلات الحرس الجمهوري و بعض من التشكيلات الميدانية و هو عمليا واقع لا بد من النظر فيه و كحالة عامة فمن الممكن القول بكون طريقة التجهيز الفردي عموما للجيش كانت قد بدأت بالتطور و التغيير لكنها لم تحدث بالسرعة المطلوبة بحيث تغطي احتياجات الجيش بصورة واسعة.
    دروع الوقاية و ان تكن فعليا من ضرورات وحدات الاقتحام و لكنها بالنزر لواقع الحرب الحالية فقد كان من الضروري البدء في انتاجها محلية و على نطاق واسع بحيث تعطي تغطية فعالة لجميع القطعات التي تواجه ظروفا ميدانية من القنص و الحصار و غير ذلك كما جرى حاليا خلال سنوات الحرب السابقة.
    الأقنعة الواقية من الغازات و هي كانت تجهيزا الزاميا لكل الوحدات و لكنها لم تخضع للتجديد و كما يبدو فلقد فوجىء العسكريون السوريون بكون الخصوم الارهابيين لديهم امكانية استعمال هذا النوع من الأسلحة و بصورة متكررة و لقد سبب ذلك حالات من الخسائر العسكرية الفادحة و كذلك حالات من المكاسب الميدانية الكبيرة التي حققتها قوات الجماعات الارهابية في مواقع كثيرة و هكذا فمن الضروري العمل و بصورة واسعة على تجهيز شامل لكل عسكري ميداني في المرحلة الاولى و بعدها في مراحل تالية يمتد ذلك لبقية القطاعات العسكرية المسندة و الادارية و الخدمية.
    السلاح الفردي الدارج في الجيش السوري قبل بدء الحرب الحالية:
    البندقية الرشاشة AK-47 من عيار 7,62 مم و بمعظمها انتاج محلي و كذلك ذخيرتها أيضا بكافة أنواعها.
    الرشاش الخفيف ديكتياروف من عيار 7,62 مم و لقد أنتجت منه كمية محدودة محليا في فترة أوائل الثمانينات و كذلك ذخيرته بكافة أنواعها.
    المسدس ماكاروف عيار 9مم و هو شائع بصورة كبيرة مع العلم كونه بدأ بالتراجع أيضا و دخلت أنواع أخرى كثيرة من فترة أوساط الثمانينات.
    المسدس توكاريف عيار 9 مم و كذلك فلقد كان منتشرا بصورة كبيرة
    المسدس براونينغ و كان انتشاره بدرجة اقل من سابقيه و كان فعليا سلاح الشرطة العسكرية للضباط في فترة السبعينات.
    البندقيات القصيرة غدارات القتال القريب):
    البندقية القصيرة AK-74 AKS عيار 4,45 مم و هي كانت مستخدمة في الحرس الجمهوري في بعض الوحدات فقط
    البندقية القصيرة AK-104 عيار 4,45 مم تم التعاقد عليها قبل الأحداث لكن تأخر تسليمها و هي كانت قيد التدريب في المدارس العسكرية قبل اغلاقها.
    البندقية القصيرة: A-91 عيار 9مم و كذلك تم التعاقد عليها قبل الأحداث و تأخر تسليمها.
    القنابل اليدوية المستخدمة في الجيش السوري:
    لقد تم انتاج نماذج كثيرة محلية منها و لكن جميعها كانت نسخا مختلفة من القنبلة السوفييتية RKG و كذلك فهناك معلومات كثيرة عن وصول كميات كبيرة من القنابل اليدوية مصنعة في ايران و في الصين ايضا.
    http://www.militaryfactory.com/smallarms/kalashnikov-guns.asp
    الويكبيديا كمرجع ليست دقيقة بالطبع و لكن من الممكن الأخذ ببعض المعطيات و تبقى الأرقام غير دقيقة طبعا و تفتقر للاقناع و كذلك فهي لا توضح خروج قسم كبير من هذه الأسلحة من الخدمة مثلا.
    https://ar.wikipedia.org/wiki/معدات_الجيش_السوري

    يتبع...
     
    mohmed84 ،S.A.F و walas معجبون بهذا.
  7. محمد.ق

    محمد.ق عضو فعال

    رقيب أول
    إنضم إلينا في:
    ‏21 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    489
    الإعجابات المتلقاة:
    1,460
    قبل ان تتكلم اخي الفاضل عن مشروع التطوير الكبير للجيش السوري بعد هذه الحرب البائسة اعتقد انه من الاجدر الحديث عن كيفية النهوض بالاقتصاد السوري واعاد تجهيز البنية التحتية السورية التي دمرت مدن وقرى
     
    أعجب بهذه المشاركة mohmed84
  8. walas

    walas walas
    إداري

    مقدم
    إنضم إلينا في:
    ‏19 أكتوبر 2013
    المشاركات:
    6,180
    الإعجابات المتلقاة:
    12,948
    هذا منتدى عسكري وليس اقتصادي او اجتماعي !!! لذلك المواضيع التي تنشر هي المواضيع التي لها علاقة بتخصص المنتدى
     
    salah m, محمد.ق, mohmed84 و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  9. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    قد يكون الرد الذي سطره الأخ والاس أكثر من كاف و لكني أيضا ربما ساقول لك بالمقابل نقطة لافتة هو أن جيشا من أقل الجيوش في العالم من ناحية الميزانية صمد لمدة ستة سنوات في وجه حرب كونية شاملة و قدم أكثر من 60 الف شهيد يستحق الاحترام و التقدير قبل ان تصدر لي الأوامر حول ماذا يجب أن أتكلم؟؟؟؟
     
    salah m, fulcrum1977, محمد.ق و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  10. محمد.ق

    محمد.ق عضو فعال

    رقيب أول
    إنضم إلينا في:
    ‏21 ديسمبر 2015
    المشاركات:
    489
    الإعجابات المتلقاة:
    1,460
    اعلم ان هذا المنتدى عسكري ولكن انا ضد الاستحمار الممنهج
    الجميع يرى ان سورية الحالية 50 او 60 سنة الى الوراء تقريبا كل مؤسسات الجيش دمرت وكل مصادر الدخل زالت والبنية التحتية شبه مدمرة واجراء من البلاد تحت رحمة الدواعش والخوارج
    من اين سيتم تمويل الجيش السوري ؟
     
  11. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    يعني بكل سهولة التعليق المباشر هو كما يقول المثل الدراج صمت دهرا و نطق كفرا
    الجميع اصطلاح رائع لكن المصيبة انه لا يوجد سبب لاعتماده بصورة جدية فالجميع في سورية حاليا يشعر بقيمة و أهمية الجيش أكثر مما قد تتصور بكثير.
    اطمئن يا عزيزي سنطلب من جميع المشتركين في المنتدى (بعد استئذان الادارة) رسم تسجيل يذهب لصالح الجيش السوري باستثناء عضو واحد هو أنت
     
    أعجب بهذه المشاركة fulcrum1977
  12. Egyptian gladiator

    Egyptian gladiator عضو فعال

    رقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏6 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    343
    الإعجابات المتلقاة:
    1,283
    بالتوفيق للجيش السوري الشقيق
     
    salah m, fulcrum1977, y.m.a.i و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  13. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    j
    هذه الحلقة فيها عمليا بعض الأفكار و الاراء القاسية و القاسية جدا و ربما لن تعجب الكثيرين من الأخوة الذين سيقرأونها و بالمقابل فهناك حالة سرطانية شنيعة لا علاج لها سوى بالاستئصال مهما كان قاسيا
    تتمة الحلقة السابقة:
    لقد لوحظ بصورة كبيرة القصور الفادح في التجهيزات الفردية و الخاصة بمجموعات الحراسة على الكثير من الوحدات العسكرية و خاصة لجهة الاتصالات التتابعية و هي عبارة عن مفاهيم تدرج الاتصال في حالات الطوارىء و الحرب و الأحداث الغير عادية و كيفية تفاعل الأفراد العسكريين معها قانونا و كنظام داخلي يخص الوحدة العسكرية بصورة خاصة و الى أي ادارة تتبع ايضا حيث أن مثل هذه العمليات تختلف من ادارة عسكرية و من فرع عسكري مختلف الى أخر و لوحظ ضعف التدريب على هذه الاجراءات لذلك من الضروري القيام بعمليات تدريب واسعة على مثل هذه الاجراءات الهامة و جعل ذلك حالة مستمرة من التدريب على اتصالات روتينية مستمرة و تتضمن تقارير عن عدد المتواجدين (مشفرة) و كافة مجريات الأحداث أيضا.
    الأمر الأكثر خطورة هو في صنف الطفيليين على الحياة العسكرية من المتطوعين كضباط أو صف ضباط و الفساد المخزي الذي يجعل من هؤلاء فعليا خونة يتوجب اعادمهم ميدانيا و بصورة فورية فقد كان قسم كبير من مفارز الحراسة العسكرية غير موجود نهائيا و عناصره في بيوتهم كونهم يدفعون رشوة للضابط أو صف الضابط المسؤول و هكذا ففي أحد مقرات الحراسة كان يفترض أن يكون متواجدا حوالي فصيلة من الجنود و لم يكن يوجد سوى اثنان فقط لا غير صمدا لمدة ستة ساعات منفردين بوجه هجوم ارهابي قام به فوق 450 مسلحا و عندما دفعت اسرة أحد هذين الشهيدين مبلغا ضخما ليتم الحصول على جثة الابن الشهيد (جرت هذه الواقعة في ريف ادلب ببداية الأحداث و الشهيد هو من قرية في ريف طرطوس) و عندما وصل وفد برئاسة وزير الدفاع الحالي العماد (اللواء آنذاك) للعزاء و تقديم وسام عسكري فوجىء الجميع بدورية من الشرطة العسكرية تدخل و معهم بلاغ بحث عنه كجندي هارب و انفجر اللواء غاضبا و ذهب بنفسه مع مجموعة حرسه و وصل فعلا لمحل اقامة المساعد المسؤول عن الحراسة و عرف من بعد التحقيق الفوري بأنه يداوم حاليا في شعبة تجنيد قريبة بسبب عدم قدرته على الذهاب لمكان عمله الأصلي كونه احتل من قبل الارهابيين و قام باعدامه في شعبة التجنيد و هذه الحادثة فعليا هي التي لفتت نظر الرئيس بشار الأسد اليه و جعلته يرقيه بعد استشهاد وزير الدفاع العماد داوود راجحة.
    طبعا هذه الحادثة و تفصيلاتها كانت تشير الى وجود حالات واسعة من العاملين في بزنس النصب و الاحتيال و اللصوصية داخل الجيش و من الضروري فعليا اعدام جميع من عمل في هذا المستوى من الخيانة الذي يفوق كلمة خيانة بكثير و لقد ثبت فعليا بكون معظم من انشقوا عن الجيش كانوا من أمثال هؤلاء المجرمين الذي كانوا يسرقون باستمرار الطعام اليومي للعسكريين و كذلك يطلبون دفع أموال لهم مقابل الاجازات و مقابل أية خدمات فضلا عن اختراع بعض منهم لاستمارات مزيفة يجبرون العسكريين على توقيعها و يقومون ايضا بعمليات نصب عند معاملة نهاية الخدمة للعسكريين أو يجبرونهم على دفع مبالغ كبيرة كغرامات وهمية مختلفة و هناك ايضا اقتراحات بشعة بعض الشيء و هي اجبار هؤلاء على القيام يتنظيف شبكات الصرف الصحي لمدة عام كامل قبل تنفيذ عقوبة الاعدام و من أطرف الاقتراحات تمثال الضابط المرتشي و هو تمثال يجب نصبه في مدخل قرية كل لص من هؤلاء ليعرفه كل أهالي قريته و اقربائه بكونه لصا و مرتشيا و خائنا و البعض يقول بأنه من الافضل تطبيق جميع هذه العقوبات و عدم المبالاة بقوانين العفو التي يصدرها الرئيس فهي سياسية و لا علاقة لها بالحياة العسكرية و يقدر عدد الضروري اعدامهم بنحو 11 ألف شخص بينهم نحو الف تم اعدامهم ميدانيا و البعض الأخر قتلهم عسكريوا وحداتهم ذاتها أيضا و يبقى ضرورة الاعدام للباقين (هو ليس رايي الشخصي بل هو راي الأغلبية العظمى من كل من يخدمون في الجيش و راي أهاليهم ايضا أي بمعنى هو موقف واسع الشعبية).
    لجهة نوعية الأسلحة المتيسرة فمعظم تسليح مواقع الحراسة لم يكن فعالا نهائيا و كان محدودا ببعض الحالات أيضا و لم يكن مدروسا كليا في حالات مختلفة و فعليا ففي حرب المدن معظم الأسلحة التي تستخدم مثل الكلاشنيكوف AK-47 ثبت فاعليتها في قتال مسافات متوسطة و بعيدة لكنها في قتال الشوارع لم تكن ناجحة في الكثير من الحالات فضلا عن ثقلها الكبير و المزعج في مناوبات الحراسة و بسببها ترهق العسكري و تشكل عبئا في التنقل و الحركة و القفز و محاولات الارتقاء من مبنى لأخر أيضا و هي أزمة غير عادية و ليست بسيطة خاصة بحال استدعاء وحدات من خارج المنطقة لنجدة وحدات محاصرة مثلا و لقد واجهت هذه المعضلة الكثيرمن العمليات مئات المرات.
    ضعف استعمال القنابل اللاصقة بصورة كبيرة و هي سلاح جوهري في حرب المدن ايضا فمن الممكن للقنابل اليدوية العادية أن تتدرحج و تتنط و تعود بصورة معاكسة فتنفجر في وجه الجندي الذي رماها و بين رفاقه فتقتل أحدهم أو تجرح عددا منهم و لقد كان أمرا غريبا توفر القنابل اللاصقة بصورة مؤكدة لكن من المسؤول الغبي الذي لم ينتبه لضرورة توزيعها فهي معضلة غريبة للغاية و ليس مفهوما نهائيا ما هو سببها.
    القواذف الفردية المضادة للدرع أيضا لم يكن هناك معرفة بامكانية استخدامها و ضرورة توزيعها و خاصة الخفيفة منها و التي يمكن استخدامها من أماكن مغلقة و ضيقة بحيث لا تسبب ضررا للجندي الذي يطلقها و هي معضلة بغاية الخطورة بحال جرى استخدام القواذف العادية مثل RPG-16, RPG-29, RPG-7 و هي تنفث لهبا بصورة كبيرة قد يرتد من الجدران القريبة و يسبب حروقا بالغة لمن يطلقها و لرفاقه أيضا فضلا عن ضررها الكبير بسبب قوة النفث التي تسبب صدمة صوتية تؤدي الى الصمم و الى أضرار دماغية مؤكدة.
    أعمال الهندسة العسكرية في فك الألغام و المتفجرات هي أيضا حالة ماساوية حيث يقوم معظم عسكريو الهندسة بفك الألغام دونما حماية مطلقا و طبعا أدى ذلك لاستشهاد عدد كبير منهم و اصابة كثيرين أخرين بعاهات دائمة و من الضروري البخث في البدائل الروبوتية المتيسرة لتدمير مثل هذه العبوات و التخلص منها و كذلك تدريب الكلاب المجهزة لمثل عمليات اكتشاف الألغام و المتفجرات و كذلك الدروع الواقية بكافة مستلزماتها للفنيين الذي يقومون بابطال مفعول المتفجرات.
    الغذاء اليومي للعسكريين هو معضلة كبيرة في الظروف الحالية و لقد وضعت دراسات شاملة حول هذا الموضوع خلصت الى ضرورة القضاء النهائي على الضباط الفاسدين (بالاعدام و لا يوجد حل أخر) و كذلك بوضع نظام ميداني يقوم بعمليات تفتيش مستمرة بحيث يكون من حق مسؤولي التفتيش عقد المحكمة الميدانية و تنفيذ حكم الاعدام باي ضابط أو عسكري يقوم بسرقة المخصصات الغذائية و تنفيذ اجراءات عقابية مستمرة بحيث يخلق ذلك حالة من الرعب المستمر في ذهن اي مرتش أو لص أو خائن.
    حواجز التفتيش أيضا مصدر مستمر للبعض من المرتشين و اللصوص و الخونة و يبدو أن هذا البزنس يصوره البعض أحينا بكون منطقة معينة مثلا ساندت الثورة المزعومة فيمكنه تطبيق ما يحلو له من اجراءات بخصوصها بكل بساطة و بالعكس فمن صنفت على منطاق مؤيدة فالعابرون منها يمرون بكل سلاسة و بدون مساءلة كما يبدو و يبدو أن فاعلية ما قام به العميد عصام زهر الدين فيما سمي معركة دمشق عندما قام بجولة على كافة الحواجز و قام بنفسه باعدام كل من ضبطه يرتشي او يستحصل رسما مروريا من العابرين و هذا الاجراء أنقذ العاصمة من السقوط حينها و أنقذ بالطبع مستقبل سورية بأكملها.
    انتهاء الحلقة الأولى
     
    salah m, yacine k.d.g.r.b.s, S.A.F و 1 شخص آخر معجبون بهذا.
  14. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    الأخوة في المنتدى:
    الحلقة الأولى كانت مخصصة للتجهيز الفردي و الامكانيات المتاحة للعسكري العادي و طبعا فمن المؤكد بكون التدريب بالخاص بالعسكريين بحاجة لتطوير و تغيير و بصورة مستمرة و فعليا فلقد كان ممكنا التوسع بتجهيز الوحدات المتخصصة بالعمليات التي تحاكي حروب العصابات و منها حرب المدن قبل بدء الأحداث التي كانت مقدمة للحرب الواسعة النطاق و لكن مع ذلك فمن الواضح بكون النواقص المختلفة كانت أكبر و أهم من مجرد الحالة العسكرية للجيش و أفراده و القوات العسكرية المختلفة و بما فيها بعض من وحدات المخابرات التي تم تدريبها على أعمال مكافحة الارهاب و من الضروري التفكير بكون حالة الحرب الهجينة الاختبارية برغم وقوعها في ليبيا على نطاق ضيق فلقد كان من المستبعد أن تستطيع أية اجراءات من تلافي تطورها بهذه الصيغة التي حدث في الحرب على سورية.
    الحلقة القادمة المتسلسلة ستكون حول التجهيزات القتالية للقوات البرية بصورة مفصلة كعتاد و كذلك ستتضمن دراسة استراتيجية حول أسلوب القتال الذي اعتمدته القيادة العسكرية السورية بصورة تفصيلية و كله بذات الاطار من النقد و التقييم مهما كان قاسيا و وقعه علينا كسوريين أو غير سوريين.
    بحال فضل أحد الأخوة التعليق حاليا على القسم الأول فله مطلق الحرية أيضا.
    شكرا لكم
     
    S.A.F ،salah m و yacine k.d.g.r.b.s معجبون بهذا.
  15. Mod100

    Mod100 عضو متميز

    مساعد
    إنضم إلينا في:
    ‏1 مارس 2016
    المشاركات:
    519
    الإعجابات المتلقاة:
    1,780
    بمناسبه البدىء الفعلي لعنليه احلال وتطوير الجيش السوري المنهك فسوريا ستحصل على دفعات كبيرة منا الاسلحة من روسيا والصين ومصر لتجديد تسليح جيشها فبدء الروس فى ارسال دبابات T-62M الى سوريا لتعويض دبابات T-55 المتقادمة والمتهالكة والمدمرة وكذلك مدرعات BMP-1 لتعويض خسائر هذا الطراز ومن كوريا الشمالية ستحصل على دبابات كورية وغيرها من انماط الاسلحة وفى سلاح الجو يقوم الروس بتزويد السوريين بطائرت SU-24M محدثة ومطورة التى تخرج حاليا من الخدمة مقابل دخول طائرت SU-34/M بدلا منها ونفس الامر طائرت الميج 29 من المتوقع ان تحصل سوريا على دفعة من روسيا وتريد سوريا الحصول على اعداد من الطائرة JF-17 الباكستانية يجرى مفاوضات منها عبر روسيا وباكستان حيث ستورد روسيا محركات RD-93 بكميات كبيرة حيث تضاعف روسيا انتاج هذة المحركات لصالح طلبات سوريا ومصر من الطائرت MIG-35/JF-17
    الصين ستعطى سوريا دفعة من الاسلحة الصينية المتنوعة دعما للجيش السورى
    ايران قدمت لسوريا الطائرت SU-17/22 وطائرت بدون طيار متنوعة لسوريا والنسخ الايرانية من التاو ويتواجد برنامج سورى وايرانى لانتاج الصورايخ الباليستية والتكتيكية وسورى كورى شمالى ايضا فى هذا الاطار وخسرت سورية خلال الخمس سنوات الماضية حوالى 1000-1500 دبابة مختلفة يتم تعويضها منها

    تتراوح بعض الاخبار عن ان مصر تقوم بتاهيل وتسليح الجازيل السورية ومنج سوريا دفعة من الاسلحة المصرية من مخزونات الجيش المصرى لتسريع اعادة بناء الجيش السورى ولقطع الطريق امام الغرب وعربان الخليج بتقوية الجيش السورى امام جماعات الارهاب المسلحة من قطر والسعودية بشكل خاص والغرب بشكل عام

    اما الاتراك فحاليا يعيشون فى حالة رعب دائم بسبب هزيمتهم بريا امام الدواعش وخوفهم من قيام كردى فى شمال سوريا لذا ستنكفى تركيا على نفسها بعد هزيمتها سياسا فى المنطقة فمن المعتاد المهزوم يتحمل كافة الفواتير والخسائر
     
    fulcrum1977 ،salah m و السيف الدمشقي معجبون بهذا.
  16. السيف الدمشقي

    السيف الدمشقي قيادة اركان

    ملازم أول
    إنضم إلينا في:
    ‏27 فيفري 2015
    المشاركات:
    1,991
    الإعجابات المتلقاة:
    7,416
    لجهة المصادر الخاصة بالأسلحة فمن المؤكد روسيا و الصين تقدمان الكثير و هناك كميات ضخمة قادمة مع ملاحظة كون الصين قدمت بعضا من التجهيزات الهندسية و معدات مختلفة غير قتالية سابقا
    الخسائر لجهة الدبابات ليست كبيرة بهذا الحجم و لكن التقادم قد سبب احالة نحو أكثر من 400 دبابة الى التقاعد حتى نهاية عام 2015 و كذلك فالصفقة الأصلية الخاصة بدبابات تي-90 يتم تنفيذها و لكن لجهة دبابات تي-62 المطورة فلا تزال مصادري الخاصة تؤكد بكونها ستخدم في التشكيلات شبه العسكرية مثل جيش الدفاع الوطني و تنظيمات الحرس القومي و غيرها
    و لجهة ايران فهي لا يوجد عندها الكثير لتقدمه في مجالات خارج الأسلحة الفردية و الباقي هو عمليا من انتاج مشترك بين الدولتين خاصة الصواريخ و لكن ايران تحظى بالدعاية أنها تنتج كل شيء بمفردها
    كوريا الشمالية هناك حالة توسع كبير لكنه غير معلن و لا يستطيع أحد من معرفة تفصيلاته
    لجهة الباكستان فلم أكن أعرف بذلك و ما هي التفصيلات ان كانت متيسرة؟؟
    أما مصر فلا يوجد على حد علمي حاليا شيء من هذا المستوى من التعاون خاصة بكون معظم الأسلحة و التجهيزات المصرية أصبحت غربية و المستورد الحديث من روسيا لا يزال في مراحل دخول الخدمة و طبعا بحال عند تفصيلات أدق فيرجى التفضل بنشرها للتوثيق حيث أن فكرة قيام مصر بتأهيل الجازيل تبدو غريبة قليلا.
    التعاون مع مصر يبقى قويا جدا في مجال المعلومات الاستخبارية و النشاط الميداني لملاحقة الجماعات المسلحة
    تركيا خائفة جدا من التفكك و الانهيار و هو أمر غير مستبعد
     
    Mod100 ،salah m و fulcrum1977 معجبون بهذا.
  17. fulcrum1977

    fulcrum1977 قيادة اركان

    نقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏30 افريل 2015
    المشاركات:
    2,542
    الإعجابات المتلقاة:
    7,195
    بصراحة يا أخي لا علم لدي بموضوع طائرات الJF-17 , و لكن طائرات الميغ 29 تبدو كخيار منطقي لمعرفتنا المسبقة بها.
     
  18. Mod100

    Mod100 عضو متميز

    مساعد
    إنضم إلينا في:
    ‏1 مارس 2016
    المشاركات:
    519
    الإعجابات المتلقاة:
    1,780
    الصينين وسطاء فعلا في مفاوضات بين سوريا وباكستان لتزويد سلاح الجو السوري بهذا الطراز والروس ابدوا استعداد تام لتوفير محرك RD-93 لبدىء عمليات التصنيع فور انتهاء الاتفاق نعم اعلم ان هناك تحفظات معينه على هذه المقاتله لكن هي الاقرب حاليا من حيث التلبيه السريعه لمتطلبات سلاح الجو السوري المتقادم والمنهك اما الميج ٢٩ فهناك اخبار ان هناك ٤ طاءرات وصلت منذ شهور لسوريا لتنضم للمجهود العسكري في الشمال السوري.

    زياره مملوك الاخيره للقاهره تبعها زياره معاكسه لضباط مصريين رفيعي المستوى لدمشق لمناقشه احتياجات الجيش السوري الملحه والتي من الممكن ان تقوم القاهره بتلبيتها ان سمحت الامكانات ومن اهمها تاهيل طاءرات الجازيل الفرنسيه العامله لدي سلاح الجو السوري والتي اكتسبت مصر خبره كبيره وطويله بخصوص هذا النوع من الهيل الخفيف كون ان مصر دخلت في برنامج تجميع وتصنيع جزءي لها منذ اواسط الثمانيات وختى بدايه الالفيه شامله الافيونكس والذخاءر بل واضافه تطويرات هامه لديها اهمها اعطاء الجازيل القدره على القصف في وضع الحركه عكس ما هو متعارف عليه بانها تقصف في وضع الثبات وامور لوجيستيه اخرى لا يسع ذكرها الان
     
    #18 Mod100, ‏20 جانفي 2017
    آخر تعديل: ‏20 جانفي 2017
    السيف الدمشقي ،salah m و fulcrum1977 معجبون بهذا.
  19. fulcrum1977

    fulcrum1977 قيادة اركان

    نقيب
    إنضم إلينا في:
    ‏30 افريل 2015
    المشاركات:
    2,542
    الإعجابات المتلقاة:
    7,195
    ألا يمكن للروس أن يعطونا ميغ 29 من مخزونهم الخاص؟ ماذا عن السوخوي 27؟
     
  20. Mod100

    Mod100 عضو متميز

    مساعد
    إنضم إلينا في:
    ‏1 مارس 2016
    المشاركات:
    519
    الإعجابات المتلقاة:
    1,780
    اهلا استاذنا الفاضل

    زياره مملوك الاخيره للقاهره تبعها زياره معاكسه لضباط مصريين رفيعي المستوى لدمشق لمناقشه احتياجات الجيش السوري الملحه والتي من الممكن ان تقوم القاهره بتلبيتها ان سمحت الامكانات ومن اهمها تاهيل طاءرات الجازيل الفرنسيه العامله لدي سلاح الجو السوري والتي اكتسبت مصر خبره كبيره وطويله بخصوص هذا النوع من الهيل الخفيف كون ان مصر دخلت في برنامج تجميع وتصنيع جزءي لها منذ اواسط الثمانيات وختى بدايه الالفيه شامله الافيونكس والذخاءر بل واضافه تطويرات هامه لديها اهمها اعطاء الجازيل القدره على القصف في وضع الحركه عكس ما هو متعارف عليه بانها تقصف في وضع الثبات وامور لوجيستيه اخرى لا يسع ذكرها الان
     
    السيف الدمشقي و fulcrum1977 معجبون بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)