أبو جهل العياشي و الجزائر العثمانية

أبو أنس

نقيب

إنضم
15 يوليو 2015
المشاركات
2,120
مستوى التفاعل
9,103
بما أن العياشي لا يرى سوى يد سيده، و لا يرفع ببصره لأعلى من ذلك ، ولا ينطق بغير كلمة عاش صباحا ومساء
فليس بمستغرب منه الطعن في كل مخالف لسيده، ومن هذا القبيل طعنهم المتكرر في الجزائر العثمانية.

كل مسلم يفرح ويتشرف بـ أي فترة مشرقة كانت من عمر هذه الأمة.. إلا العياشة فهمهم الأول والأخير هو تسويد فترة الجزائر العثمانية؛ لعلمهم بالدور الديوثي الذي لعبه معظم أشرافهم وقتها.
فيسمونه احتلالا، مخالفين جميع من كتب في التاريخ الإسلامي من المسلمين، فـ الكل يعلم أن الجزائريين هم من دخلوا في عهد دولة الخلافة طواعية، فاستجاروا بمسلم على كافر.. فما العيب في ذلك؟
وهم بتسميته احتلالا وافقوا فقط الدول الاستعمارية ، و من تغذى بأفكارهم الجرثومية

دخول الجزائرين ضمن دولة الخلافة ساهم بشكل رئيسي في بقاء شمال إفريقيا تحت حكم المسلمين؛ فظهر بذلك جليا صواب القرار المتخذ من الجزائريين
و يكفي الجزائر شرفا ما عرف تاريخيا بـ "حروب الثلاثمئة"، فقد كانت فيها حاملة لراية الجهاد ضد الصلبيين وأطماعهم، في وقت كان البعض يتحالف مع الإسباني و البرتغالي على إخوانه لأجل عرشه.

إذن الجزائر لا يعيبها أبدا الإنضمام طواعية تحت راية الخلافة، وتركيا أنذاك هي عند جميع المؤرخين دولة خلافة، عكس عروش الذل المتآمرة.

وإليكم نبذة من التاريخ الثابت:
الجزائر في العهد العثماني مرت بمرحلتين أساسيتين: مرحلة كان فيها النفوذ العثماني هو الأقوى مع وجود البصمة الجزائرية على جميع المستويات..
و مرحلة ثانية هي الأزهى والأهم، و دامت مدة 159 سنة ، و هي تعادل تقريبا نصف تاريخ التواجد العثماني بالجزائر، وجميع من درس وكتب عن هذه المرحلة (الثانية) إلا وقد وصفها : بمرحلة استقلال القرار السيادي للجزائر عن الدولة العثمانية في تسييرها لشؤونها الداخلية و الخارجية.
بحيث لم يكن بيد الدولة العثمانية سوى سلطات شكلية في الجزائر تمثلت بصفة خاصة:
1- الدعاء للسلطان العثماني في صلاة الجمعة و الاعتراف بمراسيم التعيين .
2- التعاون في مجال الحروب.
بحيث تقوم الجزائر بتقديم المساعدة العسكرية للبحرية التركية في حالة تعرض تركيا للاعتداء خارجي ( كما حصل في معركة نافارين سنة 1827 ).
3- تقديم دايات الجزائر لهدايا أثناء المناسبات الدينية و السياسية.
فـ بالتالي القاسم المشترك بين الدولتين أنذاك كان عبارة عن ولاء روحي، و تبعية اسمية للدولة العثمانية ، و تحالف معها كدولة ذات سيادة مستقلة.

أبو جهل العياشي لا يعلم بأن الدولة العثمانية لم تستسغ ذلك، و حاولت مرارا وتكرارا التدخل في شؤوون الدولة الجزائرية لأجل استرجاع سلطّتها ونفوذها السابق، لكنها لم تنجح في ذلك.

أبو جهل العياشي لا يعلم بأن "الداي" كان ينتخب من طرف الديوان العالي ( المجلس ) وهو بمثابة برلمان في عصرنا الحالي ، و السلطان العثماني لا يلعب أي دور في اختيار داي الجزائري، و ينحصر دوره في إصدار مرسوم ( أو فرمان ) لتثبيت اختيار الديوان العالي بالجزائر، و في حالة شغور المنصب فإن الديوان العالي هو الذي يختار خليفته بنفس الأسلوب السالف الذكر.
حتى أن الجزائر رفضت الباشا المبعوث من طرف السلطان العثماني ، حيث رفض الداي علي شاوش استقبال "شرقان ابراهيم باشا" ، كممثل للسلطان العثماني بالجزائر ، و بالتالي أصبح الداي يجمع بين المنصبين ( الباشا و الداي ) ، و أكثر من هذ إذ بلغ الأمر بـ "الداي" رفض وساطة الدولة العثمانية في المشاكل الداخلية و الخارجية للجزائر، فالجزائر كانت تبرم الإتفاقيات باسمها (صلح ،تعاون ،تجارة) ، مع هذا الجزائر لم تبرم اتفاقات تخالف بها دولة الخلافة و تهدد مصالحها لأن الجزائر كانت مع وحدة المسلمين عكس أمراء السوء من الجيران الذين لم يتركوا عدوا لدولة الخلافة أنذاك إلا وتحالفوا معه، إلا من رحم ربك .

مما يحسن ذكره أيضا : أنه في المرحلة الأولى كانت دولة الخلافة تعين حاكامها، و ولاتها على الجزائر كل ثلاث سنوات؛ لخشيتها أن يستفرد أحدهم بالجزائر، و بالمنطقة بأكملها ؛ فحاكم الجزائر كان يحكم الأقطار الثلاثة: تونس وطرابلس و الجزائر، فعمدت الدولة العثمانية لفصلهما عن حاكم الجزائر وتنصيب حاكم لكل منهما خشية ذلك.

في الحقيقة كل من حكم الجزائر خلال العهد العثماني كانت له نوع من الإستقلالية حتى أن الصدر الأعظم " كوبرلو محمد بن باشا " (الخليفة) أرسل فرمانا إلى الجزائريين يخبرهم فيه " أخيرا لن نرسل إليكم واليا ، بايعوا من تريدون ...لدينا الآلاف من الممالك مثل الجزائر.."
لكن في المرحلة الثانية مرحلة استقلال القرار كان "الداي" يبقى في منصبه مدى الحياة ، حيث كان هو المسؤول العسكري و السياسي للبلاد ، والقاضي الأعلى في أمور الحرب و السلم، و المسؤول على الضرائب، و على التوظيف ، أي له صلاحيات غير محدودة فلا يخضع لأحد.

الدولة الجزائرية في عهد الدايات بنت جيشا قويا، و كان عندها ميزانية مستقلة لا تقل أهمية عن ميزانية الدول القوية في تلك الفترة ، كما كان "الداي" يعقد المعاهدات ( سلم و تجارة ) باسم الجزائر و يبعث بقناصل الجزائر إلى الدول الكبرى و يوافق على اعتماد القناصل في الجزائر بدون مشاورة الدولة العثمانية، و يعلن الحرب ، و يستعمل العملة الخاصة بالجزائر..

كل هذا يبين بوضوح تام لا لبس فيه استقلالية القرار الجزائري... لكن أبو جهل العياشي يأبى إلا أن يمثل دور الحمار المغندف.

أيضا أبو جهل العياشي لا يعلم بأن بلده خضع في فترة ما من تاريخه للسلطة العثمانية ، فدعي للخليفة على المنابر يوم الجمعة..

سيقولون أن ذلك كان شكليا.. ربما هو كذلك؛ لكنكم فعلتموه حال ضعفكم، ثم غلبكم طبعكم الغادر حال شعوركم بالقوة.. أما نحن فبقينا على العهد عهد البيعة لدولة الخلافة رغم القوة المفرطة التي كنا عليها أنذاك، ولم نتنكر لمن مد يده لنا بالأمس ، وهذا فرق أخلاقي كان دائما مميزا لنا عنكم، من عهد بوخوس إلى يومنا هذا يا وجوه البخص.


هذه صورة لعملة أثرية قديمة تعود لأمبراطورية هامبورغ (المانيا) بمناسبة عقد معاهدة سلام مع الجزائر في 22 فبراير 1751م
PO.png

( Traité de Paix entre Hambourg et l'Algérie" 1751 )​

العياشة قالوا عنها هي فوتوشوب:D فهم يعتقدون بأن الجزائر كدولة ذات سيادة كانت غير موجودة خلال العهد العثماني.

وإليكم الإثبات من موقع متخصص بالعملات القديمة
http://www.collindubocage.com/html/fiche.jsp?id=3854551&np=1&lng=fr&npp=10000&ordre=&aff=5&r=

هل تدركون الآن يا العياشة لماذا لم يوضع اسم الدولة العثمانية على العملة بدل اسم الجزائر؟
لأن الجزائر كانت تعقد الإتفاقيات باسمها ولا تقبل بغير ذلك..

ملا حظة كبيرة وليست صغيرة
لماذا جميع ردود العياشة بذاك المنتدى بها رائحة الدياثة و التخنث..
تبا.. هل أنا وحدي من يستشعر ذلك:D
 

salah m

عقيد

أقلام المنتدى
إنضم
30 مارس 2016
المشاركات
4,284
مستوى التفاعل
14,855
أبو جهل العياشي و الجزائر العثمانية
ملا حظة كبيرة وليست صغيرة
لماذا جميع ردود العياشة بذاك المنتدى بها رائحة الدياثة و التخنث..
تبا.. هل أنا وحدي من يستشعر ذلك:D
تاصل فيهم الاستعباد و لحس الجزم العياشة بذاك المنتدى يعملون كحمالة الحطب jlhljjhlhjlhljjhlhjlhljjhlh
 

أبو أنس

نقيب

إنضم
15 يوليو 2015
المشاركات
2,120
مستوى التفاعل
9,103
أبو جهل العياشي و الجزائر العثمانية
ملا حظة كبيرة وليست صغيرة
لماذا جميع ردود العياشة بذاك المنتدى بها رائحة الدياثة و التخنث..
تبا.. هل أنا وحدي من يستشعر ذلك:D
تاصل فيهم الاستعباد و لحس الجزم العياشة بذاك المنتدى يعملون كحمالة الحطب jlhljjhlhjlhljjhlhjlhljjhlh
أبو جهل العياشي حمال الحطب
عنوان مناسبlol
 

HawkEye

القنصل

طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
فريق الدعم التقني
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
13,872
مستوى التفاعل
39,320
ملا حظة كبيرة وليست صغيرة
لماذا جميع ردود العياشة بذاك المنتدى بها رائحة الدياثة و التخنث..
تبا.. هل أنا وحدي من يستشعر ذلك
هذه الملاحظة سبقك اليها الدكتور محمد المسعري: بخلاف المغرب لي فيه نوع من الليونة lol والخنوع الدقيقة 0.58

-----------------------------------------------------------------------------------------​

ومن يقيم كلام العياشة (dash1)
واحد يفكر ببطيخته ويحاول الانتقام لفضحها بالصور والفيديو
لا يفرق بين دولة النيجر و دولة نيجيريا على الخريطة


الفرق بين الجزائر والمغرب وتامر المغرب علي الجزائر حسب الدكتور السعودي محمد المسعري

 

birita

عقيد

أقلام المنتدى
إنضم
23 أغسطس 2015
المشاركات
4,574
مستوى التفاعل
15,887
في الوقت الذي كانت الجزائر العثمانية كبقية الدول العربية والإسلامية منشغلة بالجهاد البحري والحروب الصليبية ضد إمبراطوريات أوروبا كان سلاطين فاس وعبيدهم المراركة يتآمرون مع أعداء الأمة الإسبان ضد الخلافة الإسلامية العثمانية التي إستعادت معظم الثغور الإسلامية في شمال إفريقيا وطردت الصليبيين، ففي الوقت الذي تحررت فيه بجاية وجيجل ووهران كانت لاتزال طنجة وسبتة والقصر الصغير ومليلية وأصيلا والدارالبيضاء وعدد كبير من مدن شمال المهلكة في قبضة الإسبان والبرتغال ونتيحة لخيانتهم بقيت حتى الان ثلث المهلكة تحت الاحتلال الاسباني سبتة ومليلية والجزر الجعفرية والجزر الخالدات و غيرها من جزر مازالوا في حضن االاسبان منذ 6 قرون
 

mohmed84

فريق الدعم التقني

طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
30 أغسطس 2016
المشاركات
5,152
مستوى التفاعل
22,464
في كتاب algiers in the age of the corsairs المؤلف الامريكي يؤكد ان تجار القماش في مدينة اوسنابروك الالمانية كانوا يصدرون قطع قماش لامريكا على انها اصلية من المانيا و لكنها جزائرية اصلية

الكتاب تحفة لمن يريد ان يعرف بعض ماضي الجزائر

الجزائر في عهد رياس البحر لوليم سبنسر

http://www.mediafire.com/file/yuugt8k1icbe9ea/الجزائر+في+عهد+رياس+البحر+لوليم+سبنسر+تعريب+عبد+القادر+زبادية.pdf
 
التعديل الأخير:

محمد amazonia

عريف اول

إنضم
24 يناير 2015
المشاركات
199
مستوى التفاعل
975
ي
بما أن العياشي لا يرى سوى يد سيده، و لا يرفع ببصره لأعلى من ذلك ، ولا ينطق بغير كلمة عاش صباحا ومساء
فليس بمستغرب منه الطعن في كل مخالف لسيده، ومن هذا القبيل طعنهم المتكرر في الجزائر العثمانية.

كل مسلم يفرح ويتشرف بـ أي فترة مشرقة كانت من عمر هذه الأمة.. إلا العياشة فهمهم الأول والأخير هو تسويد فترة الجزائر العثمانية؛ لعلمهم بالدور الديوثي الذي لعبه معظم أشرافهم وقتها.
فيسمونه احتلالا، مخالفين جميع من كتب في التاريخ الإسلامي من المسلمين، فـ الكل يعلم أن الجزائريين هم من دخلوا في عهد دولة الخلافة طواعية، فاستجاروا بمسلم على كافر.. فما العيب في ذلك؟
وهم بتسميته احتلالا وافقوا فقط الدول الاستعمارية ، و من تغذى بأفكارهم الجرثومية

دخول الجزائرين ضمن دولة الخلافة ساهم بشكل رئيسي في بقاء شمال إفريقيا تحت حكم المسلمين؛ فظهر بذلك جليا صواب القرار المتخذ من الجزائريين
و يكفي الجزائر شرفا ما عرف تاريخيا بـ "حروب الثلاثمئة"، فقد كانت فيها حاملة لراية الجهاد ضد الصلبيين وأطماعهم، في وقت كان البعض يتحالف مع الإسباني و البرتغالي على إخوانه لأجل عرشه.

إذن الجزائر لا يعيبها أبدا الإنضمام طواعية تحت راية الخلافة، وتركيا أنذاك هي عند جميع المؤرخين دولة خلافة، عكس عروش الذل المتآمرة.

وإليكم نبذة من التاريخ الثابت:
الجزائر في العهد العثماني مرت بمرحلتين أساسيتين: مرحلة كان فيها النفوذ العثماني هو الأقوى مع وجود البصمة الجزائرية على جميع المستويات..
و مرحلة ثانية هي الأزهى والأهم، و دامت مدة 159 سنة ، و هي تعادل تقريبا نصف تاريخ التواجد العثماني بالجزائر، وجميع من درس وكتب عن هذه المرحلة (الثانية) إلا وقد وصفها : بمرحلة استقلال القرار السيادي للجزائر عن الدولة العثمانية في تسييرها لشؤونها الداخلية و الخارجية.
بحيث لم يكن بيد الدولة العثمانية سوى سلطات شكلية في الجزائر تمثلت بصفة خاصة:
1- الدعاء للسلطان العثماني في صلاة الجمعة و الاعتراف بمراسيم التعيين .
2- التعاون في مجال الحروب.
بحيث تقوم الجزائر بتقديم المساعدة العسكرية للبحرية التركية في حالة تعرض تركيا للاعتداء خارجي ( كما حصل في معركة نافارين سنة 1827 ).
3- تقديم دايات الجزائر لهدايا أثناء المناسبات الدينية و السياسية.
فـ بالتالي القاسم المشترك بين الدولتين أنذاك كان عبارة عن ولاء روحي، و تبعية اسمية للدولة العثمانية ، و تحالف معها كدولة ذات سيادة مستقلة.

أبو جهل العياشي لا يعلم بأن الدولة العثمانية لم تستسغ ذلك، و حاولت مرارا وتكرارا التدخل في شؤوون الدولة الجزائرية لأجل استرجاع سلطّتها ونفوذها السابق، لكنها لم تنجح في ذلك.

أبو جهل العياشي لا يعلم بأن "الداي" كان ينتخب من طرف الديوان العالي ( المجلس ) وهو بمثابة برلمان في عصرنا الحالي ، و السلطان العثماني لا يلعب أي دور في اختيار داي الجزائري، و ينحصر دوره في إصدار مرسوم ( أو فرمان ) لتثبيت اختيار الديوان العالي بالجزائر، و في حالة شغور المنصب فإن الديوان العالي هو الذي يختار خليفته بنفس الأسلوب السالف الذكر.
حتى أن الجزائر رفضت الباشا المبعوث من طرف السلطان العثماني ، حيث رفض الداي علي شاوش استقبال "شرقان ابراهيم باشا" ، كممثل للسلطان العثماني بالجزائر ، و بالتالي أصبح الداي يجمع بين المنصبين ( الباشا و الداي ) ، و أكثر من هذ إذ بلغ الأمر بـ "الداي" رفض وساطة الدولة العثمانية في المشاكل الداخلية و الخارجية للجزائر، فالجزائر كانت تبرم الإتفاقيات باسمها (صلح ،تعاون ،تجارة) ، مع هذا الجزائر لم تبرم اتفاقات تخالف بها دولة الخلافة و تهدد مصالحها لأن الجزائر كانت مع وحدة المسلمين عكس أمراء السوء من الجيران الذين لم يتركوا عدوا لدولة الخلافة أنذاك إلا وتحالفوا معه، إلا من رحم ربك .

مما يحسن ذكره أيضا : أنه في المرحلة الأولى كانت دولة الخلافة تعين حاكامها، و ولاتها على الجزائر كل ثلاث سنوات؛ لخشيتها أن يستفرد أحدهم بالجزائر، و بالمنطقة بأكملها ؛ فحاكم الجزائر كان يحكم الأقطار الثلاثة: تونس وطرابلس و الجزائر، فعمدت الدولة العثمانية لفصلهما عن حاكم الجزائر وتنصيب حاكم لكل منهما خشية ذلك.

في الحقيقة كل من حكم الجزائر خلال العهد العثماني كانت له نوع من الإستقلالية حتى أن الصدر الأعظم " كوبرلو محمد بن باشا " (الخليفة) أرسل فرمانا إلى الجزائريين يخبرهم فيه " أخيرا لن نرسل إليكم واليا ، بايعوا من تريدون ...لدينا الآلاف من الممالك مثل الجزائر.."
لكن في المرحلة الثانية مرحلة استقلال القرار كان "الداي" يبقى في منصبه مدى الحياة ، حيث كان هو المسؤول العسكري و السياسي للبلاد ، والقاضي الأعلى في أمور الحرب و السلم، و المسؤول على الضرائب، و على التوظيف ، أي له صلاحيات غير محدودة فلا يخضع لأحد.

الدولة الجزائرية في عهد الدايات بنت جيشا قويا، و كان عندها ميزانية مستقلة لا تقل أهمية عن ميزانية الدول القوية في تلك الفترة ، كما كان "الداي" يعقد المعاهدات ( سلم و تجارة ) باسم الجزائر و يبعث بقناصل الجزائر إلى الدول الكبرى و يوافق على اعتماد القناصل في الجزائر بدون مشاورة الدولة العثمانية، و يعلن الحرب ، و يستعمل العملة الخاصة بالجزائر..

كل هذا يبين بوضوح تام لا لبس فيه استقلالية القرار الجزائري... لكن أبو جهل العياشي يأبى إلا أن يمثل دور الحمار المغندف.

أيضا أبو جهل العياشي لا يعلم بأن بلده خضع في فترة ما من تاريخه للسلطة العثمانية ، فدعي للخليفة على المنابر يوم الجمعة..

سيقولون أن ذلك كان شكليا.. ربما هو كذلك؛ لكنكم فعلتموه حال ضعفكم، ثم غلبكم طبعكم الغادر حال شعوركم بالقوة.. أما نحن فبقينا على العهد عهد البيعة لدولة الخلافة رغم القوة المفرطة التي كنا عليها أنذاك، ولم نتنكر لمن مد يده لنا بالأمس ، وهذا فرق أخلاقي كان دائما مميزا لنا عنكم، من عهد بوخوس إلى يومنا هذا يا وجوه البخص.


هذه صورة لعملة أثرية قديمة تعود لأمبراطورية هامبورغ (المانيا) بمناسبة عقد معاهدة سلام مع الجزائر في 22 فبراير 1751م

( Traité de Paix entre Hambourg et l'Algérie" 1751 )​

العياشة قالوا عنها هي فوتوشوب:D فهم يعتقدون بأن الجزائر كدولة ذات سيادة كانت غير موجودة خلال العهد العثماني.

وإليكم الإثبات من موقع متخصص بالعملات القديمة
http://www.collindubocage.com/html/fiche.jsp?id=3854551&np=1&lng=fr&npp=10000&ordre=&aff=5&r=

هل تدركون الآن يا العياشة لماذا لم يوضع اسم الدولة العثمانية على العملة بدل اسم الجزائر؟
لأن الجزائر كانت تعقد الإتفاقيات باسمها ولا تقبل بغير ذلك..

ملا حظة كبيرة وليست صغيرة
لماذا جميع ردود العياشة بذاك المنتدى بها رائحة الدياثة و التخنث..
تبا.. هل أنا وحدي من يستشعر ذلك:D
يا اخي حقا ابارك الله فيك على الموضوع و خاصة اثباث العملة
 

sargento

مرشح

إنضم
10 أغسطس 2014
المشاركات
1,020
مستوى التفاعل
2,388
محمد بن عبد الله بن سليمان بن عبدالرحمن المسعري الحسني الدوسري ( 9 نوفمبر 1946) معارض من السعودية ومفكر إسلامي، يحمل شهادة الدكتوراة في الفيزياء النووية جامعة فرانكفورت بألمانيا، مقيم في لندن. مؤسس وأمين عام حزب التجديد الإسلامي والناطق الرسمي له.
ا
لدكتور والمفكر السعودي الذي يتكلم وسط مئات الكتب والمجلدات لا يعرف حتى التاريخ البسيط ،معركة واد المخازن او ما تسمى ايضا بمعركة الملوك الثلاث لموت ثلاث ملوك فيها سماها بمعركة وادي الملوك وقال مات فيها اربع ملوك والجميل انها قام بها الشعب الجزائري .
ردي هذا ليس فيما تقولون او تعتقدون بل هو فقط كتعقيب على الدكتور السعودي .
ربما معركة أنوال يعتقد أنها وقعت في ليبيا وقادها تشي غيفارا بمساعدة الحليفين ايران والسعودية ضد دولة الاحتلال الباهاماسية.
 

HawkEye

القنصل

طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
فريق الدعم التقني
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
13,872
مستوى التفاعل
39,320

بعيدا عن كلام الشاذ دوبل دلاعة double shot
نحن لسنا بحاجة لسرد تاريخنا فغيرنا يتولى ذلك بالنيابة عنا
الصورة في الاسفل تلخص ما قيل في الفيديو المرجو فتحها في نافذة اخرى
وهو منقول عن القناة الفرنسية ARTE
في لقاءها مع المؤرخ الامريكي البروفيسور FRANKLIN LAMBERT
وفي كل مرة يذكر الجزائر

الانتقام لفضح صور بطيختك لا يعني بالضرورة تشويه وتلويث تاريخ غيرك(hang2)




upload_2017-1-11_20-28-55.png



 
التعديل الأخير:

HawkEye

القنصل

طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
فريق الدعم التقني
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
13,872
مستوى التفاعل
39,320
العلم المغربي اصله فرنسا ومن اختاره لهم هو الجنرال الفرنسي الماسوني ليوطي ''lyautey"


 
التعديل الأخير:

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها , ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

أعلى أسفل