اغتيالات الجزائريين في مرسيليا

walas

walas
طاقم الإدارة
ٍVIP
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
9,672
الإعجابات
28,979
النقاط
113
المافيا الايطالوجزائرية ❤
قصة عائلة " طير " الجزائرية التي دخلت في صراعات مع العصابات الإجرامية من أجل السيطرة على شوارع مارسيليا
السلاح .. الإغتيالات .. الكوكايين .. الكوزانوسترا .. الإنتقام وطبعا.... المافيا !!
9 عمليات اغتيال في مارسيليا بفرنسا راح ضحيتها 9 جزائريين من خنشلة ! لم تكن تلك مجزرة إرهابية إذ لم يتم اغتيالهم دفعة واحدة بل كانت عبارة عن سلسلة جرائم قتل واغتيال توحي بأنها من أعمال العصابات الإجرامية ( الحرق بالبنزين والقتل بالكلاشينكوف ... الخ ) ،
هل هي حرب من اجل النفوذ والسيطرة على مارسيليا ؟ هذه الولاية الجنوبية الفرنسية التي يسميها الجزائريون " الولاية رقم 49 " تغرق في العنف والجريمة ليلا ...
سافر محبوبي تير ابن ولاية خنشلة وعائلة " طير " التي تعتبر من اعرق العائلات في المنطقة إلى ولاية مارسيليا سنة 1915 ,, وقد تمكن من تأسيس عائلة إجرامية في مارسيليا على الطريقة المافياوية الإيطالية بسبب المحيط الإجرامي المتعفن وقانون الشوارع يحتم عليك أن تكون ذئبا قبل ان تأكلك الكلاب فإن لم تَأكُل تُؤكَل !!
لكن أنشطتهم الإجرامية لم تكن معروفة كثيرا في ذلك الوقت إلى ان جاء أحد اشرس ابناء العائلة ” السعيد طير ” في بداية الألفية الجديدة حيث قام بتوسيع انشطة العائلة من تهريب السلاح وتجارة المخدرات بأنواعها بما فيها الكوكايين عبر شبكة دولية تعمل في المغرب وإسبانيا وفرنسا بإيعاز من الكوزا نوسترا التي كانت في ذالك الوقت تسيطر على السوق الدولية طولا وعرضا بقيادة زعيمهم المرعب سيلفاتوري توتو رينا !
سنة 2008 تم إيقاف السعيد من قبل الشرطة الفرنسية ولكنه توفي في ظروف غامضة قبل محاكمته بشهر سنة 2011 ليترك خلفه الكثير من الأسئلة التي لا يعرف الإجابة عنها سوى هو ؛ سلسة جرائم القتل استمرت في حق الجزائريين المقيمين في فرنسا مما لفت نظر وسائل اعلام محلية والتي طرحت الكثير من التساؤلات خصوصا ان بعض الجرائم كانت شنيعة وصلت لحد الذبح ! بينما أكتفى وزير العدل الجزائري السيد طيب لوح وقتها بالتصريح امام البرلمان الجزائري ان النيابة ستفتح تحقيقا في القضية دون ان يضيف اي تفاصيل اخرى وتم إغلاق ملف القضية حتى اليوم !
سنة 2012 توفي كذلك أحد الاعضاء البارزين في عائلة طير وهو شقيقه ليسطع بعد ذلك نجم ولديه فريد و ايدي اللذان حملا لواء العائلة واستمرا في القتال على السلطة والنفوذ ؛ وباشرا عمليات الإنتقام لمقتل ابيهما وعمهما ولحد الآن لم يتم القبض على اي منهما وقد اصبح إيدي تير المدعو باراباس صاحب 25 عام من اكبر المجرمين المبحوث عليهم في اكثر من 32 قضية تتنوع مايين سطو مسلح و قتل وتجارة السلاح واعظم جريمة هي ترأس منظمة إجرامية دولية تحتوي على اكثر من 300 عضو ؛ أغلبهم من الجالية الفرونكومغاربية ( جزائريين تونسيين مغاربة )
 

walas

walas
طاقم الإدارة
ٍVIP
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
9,672
الإعجابات
28,979
النقاط
113
للأسف حسب بعض المصادر هذه الحرب تدور رحاها بين عائلتين من أصول جزائرية "طير"و" رماضنية" و التي تنحدر من منطقة "قايس" و العائلتين تجمعهما علاقة مصاهرة و كانتا تعملان سويا في تجارة المخدرات طويلا إلا أن خلافات حول السيطرة على الاحياء و المناطق نشبت بينهما ... و حال الأمر إلى ماهو عليه ... و أعتقد أن الأمر يخدم الشرطة الفرنسية فهي تقف موقف المتفرج عمدا حيث تركت العائلتين تصفي الواحدة الأخرى ...
 

sargento

عضو متميز
إنضم
10 أغسطس 2014
المشاركات
935
الإعجابات
2,223
النقاط
93
أتصور ذاك الجهل والعفن وشاهدت ما يماثله ولو بشكل صغير بين صغار تجار المخدرات واللصوص ، يعيشون كالقطط التي تتصارع من اجل الحاوية اعزكم الله ويمكن ان يتحولوا لوحوش إذا تهيئت الظروف.
 

Nashab

عضو متميز
أقلام المنتدى
إنضم
18 يناير 2018
المشاركات
912
الإعجابات
3,279
النقاط
93
لا حول ولا قوة الا بالله .. يلعن ابو الغربة بس

الجالية الجزائرية بكل صراحة غير مشرفة في اغلب الدول
كل عائلة و كل دولة فيها الصالح و الطالح ..
 

milasus007

فريق الدعم التقني
طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
12 نوفمبر 2015
المشاركات
1,749
الإعجابات
6,899
النقاط
113
كنت أظن أن تلك الإغتيالات تقف وراءها منظمة يمينية فرنسية متطرفة بسبب خطاب الكراهية الذي انتشر في المجتمعات الغربية مؤخرا، لكن لأن معظم القتلى كانوا جزائريين و من ولاية خنشلة بالتحديد أدخل الشك في نفسي .
 

walas

walas
طاقم الإدارة
ٍVIP
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
9,672
الإعجابات
28,979
النقاط
113
كنت أظن أن تلك الإغتيالات تقف وراءها منظمة يمينية فرنسية متطرفة بسبب خطاب الكراهية الذي انتشر في المجتمعات الغربية مؤخرا، لكن لأن معظم القتلى كانوا جزائريين و من ولاية خنشلة بالتحديد أدخل الشك في نفسي .
صراع بين عائلتين جزائريتين وهما جزء من المافيا الايطالية
سأواصل نشر سلسلة من المقالات حول الموضوع
 

mig29s

قيادة اركان
ٍVIP
إنضم
20 أغسطس 2017
المشاركات
1,558
الإعجابات
5,925
النقاط
113
الجالية الجزائرية بكل صراحة غير مشرفة في اغلب الدول
دائما تنظر لجزء الكأس الفارغ
لم ترى العلماء و المهندسين و الأطباء و الأساتذة الذين يشرفوننا بالخارج
 

birita

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
23 أغسطس 2015
المشاركات
4,122
الإعجابات
13,753
النقاط
113
للأسف حسب بعض المصادر هذه الحرب تدور رحاها بين عائلتين من أصول جزائرية "طير"و" رماضنية" و التي تنحدر من منطقة "قايس" و العائلتين تجمعهما علاقة مصاهرة و كانتا تعملان سويا في تجارة المخدرات طويلا إلا أن خلافات حول السيطرة على الاحياء و المناطق نشبت بينهما ... و حال الأمر إلى ماهو عليه ... و أعتقد أن الأمر يخدم الشرطة الفرنسية فهي تقف موقف المتفرج عمدا حيث تركت العائلتين تصفي الواحدة الأخرى ...
يبدوطرحك واقعي لابعد الحدود هكدا اكتملت الصورة
 

algerian triumph

الهادر
إنضم
30 أبريل 2018
المشاركات
1,725
الإعجابات
6,358
النقاط
113
ابناء المهاجرين الجزائريين في مرسيليا خصوصا مهوسين بالسلاح
يبحثون عن اي سبب تافه لاستعمال الاسلحة
ما يعرف بالاحياء الشمالية لمرسيليا اين يسكن معضم المهاجرين من شمال افريقيا
 

lakhdar

قيادة اركان
إنضم
22 فبراير 2015
المشاركات
1,074
الإعجابات
3,875
النقاط
113
ضحية جديدة تم رميه بالرصاص وهو في حالة حرجة
 

milasus007

فريق الدعم التقني
طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
12 نوفمبر 2015
المشاركات
1,749
الإعجابات
6,899
النقاط
113
أفارقة يطلقون النار على جزائري بباريس
27 فبراير 2019 (منذ 12 ساعة) - ط.بن جمعة


أطق، أول أمس، أفارقة وابلا من الرصاص على جزائري ينحدر من ولاية خنشلة في قلب العاصمة الفرنسية باريس لأسباب لا تزال مجهولة، تم فتح تحقيق من طرف الشرطة.

الرعية الجزائري (ل.م) المعروف بـ”كوكو” البالغ من العمر27 سنة كان راجعا إلى منزله العائلي بالمخرج الشرقي للعاصمة باريس، ليتفاجأ بوابل من الرصاص يطلق عليه من قبل أفارقة تجهل جنسيتهم، حيث أصيب الضحية بـ7 رصاصات تجاه الكبد وأجزاء من القفص الصدري، ليسقط أرضا، وقد نقل على جناح السرعة إلى مصلحة الجراحة بأحد المستشفيات الباريسية، وتمكن الطاقم الطبي من استخراج الرصاصات، ووضعه تحت الرقابة الطبية في مصلحة الإنعاش.
وحسب أفراد عائلته، فإن ابنهم ليس له أي مشكل مع الجهات الأمنية ولا الجالية العالمية المقيمة بباريس، وأنها تطالب من الجهات الأمنية والقضائية الفرنسية الوصول إلى الفاعلين وتقديمهم إلى الجهات القضائية في أقرب وقت، وكانت الجرائم ضد الجزائريين وخاصة المنحدرين من ولاية خنشلة قد شهدت السنة الماضية اعتداءات بالجملة خاصة بمدينة مارسيليا التي لقي بها 7 من المنحدرين من ولاية خنشلة حتفهم، ولم يتم التوصل إلى أي واحد من هؤلاء المعتدين.
 
أعلى