الجيل الثاني لقذائف APFSDS-T عيار 120 ملم البولندية تحت الاختبار

الشهاب

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
28 يونيو 2015
المشاركات
1,567
الإعجابات
6,263
النقاط
113
الجيل الثاني لقذائف APFSDS-T عيار 120 ملم البولندية تحت الاختبار

نبذة مختصرة :

مقذوفات الطاقة الحركية من الجيل الثاني APFSDS-T ذات الخارق المتجزء segmented penetrator المطورة في المعهد العسكري لتقنية التسليح (بولندا) تم اختبارها للتحقق من قوة التصميم وتحديد الخصائص الأساسية للخرطوشة وعرضت بعض النتائج في هذه الورقة البحثية. تم إجراء اختبار إطلاق النار للقذائف في المجموعة المدفعية في Nowa Dęba ( بولندا ) أكتوبر 2017.

1. المقدمة :

بدأ تصميم القذيفة الجديدة للطاقة الحركية لمدفع دبابة LEOPARD 2 عيار 120 ملم عام 2016. تم تطوير المقذوف الجديد للطاقة الحركية بخارق بكفاءة معززة (بنسبة 20٪ افضل من القذائف المصنعة حاليًا) لخرق لوحة RHA الهدف الرئيسي للمشروع .
استخدم جيل جديد من ملبدات sinters التنجستن ذات خصائص ميكانيكية أفضل لإعداد التصميم الجديد لقذيفة الطاقة الحركية ، حيث تم تصغير قطر المخترق وزيادة طول المقذوف ب 100 ملم بالمقارنة مع المقذوفات الحالية التي يستعملها الجيش ( البولندي) بموجب عقود المشتريات للفترة 2014-2017.
تظهر التحليلات الرقمية الأولية لمقذوفات الخارق النهائي penetrator terminal من الجيل الثاني أن عمق اختراق صفيحة RHA أعلى من 600 ملم لمسافة 2000 م .
تم تصنيع الخراطيش مع نماذج من مقذوفات APFSDS-T من الجيل الثاني بواسطة شركة MESKO Spółka Akcyjna بالتعاون مع المعهد العسكري لتكنولوجيا التسلح (MIAT) في اطار تطوير لذخائر الدبابات عيار 120 ملم.
تظهر في الصورة 1 القذيفة ذات مخترق مجزء المنتجة حاليا و نظيرتها المطورة حديثا .




تعرض تصميم مقذوف الجيل الثاني بمخترق ممدد متجزء إلى اختبارات إطلاق النار في مركز مجموعة تدريب القوات البرية (بولندا) في أكتوبر 2017.

نطاق الاختبارات شمل :

- مطابقة وزن الشحنة الدافعة للحصول على قيم الخصائص البالستية المفترضة في المواصفات الأولية. لم يكن هناك شحنة دفع جديدة تم العمل عليها . تم استخدام التركيبة المثبتة لشحنة الدفع الخاصة بالذخيرة الحركية المنتجة حالياً عيار 120 ملم.
- التحقق من قوة وعمل مقذوفات نموذج APFSDS-T عند إطلاق النار وعلى مسار الطيران.


2. دورة ونتائج الاختبارات :

تم إعداد الخراطيش في مركز الاختبارات الديناميكي التابع لشركة MIAT في Stalowa Wola. يتم عرض مقذوفات ومكونات الشحنة الدافعة المعدة للتجميع في المركز في الصور 2 الى 4.







تم تقييم الخصائص الباليستية التالية في الاختبار:

- سرعة الفوهة للمقذوف
- توزيع ضغط غاز المسحوق Powder gas
- تناقص سرعة المقذوف
- توزيع فتحات النار ( الاصابات) على اهداف وضعت على مسافة 30 متر من الفوهة.


تم استخدام المعدات التالية في الاختبارات :

- مدفع باليستي عيار 120 ملم ؛
- 6 خراطيش APFSDS-T مع مقذوفات من الجيل الثاني ؛
- رادار دوبلر لقياس سرعات القذائف و هي تنخفض على مسار الطيران ؛
- مجموعة من أجهزة الاستشعار الكهروإجهادية Kistler و كاسرات حجم 7 سم3 لقياس الضغط داخل تجويف المدفع ؛
- أهداف من الكرتون ثبتت على بعد 30 متر من فوهة المدفع ؛
- هدف 4 × 4 متر على مسافة 1000 متر من موقع إطلاق النار .


نتائج الاختبارات الباليستية لخيارات مختلفة من الاقسام الموزونة weighed portions لشحنة الدفع (سلسلة الطلقات من 2 الى 6 في الصورة 5 ) ترد أدناه :

- سرعة الفوهة المتوسطة = 1648.3 [م / ث] .
- الضغط الاقصى في المتوسط ( بين الست طلقات) "في الفوهة" = 4406.6 [بار] .
- الضغط الكهرو اجهادي الاقصى في المتوسط = 5002.0 [بار].
يتم عرض صور للمخترقات للطلقات الستة بعد ان يتخلص المقذوف من القبقاب بواسطة كاميرا عالية السرعة في الصورة ادناه.




3. ملخص :

بعد اختبارات اطلاق النار تم التوصل الى :

1. ان الخراطيش بقطر 120 ملم توفر التشغيل الصحيح لمسار الطيران للجيل الثاني للخارقات الحركية وتفي الخصائص الباليستية المستقبلة لشحنة الدفع بمواصفات التصميم التقني التكتيكي المفترض للخرطوشة مع مقذوف APFSDS-T من الجيل الثاني.

2. كان متوسط انخفاض السرعة للسلاسل الباليستية للمخترقات على مسار الطيران 60 م / ث على مسافة 1000 م. و كانت اشكال الثقوب على أهداف التحقق الموضوعة على بعد 30 م من فوهة المدفع صحيحة أيضا (ثقوب القذائف).

3. تم إعداد سلسلة أخرى من الخراطيش مع مقذوفات حركية من الجيل الثاني لإجراء اختبارات على المقاومة والتشغيل في درجات الحرارة القصوى. سيتم تقديم نتائج هذه الاختبارات في ورقة قادمة ( لمعهد MIAT).

https://yazid-armored-vehicles.blogspot.com/2018/09/apfsds-t-120.html
 
أعلى