الكواكب التي تقطنها حضارات أخرى

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
5,261
الإعجابات
22,609
النقاط
113
(وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)
(وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ ۖ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ)
سياق مثل هاته الآية سياق امتنان.. وهو عام للسموات و الأرض، وما فيهما.
مفهوم التسخير بعمومه يدل على ذلك
فالتسخير كما أنه يدل على أن الله هيأ لنا الأرض والسموات لتناسب حياتنا و تلبي حاجياتنا و منافعنا.. فهو يدل على سيادة من نوع ما، ففي العادة الأدنى مسخر لمن هو أعلى، او أفضل... أكيد أن الأفضلية هنا هي أفضلية نوع، وأفضلية تكريم ممنوحة لهذا المخلوق الضعيف.
توجد أدلة كثيرة على هذا، و لكي لا يتشعب الموضوع كثيرا، و يتجه إلى التصور الديني البحت للمسألة، أُذكّركم بأن هذا الكون الذي نتحدث عنه نهايته متعلقة بشيء واحد و هو يوم الحساب: حساب البشر، فالسموات وما فيهما مسخرة لنا، و إذا كانت هناك مخلوقات ذكية أو غير ذكية، فلن تكون بمرتبة الإنسان في هذا الكون والله أعلم...
وفي رأيي لن يأتينا او يكتشفنا أحد، نحن من سنكتشف تلك المخلوقات.. لو قدر الله وجودها، و لقائنا بها، والله اعلم.
الآخ ابو أنس
لقد غلب الجشع على الجنس البشري فقام غالبا بالاسراف و التبذير و اكتناز الموارد ثم هدرها لتنفع فئة معينة و البعض يقدر بأن هناك بضع مئات من العولمانيين و معهم حوالي 30 ألفا من أتباعهم مستولون على ما يفوق 75% من موارد الكوكب و هكذا فان الانسان منتفع من القوانين و المادة الكونية و ليس سيدا عليها بالمطلق فالتسخير هي بمعنى التنفع و الاستفادة و ليس الملكية و سواء أكنا كمسلمين أو أية ديانة أخرى فالدمار الذي ألحقه الجنس البشري بالبيئة سيعم الجميع و سيؤدي الى هلاك الجنس البشري ان استمر و ليس بالضرورة أن ندمر أنفسنا في محرقة نووية مثلا بل يكفي استمرار الآساليب الحالية الغبية في تدمير البيئة.
مسألة الحساب و العقاب هي موضوع أخر بحاجة لبحث مختلف كليا على كل حال.
أن نكتشف نحن مخلوقات أخرى أو تكتشفنا فهو موضوع في طي الغيب قد يحدث عاجلا أو أجلا و هو أمر ربما قد يحدث بأسرع مما نتصور و بأسلوب يختلف عن أي تصور بنيناه سابقا.
مجددا تفسير المسائل الكونية على أسس معنوية بشرية غير مسنودة بأبحاث علمية.
كل شيئ يبقى فرضيات و فرضية وجود كائنات ذكية لا تعتمد على الماء أو الاكسجين في تكوينها ممكنة جدا مما يوسع دائرة الاحتمالات بالنسبة للكواكب الغازية.
هي وجهة نظر جديرة بالاعتبار فمثلا ثاني أوكسيد الكربون ضروري في مرحلة التطور للنبات و قاتل للانسان.
عدم وجود حياة خارج الارض هو هدر وضياع لهذا الكون الواسع
موضوع جميل وثري بالمعلومات القيمة
فعلا هو ذات التصور الذي أؤمن به و لا يعقل أن يبني الله كونا هائلا يصل في حجمه الى تريليون نرليون ترليون مرة حجم المجموعة الشمسية بلا سبب
كنت أتمنى مشاركة أوسع من جميع الآخوة في الموضوع
شكرا لكم جميعا على كل حال
 

Yaakob

عضو ناشط
إنضم
8 يونيو 2015
المشاركات
100
الإعجابات
400
النقاط
63
صديقي إن كنت تقصدني بكلامك، فأنت مخطئ من جهتين: الأول: أنني لم أتناول مسألة وجود الكائنات الحية من عدمها على أساس ما تسميه أنت بالأسس المعنوية البشرية.. فأنا لم أقل أن الدين يخبرنا بوجودها أو ينفي.. فقط أشرت أن للإنسان السيادة النسبية التي تفهم من النصوص الدينية، و أنا في منتدى أعتقد أن الغالبية فيه مسلمون.. وقد أكون مخطأ في فهم معنى التسخير، وهذا يمكن مناقشته.
ثانيا: قولك غير مسنودة بأبحاث علمية.. صديقي ليس لدي مشكلة مع العلم بنظرياته و حقائقه، فإن كنت أنت تعتقد كما يعتقد البعض أنهما ضدان لا يلتقيان!! فتلك مشكلتك و ليست مشكلتي.
وإن لم تكن تقصدني بكلامك، فأنا أعتذر لك مسبقا
تحياتي لك أخي
 
  • Like
التفاعلات: AK-15

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
5,261
الإعجابات
22,609
النقاط
113
ممكن توضح وجهة نظرك؟
هناك عدد من أصحاب الممتلكات و الشركات هم من يقررون ماذا يحدث فعليا و هكذا فقد حدثت بسبب أساليبهم في الانتاج و السيطرة و التحكم عملية استنزاف خطيرة على البيئة و بدأت تعطي عواقب وخيمة و لا مفر من حل جدي و الا فقد يتطور التلوث الى حد التدمير النهائي للبيئة في مرحلة قادمة.
 

Yaakob

عضو ناشط
إنضم
8 يونيو 2015
المشاركات
100
الإعجابات
400
النقاط
63
هناك عدد من أصحاب الممتلكات و الشركات هم من يقررون ماذا يحدث فعليا و هكذا فقد حدثت بسبب أساليبهم في الانتاج و السيطرة و التحكم عملية استنزاف خطيرة على البيئة و بدأت تعطي عواقب وخيمة و لا مفر من حل جدي و الا فقد يتطور التلوث الى حد التدمير النهائي للبيئة في مرحلة قادمة.
"العولمانيين" سؤالي واضح ما علاقة العلمانية كتوجه فكري بالموضوع؟
 

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
5,261
الإعجابات
22,609
النقاط
113
"العولمانيين" سؤالي واضح ما علاقة العلمانية كتوجه فكري بالموضوع؟
العلمانية هي مبدأ فكري عام في بناء الدولة ينتفي معه حالة التمييز العنصري و الديني و كما أنها تعتمد منهجا علميا في تفسير الآشياء و الآحداث و تقييمها
العلمانيون هم أصحاب الايمان بهذه المنهجية في التفكير و السلوك
العولمة هي ظاهرة تصاغر حجم الكوكب و امتداد سلطات و قوى الشركات العملاقة المتعددة الجنسيات و قدرتها الكبيرة على السيطرة و الغاء كيان الآفراد و المجتمعات و خصوصيتها.
و منها أتى كلمة العولمانيون و هم مالكو الشركات العملاقة و الكارتلات الاقتصادية و أتباعهم و هم أشبه حاليا بعصابة عالمية فعليا و ان كانوا من دول مختلفة سياسيا
و هكذا فكلا الاصطلاحين متناقضين في مسعاهما و في منشأهما
 
أعلى