الرجاء من كل رواد المنتدى الكرام في حال استمرار مشكلة العضويات القيام بحذف الكويكز

اللواء الابرش و العقيد حلاوي

walas

walas
مجموعة vip
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
9,359
الإعجابات
27,126
النقاط
113
غير متصل
#1
تتضارب المصادر حول مصير اللواء الابرش والعقيد حلاوي في حرب تشرين 73 على الجبهة السورية
مصادر تقول ان الابرش تم اعدامه لتجاوزه الخطة الموضوعة
مصادر اخرى تقول انه انتحر
مصادر اخرى تقول ان استشهد اثناء القتال
نفس الشيئ للعقيد حلاوي
هل من قول فصل ؟
@السيف الدمشقي
@fulcrum1977
@alighosson
 

S.A.F

تأبط شراً
طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
24 فبراير 2014
المشاركات
4,618
الإعجابات
13,531
النقاط
113
غير متصل
#4
الذي اعرفه انهما استشهدا في الحرب
لكن هل لك ان تاتي لنا بتفصيلات اكثر عما تقوله المصادر التي تتحدث بغير ذلك
 

walas

walas
مجموعة vip
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
9,359
الإعجابات
27,126
النقاط
113
غير متصل
#5
الذي اعرفه انهما استشهدا في الحرب
لكن هل لك ان تاتي لنا بتفصيلات اكثر عما تقوله المصادر التي تتحدث بغير ذلك
مصدر العميد الابرش تم اعدامه بعد خسارته في معركة وادي الدموع
مصدر اخر يقول انه انتحر بعد المعركة
العقيد حلاوي يقال انه تم اعدامه بقرار من الاسد بعد انسحابه باللواء 68 مشاة بدون اوامر
 

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
4,569
الإعجابات
19,244
النقاط
113
غير متصل
#6
شكرا لأخ عبد الرحمن على فتح هذا الموضوع
معركة وادي الدموع فعليا كانت عبارة عن معركة بالغة الصعوبة حينها و السبب رقم واحد في ذلك هو فشل في الاستطلاع سأتي لتفصيلاته
طبعا من الضروري فيما بعد وضع موضوع شامل عن هذه المعركة
هناك وجهة نظر عسكرية قد تكون صحيحة و هي تقول بكون فكرة دفع الدبابات بصورة هجومية على هذا المحور البالغ الوعورة كانت بطبيعتها مخاطرة كبيرة و كان من الأفضل الهجوم بالمشاة و بعدها الدبابات و أنا شخصيا أؤيد وجهة النظر هذه.
المؤكد بكون التموضع لاحتياطيات الدبابات الاسرائيلية كان قد تغير قبل حوالي خمسة ساعات من بدء الهجوم في الساعة الحادية عشرة صباحا و عندما اكتشف ذلك قائد دورية الاستطلاع في هذا القطاع حاول العودة بالمعلومات التي لديه و دخل عن طريق قطاع الفوج المغربي فقبض عليه و اعتبروه جاسوسا و لم يرفعوا تقريرا بذلك الى ضابط الارتباط السوري الا في صباح اليوم التالي.
ظل قائد الفرقة السابعة العميد عمر الابرش متابعا لذات العملية الهجومية بدون تغيير حتى بعد ظهيرة 7 تشرين عندما وصلت التعليمات و التفصيلات المتغيرة و هي فعليا كانت قد تغيرت أيضا و كان كل ذلك قد سبب خسائر كبيرة لفرقة المشاة السابعة و هكذا فلقد تغيرت الخطة و تقرر أن تتم عملية اعادة انتشار و تطوير العملية الهجومية.
و بانتظار تعويض المعدات و الخسائر و المساندة التي سيقدمها لواء المشاة الميكانيكية الذي يقوده المقدم رفيق حلاوة حينها و تقدم العميد عمر الابرش حينها في مقدمة قواته (و هو أمر ربما نستطيع اعتباره مخاطرة ليست في محلها و لكنه يبقى نموذجا لقائد المندفع في مقدمة الجنود كما يفترض أن يتحلى بذلك القادة العسكريون و بالذات قادة المدرعات فهي السلاح الحاسم في أرض المعركة)
برغم كل التقدم فلقد أصيبت الدبابة القيادية و استشهد العميد عمر الابرش الى رحمة الله و أيضا فلم يمكن كتمان ذلك و سبب ذلك ايضا مشكلة استبدال القيادة و تقرر وقف الهجوم لكن المقدم رفيق حلاوة كان قد حقق خرقا مندفعا بصورة كبيرة و في الصباح هاجمته قوات كبيرة تقدر بلواءين مدرعين مدعمة بحوامات الكوبرا ايضا و هو أيضا كان نموذجا للقائد المندفع في مقدمة قواته و أصيبت دبابته و استشهد أيضا.
طبعا العدو من خلال التنصت و أجهزة اللاسلكي عرف باستشهاد القائدين و حيث أن الدبابات قد دمرت فلا جثمان متيسر لكلا الشهيدين فقرر استغلال ذلك الى اقصى حد ممكن فكلف وحدة الحرب النفسية في الاذاعة الاسرائيلية ببث لقاء مزعوم مع القائدين الشهيدين تدعيان فيه \انهما قررا الاستسلام و يدعوان فيه الضباط و الجنود الى الفرار من الجيش فهي حرب لا معنى لها لأنها ستنتهي باحتلال دمشق و بالكثير من الأرامل و الضحايا الخ.
طبعا صدق بعض من السذج هذه الدعاية و انساقوا ورائها.
ابسط أجابة هي لماذا رقي بعد استشهاده عمر الابرش الى رتبة لواء؟؟؟

كما رقي
رفيق حلاوة الى رتبة عقيد بعد استشهاده

و سميت باسمه ثانوية صلخد
في لقاء مع سعيد فريحة رئيس تحرير الصياد و المقب بشيخ الصحافيين في لبنان في العدد 1538 الصادر بتاريخ 15 أذار 1974
قال الرئيس حافظ الأسد أنه تلقى من العقيد رفيق حلاوة اتصالا مباشرا يقول فيه بأنه العدو يطوقه و أنه صامد حتى النهاية بانتظار قوة تنجده ثم قال استشهد هذا القائد الشجاع الذي لفق عنه العدو الأكاذيب.
 

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
4,569
الإعجابات
19,244
النقاط
113
غير متصل
#7
الأخوة في المنتدى
اتصلت هاتفيا بصديق المنتدى مهيد عبيد و تركت له رسالة فعاد و اتصل بي معتذرا عن انشغاله
أكد على كافة التفصيلات ثم ذكر أيضا بأن طبيعة المنطقة و وعورتها هي عامل رئيسي في تشكيل ممرات اجبارية.
الهجوم بقوات من المشاة تساندها الدبابات في تصوره يبدو خيارا أكثر واقعية.
كما ذكرني بتحميل الصور التالية




هو الرابع من اليسار في الصف الثاني في دورة الكلية الحربية في حمص 1952



في دورة الصاعقة عام 1952

بلاغ الاستشهاد بتوقيع الرئيس حافظ الاسد
هل يبدو ذلك مقنعا و بحسب رأي الأستاذ مهيد عبيد حسنا اسرائيل تدعي أنهما خانا و سلما نفسيهما اليها فكيف عاد كليهما و وقعا في يد الجيش السوري و تم اعدام الاثنين فما هذا التهريج ؟؟!!!! و يبدو أن ماكينة الدعاية الاسرائيلية معطلة و بحاجة لتزييت(smoke)((crazy))((crazy))(smoke)(smoke)
 

walas

walas
مجموعة vip
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
9,359
الإعجابات
27,126
النقاط
113
غير متصل
#8
استاذ سيف
شكرا على مشاركتك التي من شأنها ان تلقي الضوء
المصادر التي بين يدي تقول ان العقيد حلاوي تم اعدامه لانسحابه باللواء 68 مشاة من طريق مزرعة بيت جن يوم 11 اكتوبر مما فتح الطريق امام العدو في القاطع الشمالي
 

S.A.F

تأبط شراً
طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
24 فبراير 2014
المشاركات
4,618
الإعجابات
13,531
النقاط
113
غير متصل
#9
استاذ سيف
شكرا على مشاركتك التي من شأنها ان تلقي الضوء
المصادر التي بين يدي تقول ان العقيد حلاوي تم اعدامه لانسحابه باللواء 68 مشاة من طريق مزرعة بيت جن يوم 11 اكتوبر مما فتح الطريق امام العدو في القاطع الشمالي
يبدو ان مصادرك اخ عبد الرحمن من نوعية مصادر بيع الجولان و غيرها
على فكرة هكذا نوع من الروايات لم تظهر الا اخر 6 سنوات و هذا بحد ذاته دليل على الغاية منها و بالتالي حتما كذبها
 

walas

walas
مجموعة vip
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
9,359
الإعجابات
27,126
النقاط
113
غير متصل
#10
لا
يبدو ان مصادرك اخ عبد الرحمن من نوعية مصادر بيع الجولان و غيرها
على فكرة هكذا نوع من الروايات لم تظهر الا اخر 6 سنوات و هذا بحد ذاته دليل على الغاية منها و بالتالي حتما كذبها
لا مشكلة
هل من الممكن ان تنقل لنا سير معارك اللواء 68 مشاة يوم 11 اكتوبر ؟
 

The lion

قيادة اركان
مجموعة vip
إنضم
17 يوليو 2014
المشاركات
6,393
الإعجابات
17,210
النقاط
113
غير متصل
#11
المصادر التي بين يدي تقول ان العقيد حلاوي تم اعدامه لانسحابه باللواء 68 مشاة من طريق مزرعة بيت جن يوم 11 اكتوبر مما فتح الطريق امام العدو في القاطع الشمالي
غير صحيح
 

S.A.F

تأبط شراً
طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
24 فبراير 2014
المشاركات
4,618
الإعجابات
13,531
النقاط
113
غير متصل
#12
لا

لا مشكلة
هل من الممكن ان تنقل لنا سير معارك اللواء 68 مشاة يوم 11 اكتوبر ؟
الاستاذ @السيف الدمشقي موسوعة في هذا المجال و يمكن ان يفيد اكثر مني
انا معلوماتي سطحية و بسيطة بموضوع سير المعارك
 

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
4,569
الإعجابات
19,244
النقاط
113
غير متصل
#15
اتمنى ان يكون غير صحيح
هل لديك سير معارك يوم 11 ؟
الاستاذ مهيد عبيد صديق المنتدى يقدم بعضا من اتفصيلات
في الدقيقة 33:40 يوضح الفيديو عدم وجود أية قوات للفرقة السابعة غربي خط وقف اطلاق النار


و كذلك تفصيلات اضافية من أحداث الحرب
و هنا أيضا مرجع عام ليوميات الحرب

http://mod.gov.sy/index.php?node=554&cat=861
 

walas

walas
مجموعة vip
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
9,359
الإعجابات
27,126
النقاط
113
غير متصل
#16
الاستاذ مهيد عبيد صديق المنتدى يقدم بعضا من اتفصيلات
في الدقيقة 33:40 يوضح الفيديو عدم وجود أية قوات للفرقة السابعة غربي خط وقف اطلاق النار


و كذلك تفصيلات اضافية من أحداث الحرب
و هنا أيضا مرجع عام ليوميات الحرب

http://mod.gov.sy/index.php?node=554&cat=861
تفضل سيدي
هذا ما جاء في المرجع العام ليوميات الحرب عن هجوم 11 اكتوبر :

كما دار قتال عنيف في مزرعة بيت جن، وفي نهاية اليوم تمكن العدو من احتلالها، وتابع تقديم احتياطاته !!!!!
 

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
4,569
الإعجابات
19,244
النقاط
113
غير متصل
#17
تفضل سيدي
هذا ما جاء في المرجع العام ليوميات الحرب عن هجوم 11 اكتوبر :

كما دار قتال عنيف في مزرعة بيت جن، وفي نهاية اليوم تمكن العدو من احتلالها، وتابع تقديم احتياطاته !!!!!
حيث أن الأستاذ مهيد عبيد هو من وضح هذه النقطة و هو لديه بالطبع تفصيلات أوسع و هي تشير هنا الى كون عملية تطويق الواء الذي كان يقوده العقيد رفيق حلاوة تمت صباح 9 تشرين عام 1973 و هو اتصل بالقيادةة الساعة الواحدة و النصف ظهرا يؤكد على كونه قد طوق من ثلاثة اتجاهات و بأنه يتعرض لقصف من حوامات و و بأنه صامد في موقعه.
بعد حوالي نصف ساعة حاولت القيادة العامة الاتصال به و بدون جدوى
بعد ذلك بحوالي ساعتين تلقت القيادة العامة اتصالا يؤكد استشهاد العقيد رفيق حلاوة و استشهاد معاونه و بأن من يقود بقايا اللواء هو النقيب وليد الأسطى و استطاع أيضا من التملص من الاشتباك مستغلا حلول الظلام و من فتح ثغرة في التطويق و التراجع بما بقي من اللواء.
تقديريا القوات التي هاجمت اللواء السوري هي بقوة لواءين مدرعين تقريبا و كانت فعليا متفوقة عدديا بنسبة 3,5-1 أو أكثر فضلا عن وجود نحو ستة حوامات ترمي بالصواريخ أيضا.
الخطأ هنا في هذه المعركة هو ضعف تفاعل من القيادة العامة و قيادة الفرقة السابعة و عدم تجاوبهما مع النجاح الليلي لهجوم اللواء الذي قاده العقيد حلاوة حينها و عدم مساندة هذا الهجوم بقوة مدرعة من الفرقة المدرعة الأولى بعد التقدم الكبير الذي حققه.
أكد النقيب وليد الأسطى و كل عسكريي اللواء بعدها بكون دبابة العقيد حلاوة أصيبت بصاروخ و بأنها ظلت تطلق النار حتى انفجرت و كذلك دبابة معاونه الرائد شامل المصفي و التي أصيبت بعدها بحوالي ساعتين و انفجرت أيضا.
و بكل هذه التفصيلات هنا يتم التأكيد على كون قصة اللواء الذي تراجع و انسحب يوم 11 تشرين حسبما تصر وسائط الدعاية الاسرائيلية و غيرها غير صحيحة بالمطلق فيوم 11 هو يوم الهجوم الاسرائيلي المعاكس و اختراق خط وقف اطلاق النار.
هناك تبقى بعض من الاشاعات بكون القيادة السورية حينها قد أعدمت معاون قائد الفرقة السابعة بسبب فشله في ادارة الهجوم بعد استشهاد العقيد رفيق حلاوة و قبلها استشهاد العميد عمر الأبرش و لكونه لم يبلغ القيادة العامة لمجريات الأحداث كما ينبغي و الواقع يقول بكونه أعفي من مسؤولياته بمعنى التنحية و لم يكن هناك وقت يمكن تضييعه على محاكمات في صلب اشتعال المعارك حينها و بعض من هذه الروايات تبالغ فتدعي بأن رفعت الأسد قام بضربه عند وصوله لمقر القيادة العامة.
 

walas

walas
مجموعة vip
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
9,359
الإعجابات
27,126
النقاط
113
غير متصل
#18
شخصيا اعتبر معارك الجبهة السورية اكثر اهمية و عنفا و احترافية من المعارك التي تمت على الجبهة المصرية فهي تبدو كلعب اطفال بالمقارنة
لو كانت القوات العراقية متواجدة بدءا من يوم 6 اكتوبر لتغيرت نتائج الحرب كثيرا
والاكثر ايلاما هي معركة وادي الدموع الذي يستحق هذا الاسم فعلا فمقابل كل دبابة اسرائيلية تم تدمير 25 دبابة سورية
بالمناسبة الفرقة السابعة كانت تضم 180 دبابة و ليس 300 كما تشير مقالات احد ضباط بعثة مراقبة الهدنة للامم المتحدة
حيث أن الأستاذ مهيد عبيد هو من وضح هذه النقطة و هو لديه بالطبع تفصيلات أوسع و هي تشير هنا الى كون عملية تطويق الواء الذي كان يقوده العقيد رفيق حلاوة تمت صباح 9 تشرين عام 1973 و هو اتصل بالقيادةة الساعة الواحدة و النصف ظهرا يؤكد على كونه قد طوق من ثلاثة اتجاهات و بأنه يتعرض لقصف من حوامات و و بأنه صامد في موقعه.
بعد حوالي نصف ساعة حاولت القيادة العامة الاتصال به و بدون جدوى
بعد ذلك بحوالي ساعتين تلقت القيادة العامة اتصالا يؤكد استشهاد العقيد رفيق حلاوة و استشهاد معاونه و بأن من يقود بقايا اللواء هو النقيب وليد الأسطى و استطاع أيضا من التملص من الاشتباك مستغلا حلول الظلام و من فتح ثغرة في التطويق و التراجع بما بقي من اللواء.
تقديريا القوات التي هاجمت اللواء السوري هي بقوة لواءين مدرعين تقريبا و كانت فعليا متفوقة عدديا بنسبة 3,5-1 أو أكثر فضلا عن وجود نحو ستة حوامات ترمي بالصواريخ أيضا.
الخطأ هنا في هذه المعركة هو ضعف تفاعل من القيادة العامة و قيادة الفرقة السابعة و عدم تجاوبهما مع النجاح الليلي لهجوم اللواء الذي قاده العقيد حلاوة حينها و عدم مساندة هذا الهجوم بقوة مدرعة من الفرقة المدرعة الأولى بعد التقدم الكبير الذي حققه.
أكد النقيب وليد الأسطى و كل عسكريي اللواء بعدها بكون دبابة العقيد حلاوة أصيبت بصاروخ و بأنها ظلت تطلق النار حتى انفجرت و كذلك دبابة معاونه الرائد شامل المصفي و التي أصيبت بعدها بحوالي ساعتين و انفجرت أيضا.
و بكل هذه التفصيلات هنا يتم التأكيد على كون قصة اللواء الذي تراجع و انسحب يوم 11 تشرين حسبما تصر وسائط الدعاية الاسرائيلية و غيرها غير صحيحة بالمطلق فيوم 11 هو يوم الهجوم الاسرائيلي المعاكس و اختراق خط وقف اطلاق النار.
هناك تبقى بعض من الاشاعات بكون القيادة السورية حينها قد أعدمت معاون قائد الفرقة السابعة بسبب فشله في ادارة الهجوم بعد استشهاد العقيد رفيق حلاوة و قبلها استشهاد العميد عمر الأبرش و لكونه لم يبلغ القيادة العامة لمجريات الأحداث كما ينبغي و الواقع يقول بكونه أعفي من مسؤولياته بمعنى التنحية و لم يكن هناك وقت يمكن تضييعه على محاكمات في صلب اشتعال المعارك حينها و بعض من هذه الروايات تبالغ فتدعي بأن رفعت الأسد قام بضربه عند وصوله لمقر القيادة العامة.
 

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
4,569
الإعجابات
19,244
النقاط
113
غير متصل
#19
شخصيا اعتبر معارك الجبهة السورية اكثر اهمية و عنفا و احترافية من المعارك التي تمت على الجبهة المصرية فهي تبدو كلعب اطفال بالمقارنة
لو كانت القوات العراقية متواجدة بدءا من يوم 6 اكتوبر لتغيرت نتائج الحرب كثيرا
والاكثر ايلاما هي معركة وادي الدموع الذي يستحق هذا الاسم فعلا فمقابل كل دبابة اسرائيلية تم تدمير 25 دبابة سورية
بالمناسبة الفرقة السابعة كانت تضم 180 دبابة و ليس 300 كما تشير مقالات احد ضباط بعثة مراقبة الهدنة للامم المتحدة
لجهة الخسائر التي وقعت في هذه المعركة فهي كانت على النحو التالي
اليوم الأول: 41 دبابة و 26 عربة قتال و 18 شاحنة و صهريج و 4 دبابات جسرية و 4 مدافع مضادة للطائرات
اليوم الثاني: 21 دبابة و 22 عربة قتال و 8 مدافع هاون و دبابة جسرية و 6 مدافع مضادة للطائرات.
اليوم الثالث: 47 دبابة و 35 عربة قتال و ستة عربات ميدانية مختلفة و 21 شاحنة
الشهداء 1107 شهداء قسم منهم كانوا جرحى استشهدوا فيما بعد و الجرحى عددهم حوالي 600 و هناك 7 اعتبروا مفقودين لكنهم عادوا بعد تسللهم من بين القوات الاسرائيلية.
الخسائر الاسرائيلية بحسب المصادر الاسرائيلية هي صفر في كل شيء؟؟؟؟!!!!!!!
الفرقة السابعة بتركيبتها حينها هي:
لواءان مشاة ميكانيكية في كل منهما كتيبتان مدرعتان31 +31= 62
لواء مدرع تركيبته (على النظام القديم) 3 كتائب مدرعة (31×3 + 2 دبابات قيادة)=95
سرية قيادة مشكلة من 11 دبابة فيكون المجموع العام هو 168 دبابة فقط
طبعا المصادر الاسرائيلية تدعي بكون النسب في القوى هي 12-1 لصالح الفرقة السابعة و هكذا أصبحت الفرقة السابعة لديها أكثر من 500 دبابة و يبدو أن الدبابات السورية تتكاثر و تخلف دبابات فكل دبابة سورية خلفت 2,5 دبابة و هي ميزة خاصة تمتاز لها الدبابات السورية.؟؟؟؟؟!!!!!
هنا نموذج من البطولات المخترعة التي تفرضها اسرائيل و تحاول اقتاع شعبها و العالم بها
http://army-tech.net/forum/index.php?threads/حرب-1973-انكشاف-كذبة-الأسطورة-الاسرائيلية.10810/#post-162889
تومي هاينهن الضابط الفنلندي العامل في قوات الطوارىء الدولية أكد حينها بكونه اكتشف بأن الاسرائيلين قاموا بقطر الدبابات و التي كانت بحالة جيدة و نقلوها طيلة اوقت في هضبة الجولان و طلبوا من الصحافيين تصويرها و تكرر ذلك من موقع لأخر بصورة مستمرة.
 
أعلى