المحور المناهض للدولار-خطط روسيا والصين للتهرب من القوة الاقتصادية للولايات المتحدة-

الأرجنتين تعتمد اليوان في تجارتها مع الصين​


644a20a9423604778b1db684.jpg

أعلن وزير الاقتصاد الأرجنتيني، سيرخيو ماسا، أن البنك المركزي الأرجنتيني سينتقل إلى شراء الواردات من الصين باليوان.

وقال على "تويتر": "نقوم بتنشيط مقايضة مالية مع الصين. وهذا الشيء سيسمح لنا بدفع قيمة الواردات من هذا البلد باليوان، لتحل محل مليار دولار و40 مليون دولار في أبريل، و790 مليون دولار ابتداء من مايو".
وأضاف الوزير "تسبب أسوأ جفاف في تاريخنا بخفض صادراتنا بمقدار 15 مليار دولار وحددنا مهمة الحفاظ على الاحتياطيات لضمان استيراد السلع والموارد التي تعتبر أساسية للبلاد".

وأشار إلى أن مثل هذه الإجراءات توفر المزيد من الحماية للاحتياطيات.

المصدر: نوفوستي
 

خطة مصرية عربية لتخفيف الاعتماد على الدولار في التعاملات التجارية​

644f603d4236046baf285695.jpg

انضمت مصر إلى مجموعة دول عربية، لدراسة تخفيف الاعتماد على الدولار في تعاملاتها التجارية الدولية، لاسيما استيراد السلع الغذائية والمواد الأولية من الصين والهند وروسيا.

ومصر أكبر مستورد للقمح في العالم يولي خيار اليوان والروبية والروبل اهتماما كبيرا فبحسب وزير التموين المصري علي مصيلحي: "نحن نفكر جديا بالاستيراد من دول باعتماد عملاتها المحلية والجنيه المصري، وقطعنا جزءاً كبيراً من هذه السكة الطويلة مع الصين والهند وروسيا". لكنه أوضح، في تصريحات صحفية السبت، أنه لم يتم تنفيذ أي صفقة بغير العملة الخضراء حتى اللحظة.

تواجه مصر أزمة نقص في العملات الأجنبية هي الأسوأ منذ سنوات، والتي اشتدت بداية العام الماضي مع رفع الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لسعر الفائدة، ونشوب الحرب الروسية الأوكرانية، ما أدى لتخارج أكثر من 22 مليار دولار من الأموال الساخنة. ولم يفلح توصلها لاتفاق مع صندوق النقد الدولي، في ديسمبر، يتيح الحصول على تمويلات مباشرة بقيمة 3 مليارات دولار، ضمن تسهيلات ائتمانية تفوق 9 مليارات دولار، في إعادة الاستثمارات الأجنبية إلى أسواق الأوراق المالية في البلاد حتى الآن.

وتحدث وزير التموين بشكل أساسي، عن استيراد السلع الغذائية، حيث لدى مصر احتياطي استراتيجي من القمح كافٍ لمدة 2.6 شهر، ومن الزيوت النباتية 4.3 شهر، والسكر 4 شهور، والأرز 3.7 شهر، ومن اللحوم لمدة 1.7 شهر.

كما تدرس الإمارات والهند، التي تمثل أحد شركائها الرئيسيين، سبل زيادة التجارة البينية غير النفطية بعملاتهما المحلية. وكان وزير الدولة الإماراتي للتجارة الخارجية ثاني الزيودي، أوضح في مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ، في ديسمبر، أن بلاده في مرحلة مبكرة من المناقشات مع الهند بشأن استخدام الدرهم والروبية في تبادلهما التجاري، الذي "سيقتصر فقط على التجارة غير النفطية".

من جانبها، أبلغت الرياض بكين، بداية العام الحالي، بأنها منفتحة على المناقشات حول التبادل التجاري بين السعودية والصين باعتماد عملاتٍ غير الدولار. وسبق ذلك، خلال ديسمبر، تصريح وزير المالية السعودي محمد الجدعان أن المملكة "منفتحة على المناقشات بشأن التجارة بعملات بجانب الدولار الأميركي".

بدوره، يعتزم العراق، ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في منظمة "أوبك"، سداد قيمة واردات القطاع الخاص من الصين بعملة اليوان، وضخ العملة الأجنبية في النظام المالي للمساعدة في تخفيف الضغط على الدينار.

ووفقا لبيان صادر عنه في فبراير، أعلن البنك المركزي العراقي أنه سيوفر اليوان لجهات الإقراض المحلية للتعامل مع نظرائها في الصين. كما سيؤمن العملة الصينية إلى المستفيدين النهائيين أيضاً عبر بعض حسابات البنك المركزي الخاصة.

المصدر: بلومبرغ
 

حاكم مصرف إيران المركزي: نعقد مؤتمرا دوليا للتخلي عن الدولار​

645a1b4c4c59b776542bf4f6.jpg

أعلن حاكم مصرف إيران المركزي محمد رضا فرزين، أن بلاده ستستضيف مؤتمرا الشهر المقبل للبحث في إزالة الدولار من التعاملات المالية والعمل على اتفاقية نقدية متعددة الأطراف.

وقال فرزين اليوم الثلاثاء، إن اتحاد التسويات المالية في آسيا "ACU" سيعقد اجتماعاته قريبا في طهران ومن أبرز أعماله، إزالة الدولار من التعاملات والعمل على اتفاقية نقدية متعددة.

ولفت إلى أنه "منذ بداية العام الإيراني (20 مارس 2023) تم تخصيص أكثر من 11 مليارا و 840 مليون دولار من العملات الأجنبية، ووفرنا 6 مليارات و738 مليون دولار منها، تم تحويلها للحسابات المصرفية لاشخاص ونشطاء افتصاديين".

وشدد فرزين على أن "الأرقام لا تؤكد ارتفاع نسبة التضخم لأن مصادر النقد الأجنبي والسيولة في حالة جيدة".



المصدر: إيسنا
 

فنزويلا.. مادورو يعتزم التخلص من الدولار​


6462c04b4c59b77fc7125c92.jpg


أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن فنزويلا ستمضي قدما في طريقها إلى التخلص من الدولار في التعاملات الاقتصادية.

وقال مادورو في حديث للتلفزيون المحلي، يوم الاثنين: "هذا طريقنا، طريق اقتصاد الحرية، حيث لا تستخدم العملات لمعاقبة الدول وفرض العقوبات".

وفي وقت سابق أعلنت الأرجنتين في أبريل الماضي عن الانتقال إلى اليوان الصيني لسداد ثمن السلع المستوردة من الصين على خلفية الصعوبات مع دعم احتياطيات البنك المركزي.

وفي مارس الماضي أعلنت البرازيل والصين عن إنشاء مركز مقاصة للتجارة بدون استخدام الدولار، والاقتراض بالعملتين الوطنيتين لتسهيل التعاملات المالية بين البلدين وتقليص الاعتماد على الدولار الأمريكي.



المصدر: نوفوستي
 
هو محور لا مستقبل له بالتأكيد
الاقتصاد العالمي في عام 2022. لا تزال الولايات المتحدة متقدمة بخطوة على الآخرين. أما بالنسبة لعالم متعدد الأقطاب ، فلن يقول أحد غير ذلك. لكن فرض الذات في العالم هو فلسفة كاملة. علاوة على ذلك ، ما هي الفلسفة السياسية والفلسفة الاقتصادية للترادف الصيني الروسي؟ لا شئ ! إنهم يتصرفون بنفس القواعد الغربية للتجارة الحرة والاقتصاد الليبرالي... الشيوعية ، سواء في روسيا أو الصين ، هي فشل مرير. فاحتضنت الصين الرأسمالية الاقتصادية لإطعام 1.4 مليار فم. لم تكن الشيوعية قادرة على القيام بذلك.فلقد كانت هناك مجاعات في الصين. وحتى قبل 20 عامًا فقط توقفت كندا عن تقديم القمح للصين عندما بدأت تلك الدولة في الوقوف على قدميها.
بقدر ما يتعلق الأمر بالفلسفة السياسية ، إنها دراما تنتظر العالم ، إذا كان الترادف الصيني الروسي يقود هذا العالم. فهذه بلدان شديدة القسوة و بعيدة على جوهر الإنسان ، وهو الحرية. الأيديولوجية الغربية مبنية على الحرية. اعتمدت على ما هو "أساسي" في الإنسان. وما هي الفلسفة السياسية للقطب الصيني الروسي؟ سجون في الهواء الطلق ، مراقبة واسعة النطاق (الشبكات الاجتماعية في الصين وروسيا هي الأكثر مراقبة في العالم) ، هو مفهوم سجني للمجتمع ، إلخ. لذلك ، لن يكون هذا القطب قادرًا على قيادة العالم ، لأنه تبنى فلسفة جوهرية معادية للإنسان ، وفلسفة قاتلة للحرية ، وشموليّة ، ومركزية حول رجل واحد.
 

سفير: روسيا وكوريا الشمالية تعملان لتشكيل منظومة للتسوية بالروبل​

646f028c423604722e6bd686.jpg

قال السفير الروسي في بيونغ يانغ ألكسندر ماتسيغورا، إن روسيا وكوريا الشمالية تعملان لتشكيل منظومة لتسوية الحسابات بالروبل وهو ما سيساعد في زيادة التبادل التجاري بين الدولتين.

وذكر السفير، في مقابلة مع "نوفوستي"، أن حجم التجارة الثنائية صغير للغاية، ومن وقت لآخر هناك شحنات منفردة عبر الصين، لكنها أيضا غير كبيرة.

ووفقا له، تكمن الأسباب الرئيسية لهذا الوضع في العواقب الوخيمة لعقوبات مجلس الأمن الدولي ضد كوريا الشمالية.

وشدد السفير الروسي على أن هذه العقوبات، دمرت نظام التسوية والحسابات، وجعلت من الصعب نقل البضائع عن طريق البحر، وقلصت نطاق البضائع المسموح باستيرادها وتصديرها من وإلى كوريا الشمالية.

وأضاف السفير: "لكن رغم كل هذه الصعوبات، لا تزال هناك إمكانيات لزيادة حجم التبادل التجاري بين روسيا وكوريا الشمالية. المهم هنا تشكيل منظومة التسديد والحسابات بالروبل، وهو ما نقوم به في الوقت الحالي".

المصدر: نوفوستي
 
هو محور لا مستقبل له بالتأكيد
الاقتصاد العالمي في عام 2022. لا تزال الولايات المتحدة متقدمة بخطوة على الآخرين. أما بالنسبة لعالم متعدد الأقطاب ، فلن يقول أحد غير ذلك. لكن فرض الذات في العالم هو فلسفة كاملة. علاوة على ذلك ، ما هي الفلسفة السياسية والفلسفة الاقتصادية للترادف الصيني الروسي؟ لا شئ ! إنهم يتصرفون بنفس القواعد الغربية للتجارة الحرة والاقتصاد الليبرالي... الشيوعية ، سواء في روسيا أو الصين ، هي فشل مرير. فاحتضنت الصين الرأسمالية الاقتصادية لإطعام 1.4 مليار فم. لم تكن الشيوعية قادرة على القيام بذلك.فلقد كانت هناك مجاعات في الصين. وحتى قبل 20 عامًا فقط توقفت كندا عن تقديم القمح للصين عندما بدأت تلك الدولة في الوقوف على قدميها.
بقدر ما يتعلق الأمر بالفلسفة السياسية ، إنها دراما تنتظر العالم ، إذا كان الترادف الصيني الروسي يقود هذا العالم. فهذه بلدان شديدة القسوة و بعيدة على جوهر الإنسان ، وهو الحرية. الأيديولوجية الغربية مبنية على الحرية. اعتمدت على ما هو "أساسي" في الإنسان. وما هي الفلسفة السياسية للقطب الصيني الروسي؟ سجون في الهواء الطلق ، مراقبة واسعة النطاق (الشبكات الاجتماعية في الصين وروسيا هي الأكثر مراقبة في العالم) ، هو مفهوم سجني للمجتمع ، إلخ. لذلك ، لن يكون هذا القطب قادرًا على قيادة العالم ، لأنه تبنى فلسفة جوهرية معادية للإنسان ، وفلسفة قاتلة للحرية ، وشموليّة ، ومركزية حول رجل واحد.

كلامك كله عبارة عن copy past للبروبغندا الغربية التافهة ، تتحدت عن الحرية التافهة المتمثلة في انتشار ladyboys و تحول النساء لى sperm bags حشا قدركم،اما الحريات الحقيقية فتبين ان الدول الغربية ابشع حتى من نظام كوريا الشمالية، اسأل مؤسس ويكيليكس و سنودن عن الحرية الغربية ...اما مساءل الاقتصاد فلا داعي للدخول فيها اصلا لان كل كلامك خاطئ جملة و تفصيلا
 
كلامك كله عبارة عن copy past للبروبغندا الغربية التافهة ، تتحدت عن الحرية التافهة المتمثلة في انتشار ladyboys و تحول النساء لى sperm bags حشا قدركم،اما الحريات الحقيقية فتبين ان الدول الغربية ابشع حتى من نظام كوريا الشمالية، اسأل مؤسس ويكيليكس و سنودن عن الحرية الغربية ...اما مساءل الاقتصاد فلا داعي للدخول فيها اصلا لان كل كلامك خاطئ جملة و تفصيلا
حسنًا علي ما يبدو أن كل شيء "غربي" شيطاني هنا ، بينما الجميع مدينون للغرب كثيرًا ، بما في ذلك الصين لنقل التكنولوجيا. لم نبدأ الآن في أن نبصق على الحساء ونشعر بالامتنان. هناك أشياء سلبية بالتأكيد والعديد من العيوب ، ولكن هناك أيضًا أشياء إيجابية. و لكن معكم ، نركزون فقط على الأشياء السلبية.
لدينا فقط متآمرين وأذرع مكسورة. امتالكم يخترعون قصصًا بعبعًا تخيف الأطفال. الغرب ، الذي لا يريدنا أن نكون أقوياء ونتقدم. أقول لهم: نظفوا بالفعل مدنكم واحترموا بعضكم البعض ، ثم يمكنكم البحث عن كبش فداء لتبرير إخفاقاتكم!
هناك غسيل دماغ معمم ودعاية لا تصدق في المجتمع تجعلنا نعتقد أن إخفاقاتنا تأتي من الآخرين (الغرب) ونحن ، ليس لدينا ما نوبخ أنفسنا. نحن لسنا مذنبين في أي شيء. هاذا حتمًا يخلق أجيالًا تآمرية وانهزامية تكره العمل. لديهم الجاني المحدد ، لماذا يعملون؟ لقد سئمت من هذه العقلية التآمرية ، التي لها جذور ميتافيزيقية: ليس الإنسان هو المخطئ ، بل الشيطان الذي يهمس في أذنيه لفعل الشر. يحاول المرء دائمًا تحويل مركز الاتهام إلى كيان آخر غير نفسه. والنتيجة موجودة: يفقد الناس المسؤولية عن كل ما يفعلونه. إنهم يبحثون دائمًا عن متسبب في عدم ارتياحهم أو تعاستهم.
 
حسنًا علي ما يبدو أن كل شيء "غربي" شيطاني هنا ، بينما الجميع مدينون للغرب كثيرًا ، بما في ذلك الصين لنقل التكنولوجيا. لم نبدأ الآن في أن نبصق على الحساء ونشعر بالامتنان. هناك أشياء سلبية بالتأكيد والعديد من العيوب ، ولكن هناك أيضًا أشياء إيجابية. و لكن معكم ، نركزون فقط على الأشياء السلبية.
لدينا فقط متآمرين وأذرع مكسورة. امتالكم يخترعون قصصًا بعبعًا تخيف الأطفال. الغرب ، الذي لا يريدنا أن نكون أقوياء ونتقدم. أقول لهم: نظفوا بالفعل مدنكم واحترموا بعضكم البعض ، ثم يمكنكم البحث عن كبش فداء لتبرير إخفاقاتكم!
هناك غسيل دماغ معمم ودعاية لا تصدق في المجتمع تجعلنا نعتقد أن إخفاقاتنا تأتي من الآخرين (الغرب) ونحن ، ليس لدينا ما نوبخ أنفسنا. نحن لسنا مذنبين في أي شيء. هاذا حتمًا يخلق أجيالًا تآمرية وانهزامية تكره العمل. لديهم الجاني المحدد ، لماذا يعملون؟ لقد سئمت من هذه العقلية التآمرية ، التي لها جذور ميتافيزيقية: ليس الإنسان هو المخطئ ، بل الشيطان الذي يهمس في أذنيه لفعل الشر. يحاول المرء دائمًا تحويل مركز الاتهام إلى كيان آخر غير نفسه. والنتيجة موجودة: يفقد الناس المسؤولية عن كل ما يفعلونه. إنهم يبحثون دائمًا عن متسبب في عدم ارتياحهم أو تعاستهم.

ما دخل هذا الكلام بما تحدثت عنه في مشاركتي ، كلامي واضح فلم اقول ان الغرب شيطان او ملائكة و انما تحدثت عن الحرية المزعومة التي بنى عليها الغرب نظامه ، لا يوجد شيئ اسمه حرية بالاساس فحرية المواطن الغربي تقتصر في افعال ، سلوك و طريقة تفكيير يجب ان تتماشى مع السياسة المتبعة او المسيطرة و كل من يخرج من الدرب يتم مهاجمته بابشع الطرق ،،،، اما قصة تخلفنا فمنذ دخولي لهذا المنتدى و انا اقول ما تفضلت به ، الدول تتطور بمجهوداتها الخاصة و ليس بسبب الغرب .

اخيرا ،،، الغرب لم ينقل المصانع للصين بسبب حبه للعمل الخيري و انما جريا وراء الارباح الفلكية التي تقدمها اليد العاملة الرخيصة ، الضرائب المنخفضة و عدم وجود اي قيود من شاكلة حقوق العمل و غيره . ببساطة الصيني كان عبيد لدى الشركات الغربية .
 
ما دخل هذا الكلام بما تحدثت عنه في مشاركتي ، كلامي واضح فلم اقول ان الغرب شيطان او ملائكة و انما تحدثت عن الحرية المزعومة التي بنى عليها الغرب نظامه ، لا يوجد شيئ اسمه حرية بالاساس فحرية المواطن الغربي تقتصر في افعال ، سلوك و طريقة تفكيير يجب ان تتماشى مع السياسة المتبعة او المسيطرة و كل من يخرج من الدرب يتم مهاجمته بابشع الطرق ،،،، اما قصة تخلفنا فمنذ دخولي لهذا المنتدى و انا اقول ما تفضلت به ، الدول تتطور بمجهوداتها الخاصة و ليس بسبب الغرب .

اخيرا ،،، الغرب لم ينقل المصانع للصين بسبب حبه للعمل الخيري و انما جريا وراء الارباح الفلكية التي تقدمها اليد العاملة الرخيصة ، الضرائب المنخفضة و عدم وجود اي قيود من شاكلة حقوق العمل و غيره . ببساطة الصيني كان عبيد لدى الشركات الغربية .
الحرية بمفهومها الحالي لم تظهر الا مع بداية عصر التنوير في اوروبا و بداية الثورة الصناعية
اقراها شخصيا انها كانت مطلب اساسي للانتقال من النظام الاقطاعي المرتبط بالكتنيسة في اوروبا الى النظام البرجوازي و الذي كان بحاجة لليد العاملة و لجموع المستهلكين
الحرية اساسا لم تكن ضرورة انسانية عبر للتاريخ
 
محور الفاشلين للتخيلات والاوهام
الفشل والنجاح يبقى ضمن إطار الممكنات، وحكمنا على الأمور توقعا هو أمر مقبول في نفسه إذا ما كان مستنده إلى معطيات حقيقية قابلة للنظر والتحليل، ومنه حكمنا على مسعى الروس في هذا الخصوص، فهو لن يخرج عن هذا الإطار بالتأكيد.

فإذا كان حكمك على مسعاهم بالفشل بالنظر إلى قوة النظام العالمي الغربي وإلى مدى عمق تجذره المالي والتجاري والسياسي في دول العالم، فهو حكم مقبول يمكن تبريره..
أما إذا كان حكمك مبني على نظرة شخصية للروس على أن الفشل هو وصف ذاتي ملازم لهم، فهذا لا يستحق النقاش حتى مع عدم تحقيقهم لذك المسعى.
وبغض النظر عن النتيجة النهائية المتوقعة (فشلا أو نجاحا)، فإن وصف ما قام به الروس وما يقومون به لهو جدير بالتقدير حتى وإن اعتبرناه غير كاف لزعزعة هيمنة النظام الغربي العالمي الممتدة لعقود. والواقع التحليلي يظهر لنا أن جدية خطواتهم الملموسة في هذا الإتجاه، فلا يمكن إنكار جهد الروس في هذا الصدد حتى وإن اعتبرناه غير كاف.
سقوط هذا النظام أو نزع هيمنته على الإقتصاد العالمي هو أمر مفيد لبقية العالم؛ للتحرر من العقوبات الغربية والأمريكية والتي تمكّن الولايات المتحدة من هزيمة أيّ مواجه لها، ومن غير الإحتياج أصلا لمواجهته عسكريا، فالغرب حاليا يمكنه اضعاف أي دولة معادية له مهما كان حجم قوتها العسكرية، فالعقوبات التي يفرضونها على الدول المارقة تؤثر على قدراتها العسكرية مباشرة وبطريق غير مباشر، وتأثيرها يتجاوز ذلك لما هو أهم بحيث تتضرر وتضعف صلابتها الداخلية، وهذا قاصم لأي دولة ويلغي أي ميزة عسكرية لديها.. مع أنهم يزعمون دوما أن عقوباتهم هي ضد الأفراد والمؤسسات النظامية ولا تطال الشعوب.
لهذا كانت مواجهة الغرب عسكريا هي معركة خاسرة منذ البداية، حتى أضحى صمود بعض الدول بعدم انكسارها وانهيار نظام الحكم فيها يعتبر أشبه بالإنتصار!. مع أنه صمود مكلف للغاية ومن جميع النواحي، ولا يقارن أصلا بجانب الخسائر الغربية في مقابله، وهذه الخسائر كان من غير الممكن تفاديها في مواجهة الغرب سابقا، فهي حتمية ضمن نظامهم العالمي، ومن هنا كان الإستثناء الروسي لحد الآن جديرا بالإهتمام والتحليل.

النظام الغربي هو ليس فقط نظام هيكلي يُسيّر وفقه اقتصاد العالم ككل؛ بل هو نظام استعبادي استبدادي، وفي تاريخ البشرية وجود نظام مماثل له يولد دوما ردود أفعال تحررية، وسواء قام بذلك الروس أو غيرهم، فإنه كان ليحدث حتما.

أما بالنسبة للروس تحديدا، فالأصح قولا وتقييما هو وصف خطواتهم بأنها لحد الآن غير كافية لإسقاط الهيمنة عن بقية العالم، وإن نجحت هي كدولة منفردة لحد ما من الإنعتاق منه؛ لهذا كانت جهود الصين هي محورية في هذا الصراع ومهمة جدا، بالإضافة لباقي دول العالم الأخرى الراغبة في كسر الهيمنة الغربية، لأن أي عاقل سيدرك حتما أنه معرض لنفس الأخطار في حالة أي نزاع مع الغرب، فمصلحة بقية العالم هي في نظام بديل أو موازي يجعل من العقوبات الغربية محدودة أو دون تأثير، وهذا ما لن تسمح به الولايات المتحدة أبدا، فهو يلغي امتداد يدها الطولى التي تصفع بها كل العالم متى أرادت ذلك.
الصراع صراع هيمنة حقا، لهذا أمريكا والغرب لا يتوانون في دعم أوكرانيا والإستماتة في ذلك، مع كل الأخطار الكبيرة المحتملة ومنها إندلاع حرب عالمية ثالثة أو حرب نووية..
الأمر سيستغرق زمنا؛ لأن مواجهة نظام هيكلي كل دول العالم منخرطة فيه ومنذ عقود وعقود ليس بالأمر الهين، وقد يتطلب المسعى أكثر من حرب غير مباشرة في حال ما إذا نجح الروس في حسم الصراع بأوكرانيا، فالهزيمة في أوكرانيا بالنسبة للطرفين هي مؤثرة للروس أكثر من الغرب، فالغرب قادر على خلق بيدق جديد في مواجهة غير مباشرة مع الروس.. لكن فوز الروس من جهة أخرى سيكون حافزا هائلا لهم للمضي قدما في مسعاهم.

وبالعودة للصين فهي اللاعب الوحيد القادر على التسريع في نزع الهيمنة الغربية، لكن الصين لها حساباتها أيضا، فهي تريد حدوث ذلك ببطئ مدروس في سناريو أشبه بأن تكون هي الوريث الطبيعي للنظام العالمي الغربي من دون صراع عسكري أو ما شابه، تريد الفوز اقتصاديا وتجاريا وبذلك سيرضخ العالم طوعا ومتقبلا للهيمنة الصينية.
تحياتي.
 
التي لها جذور ميتافيزيقية: ليس الإنسان هو المخطئ ، بل الشيطان الذي يهمس في أذنيه لفعل الشر. يحاول المرء دائمًا تحويل مركز الاتهام إلى كيان آخر غير نفسه. والنتيجة موجودة: يفقد الناس المسؤولية عن كل ما يفعلونه. إنهم يبحثون دائمًا عن متسبب في عدم ارتياحهم أو تعاستهم
تعليق جانبي: الجذور الميتافيزيقية لا تؤسس إلى ما تدعيه.. فالإنسان فيها يبقى مسؤولا عن أفعاله بغض النظر عن وسوسة الشيطان أو وسوسة نفسه، لهذا هو مآخذ بما يفعله في الدنيا بالعقوبات، وفي الآخرة كذلك إن لم تدركه رحمة الله.
 

"خطوة طال انتظارها".. روسيا والصين تتخذان قرارا غير تقليدي​

64770e624c59b76fe91591e9.jpg

تم ربط 30 بنكا روسيا بنظام الدفع الصيني CIPS، وهو نظام نظير لمنظومة المصارف "سويفت" كما تنتظر الآن عشرات البنوك للموافقة على طلبات انضمامها إلى نظام الدفع الصيني.

وبفضل الخطوة ستصبح التجارة بين روسيا والصين أكثر سهولة والخدمات اللوجستية (فترة الشحن) أكثر قابلية للتوقع، ليس فقط للشركات الكبيرة ولكن أيضا للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم في روسيا.

ويتطلب نمو التجارة بين روسيا والصين (نمو بنحو الثلث في العام الماضي) إجراء المدفوعات المالية بسلاسة وسرعة، ويقدر رئيس الاتحاد الروسي الآسيوي للصناعيين ورجال الأعمال فيتالي مانكيفيتش حجم التجارة بين البلدين في 4 أشهر من العام الجاري عند 71.15 مليار دولار.

ووفقا لرئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، يتم تنفيذ 70% من التعاملات التجارية بين روسيا والصين بالعملات الوطنية.

وسلاسة المدفوعات مسألة ضرورية في التعاملات التجارية الدولية، إذ أن تعثر عمليات الدفع يؤثر فترة الشحن والخدمات اللوجستية، وانطلاقا من ذلك تعد المنظومة الصينية ضرورية للتعاون بين روسيا والصين، وخاصة في مجالات مثل الطاقة والبناء.

وعن الصعوبات التي تواجه البنوك الروسية عند انضمامها إلى المنظومة الصينية، قال مانكيفيتش: "على الأرجح، هناك مشكلتان تنظيمية وتقنية. من الناحية التنظيمية، يحتاج كل بنك إلى الاتفاق شخصيا مع الجانب الصيني والتكيف مع متطلبات CIPS، ومن الناحية الفنية، يتطلب الأمر تثبيت برنامج وتدريب الموظفين لتنفيذ التبادلات".

وبعد فرض الدول الغربية عقوبات على روسيا بذريعة العملية العسكرية في أوكرانيا، قررت موسكو الاتجاه شرقا وتعزيز العلاقات مع الشركاء الآسيويين.

وبفضل اتصال بنوك روسية بمنظومة المصارف الصينية، سيكون بإمكان الشركات من البلدين إجراء المدفوعات بشكل مباشر، دون الحاجة أن تمر الحوالات المالية عبر البنوك الغربية.

وتعد الخطوة ضربة لمنظومة المصارف الغربية، وتخدم جهود موسكو وبكين في الابتعاد عن الدولار، وتعزز العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما.

المصدر: نوفوستي
 

روسيا والجزائر تعملان على تفعيل النظير الروسي لنظام "سويفت" في تعاملاتهما​

647a1bd54c59b76fbe7e8948.jpg


كشف دميتري شاتونوف، رئيس لجنة التعاون الاقتصادي الخارجي في غرفة تجارة وصناعة موسكو، عن مباحثات مع الجزائر، لتطوير آلية تحويل الأموال بين البلدين وربطها بنظام بنك روسيا.
https://arabic.rt.com/business/1465660-خطوة-طال-انتظارها-روسيا-والصين-تتخذان-قرارا-غير-تقليدي/
وقال شاتونوف: "هناك بحث عن الاتجاهات. كل شيء بدأ من الصفر، يجري العمل على الأمر من جانبنا ومن جانبهم. في الوقت الحالي، الجزائر مهتمة للغاية بالتعاون ومستعدة للغاية للتفاوض"، لافتا إلى أن "النتائج الملموسة لن تظهر قبل عام".

ولفت المسؤول الروسي إلى أن المادة الرئيسية للصادرات الروسية إلى الجزائر هي الأسمدة. ومع ذلك، لم يتم وضع آلية للتفاعل بين بنوك البلدين بشكل كامل.

وعلى خلفية العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، تم فصل عدد من البنوك المحلية عن نظام "سويفت"، وتوقفت Visa وMastercard عن خدمة البطاقات المصرفية الروسية في الخارج، وأعلن عدد من الشركات العالمية انسحابه من السوق الروسية.

المصدر: RT
 
الحرية بمفهومها الحالي لم تظهر الا مع بداية عصر التنوير في اوروبا و بداية الثورة الصناعية
اقراها شخصيا انها كانت مطلب اساسي للانتقال من النظام الاقطاعي المرتبط بالكتنيسة في اوروبا الى النظام البرجوازي و الذي كان بحاجة لليد العاملة و لجموع المستهلكين
الحرية اساسا لم تكن ضرورة انسانية عبر للتاريخ
الحرية لم تكن ضرورة أساسية عبر التاريخ ... كلام كبير لم يستوعبه دماغي الصغير ؟ ومع ذلك اعطيتك لايك ولا اعرف لحين انتهائي من الكتابة لماذا ؟
 
الحرية لم تكن ضرورة أساسية عبر التاريخ ... كلام كبير لم يستوعبه دماغي الصغير ؟ ومع ذلك اعطيتك لايك ولا اعرف لحين انتهائي من الكتابة لماذا ؟
هي نظرتي الخاصة قد تكون على الاغلب خاطئة
لكن احاول التفكير بعقل رجل من القرن السابع عشر
 
التعديل الأخير:
عودة
أعلى