بالادلة , الصحراء الغربية و تندوف و بشار لم تكن ابدا مغربية

last.warrior

المحارب الأخير

إنضم
18 مايو 2015
المشاركات
843
مستوى التفاعل
1,962
استخبارات المصادر المفتوحة
مشاهدة المرفق 71773مشاهدة المرفق 71774مشاهدة المرفق 71775
‏١٣ ديسمبر‏، الساعة ‏٩:١٩ ص‏ ·
✓ دراسة الخرائط الطوبوغرافية للحدود الجزائرية و المملكة المغربية من طرف قيادة الأركان للجيش الفرنسي
(Carte d état major de l'armée armé française ).
✓ تدل علميا أن مدينة" إفني" ( ifni) و ضواحيها و المحيط الساحلي الأطلسي في 1954 كانت مرتبطة بالتراب الجزائري و لا نستطيع أن نفهم غلق الحدود على المحيط الأطلسي إذ لم نتطرق بدراسة" الجنرال ديغول" قبل توليه للحكم في 1957 بين شهري مارس و أفريل و مكوثه في المدينة الجزائرية "تيندوف" لأن من تيندوف إلى المحيط الإطلسي كانت جزائرية .
✓ في 1954 حمل الشعب الجزائري السلاح للتحرر و تحرير الأراضي من تندوف إلى المحيط الأطلسي إلى مدينة" إفني " و التي كانت جزائرية في الأصل و كل التراب الجزائري غربا و شرقا و شمالا و جنوبا .
✓ في 1956 المغرب و قع معاهدة على إستقلال تراب المملكة المغربية و تم الإمضاء على الحدود الشرعية له و للجزائر و الذي يعني أن للجزائر إطلالة بحرية و ساحلية على المحيط الأطلسي كما هو مبين في الخريطة .
✓ 1958 جاء "الجنرال ديغول " إلى الحكم حيث "المحمد الخامس " ملك المغرب قام بزيارة إلى باريس لزيارة "الجنرال ديغول" و طلب منه رسميا أن يضم للتراب المغربي "تيندوف " و "حاسي البيضة " و قطع من التراب الجزائري ، فرفض الجنرال ديغول الأمر إطلاقا .
✓ بشروط مغرية فقد قام" الجنرال ديغول" بفصل التراب الوطني الجزائري على الإطلالة الساحلية للمحيط الأطلسي و على مدينة "إفني " و بعض المناطق المغربية و التي هي في حقيقة الأمر جزائرية حاليا .
✓ شروط الصفقة بين المملكة المغربية و "الجنرال ديغول " هي :
عدم تدخل الجيش المغربي عسكريا و لوجيستيا لمساعدة و مساندة "جيش التحرير الوطني" بالإمدادات و السلاح و كان مطلب" الجنرال ديغول " و غياب تام للديبلوماسية المغربية لمساعدة الجزائر ماديا و معنويا .
✓تمركز كل القوات الفرنسية من عتاد و جنود في التراب الجزائري و التي كانت متواجدة في التراب للمملكة المغربية ما جعل المعارك طاحنة بين "جيش التحرير الوطني " و الجيش الفرنسي المستعمر فكيف لأبناء الوطن الجزائريين يقدمون تضحيات جبارة لإستقلال التراب الوطني و الطرف المغربي يتفاوض مع العدو و المستعمر الفرنسي ليسلب لنا جزء من ترابنا الوطني فهذه خيانة و عار على المملكة المغربية . فكل الخرائط موجودة قرية بقرية و مدينة بمدينة . ومازالت بعض الخرائط ستنشر عن قريب .
✓ الأستاذ صحبي حسان: جامعة وهران
و الٱكادمية العسكرية للطيران بطفراوي
✓خرائط من المكتبة الخاصة و الأرشيف الوطني و التاريخ العسكري للبروفيسور صحبي حسان .#ياسين
زيد هاك هادي تاني (هعهعهعهع)(هعهعهعهع)(هعهعهعهع) المصدر

1613776990102.png
 
إنضم
20 فبراير 2021
المشاركات
21
مستوى التفاعل
28
#الدولة_اليفرنية_الجزائرية:
1613892975491.png

إذا قال لك مروكي أن تلمسان وبشار وتندوف كانت تابعة للمغرب في عهد الدولة المرابطية والموحدية ، فأخبره بأن معظم أراضي المروك كانت قبل ذلك بقرون تابعة للجزائر في عهد الدولة اليفرنية الجزائرية
#فمن_هم_اليفرنيون!!؟
بنو يفرن قبيلة جزائرية ، من أكبر فروع قبيلة زناتة الجزائرية ، كانت مضاربها بمنطقة الأوراس إلى ما يليها جهة الشرق، إعتنقوا الإسلام بعد الفتح الإسلامي وحسن إسلامهم ، وبعد ظهور الفرق الإسلامية وتفشيها إنحاز بنو يفرن للمذهب الصفري ، وتشبثوا به ، وكان أول من جمع لذلك منهم أبو قرة من أهل المغرب الأوسط ، ثم من بعده أبو يزيد صاحب الحمار ، وقومه بنو واركوا ومرنجيصة.
في أواسط القرن الثامن الميلادي ، جمع أبو قرة اليفرني كل بني يفرن حوله ، وحدثت بينهم وبين الأمويين ومن بعدهم العباسيين ثورات وحروب ، لذلك إنسحب اليفرنيون غربا إلى نواحي تلمسان التي إتخذوها عاصمة لدولتهم ، وفي 779م تحالف أبو قرة اليفرني مع إدريس الأكبر الذي كان مقيما بتلمسان(ومنها إنطلق غربا ليؤسس دولة الأدارسة) ، كان تحالفهما بسبب كونهما مناوئين للعباسيين وقاما بمهاجمة الرستميين المتمركزين وسط وجنوب الجزائر.
بعد ظهور الدولة الفاطمية الشيعية في المغرب الأوسط والأدنى حاربها بنو يفرن، وتحالفوا مع بني أمية حكام الأندلس ، لكنهم تلقوا عدة هزائم وسقطت عاصمتهم تلمسان ، فاتجه بنو يفرن غربا داخل أراضي المغرب الأقصى وأسسوا هناك مدن سلا وتادلة ، أين تمركزوا مؤقتا إلى غاية إسترجاعهم لتلمسان مرة أخرى ، ونصبوا عليها حاكما يفرنيا هو أبو سدة الذي كان عليه مواجهة التحالف الحمادي الهلالي من الشرق، ولكنه قتل على أيديهم.
في الأندلس كون بنو يفرن طائفة رندة ، وتركوا بها آثارا عظيمة باقية حتى اليوم .
كانت نهاية الدولة اليفرنية على يد المرابطين الشناقطة
، في القرن ال11 ميلادي.
ترك بنو يفرن آثارا عظيمة خالدة منها مدن أسسوها هم مثل سلا وتادلة وتڨرت وقلعة تلمسان وأسوارها القديمة ناحية أقادير المدينة القديمة التي كانت النواة الأولى لبناء مدينة تلمسان الإسلامية.
كما بنى اليفرنيون مدينة رندة الأندلسية وأسوارها، بناها أبو نور اليفرني ، وبنى أحد قادتهم تميم بن زيري مسجد سلا وصومعته في المغرب الأقصى، وبنوا أول مسجد في ورڨلة الجزائرية
.
#المصادر:
_ تاريخ إبن خلدون، إبن خلدون، الجزء 7 ، الصفحة 11
_ أمودو : إفران الأطلس الصغير (باللغة الإنكليزية)، مؤرشف من الأصل في فيفري 2017 ، إطلع عليه بتاريخ 2 فيفري 2017
_ Les Berbères dans l'histoire, Les Ibadites , Mouloud Gaïd , Éditions Mimouni , p 52
 

ADEL ADMILAR

ADEL ADMIRAL

إنضم
10 فبراير 2015
المشاركات
776
مستوى التفاعل
2,878
لا تحتاج لادلة تندوف و بشار اراضينا ومن يريدها فالياتي الينا بكل قوته لاخذها ان استطاع اكثر من 5 ملايين من سكاننا استشهدوا و المجازر و ضحايا التجارب النووية ولم يفرطوا بالارض لاياتي حمار من الغرب يدعي الانتماء لاشرف خلق الله و هو اسوء خلق الله وليس لهم نظال ولم يحاربوا عللى اراضيهم و سبلوا في سبة ومليلة بدراجة هوائية لياخذ ارض جزائرية او صحراوية وهذا بسبب عطل في عقله يظن ان بدعم خرنسا وكيان الصهيوني سيتغلب علينا ظنا منه ان كل دول وشعوبها تخمم مثله
 

Lone Wanderer

ملازم

إنضم
17 نوفمبر 2019
المشاركات
1,400
مستوى التفاعل
6,038

Lone Wanderer

ملازم

إنضم
17 نوفمبر 2019
المشاركات
1,400
مستوى التفاعل
6,038
لا تحتاج لادلة تندوف و بشار اراضينا ومن يريدها فالياتي الينا بكل قوته لاخذها ان استطاع اكثر من 5 ملايين من سكاننا استشهدوا و المجازر و ضحايا التجارب النووية ولم يفرطوا بالارض لاياتي حمار من الغرب يدعي الانتماء لاشرف خلق الله و هو اسوء خلق الله وليس لهم نظال ولم يحاربوا عللى اراضيهم و سبلوا في سبة ومليلة بدراجة هوائية لياخذ ارض جزائرية او صحراوية وهذا بسبب عطل في عقله يظن ان بدعم خرنسا وكيان الصهيوني سيتغلب علينا ظنا منه ان كل دول وشعوبها تخمم مثله
للجزائر اراضي تمتد للمغرب و لم تطالب بها بعد. على العياشة الادراك ان الاراضي التي يعيشون عليها كانت تاريخيا جزائرية.
 

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها , ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

أعلى أسفل