تأجيل الرحلة الأولى للمركبة الروسية الجديدة "فيديراتسيا" إلى 2023

الموضوع في 'تكنولوجيا الفضاء' بواسطة mohmed84, بتاريخ ‏11 أكتوبر 2018 في 08:29.

  1. mohmed84

    mohmed84 فريق الدعم التقني إداري فريق الدعم التقني

    ملازم أول:
    إنضم إلينا في:
    ‏30 أوت 2016
    المشاركات:
    2,253
    الإعجابات المتلقاة:
    10,253
    نقاط الجوائز:
    130
    الوظيفة:
    مهندس ميكانيك
    مكان الإقامة:
    معسكر-الجزائر
    أعلن مصدر في صناعة الصواريخ والفضاء، اليوم الخميس، أن الإطلاق الأول للمركبة الفضائية الروسية الجديدة "فيديراتسيا" (الاتحاد) إلى المدار في نظام غير مأهول على صاروخ "سويوز-5 "الجديد يفترض تأجيله من عام 2022 إلى عام 2023، بعد إجراء مسبق لتجربتي إطلاق للصاروخ الحامل مع مركبات فضائية أخرى.

    موسكو — سبوتنيك. وقال المتحدث لوكالة "سبوتنيك": "وفقا للجدول الزمني الجديد لإطلاق صواريخ "سويوز-5"، من المخطط أن يتم تنفيذ 5 عمليات إطلاق لهذا الحامل الجديد حتى 2025".

    وأضاف أن "الأولى مقررة في منتصف عام 2022، والثانية في نهاية 2022".
    وأوضح "سينفذ الإطلاق الأول إما مع نموذج مركبة فضائية أو مع مركبة فضائية، والثانية مع مركبة فضائية. لكن، لم يحدد بعد مع أي قمر صناعي ستحلق الصواريخ بالضبط".



    وأشار إلى أنه يفترض إطلاق المركبة "فيديراتسيا" في نظام غير مأهول على صاروخ "سويوز-5" في عام 2023، بعد تنفيذ تجربتي إطلاق للصاروخ".

    وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد أعلن في تموز/يوليو الماضي، أن التحليق التجريبي للصواريخ فرط الثقيلة، يجب أن يبدأ في عام 2028 والصواريخ الحاملة من طراز "سويوز-5" في عام 2022.

    هذا و كان قد اقترح، في وقت سابق، أن تنفذ الرحلة الأولى للصاروخ الحامل "سويوز-5" من قاعدة "بايكونور" الفضائية، في حلول عام 2022 بنسخة غير مأهولة. وكان من المقرر أن تتم الجولة الثانية في عام 2023، حيث من المقرر، أن تلتحم السفينة تلقائيا بمحطة الفضاء الدولية، دون رواد فضاء، وأن تنطلق الرحلة المأهولة في حلول عام 2024.
     

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)