تفاصيل جديدة حول مقتل ضابط استخبارات بالخطأ "نيران صديقة"على حدود غزة

إنضم
28 ديسمبر 2013
المشاركات
350
مستوى التفاعل
230
علمت القناة الثانية بأن الرقابة العسكرية قد سمحت قبل قليل بنشر معلومات إضافية حول مقتل أحد ضباط الجيش الصهيوني على الحدود المحاذية لقطاع غزة فجر اليوم، وجاء فيما نشر حول الموضوع أن الضابط "تال نحمان" يبلغ من العمر 21 عاماً يعمل في وحدة سلاح الجمع القتالي التابعة لهيئة الاستخبارات العسكرية في الجيش الصهيوني، مشيرة إلى أن التحقيقات الأولية أفادت بأنه قضى بنيران جندي صهيوني عن طريق الخطأ.

ووفقاً لما جاء في موقع القناة فإن الجندي الذي أطلق النار وهو من لواء "جفعاتي" التي توفر الحماية لوحدات الرصد قال إنه لاحظ حركة مشبوهة لشخص مجهول قرب ناقلة جند فأطلق النار عليه مباشرة، كان يظنه أنه فلسطيني يحاول تنفيذ عملية في المكان.

وفي تفاصيل الحادث الذي وقع قرب الساعة الثانية فجراً قرب "كيبوتس باري" شمال قطاع غزة، أن القوة التابعة للواء جفعاتي أطلقت النار بعد أن لاحظت حركة لجسم مشبوه على بعد نحو 12 متراً فقط، وتبين أن الضابط الذي قتل كان يقوم بعملية رصد، لكنه ترجل من ناقلة الجند لغرض ما، فاعتقد الجندي الذي رآه أنه مهاجم فلسطيني.

ونقلت القناة عن مسئول عسكري كبير قوله "إنه وفي بداية الأمر قام أحد الجنود بإجراءات اعتقال مشتبه به، بعد أن رأى تحركات مشبوهة لشخص لم يعرفه، وبعد أن تمكن من رؤيته أنه انتقل من أحد نقاط الجمع القتالي إلى ظهر ناقلة الجند لالتقاط شيء ما قام بإطلاق النار عليه ما أدى إلى إصابته بجراح خطيرة أعلن عن مقتله في وقت لاحق".

من جانبه قال المتحدث باسم الجيش الصهيوني "إن مثل تلك العمليات تجري بشكل روتيني على طول الحدود من أجل منع أعمال تسلل ووضع عبوات ناسفة في الأماكن المشبوهة".
 
إنضم
28 ديسمبر 2013
المشاركات
350
مستوى التفاعل
230
سواء كانت قصه العدو حقيقيه ام خيال فهى توضح ان حدود غزه ليست آمنه للعدو و ان الموت يلاحق ابناء القرده اينما حلوا و كانوا و المستغرب ان العدو تبنى القتل على غير عاده حتى لا يترك مجال لقناص غزه الذى اقلق العدو دوما ان يعترف بهذا العمل البطولى وبالتالى يزيل الخوف من قلوب اللصوص المتربصين لغزه على حدودها.
للعلم ساعه السعاده لدى جندى العدو حينما يغادر حدود غزه فى تلك الساعه يستطيع اعزكم الله رفع البامبرز و اخذ حمام دون خوف .
المهم فى القصه ان جيفه هلك و عقبال الباقى .
 

ابونصر

عميد

ٍVIP
إنضم
15 نوفمبر 2013
المشاركات
7,395
مستوى التفاعل
7,128
بالفعل الحدود التي لا تنام هي قطاع غزة الحبيب
وخاصة ان المقاومة في عملياتها تلبس نفس زي الاحتلال
وايضا هذه القصة تبين درجة الخوف الموجودة حتى انه لم يتأكد من الشخص قبل ان يطلق النار وان كان في عقله لضربه في قدمه ومن ثم يتاكد ولكن الخوف يعمي القلوب فقتله
 

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها , ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

أعلى أسفل