جورج غالاوي يدعو العرب للوحدة

y.m.a.i

عضو متميز
إنضم
12 يناير 2015
المشاركات
576
الإعجابات
2,358
النقاط
93
انا كفرت بالعروبة ولم تعد تمثل عندي سوى هراء
العرب كلهم عنصريين سواء للونه او اصله او بلده او ماله
العربي يتفنن في اهانة وتقليل من قيمة العربي والانتقاص منه ومن تاريخه ومن اصولة سواء بدافع الغيره او الكره او الجهل
وصلت لدرجة ان امعه جاهل أُمي لا يستطيع الكلام والبيان يبصق على مومياء ملك مصري بالمتحف هو من اخرج الهكسوس من مصر وكان اول ملك شهيد في تاريخ مصر ظنا منه انه فرعون موسى بسبب انه جاهل
العرب من كتر عنصريتهم اصبحوا بيقولوا عرب شمال وعرب الجنوب
العرب كلاب امريكا هم من دمروا الشام وتباروا في جلب السلاح ليقتل السوري اخيه وكل دولة وكل ممول تبنى فصيل ليسطوا على حكم الشام ظنا منهم انها سايبه

العروبه بزماننا وهم وعلى رأي اخت بحرينيه فاضله قالت لي بيوم من الايام ( العرب جرب )
 

S.A.F

تأبط شراً
طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
24 فبراير 2014
المشاركات
5,142
الإعجابات
15,939
النقاط
113
فعلا العرب يفكرون بكل شيء الا مصلحتهم
هذا ان كان لهم بالاصل عقول تفكر
 

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
5,251
الإعجابات
22,577
النقاط
113
انا كفرت بالعروبة ولم تعد تمثل عندي سوى هراء
العرب كلهم عنصريين سواء للونه او اصله او بلده او ماله
العربي يتفنن في اهانة وتقليل من قيمة العربي والانتقاص منه ومن تاريخه ومن اصولة سواء بدافع الغيره او الكره او الجهل
وصلت لدرجة ان امعه جاهل أُمي لا يستطيع الكلام والبيان يبصق على مومياء ملك مصري بالمتحف هو من اخرج الهكسوس من مصر وكان اول ملك شهيد في تاريخ مصر ظنا منه انه فرعون موسى بسبب انه جاهل
العرب من كتر عنصريتهم اصبحوا بيقولوا عرب شمال وعرب الجنوب
العرب كلاب امريكا هم من دمروا الشام وتباروا في جلب السلاح ليقتل السوري اخيه وكل دولة وكل ممول تبنى فصيل ليسطوا على حكم الشام ظنا منهم انها سايبه

العروبه بزماننا وهم وعلى رأي اخت بحرينيه فاضله قالت لي بيوم من الايام ( العرب جرب )
لصراحة يا عزيزي أنت و غيرك تصورون الأمور مقلوبة

تتعاملون مع الموضوع و كأن الدولة العربية الواحدة موجودة و فشلت أو تعرضت لشيء ما يثبت أن كينونة وجودها خاطئة

الحرب الضارية و الخيانة التي تمت على هذا المشروع هي ما يؤكد ضرورته الحتمية بكل معنى الكلمة

الولايات المتحدة عاشت حربا أهلية بين الشمال و الجنوب كانت ضراوتها بلا حد في سبيل تثبيت بقاء الدولة التي لم يجمعها سوة الفكرة فلا لغة مشتركة و لا تاريخ و لا منشا و لا تراث و لا اسلوب حياة و لا عرق و لا شيء
 
أعلى