حلف ناتو جديد بين العرب وإسرائيل.. هذه الدول التي ستنضم إليه وهؤلاء هم خصومه

salah m

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
30 مارس 2016
المشاركات
4,283
الإعجابات
14,736
النقاط
113


ترجمة | هافينغتون بوست عربي

تم النشر: 14:05 16/02/2017

قال عددٌ من المسؤولين في منطقة الشرق الأوسط، إنَّ إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تُجري مباحثاتٍ مع الحلفاء العرب حول تشكيل تحالفٍ عسكري، من شأنه أن يتبادل المعلومات الاستخباراتية مع إسرائيل للمساعدة في مواجهة خصمهما المشترك، إيران.

وقال خمسة مسؤولين من بلدانٍ عربية، تشارك في النقاشات، إنَّ التحالف من شأنه أن يضم دولاً كالمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة. وقد تنضم كذلك دولٌ عربية أخرى إلى التحالف، وفق تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، الأربعاء 15 فبراير/شباط 2017.

وبالنسبة للدول العربية المُشارِكة، قال المسؤولون إنَّ التحالف من شأنه أن يحتوي على آلية دفاع مشترك على غِرار حلف الناتو، سيُعتَبر بموجبها أي هجومٍ على أحد الأعضاء بمثابة هجومٍ على الجميع، وإن كانت التفاصيل لا تزال قيد الدراسة.



دعم أميركي أكبر

وقال المسؤولون إنَّ الولايات المتحدة ستقدِّم دعماً عسكرياً واستخباراتياً للتحالف، يفوق ذلك النوع من الدعم المحدود الذي قدَّمته للتحالف الذي تقوده السعودية، ويحارب المتمرِّدين المدعومين الحوثيين من إيران في اليمن. لكنَّ أياً من الولايات المتحدة أو إسرائيل لن تكونا جزءاً من اتفاقية الدفاع المشترك.

وقال دبلوماسي عربي: "كانوا يسألون البعثات الدبلوماسية في واشنطن إذا ما كُنَّا سنرغب في الانضمام لهذه القوة التي تشارك فيها إسرائيل. التي سيكون دورها على الأرجح مُتمثِّلاً في تبادل المعلومات الاستخباراتية، وليس التدريب أو توفير جنودٍ على الأرض. سيُقدِّمون المعلومات الاستخباراتية والأهداف. هذا هو ما يجيده الإسرائيليون".

وقال مسؤولون في إدارة ترامب إنَّهم يرغبون في إعادة إحياء التحالفات الأميركية في المنطقة واتِّخاذ خطواتٍ جديدة لكبح النفوذ الإقليمي الذي تتمتَّع به إيران، ومع ذلك لم يستجيبوا لطلبات التعليق على الخطة. ولم يستجب مُتحدِّثٌ باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي كذلك لطلب الإدلاء بتعليق.

لكن خلال مؤتمرٍ صحفي الأربعاء 15 فبراير/شباط 2017 مع الرئيس ترامب، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو: "أعتقد أنَّ الفرصة الكبيرة من أجل التوصُّل للسلام تنبع من نهجٍ إقليمي يقوم على إشراك شركائنا العرب الجُدُد"، حسب تعبيره.

وأعقبه ترامب بالقول: "إنَّه شيءٌ مختلف للغاية، لم يُناقَش من قبل. وهو في الواقع اتفاقٌ أكبر بكثير، اتفاقٌ أكثر أهميةً بالنظر للوضع الحالي. سيشمل الكثير والكثير من الدول، وسيُغطّي منطقةً شاسعة".

وليس واضحاً مدى التقدُّم الذي أحرزته المحادثات حول التحالف. وحالياً، ليس لدى الدول العربية المشاركة في المحادثات اتفاقيات دفاعٍ مشترك فيما بينها.



أكبر العراقيل

وقال مسؤولون إنَّ السعودية والإمارات تطرحان مطالبهما الخاصة في مقابل التعاون مع إسرائيل. وأضاف المسؤولون أنَّ هاتين الدولتين تريدان من الولايات المتحدة إلغاء التشريعاتٍ التي أقرت في عام 2016، التي قد تؤدي إلى مقاضاة حكومتيهما أمام المحاكم الأميركية من جانب عائلات ضحايا هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول (قانون جاستا).

وقد أخبر مسؤولون في إدارة ترامب الحلفاء الخليجيين بأن إدارة ترامب ستضغط على الكونغرس من أجل تعديل التشريع، وذلك على الرغم من أنَّه أُقِرَّ العام الماضي بأغلبيةٍ ساحقة قد تجعل تعديله أمراً صعباً.

وأبدى بعض أعضاء مجلس النواب الأميركي ندمهم على دعم ذلك التشريع، بسبب المخاوف من أن يسمح للأجانب بدورهم بمقاضاة الحكومة الأميركية في حالاتٍ أخرى، وأعلنوا عن خططٍ لتعديله.



جيش عربي

وقال المسؤولون الشرق أوسطيون، إنَّ الدبلوماسيين العرب في واشنطن عقدوا محادثاتٍ حول مشروع التحالف مع جيمس ماتيس، وزير الدفاع، ومايكل فلين، الذي كان يشغل منصب مستشار ترامب للأمن القومي حتى استقالته الإثنين 13 فبراير/شباط. وقال الدبلوماسيون، الذين تحدَّثوا قبل استقالة فلين، إنَّ المشروع سيُناقَش خلال زيارة ماتيس إلى المنطقة هذا الشهر.

وكان فلين قد طرح فكرةً شبيهة خلال شهادةٍ أمام الكونغرس يونيو/حزيران 2015، بعد فترةٍ قصيرة من مغادرته لمنصبه كمديرٍ لوكالة الاستخبارات الدفاعية. وقد حثَّ الحكومة الأميركية على إنشاء ودعم "هيكلٍ وإطارٍ عربي شبيهٍ بحلف الناتو" لمواجهة إيران والتنظيمات المُتطرِّفة مثل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش). وأضاف: "أنشِئوا جيشاً عربياً قادراً على تأمين مسؤولياتكم (أي العرب) الإقليمية".


- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Wall Street Journal الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.


المصدر: هافينغتون بوست
 

nounou09

قيادة اركان
ٍVIP
إنضم
13 مارس 2015
المشاركات
4,638
الإعجابات
20,333
النقاط
130
هي صفقة مشبوهة تجمع الخليج وإسرائيل بدأت ملامحها تظهر منذ العدوان على ليبيا
في جانفي الماضي مثلا نائب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، يائير غولان، التقى مع رؤساء أركان جيوش عربية،
 

mohmed84

فريق الدعم التقني
طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
30 أغسطس 2016
المشاركات
4,001
الإعجابات
16,689
النقاط
130
حلف عائلة و اولاد عمومة٠ مجموعة من المنكوحين تحت قيادة البعل راعي البقر(hunter)(hunter)
 

nounou09

قيادة اركان
ٍVIP
إنضم
13 مارس 2015
المشاركات
4,638
الإعجابات
20,333
النقاط
130
شاهد.. هكذا تخطط أمريكا لإنشاء "ناتو" عربي!
للاسف بعض الدول العربية تلعب دور النخاس تبيع الوهم لشعوبها وتمارس سياسة الاستغباء والاستحمار للراي العام العربي من خلال وسائل اعلامها الفاجرة وهذا كله من اجل اقناعنا ان اسرائيل دولة شقيقة وعدونا هو ايران ..........انا تعباااااااااااااااان:(
 

khairo-dz

قيادة اركان
ٍVIP
إنضم
22 مارس 2015
المشاركات
5,721
الإعجابات
16,113
النقاط
113
بيريس عام 1994: علينا التحالف مع العرب السُنّة ضدّ إيران… والإعلام العبريّ: جبهةٌ سعوديّةٌ تركيّةٌ إسرائيليّةٌ ضدّ إيران تشكلّت بمؤتمر ميونيخ


“لمواجهة إيران وخطرها علينا أنْ نتحالف مع السنة العرب”، هذه النظريّة وضعها الرئيس الإسرائيليّ الأسبق، شيمعون بريس في العام 1994، وعاد وكررها في العام 2002، ومن ثمّ في العام 2009، بيريس في مذكّراته يتحدّث عن شرق أوسطٍ جديدٍ تكون فيه للعبقرية اليهودية وللمال الخليجيّ شراكة تصنع الازدهار ثم طوّر بيريز نظريته، وهو المثقف المعترف به دوليًا لا كسياسيّ فقط، بل كصانع أفكار فكتب يقول وخطب في نفس الاتجاه قائلاً: لمواجهة إيران وخطرها علينا أنْ نتحالف مع السنة العرب، على حدّ تعبيره.
وكانت صحيفة “هآرتس″ أعادت نشر نص مقابلة أجرتها مع بيريس، عندما كان وكيلاً لوزارة الأمن الإسرائيليّة عام 1959. وقال بيريس إنّ العرب والدول العربيّة وحكامها لا يعنونه مطلقًا، ويحّق للعرب وقادتهم أن ينشغلوا بأنفسهم فقط وليس بنا”.
وأوضح بيريس أنّه يؤيد إقامة إسرائيل الكبرى، مشدّدًا على أنّه معني بأنْ تكون إسرائيل كبيرة في الجغرافيا وكبيرة في التكنولوجيا والمناعة العسكرية والاقتصادية. وأضاف: السودان أكبر من بلجيكا من حيث المساحة عشرات المرات، لكن لاحظ أين ترفرف بلجيكا وأين تختبئ السودان، والهند أكبر من بريطانيا عشرات المرات، لكن بريطانيا هي الدولة العظمى.
من ناحيته، أعاد الصحافي أمير أورن، إلى الأذهان أنّ بيريس كمديرٍ عامٍّ لوزارة الأمن كان أكثر المتحمسين للحرب التي شنتها إسرائيل على مصر عام 1956، حيث إنّه هو الذي نجح في إقناع كلٍّ من بريطانيا وفرنسا بالمشاركة في الحرب إلى جانب إسرائيل.
ونوّه أورن إلى أنّ شخصية بيريس انطوت على تناقضات داخليّة كبيرة جدًا، مشيرًا إلى أنّ ما وجهه دومًا هو تقديره للمصلحة القوميّة لإسرائيل.
وعودٌ على بدء: لم يكُن مفاجئًا أنْ تُجمع وسائل الإعلام العبريّة المرئيّة، المسموعة والمقروءة، على أنّه في مؤتمر ميونخ للأمن تشكلّت جبهةً سعوديةً تركيةً إسرائيليةً ضدّ الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة. وفي هذا السياق رأت صحيفة (معاريف) العبريّة أنّ جبهة موحدّة ضدّ إيران كانت في مؤتمر ميونخ تتشكل من الدولة العبريّة والمملكة العربيّة السعوديّة بهدف فرض عقوباتٍ على إيران.
وشدّدّت الصحيفة على أنّ تصريحات كلّ من وزير الأمن الإسرائيليّ، أفيغدور ليبرمان، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير تشير لتنسيقٍ متزايدٍ بين الدولتين في عهد الرئيس الأمريكيّ الجديد دونالد ترامب.
هذه التصريحات اعتبرتها صحيفة (معاريف) العبرية استمرارًا لتصريحات الرئيس الأمريكيّ ورئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، حول العلاقات الإسرائيلية مع الدول العربية التي سمتها معتدلة، وتشير لإمكانية تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وكان نتنياهو قد وصف العلاقات الإسرائيلية مع بعض الدول العربية، قائلاً إنّه للمرّة الأولى في حياتي، وللمرّة الأولى في تاريخ دولة إسرائيل هناك دول عربية في المنطقة ترى في نفسها شريكة لنا، وليس أعداءً، وأنا مؤمن أنّ هذا التغيير سيؤدي لتعزيز الأمن وتحقيق السلام، على حدّ تعبيره.
وزير الأمن الإسرائيليّ ليبرمان، وهو الذي كان أوّل من طرح ما يُسّمى بالسلام الإقليميّ مع الدول العربيّة المعتدلة عن طريق عقد مؤتمرٍ إقليميٍّ، قال في مؤتمر ميونخ إنّ الهدف الأوّل لإيران هو زعزعة استقرار وأمن السعودية، وزعزعة الاستقرار بشكلٍ كاملٍ في الشرق الأوسط، ودعا لمحادثات بين دولة الاحتلال الإسرائيليّ والدول السُنية من أجل العمل ضدّ إيران.
وتابع ليبرمان قائلاً إنّ الحرس الثوريّ الإيرانيّ هو المنظمة الإرهابيّة رقم واحد في العالم، وهو الأكثر وحشيّةً، وأنّ قائده الجنرال قاسم سليماني هو الإرهابيّ الأوّل على الصعيد العالميّ، على حدّ تعبيره. وتابع ليبرمان قائلاً، بحسب ما أورد موقع يديعوت أحرونوت على الإنترنيت إنّه يجب اتخاذ سياسة حازمة في مواجهة إيران وتشكيل ضغطٍ متناسقٍ عليها من الناحيتين العسكريّة والاقتصاديّة، وتطبيق قرارات مجلس الأمن الدوليّ، التي تمّ اتخاذها ضدّها.
وتابع الوزير الإسرائيليّ قائلاً إنّ هناك ثلاث مشاكل رئيسيّة نواجهها وهي: إيران، إيران، وإيران، لافتًا إلى أنّ الطموحات النوويّة للجمهوريّة الإسلاميّة تتلخّص في مواصلة إنتاج الصواريخ الباليستيّة العابرة للقارّات، ورغبة إيران في إنتاج صواريخ دقيقة في كلّ مكانٍ ممكنٍ في الشرق الأوسط: لبنان، سوريّة، اليمن وأماكن أخرى. بالإضافة إلى ذلك، رأى ليبرمان أنّ طهران تعمل كلّ ما في وسعها من أجل التدّخل في الشؤون الداخليّة للعديد من الدول بهدف قلب أنظمة الحكم فيها، من البحرين وحتى اليمن، ومن اليمن حتى لبنان، ومن لبنان حتى سوريّة. وخلُص إلىوخلُص إلى القول إنّ الإيرانيين يعملون بدون كللٍ أوْ مللٍ على إحداث فوضى، مُشدّدًا على أنّ هدفهم الرئيسيّ هو المملكة العربيّة السعوديّة، كما قال.
أمّا موقف وزير الخارجية السعودي فلم يكُن بعيدًا عن موقف وزير الأمن الإسرائيليّ الذي اتهم إيران بنشر الإرهاب في العالم، واتهمها بأنّها مصرة على زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.
علاوة على ذلك، لفتت الصحيفة العبريّة إلى أنّ وزير الخارجية التركيّ هو الآخر توافق في موقف بلاده مع الموقف الإسرائيليّ والموقف السعوديّ ضدّ إيران، وقال إنّ إيران تحاول زعزعة استقرار السعودية والبحرين، وأشاد الوزير التركي بإعادة بلاده تطبيع العلاقات مع الدولة العبريّة.
ونشرت وزيرة الخارجيّة الإسرائيليّة السابقة، تسيبي ليفني، التي تُشارك في مؤتمر ميونيخ، صورة “سيلفي” مع وزير الخارجيّة التركيّ على موقعها في تويتر وعلى صفحتها الرسميّة في فيسبوك.

http://www.raialyoum.com/?p=625254
 

nounou09

قيادة اركان
ٍVIP
إنضم
13 مارس 2015
المشاركات
4,638
الإعجابات
20,333
النقاط
130
رئيس جهاز الاستخبارات السعودي يزور إسرائيل ورام الله

كشف موقع تيك ديبكا الاستخباري أن رئيس جهاز المخابرات السعودية العامة خالد بن علي الحمادين زار خلال اليومين الماضيين في 21 شباط/فبراير كلاً من رام الله وتل أبيب، محذراً السلطة من تعزيز علاقاتها المباشرة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، دون أن يؤكد الخبر من مصدر "إسرائيلي" أو فلسطيني.

ورجح الموقع الاستخباري الإسرائيلي، ان تكون زيارة الحمادين لرام الله، لتحذير الفلسطينيين من تعزيز علاقاتهم المباشرة مع إيران.

وذكر الموقع، أنه بتاريخ 13 فبراير فإن طهران ورام الله أقاموا بينهما قناة اتصال مباشرة وأن أول لقاء بين وفدين إيراني وفلسطيني تم الشهر الحالي في بروكسل، بحسب مصادر استخبارية خاصة بتيك ديبكا.

وعن هدف زيارة الحمادين لإسرائيل، كشف الموقع أن الهدف هو استيضاح عدة قضايا أمنية لها علاقة بمؤتمر إقليمي أمريكي إسرائيلي عربي حيث ناقش أمر المؤتمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتيناهو بتاريخ 15 فبراير خلال زيارة الأخير لواشنطن.

الجدير ذكره، أن السعودية لا تقيم علاقات رسمية مع إسرائيل منذ تأسيسها، وتشكل زيارة مسؤول سعودي رفيع المستوى لإسرائيل تحولاً في التوجهات السياسية السعودية تجاه إسرائيل، في ظل حرص الأخيرة على إقامة علاقات جيدة مع دول الخليج بشكل علني

https://paltoday.ps/ar/post/292526/مسؤول-المخابرات-السعودية-يزور-إسرائيل-ورام-الله-سرا-قبل-يومين
 

salah m

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
30 مارس 2016
المشاركات
4,283
الإعجابات
14,736
النقاط
113
جنرال أمريكي: الناتو الخليجي وقاية من خطر إيران
تاريخ النشر:01.04.2017 | 12:09 GMT |


Reuters
جيمس جونز القائد السابق لقوات حلف الناتو
أكد جيمس جونز القائد السابق لقوات حلف الناتو حاجة دول الخليج العربية إلى "ناتو خليجي" لصد خطر إيران الذي وصفه بـ"الوجودي" ولم يستبعد انضمام الولايات المتحدة إلى هذا الحلف.

وقال الجنرال جونز في حديث تناقلته الصحافة: "طرح هذا الاقتراح كفكرة، نظرا لثقتي بأنه كلما عملت دول الخليج واتحدت ضد الخطر الوجودي، أصبحت أقوى عسكريا وحسنت الاتصالات وتبادل المعلومات الأمنية بينها، لتعتمد استراتيجية وتكتيكا مشتركا يجعل واشنطن ترحب بالعمل مع بلدان الخليج العربية في كيان من هذا النوع".

وعلى صعيد التحالفات التي ترحب بها بلاده، اعتبر جونز الذي عمل قائدا لسلاح البحرية ومستشارا للأمن القومي في عهد الرئيس باراك أوباما، أن الإرهاب خطر عالمي يحتاج إلى تحالف دولي لإزالته.

تجدر الإشارة إلى أن واشنطن تعكف في إطار بحثها عن حل إقليمي للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على حشد جبهة موحدة تضم إسرائيل والقوى العربية السنية في وجه إيران عدو واشنطن اللدود.

بنيامين نتنياهو وفي سياق هذا الطرح، كان واضحا في اقتراحه المنادي بـ"مقاربة إقليمية" لإنهاء صراع الشرق الأوسط، حيث أشاد بما وصفها "فرصة غير مسبوقة تتمثل في تخلي بعض الدول العربية عن اعتبار إسرائيل عدوا، بل صارت ترى فيها حليفا في مواجهة إيران و"داعش"، القوتين التوأمين في الإسلام /المتطرف/ واللتين تهددان الجميع".


المصدر: وكالات
https://arabic.rt.com/world/871092-جنرال-أمريكي-الناتو-الخليجي-وقاية-من-خطر-إيران/
صفوان أبو حلا
 

khairo-dz

قيادة اركان
ٍVIP
إنضم
22 مارس 2015
المشاركات
5,721
الإعجابات
16,113
النقاط
113

تل أبيب تلتزم الصمت المُطبق: دول الخليج وعلى رأسها السعودية تُقدّم وثيقة تشمل خطوات تطبيعيّة مُقابل توقّف إسرائيل عن البناء خارج الكتل الاستيطانيّة

قالت صحيفة (هآرتس) الإسرائيليّة صباح اليوم الثلاثاء على موقعها الالكترونيّ إنّ المُستوى السياسيّ في تل أبيب لم يُعقّب لا من قريبٍ ولا من بعيدٍ على ما نشرته الصحيفة الأمريكيّة (وورلد ستريت جورنال)، حول العرض الذي تقدّمت به دول الخليج، وعلى رأسها المملكة العربيّة السعوديّة لكلٍّ من إسرائيل والولايات المُتحدّة الأمريكيّة باتخاذ خطواتٍ تطبيعيّةٍ مع الدولة العبريّة مُقابل موافقة الأخيرة على تجميد الاستيطان في الضفّة الغربيّة المُحتلّة.
وبحسب الخبر الذي أوردته الصحيفة الأمريكيّة، نقلاً عن مصادر سياسيّة وصفتها بأنّها رفيعة المُستوى، فإنّ دول الخليج، وفي مقدّمتها، المملكة العربيّة السعودية، قاموا ببلورة مبادرةٍ جديدةٍ بحسبها تقوم هذه الدول بعددٍ من خطوات التطبيع مع إسرائيل، وبالمُقابل تُوافق إسرائيل على تجميد الاستيطان بشكل جزئيٍّ في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، بالإضافة إلى تسهيل إدخال البضائع من إسرائيل إلى قطاع غزّة، على حدّ تعبير المصادر السياسيّة في واشنطن.
وأوضحت الصحيفة الإسرائيليّة أيضًا أنّ التقرير الذي نشرته الصحيفة الأمريكيّة يعتمد على وثيقةٍ تمّت بلورتها بين عددٍ من ممثلي الدول السُنيّة، وأنّ السعوديّة ودولة الإمارات العربيّة المُتحدّة قامتا بإطلاع إسرائيل والولايات المُتحدّة على الوثيقة المذكورة.
وبحسب الوثيقة، فإنّ الدول العربيّة المذكورة تقترح إقامة خطوط اتصال مباشرة بين إسرائيل وعددٍ من الدول العربيّة، منح الشركات الإسرائيليّة إمكانية التحليق وعبور الأجواء في جميع دول الخليج، وإلغاء القيود المفروضة حتى اليوم على إدخال المنتجات الإسرائيليّة إلى دول الخليج. علاوة على ذلك، أضافت الصحيفة، أنّ دول الخليج تفحص إمكانية منح الرياضيين الإسرائيليين تأشيرات دخول، بالإضافة إلى منح هذه التأشيرات لرجال الأعمال الإسرائيليين، الذين يرغبون في إقامة علاقات اقتصاديّة مع دول الخليج، ومُقابل هذه الخطوات تُطالب دول الخليج من حكومة بنيامين نتنياهو اتخاذ خطوات مهمّة في الطريق إلى السلام مع الفلسطينيين، ومنها، على سبيل الذكر لا الحصر، تجميد البناء الاستيطانيّ خارج الكتل الاستيطانيّة، التي وعد بها الرئيس الأمريكيّ الأسبق، جورج بوش، رئيس الوزراء الإسرائيليّ الأسبق، أرئيل شارون، في العام 2004 بإبقائها تحت السيادة الإسرائيليّة حتى ضمن الحلّ النهائيّ للقضية الفلسطينيّة.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو أشار إلى وجود علاقات مع دول عربية، إذ قال إنّ الإيجابية الوحيدة للاتفاق النووي هي تقارب إسرائيل وبعض الدول العربية في المنطقة، وتابع قائلاً في مقابلةٍ أدلى بها في شهر شباط (فبراير) من العام الجاري لشبكة (CBS): بإمكاني إخبارك أنّ دولًا عديدة في المنطقة لم تعد ترى بإسرائيل دولة عدو، بل على العكس، باتت تعتبرها حليفة، على حدّ تعبيره.
وسألت مقدمة البرنامج نتنياهو عن علاقة إسرائيل والمملكة العربية السعودية فأجاب “لا تعليق”، لكنها أصرت على السؤال: هل تبني إسرائيل والسعودية جبهة ضد إيران في الشرق الأوسط؟، فأجابها نتنياهو: حتى لو لم نفعل ذلك، هذه الجبهة موجودة بكلّ الأحوال، على حدّ تعبيره.
نتنياهو شدّدّ في سياق حديثه على تغيّر وضع إسرائيل في العالم العربيّ، موضحًا أنّ إسرائيل لا تعد عدوًّا، بل تعد على الأرجح حليفًا للعالم العربي في معركته الحتمية مع ما أسماها بقوى “الإسلام المتطرف”، إنْ كانت متمثلة في إيران الشيعية أوْ داعش السني المتطرف على حدّ قوله.
يُذكر أنّ وزير الأمن الإسرائيليّ السابق، موشيه يعلون، رأى مؤخرًا خلال مشاركته في مؤتمر مركز أبحاث الأمن القوميّ، الذي عُقد في تل أبيب، رأى أنّ المعسكر الأكثرُ أهمية اليوم بالنسبة لإسرائيل هو المعسكر الذي تقوده السعوديّة، لافتًا إلى أنّ للدولة العبريّة مصالح مشتركة عديدة مع هذا المحور وهذا هو الأمر الأهم لتأسيس علاقات معه اليوم أكثر من السلام وأكثر من الاتفاقات والاحتفالات، على حدّ تعبيره. وأضاف يعلون إنّ الحديث عن العلاقات بين إسرائيل وبين دول عربية لم يبقَ كلامًا في الهواء بل ترجم لأفعالٍ على الأرض، بحسب أقواله.

http://www.raialyoum.com/?p=675904
 

nounou09

قيادة اركان
ٍVIP
إنضم
13 مارس 2015
المشاركات
4,638
الإعجابات
20,333
النقاط
130
مصادر: ترامب سيعلن من الرياض عن "ناتو عربي إسلامي سني"

زعم موقع "ديبكا" الاستخباري الإسرائيلي، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب سيعلن من العاصمة السعودية الرياض عن تشكيل ما أسماه "ناتو عربي إسلامي سُني".

ووفقا للموقع ذاته فإن السعودية تبدي اهتماما كبيرا بالزيارة التي سيجريها الرئيس ترامب، مشيرا إلى أن العاهل السعودي،سلمان بن عبد العزيز سوف يوجه الدعوة إلى 17 من رؤساء الدول العربية والإسلامية للمشاركة في لقاء القمة الذي سيجمعه بالرئيس ترامب في العاصمة السعودية الرياض والمزمع عقده في 22 مايو الجاري.

وقد نوه الموقع إلى أن من بين المدعوين، قادة وزعماء دول مجلس التعاون الخليجي، والعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، وملك المغرب محمد السادس، والرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، ورئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي.

كما أشار الموقع إلى أن حضور الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، سيتأكد في أعقاب لقائه بالرئيس ترامب غدا الثلاثاء في البيت الأبيض خلال زيارته إلى واشنطن.

أما الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي فلم يؤكد مشاركته بعد تسلمه دعوة من قبل الملك سلمان بن عبدالعزيز، غير أن الرئاسة المصرية قالت إن الرئيس السيسي أعرب عن تقديره لدعوة العاهل السعودي للمشاركة في القمة، خاصة في ضوء دقة المرحلة التي يمر بها العالم العربي، والتحديات المختلفة التي تواجه المنطقة، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب".

وفيما يخص الموقف الإيراني من هذا الحدث المرتقب فقد أفاد موقع "ديبكا" أن إيران التي تنشغل حاليا بانتخابات الرئاسة، تنظر بشكوك إلى الاستعدادات للقمة الأمريكية–الإسلامية في الرياض، من زاوية أنه في حال شكل جيش عربي–إسلامي، فإنه سيكون جيش سني هدفه الرئيسي لن يكون محاربة تنظيم داعش، ولكن محاربة الشيعة في إيران والعراق وسوريا وحزب الله في لبنان بحسب تكهنات خبراء الموقع الاستخباري الإسرائيلي.

وعن دور إسرائيل من هذه المزاعم أفاد موقع "ديبكا" الإسرائيلي بأن وسائل إعلام إيرانية بدأت التأكيد على أن خطة الرئيس ترامب تنص على أن تكون إسرائيل هي من ستزود الجيش العربي–الإسلامي بتدفق المعلومات الاستخبارية التي يحتاجها التحالف في إشارة إلى الإمكانيات التكنولوجية التي تمتلكها الاستخبارات الإسرائيلية، من أقمار اصطناعية وأجهزة وبرمجيات متطورة للرصد والتعقب وتحليل المعلومات.

https://arabic.rt.com/middle_east/878601-تقرير-إسرائيلي-ترامب-سيعلن-من-الرياض-تشكيل-ناتو-عربي-إسلامي-سني/
 

لمين الجزائري

عضو متميز
إنضم
15 أكتوبر 2015
المشاركات
548
الإعجابات
1,719
النقاط
93
الموضوع مصلحة اقتصادية بالمقام الاول..الغاز..منع ايران من تصدير الغاز عبر العراق و سوريا الي اوروبا..ومحاربة نفوذها في المنطقة خاصة حزب الله الذي يهدد امن اسرائيل امنيا و اقتصاديا..مصانع استغراج الغاز من البحر وتصيره الي اروبا ..مصلحة العرب كسب دعم امريكا و اسرائيل لحمايتهم من البعبع الايراني
 

algeria4ever

قيادة اركان
عضو مميز
أقلام المنتدى
إنضم
1 أبريل 2017
المشاركات
1,322
الإعجابات
6,110
النقاط
130
يجب التبين قبل الحكم دعونا نرى ماسيحدث في اللقاء و القرارت المتخدة بعده بعدها لكل حادث حديث
 

nounou09

قيادة اركان
ٍVIP
إنضم
13 مارس 2015
المشاركات
4,638
الإعجابات
20,333
النقاط
130
أنور عشقي: العالم الإسلامي سيطبّع مع إسرائيل إذا طبّعت السعودية

قال المسؤول السعودي العسكري السابق أنور عشقي إن السعودية ستطبّع العلاقات مع إسرائيل إذا قبلت الأخيرة بالمبادرة العربية، وبعد التطبيع ستكون العلاقة بحسب المصالح المشتركة.

ورأى أنور عشقي، اللواء السابق في القوات المسلحة السعودية والمدير الحالي لمركز الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية، في مقابلة خصها لقناة "دويتشه فيلي" الألمانية نشرتها أمس، أن تطبيع العلاقات مع إسرائيل رهن بموافقة الثانية على المبادرة العربية، وبعد عملية السلام والتطبيع ستكون العلاقة بين الجانبين بحسب المصالح المشتركة وبحسب المعاملة بالمثل.

وقال عشقي ردا على سؤال مفاده أنه في حال وقع اتفاق، ما الذي تملكه السعودية من أوراق لتكون ضامنا للسلام في الشرق الأوسط: "أهم الأوراق التي تملكها المملكة هي التطبيع مع إسرائيل، هذه أكبر ضمانة الآن لإعطاء الفلسطينيين حقوقهم، لأنه كما تبين لنا في مؤتمر القمة الإسلامي فإن موقف المملكة دليل للدول الإسلامية، فإذا طبّعت المملكة مع إسرائيل سوف تطبّع الدول الإسلامية كلها مع إسرائيل، وستكون قد كسرت العزلة بين إسرائيل ودول المنطقة".

وأوضح عشقي أن بنيامين نتنياهو طرح بدوره مبادرة بخصوص القضية الفلسطينية، وقال بهذا الصدد: "طرح رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو مبادرة أيضا، وهي مختلفة عن المبادرة العربية بشئ قليل، وتدرس الآن في الولايات المتحدة، بعد ذلك سينظر فيها، فإذا وافق عليها الأخوة الفلسطينيون فأنا على يقين بأن المملكة لن تعترض على ذلك".

ورأى عشقي، حسب الصحيفة، "أن الفرق بين المبادرتين هي أن إسرائيل تجيز أن يكون هناك دولة فلسطينية على أن تكون على اتحاد كونفدرالي وبضمان من الأردن ومن مصر، والنقطة الثانية أن يترك أمر القدس إلى النهاية".


أما فيما يخص حماس، فنوه عشقي بأن الحقوق الفلسطينية يجب أن "تحترم"، وإذا وافق الفلسطينيون على أي حل مع إسرائيل فأنا "لا أعتقد أن المملكة تمانع في ذلك".

وتوقع عشقي أن توافق حركة حماس على الحل بدليل أن لحركة حماس صلاتها الجيدة مع الإخوان المسلمين، والإخوان حينما حكموا مصر لمدة سنة قدموا مبادرات جيدة لإسرائيل، لكنها تختلف عن المبادرة العربية، بحسب ما ذكره موقع الصحيفة الألمانية نقلا عن أنور عشقي:"الوثيقة الأخيرة التي ظهرت من جانب حركة حماس كانت فيها موافقة على حل الدولتين والموافقة على الحدود مع إسرائيل، لكن لم يظهر فيها أنها ستتفق مع إسرائيل، ولكن على كل تعتبر تحولا كبيرا في هذا الجانب. إسرائيل الآن تريد فقط من المبادرة التي طرحتها أن يكون الحل شاملا مع الدول العربية والفلسطينيين".

أما فيما يخص جزيريتي تيران وصنافير، أوضح عشقي أن السعودية بعد تسلمها جزيرتي "تيران وصنافير" عقب إقرار البرلمان المصري لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية ستتعامل مع اتفاقية كامب ديفيد التي لم تعد اتفاقية مصرية-إسرائيلية، حيث قال: "لم يكن الهدف من استرداد الجزيرتين إقامة علاقة بين المملكة وإسرائيل، وإنما كان الهدف ترسيم الحدود مع مصر، وعندما رسمت الحدود أصبحت الجزيرتان داخل حدود المملكة، وهذا سيفضي إلى التعامل مع معاهدة كامب ديفيد، أي أن المعاهدة لم تعد مصرية-إسرائيلية، وإنما صارت دولية، فمصر والسعودية ستشتركان في السيطرة على الممر الذي تمر منه السفن الإسرائيلية والأردنية وغيرها من السفن التي تمر للبلدين، والمملكة ستنسج علاقة مع إسرائيل وشرط وجود هذه العلاقة هو موافقة إسرائيل على المبادرة العربية وتطبيقها".

https://arabic.rt.com/middle_east/885861-مسؤول-عسكري-سعودي-العالم-الإسلامي-سيطبع-مع-إسرائيل-إذا-طبعت-السعودية/


 

khairo-dz

قيادة اركان
ٍVIP
إنضم
22 مارس 2015
المشاركات
5,721
الإعجابات
16,113
النقاط
113
وزير السياحة الإسرائيليّ: الأزمة مع قطر جلبت الدفء لعلاقاتنا مع السعوديّة ويؤكّد وجود اتصالات مع واشنطن أيضًا لعلاج المرضى الخليجيين بتل أبيب

في إطار محاولاته البائسة واليائسة لتسويق نفسه على أنّه حمامة سلام، درج الرئيس الإسرائيليّ السابق، شيمعون بيريس، على استخدام الأقوال المعسولة عن الشرق الأوسط الجديد، وكان من الأوائل الذين طرحوا الفكرة الصهيونيّة عن تشغيل العقل اليهوديّ للمال العربيّ، مُتجاهلاً، هو وعرب الـ”اعتدال” ماضيه الخطير وارتكابه المجازر بحقّ الشعبين العربيّ والفلسطينيّ.
ولكن في زمن الردّة السياسيّة العربيّة، التي تتمثل في تطوير وتوطيد وتوثيق علاقات الدولة العبريّة مع مَنْ تُطلق عليهم تل أبيب لقب الدول العربيّة السُنيّة بات المُباح متاحًا، وأصبح اللعب على المكشوف، حتى وصل الأمر إلى الحديث عن مشروعٍ أمريكيّ لتشكيل حلف ناتو شرق أوسطيّ، تكون إسرائيل وعرب الاعتدال وواشنطن شركاء فيه بهدف لجم التمدّد الإيرانيّ-الشيعيّ، بحسب أقوالهم.
وبالمُقابل، لا غضاضة بالتذكير بأنّ رئيس جهاز الاستخبارات السعوديّ السابق، تركي الفيصل، كان قد قال العام الماضي إنّ حصانة الدول العربيّة أمام التحدّيات ستكون أقوى في ظلّ التعاون مع إسرائيل.
وجاءت تصريحات الفيصل خلال مناظرة جمعته بمستشار الأمن القومي السابق للحكومة الإسرائيلية، الجنرال يعقوب عميدرور، والتي نظمها “معهد واشنطن للسياسات الشرق الأدنى”، العام الفائت.
وتابع الفيصل إنّ إسرائيل لديها سلام مع العالم العربيّ، وأعتقد أنّ بإمكاننا مجابهة أيّ تحدٍّ، ومبادرة السلام العربيّة المقدّمة من السعودية في العام 2002 من وجهة نظري تُقدّم أفضل معادلة لتأسيس السلام بين إسرائيل والعالم العربيّ، ومن هذا المنطلق لا أستطيع فهم لماذا لم تسعَ حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للإمساك بهذا العرض، والعمل عليه ليس فقط مع أمريكا بل أيضًا مع العالم العربي لتأسيس السلام.
وأضاف أنّ التعاون بين الدول العربيّة وإسرائيل لمواجهة التحدّيات مهما كان مصدرها سواء كانت إيران أو أيّ مصدر آخر، تكون مدعمة بصورة أقوى في ظرف يكون فيه سلام بين الدول العربية وإسرائيل، ولا أستطيع أن أرى أي صعوبات بالأخذ بذلك.
وتابع الفيصل قائلاً: بالعقول اليهوديّة والمال العربيّ يُمكننا المضي قدمًا بصورةٍ جيدةٍ، وفكروا ما يمكن تحقيقه في المواضيع العلمية والتكنولوجية والمسائل الإنسانية، والعديد من الأمور الأخرى التي بحاجة إلى النظر إليها، على حدّ تعبيره.
في السياق عينه، كشفت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة النقاب عن أنّ وزير السياحة الإسرائيليّ، يريف ليفين يعكف على وضع خطة هدفها تشجيع السياحة الطبية بين إسرائيل ودول الخليج، مستغلّةً الأزمة الحالية بين الدول الخليجيّة، والتي تؤكّد كلّ المؤشّرات على أنّها ماضية في التصعيد.
ولفتت الصحيفة العبريّة، استنادًا إلى مصادرها في تل أبيب، إلى أنّ الأزمة في الخليج ومُقاطعة قطر، هي عوامل ساهمت في تسخين العلاقات بين إسرائيل والمملكة العربية السعوديّة، مُوضحةً في الوقت عينه أنّ وزير السياحة الإسرائيليّ، أقر قبل يومين خلال زيارة له إلى بولندا أنّه قام بإجراء اتصالات مع جهاتٍ رفيعة المستوى في البيت الأبيض، لطلب التوسط بين وزارته وبين عددٍ من دول الخليج.
وقال الوزير لفين للصحيفة العبريّة إنّ أزمة قطر جلبت الدفء لعلاقات إسرائيل مع السعودية، وتابع: وطلبت من واشنطن التوسط لإحضار مرضى خليجيين لتلقّي العلاج في إسرائيل. وبحسب الوزير الإسرائيليّ: لم نصل بعد إلى مرحلة تدفق السياح من دول الخليج إلينا، لكن الدمج بين المعرفة المتوفرة لدينا في إنقاذ الحياة عن طريق العلاجات الطبيّة وبين قدرتهم على الدفع، من شأنه أنْ يكون بكلّ تأكيدٍ مرحلة أولى في الطريق إلى تسخين العلاقات، على حدّ تعبيره.
يُشار في هذه السياق إلى أنّ تقارير إسرائيليّة وغربيّة كانت قد تطرّقت في السنوات الماضية، لظاهرة السياحة العلاجية، ووصول أثرياء من بعض دول الخليج ومن أبناء الأسر الحاكمة في عدد من البلدان، لتلقي العلاج في مستشفيات إسرائيلية في ظلّ تكتمٍ شديدٍ. وذكرت هذه التقارير أنّ سيدةً من إحدى العائلات الحاكمة في دولةٍ خليجيّةٍ، كانت قد تلقّت علاجًا في مستشفى “رمبام” في حيفا قبل عدّة سنوات.
على صلةٍ بما سلف، ذكرت الصحيفة العبريّة أنّ مُستشفى نهاريا، الذي يُعالج جرحى المعارضة السوريّة المُسلحّة، بات على شفا الانهيار الاقتصاديّ. وأضافت، أنّ المستشفى الذي أقام جناحًا خاصًّا لعلاج الجرحى السوريين، يعيش أزمةً اقتصاديّةً صعبةً جدًا، وأنّ عددًا من كبار المسؤولين فيه أكّدوا أنّ مردّ ذلك التكاليف الباهظة لعلاج الجرحى السوريين، الأمر الذي نفاه وزير الصحّة الإسرائيليّ جملةً وتفصيلاً، وقال للصحيفة إنّ وزارته قامت بتحويل ميزانيّةٍ خاصّةٍ للمستشفى لتمويل نفقات علاج الجرحى الذين يُستجلبون من سوريّة.

http://www.raialyoum.com/?p=701822
 

khairo-dz

قيادة اركان
ٍVIP
إنضم
22 مارس 2015
المشاركات
5,721
الإعجابات
16,113
النقاط
113
وزير إسرائيلي يكشف عن مفاوضات مع السعودية حول رحلات جوية مباشرة خاصة لنقل الحجاج من تل ابيب إلى الرياض في إطار جهود إدارة ترامب لتعزيز التعاون بين البلدين
israel-saudi-flags-17777-400x268.jpg

قال وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا إن بلاده تحاول إقناع السعودية بضرورة إطلاق رحلات جوية مباشرة خاصة بنقل الحجاج من إسرائيل إلى السعودية.
وأوضح الوزير الإسرائيلي في مقابلة مع وكالة “بلومبرغ” أن هذه المبادرة تأتي في إطار جهود إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتعزيز التعاون بين تل أبيب والرياض، كما جاء على “روسيا اليوم”.
وقال الوزير إن تل أبيب تأمل في أن يتمكن مواطنوها المسلمون من التوجه إلى الأراضي السعودية بالطائرة مباشرة بدلا من الرحلة الطويلة الصعبة على متن حافلة تقطع مسافة ألف ميل، معظمها عبر مناطق صحراوية.
وذكرت الوكالة، في هذا الخصوص، أن ترامب نفسه أصبح أول من يصل من الرياض إلى مطار بن غوريون مباشرة، على متن أول رحلة مباشرة ربطت البلدين.
وقال قرا إن “الواقع قد تغير. ويعد الوقت مناسبا لنقدم الطلب وأنا أعمل حاليا بمثابرة على إعداده”.
وتابع الوزير الإسرائيلي أن إطلاق الرحلات المباشرة إلى السعودية يجب أن يصبح “ملعقة عسل” في الصفقة المرجوة لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ولدفع الإسرائيليين نحو تقديم تنازلات للفلسطينيين.
وأشار قرا إلى إمكانية رفع بعض القيود التجارية وتحسين المواصلات مع الخليج وإصدار التراخيص لعبور الطائرات الإسرائيلية عبر أجواء الدول العربية، ما سيسمح لها بترشيد وقت التحليق وتكاليف الرحلات إلى آسيا.
وكشف قرا أن نحو 6 آلاف مسلم عربي إسرائيلي يحجون سنويا، حيث ينضم معظمهم إلى مجموعات تقلها حافلات، كما يسمح لبضع المئات بالتوجه إلى السعودية من مطار الملكة علياء الدولي في الأردن.
وعدد قرا الصعوبات التي يواجهها الحجاج الإسرائيليون في طريقهم إلى السعودية، بما في ذلك ضرورة الحصول على أوراق هوية مؤقتة يصدرها الأردن، لأن الرياض لا تعترف بالوثائق الإسرائيلية.
وقال الوزير إن الحل المثالي هو تنظيم رحلات مباشرة من مطار بن غوريون إلى السعودية، “لكن المسار يتم التفاوض حوله”، وربما يشمل التوقف في الأردن أو دول أخرى.
وتابع أن المناقشات تتناول أيضا إمكانية أن تصدر السعودية نفسها جوازات سفر مؤقتة للحجاج بدلا من الاعتماد على الأردن لتزويد الإسرائيليين بالوثائق الضرورية.
وقال قرا إنه بحث خطته حول الحج مع مسؤولين حكوميين في السعودية والأردن ودول أخرى، وتابع أن هؤلاء “مستعدون لتطبيقها لكن الموضوع حساس للغاية، ومازال موضعا للتفاوض”.
وعبّر قرا عن قناعته بأن الدول الخليجية ستعمق علاقاتها التجارية مع إسرائيل حتى في حال فشل الجهود السلمية لتسوية القضية الفلسطينية. وتابع أن العلاقات الإسرائيلية مع العالم العربي “الكبير” لا يمكن أن تبقى دائما رهينة للقضية الفلسطينية.
ويعول الوزير على أن تساعد جهوده في الترويج لإسرائيل كشريك تجاري موثوق في الدول العربية، ولاسيما في منطقة الخليج.
وفي هذا السياق، أوضحت “بلومبرغ” أن هناك عددا متزايدا من الشركات الإسرائيلية تعمل في السعودية ودول الخليج الأخرى عبر فروعها المموهة، إذ يكثر الطلب في الدول العربية على المنتجات الإسرائيلية في مجالات الدفاع والأجهزة الإلكترونية والتكنولوجيا الزراعية وتحلية المياه.

http://www.raialyoum.com/?p=708874
 

salah m

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
30 مارس 2016
المشاركات
4,283
الإعجابات
14,736
النقاط
113
السعودية تنذر قطر: ترسلين قواتك إلى سوريا وإلا..
تاريخ النشر:27.04.2018 | 11:21 GMT | أخبار الصحافة


Staff Sgt. Kenneth Holston
تدريبات الجيش القطري - صورة أرشيفية
انسخ الرابط
61650
"الولايات المتحدة فكرت بـ"ناتو عربي": قدّم السعوديون إنذارا سوريا لقطر"، عنوان مقال أندريه ياشلافسكي وإيلونا خاتاغوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول من سيدخل قوات ومقابل ماذا؟

وجاء في المقال: "إذا كنتم لا تريدون أن تخسروا دعم الولايات المتحدة، فارسلوا قواتكم إلى سوريا"، هذه فحوى رسالة وزير الخارجية السعودي لقطر. جاء تصريح الوزير السعودي على خلفية خطط في واشنطن لإحلال قوات من الدول العربية محل الوحدات العسكرية الأمريكية الموجودة على الأراضي السورية.

وفي الصدد، قال لـ "موسكوفسكي كومسوموليتس" الباحث في مركز الدراسات العربية والإسلامية بمعهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، بوريس دولغوف:

"المملكة العربية السعودية وقطر، منذ بداية الصراع في سوريا، تدعمان الجماعات المسلحة التي تعارض قيادة سوريا. في الواقع هما تدعمان جماعات إسلامية تختلف أيديولوجياً عن بعضها. يدعم السعوديون تلك الجماعات التي تتبنى أيديولوجية قريبة من الوهابية. وتدعم قطر تلك الفصائل التي تتبنى أيديولوجية قريبة من جماعة الإخوان المسلمين ( وهي جماعة محظورة في روسيا من قبل المحكمة العليا). وكثيراً ما كانت تنشب بين هذه الجماعات مواجهات وصدامات مسلحة.

لكن التصريحات السعودية الأخيرة تهدف إلى تذليل التناقضات داخل المعارضة الاسلامية. السعوديون، يحثون قطر على إدخال وحدة عسكرية، لكن هنا، أولاً، يجب القول إن هذا غير ممكن الآن، لأنه إذا حدث هذا، فإن ذلك سيعني انتهاك الدوحة لسيادة سوريا. ستدخل قطر في مواجهة مع الجيش الحكومي السوري، الذي تدعمه الطائرات العسكرية الروسية، وستنشب مواجهة، بما في ذلك مع روسيا وإيران. ولذلك، فلا يجدر انتظار ذلك، لكن الإعلان في حد ذاته علامة فارقة.

يجدر التذكير هنا بأن الولايات المتحدة، منذ وقت ليس ببعيد، تحيك فكرة إنشاء ما يسمى ب "الناتو العربي"، وهو نوع من تحالف بين الدول العربية، المملكة العربية السعودية وقطر وغيرها من دول الخليج، التي ينبغي أن تكون أكثر انخراطا في الصراع السوري إلى جانب الولايات المتحدة، على جانب المعارضة المسلحة.

لذا، فالبيان السعودي منسق مع واشنطن وموجه لتحقيق الهدف المذكور. ولدى الولايات المتحدة هدف أن تحل هذه القوة محل جزء من الجيش الأمريكي في سوريا. ولكن يستبعد أن ترسل قطر أو المملكة العربية السعودية قواتها إلى سوريا، لأن ذلك سيسبب نزاعا، بما في ذلك مع روسيا. على الرغم أن قوات خاصة من عديد الدول العربية تعمل في سوريا، إلا أن الولايات المتحدة تحاول تشكيل تحالف عربي موال لها، وينفذ أهدافها في البلاد".


المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة
https://arabic.rt.com/press/940798-السعودية-تنذر-قطر-ترسلين-قواتك-سوريا/#
 
أعلى