رسالة السادات لكيسنجر 7 أكتوبر 1973

alighosson

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
30 يناير 2017
المشاركات
1,410
مستوى التفاعل
3,679
النقاط
113
#شهادة_كيسنجر_عن_السادات_فى_كتابه_الأزمة
«فى الساعة العاشرة والنصف بتوقيت واشنطن يوم (٧) أكتوبر 1973 ، «بعد نشوب العمليات العسكرية فى سيناء بساعات» ، تلقيت اتصالا مستغربا من الرئيس «السادات» على شكل رسالة «موقعة من مستشاره للأمن القومى حافظ اسماعيل»، وصلتنى عبر قناة المخابرات الأمريكية، الرسالة تخطرنا بموقف مصر السياسى فى الحرب، وبصرف النظر عن الإشارات التى وردت فيها عن ضرورة العودة إلى خطوط (١٩٦٧)، فقد كان اعتقادنا بتحليل الرسالة أنها مجرد افتتاحية، وقد كان المهم فى نظرنا هو مخاطر الاتصال بنا على هذا النحو فى هذه اللحظة، ذلك أن معنى هذه المخاطر هو ما لم يقل:
١ ـ إن الاتصال بنا معناه أن الرئيس السادات قرر أن يعتمد علينا.
٢ ـ وأن معناه أنه على استعداد بنواياه وسياساته أن يبتعد عن الاتحاد السوفيتى.
٣ ـ وأنه قرر أن يهجر السلاح بما فى ذلك سوريا.
وكان تحليل عبارة الرسالة ــ على ما يضيف «هنرى كيسنجر» ــ «يوحى لنا بوضوح أن «السادات» قرر عدم مواصلة الحرب بعد المدى الذى وصل إليه، ولم تكن هذه الاستنتاجات مجرد ظن، وإنما بدت نتائج حتمية من تصرفه فى هذه اللحظة على هذا النحو.
الفقرة الخطيرة فى رسالة «السادات»: «إننا لا نعتزم تعميق مدى الاشتباكات أو توسيع مدى المواجهة».
وعلى الفور اتصل «كيسنجر» بـ«وليام كولبى» مدير المخابرات الأمريكية فى ذلك الوقت، الذى كان قد اطلع على الرسالة الخطيرة، وتساءل مستغربا: «لماذا لم ينتظروا؟».
صفحة (١١٠) من كتاب «الأزمة» لهنرى كيسنجر الصادر عن دار نشر «سيمون وتشوسيتر» عام (٢٠٠٣)
ثم يروى كيسنجر فى صفحتى (١١٥)، (١١٦) من كتاب «الأزمة» أنه نقل لسفير إسرائيل فى واشنطن «سيمحا دينتز» نص الرسالة التى يتعهد فيها الرئيس «السادات» بعدم تعميق مدى الاشتباكات، أو توسيع مدى المواجهة، وكانت تلك خدمة جليلة لإسرائيل فى أوقات حرب عصيبة]. منقول
 

حامي الجزائر

عضو فعال
إنضم
30 سبتمبر 2019
المشاركات
372
مستوى التفاعل
1,005
النقاط
93
العمر
30
الإقامة
الجزائر
#شهادة_كيسنجر_عن_السادات_فى_كتابه_الأزمة
«فى الساعة العاشرة والنصف بتوقيت واشنطن يوم (٧) أكتوبر 1973 ، «بعد نشوب العمليات العسكرية فى سيناء بساعات» ، تلقيت اتصالا مستغربا من الرئيس «السادات» على شكل رسالة «موقعة من مستشاره للأمن القومى حافظ اسماعيل»، وصلتنى عبر قناة المخابرات الأمريكية، الرسالة تخطرنا بموقف مصر السياسى فى الحرب، وبصرف النظر عن الإشارات التى وردت فيها عن ضرورة العودة إلى خطوط (١٩٦٧)، فقد كان اعتقادنا بتحليل الرسالة أنها مجرد افتتاحية، وقد كان المهم فى نظرنا هو مخاطر الاتصال بنا على هذا النحو فى هذه اللحظة، ذلك أن معنى هذه المخاطر هو ما لم يقل:
١ ـ إن الاتصال بنا معناه أن الرئيس السادات قرر أن يعتمد علينا.
٢ ـ وأن معناه أنه على استعداد بنواياه وسياساته أن يبتعد عن الاتحاد السوفيتى.
٣ ـ وأنه قرر أن يهجر السلاح بما فى ذلك سوريا.
وكان تحليل عبارة الرسالة ــ على ما يضيف «هنرى كيسنجر» ــ «يوحى لنا بوضوح أن «السادات» قرر عدم مواصلة الحرب بعد المدى الذى وصل إليه، ولم تكن هذه الاستنتاجات مجرد ظن، وإنما بدت نتائج حتمية من تصرفه فى هذه اللحظة على هذا النحو.
الفقرة الخطيرة فى رسالة «السادات»: «إننا لا نعتزم تعميق مدى الاشتباكات أو توسيع مدى المواجهة».
وعلى الفور اتصل «كيسنجر» بـ«وليام كولبى» مدير المخابرات الأمريكية فى ذلك الوقت، الذى كان قد اطلع على الرسالة الخطيرة، وتساءل مستغربا: «لماذا لم ينتظروا؟».
صفحة (١١٠) من كتاب «الأزمة» لهنرى كيسنجر الصادر عن دار نشر «سيمون وتشوسيتر» عام (٢٠٠٣)
ثم يروى كيسنجر فى صفحتى (١١٥)، (١١٦) من كتاب «الأزمة» أنه نقل لسفير إسرائيل فى واشنطن «سيمحا دينتز» نص الرسالة التى يتعهد فيها الرئيس «السادات» بعدم تعميق مدى الاشتباكات، أو توسيع مدى المواجهة، وكانت تلك خدمة جليلة لإسرائيل فى أوقات حرب عصيبة]. منقول
اكبر خطا ارتكبه الرئيس حافظ الاسد الوثوق في السادات والدخول معه في حرب 1973
 

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
5,749
مستوى التفاعل
25,100
النقاط
113
العمر
73
الإقامة
أستراليا الوطن الأصلي سورية
اكبر خطا ارتكبه الرئيس حافظ الاسد الوثوق في السادات والدخول معه في حرب 1973
عام 1978 ليلة 10 كانون ثاني أتى رسول من الاتحاد السوفيتي مع ملف كامل يوضح كل هذه الاتصالات و ما تبعها

يبدو أن المخابرات السوفيتية أتاها هذا الملف عن طريق جاسوس ظل مجهولا من يكون و يبدو أنه من القيادات في المخابرات الأميركية تمكنوا من تجنيده
ليلتها كما يبدو كان خالد الفاهوم رئيس المجلس الوطني الفلسطيني على موعد مع الرئيس حافظ الأسد و لقد خرج الرئيس حافظ الأسد من مكتبه و قال لخالد الفاهوم بأنه سيذهب معه في رحلة بالسيارة و مضت بهم السيارة الى منطقة تدعى نجها و فيها مقبرة الشهداء و فوجىء طاقم الحراسة هناك بدخول الرئيس بهذا الشكل المفاجىء
و كان مما ذكره الرئيس حافظ الأسد لخالد الفاهوم حينها لقد أتيت لأن علينا أن نأسف على كل هؤلاء الذين ضحوا بأرواحهم بلا مقابل في سبيل القضية و لم نكن نعلم بأن هناك من طعننا في ظهرنا و باع كل شيء
 

حامي الجزائر

عضو فعال
إنضم
30 سبتمبر 2019
المشاركات
372
مستوى التفاعل
1,005
النقاط
93
العمر
30
الإقامة
الجزائر
عام 1978 ليلة 10 كانون ثاني أتى رسول من الاتحاد السوفيتي مع ملف كامل يوضح كل هذه الاتصالات و ما تبعها

يبدو أن المخابرات السوفيتية أتاها هذا الملف عن طريق جاسوس ظل مجهولا من يكون و يبدو أنه من القيادات في المخابرات الأميركية تمكنوا من تجنيده
ليلتها كما يبدو كان خالد الفاهوم رئيس المجلس الوطني الفلسطيني على موعد مع الرئيس حافظ الأسد و لقد خرج الرئيس حافظ الأسد من مكتبه و قال لخالد الفاهوم بأنه سيذهب معه في رحلة بالسيارة و مضت بهم السيارة الى منطقة تدعى نجها و فيها مقبرة الشهداء و فوجىء طاقم الحراسة هناك بدخول الرئيس بهذا الشكل المفاجىء
و كان مما ذكره الرئيس حافظ الأسد لخالد الفاهوم حينها لقد أتيت لأن علينا أن نأسف على كل هؤلاء الذين ضحوا بأرواحهم بلا مقابل في سبيل القضية و لم نكن نعلم بأن هناك من طعننا في ظهرنا و باع كل شيء
يقصد السادات بهذا الكلام
 

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
5,749
مستوى التفاعل
25,100
النقاط
113
العمر
73
الإقامة
أستراليا الوطن الأصلي سورية
ارجوا ان لا تغضب مني استاذ سيف حول الراي الذي قدمته
لا طبعا أنا لست غاضبا منك
الغضب هو للكارثة التي كانت ستحدث بسبب هذه الطعنة التي أتت غدرا
و كانت تلاعبا بمصير مصر و سورية و بمصير عشرات الألوف من الجنود و الضباط
لقد كلف ذلك سورية خسائر هائلة أكثر من 6 ألاف شهيد و 32 ألف جريح و دمارا هائلا في البنية الاقتصادية

عضضنا على جراحنا و لم نتكلم
و البعض يعيرنا في وقاحة يصعب تصديقها و يتشاطر علينا من لم يواجهوا العدو يوما و لم يطلقوا عليه رصااصة واحدة
هذا هو الغضب الحقيقي
 

حامي الجزائر

عضو فعال
إنضم
30 سبتمبر 2019
المشاركات
372
مستوى التفاعل
1,005
النقاط
93
العمر
30
الإقامة
الجزائر
لا طبعا أنا لست غاضبا منك
الغضب هو للكارثة التي كانت ستحدث بسبب هذه الطعنة التي أتت غدرا
و كانت تلاعبا بمصير مصر و سورية و بمصير عشرات الألوف من الجنود و الضباط
لقد كلف ذلك سورية خسائر هائلة أكثر من 6 ألاف شهيد و 32 ألف جريح و دمارا هائلا في البنية الاقتصادية

عضضنا على جراحنا و لم نتكلم
و البعض يعيرنا في وقاحة يصعب تصديقها و يتشاطر علينا من لم يواجهوا العدو يوما و لم يطلقوا عليه رصااصة واحدة
هذا هو الغضب الحقيقي
نعم مع الاسف حقيقة مرة والله لو كان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر على قيد الحياة لواصل الحرب للنهاية مع سوريا او على الاقل تحرير سيناء والجولان بشروط او طرق في صالح مصر وسوريا لكن الذي حدث هو العكس
 

السيف الدمشقي

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
27 فبراير 2015
المشاركات
5,749
مستوى التفاعل
25,100
النقاط
113
العمر
73
الإقامة
أستراليا الوطن الأصلي سورية
نعم مع الاسف حقيقة مرة والله لو كان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر على قيد الحياة لواصل الحرب للنهاية مع سوريا او على الاقل تحرير سيناء والجولان بشروط او طرق في صالح مصر وسوريا لكن الذي حدث هو العكس
نعم لو كان الراحل جمال عبد الناصر على قيد الحياة لتغير وجه التاريخ
 

حامي الجزائر

عضو فعال
إنضم
30 سبتمبر 2019
المشاركات
372
مستوى التفاعل
1,005
النقاط
93
العمر
30
الإقامة
الجزائر

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

blidi4ever تصميم

نبذة عنــــا

منتدى التكنولوجيا العسكرية والفضاء : تم أنشاء هذا الموقع في عام 2013، ليكون مرجعا للمهتمين في صناعة الدفاع والشؤون التقنية والعسكرية . فهو متنفس لكل الاعضاء للنقاش وتبادل المعارف حول الانظمة العسكرية وتقنياتها

أعلى أسفل