عائلة الحرب الإلكترونية Arexis

AMR

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
25 يناير 2015
المشاركات
1,267
الإعجابات
5,347
النقاط
113
عائلة الحرب الإلكترونية أريكسيس
---------------------------------


40269


كشفت شركة saab السويدية عن عائلة الحرب الإلكترونية أريكسيس التى تقوم بمهمة الحماية الذاتية للمقاتلات وكذلك بالهجوم الإلكتروني ضد رادارات الإستطلاع المعادية
بالنطاق المنخفض ، سيكون نسخة من عائلة الحرب الإلكترونية أريكسيس ضمن جناح الحرب الإلكترونية لمقاتلة Gripen E/F والذي يعرف ب MFS-EW .

نظام MFS-EW للحرب الإلكترونية :
----------------------------------


electronic-warfare.jpg


يوفر تغطية ب 360 درجة حول المقاتلة وهو عبارة عن جناح متكامل يدمج بين :

15.PNG


- ست مستشعرات PAWS-2 كمنظومة IR MAW التي توفر تغطية كروية حول المقاتلة وهي تقوم بتحذير الصوتي والمرئي للطيار من إقتراب الصواريخ المعادية من المقاتلة عن طريق صور الأشعة تحت الحمراء التي تنتج من إستشعار الأشعة تحت الحمراء المنبعثة او المنعكسة من الأهداف مع معالجة الإشارات المتقدمة جدا ليتمكن النظام من تحديد الصواريخ القادمة والتي تهدد المقاتلة لكي يتم تحذير الطيار وبشكل أوتوماتيكي بيتم إطلاق الشعلات الحرارية والتي تقوم بإعماء بواحث الصواريخ الحرارية من رؤية المقاتلة ، يذكر أن مستشعرات نظام PAWS-2 قد إستبدلت مستشعرات نظام MAW-300 التي تعمل كمنظومة UV MAW والتي ترصد إنبعثات الأشعة فوق البنفسجية التي تصدر من محركات الصواريخ .

- أثنين من الحواضن يتم وضعهم على أطراف الأجنحة ويضم كل حاضن بمؤخرته ومقدمته هوائي aesa يستخدم كجهاز تحذير راداري rwr لإنذار الطيار
بمحاولة رادار معادي رصد المقاتلة وكذلك لبث التدابير المضادة الإلكترونية ecm وبوسطه يوجد وحدة إمدادة الطاقة psu والمستقبلات الرقمية .

- بالموازن الرأسي للمقاتلة بمؤخرته ومقدمته هوائي aesa والذي يستخدم لبث التدابير المضادة الإلكترونية ECM .

- هوائي أسفل قمرة القيادة يستخدم كجهاز تحذير راداري rwr للنطاق الترددي المنخفض جدا .

- وحدة معالجة الإشارات الرقمية عالية السرعة ( وحدة الحرب الإلكترونية المركزية ) خلف قمرة القيادة .


21.PNG


40131


40135


40150


التكنولوجيا الأساسية للمنظومة بالتشويش :
--------------------------------------

40084


يعتمد نظام MFS-EW بالتشويش علي مستقبلات رقمية عريضة النطاق التي توفر تغطية كروية حول المقاتلة والتي لها إحتمالية عالية بإعتراض الإشارات POI وتحديد مواقع أنظمة البث المعادية حتي أثناء المناورة مع القدرة علي أخذ العينات مباشرة من أولي النبضات مع الدقة في قياس المعلمات وبيتم تحليلها وتخزينها من قبل وحدة الحرب الإلكترونية المركزية وبيتم التشويش علي أنظمة البث التي تعمل في نطاق C و X و KU و K وهذا بالضجيج الذكي ، بالأهداف الكاذبة حيث النظام يقوم بخلق أهداف مماثلة لطائرات التشكيل الجوي لكن ذات مديات مختلفة وبتقنية الإشباع وهي تقنيات التشويش القائمة علي ذاكرة تردد الراديو الرقمية DRFM .


40085


40094


مميزات النظام :
---------------


arexis-gripen_e_ew-2col.jpg


- أجهزة إرسال التشويش لعائلة أريكسيس قائمة على هوائي AESA بالدارات المتكاملة نتريد الغاليوم GaN من أجل خفة حركة الشعاع ( تحريك الشعاع بسرعة ) نحو الهدف مايجعل زمن إضائة الهوائي المعادي بالتشويش يتقلص والتنقل بين الرادارات المراد تشويشها بسرعة وتناغم ، قدرة ادارة التشويش بشكل أفضل ، من اجل الزيادة الكييرة فى القدرة المرسلة وبالقدرة علي التشويش علي عدة ترددات بنفس الوقت مع القدرة علي التغيير بسرعة فائقة هذه الترددات بترددات اخرى داخل نطاق ترددى معين .

- ال ERP ببساطة هو مقدار الطاقة الذى تضئ به أجهزة إرسال الشويش على الرادارات او البواحث ، سيكون ERP أكبر بكثير لنظام MFS-EW من معظم أنظمة الحرب الإلكترونية وهذا لان أجهزة إرسال التشويش لعائلة أريكسيس قائمة على هوائيات AESA والتى تستطيع أن تركز طاقة التشويش فى شعاع نحيف جدا فالطاقة الضائعة تكون فى حدها الأدنى مما يزيد من معدل إشارة التشويش ، طاقة التشويش على الرادارات او البواحث يمكن أن تكون اكثر تركيزا واستهدافا علي اتجاه وتردد معين وليس فقط بشكل مساحى او عشوائى ، للعلم يمكن أن يتم إستخدام تقنية الحزم المتعددة في التشويش علي أكثر من باعث بنفس الوقت .

- نظام MFS-EW يتمتع بقدرة التشويش ضد البواحث التى تستخدم نمط Mono-Pulse وهذا بتقنية ال CROSS EYE بسبب وجود حاضن على طرف كل جناح فالأثنين قادرى ان يرسلوا نبضات وإشارات تكرارية تفشل الاقفال .


4000.PNG


عرضت شركة saab السويدية حاضن الهجوم الإلكترونى من عائلة أريكسيس فى المعرض الدولى لمعدات الدفاع والأمن لعام 2017 بالمملكة المتحدة وهو الذي يزن أقل من 350 كغم وهو الذي تم بنائه للمقاتلات بمحرك واحد أي مثل مقاتلة Gripen ، يلاحظ أن مقاتلة Gripen F بأثنين مقاعد يمكن أن تحمل أثنين من هذا الحاضن علي نقاط التعليق حيث واحد أسفل كل جناح لتتحول ل gripen ew والتي ستستخدم للهجوم الإلكتروني / الإعاقة المرافقة لمقاتلات التشكيل الجوي ضد رادارات الإستطلاع المعادية التي ستعمل في نطاق من 1 إلي 4.5 GHz أي هو يغطي بالكامل نطاق L و S وجزء من C وهو بهوائي AESA بدارات متكاملة نتريد الغاليوم GaN وهي بمقدمة ومؤخرة الحاضن وكذلك توجد علي أسطح زعانف الحاضن هوائيات للتشويش علي نطاق UHF وVHF وبيتم التشويش من خلال أيضا تقنيات التشويش القائمة علي ذاكرة تردد الراديو الرقمية DRFM .

7.jpg


4.png


5.jpg


6.png


40087


40088


40092


40096
 
التعديل الأخير:

قناص الجزائر

قيادة اركان
أقلام المنتدى
إنضم
7 مارس 2014
المشاركات
2,714
الإعجابات
12,321
النقاط
113
كل يوم يزداد اعجابي بهذه طائرة
- نظام حرب الكترونية ممتاز + نظام اتصالات فضائي
- رادار ايسا + IRST + BriteCloud
- مقطع راداري صغير + تنوع ذخائر
- تكلفة تشغيل منخفظة 4700 دولار للساعة + ثمنها مقبول 85 مليون دولار
- تكامل مع طائرة اواكس GlobalEye
- حملها لصاروخ taurus و مستقبلا RBS15 Next-Generation

 

AMR

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
25 يناير 2015
المشاركات
1,267
الإعجابات
5,347
النقاط
113
1.jpg


- هوائى هنريك هو هوائى إبتكره دكتور هنريك هولتر وهو الحاصل على ماجستير فى الفيزياء الكهربائية وشهادة دكتوراة فى نظرية الحقل الكهرمغنطيسى وهذا من المعهد الملكي للتكنولوجيا بستوكهولم بالسويد وهو يعمل كظابط فنى فى البحرية السويدية وأستاذ مساعد فى المعهد الملكي للتكنولوجيا بستوكهولم بالسويد بجانب كونه باحث فى تطوير الهوائيات والموجة الدقيقة وهذا فى شركة SAAB السويدية وهو يعمل حاليا كمدير للبحوث والتكنولوجيا ب SAAB للمراقبة والحرب الإلكترونية .

- حصل على جائزة Saab للإبتكار لعام 2017 بإختراعه الجديد ( هوائى المصفوفة الطورية )
الذى يستخدم فى نظام الحرب الإلكترونية لمقاتلة Gripen E .


- تحدث دكتور هنريك عن إختراعه وقال انه هو هوائى فتحة المصفوفة الطورية عريض النطاق وهو الذى سيتخصص لأنظمة AESA الحديثة ، تم تطوير هوائى فتحة المصفوفة الطورية بشكل خاص لتناسب أنظمة الحرب الإلكترونية عريضة النطاق ، يتم التحكم فى شكل شعاع الهوائى من خلال السيطرة على الإتساع والطور من كل عنصر بالهوائى بجانب قدرة إرسال الإشارات وإستقبالها فيمكن إستخدامه فى أنظمة الرادار عريضة النطاق بجانب أنظمة الحرب الإلكترونية عريضة النطاق ، هوائى هنريك يتكون من هوائيات صغيرة وليس كعنصر هوائى واحد ( الهوائيات الصغيرة قادرة كل منها علي إستقبال إشارة الرادار المعادي القادمة / توليد إشارة التشويش ) ، يتحدث ويقول ان نظام المصفوفة الطورية يمكن أن يتتبع أهداف مختلفة فى وقت واحد ، يمكن للنظام تتبع الأهداف بشكل مستقل عن أحجام البحث لديه ونظام هوائى المصفوفة الطورية الخاص به يتميز بانه أرخص بنسبة 60 % من أى هوائى مصفوفة طورية عريض النطاق معروض للتصدير .


3.jpg
 
التعديل الأخير:

AMR

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
25 يناير 2015
المشاركات
1,267
الإعجابات
5,347
النقاط
113
40195


40196


40141


شركة saab بتعمل علي تطوير شرك صاروخي يحمل معدات حرب إلكترونية يمكن إطلاقها من مقاتلات gripen والتي هي قادرة علي قمع أنظمة الدفاع الجوي وهذا بشكل مستقل عن التشكيل الجوي وهي ستغطي نطاق ترددي عريض وستستخدم تكنولوجيا DRFM بالتشويش كباقي عائلة أريكسيس والشراك ستكون صغيرة الحجم لكن بعيدة المدي ليمكن إطلاقها من مسافات أمنة وبقدرة علي التحمل طويلة أي مثل الشرك الصاروخي الأمريكي MALD الذي هو أصلا عرض كجزء من التسليح المحتمل لمقاتلة Gripen E/F وهو يزن أقل من 136 كغم لكنه بمدي يصل إلي 926 كلم ! ، حاضن الهجوم الإلكتروني من عائلة أريكسيس الذي عرض فى المعرض الدولى لمعدات الدفاع والأمن لعام 2017 بالمملكة المتحدة يزن أقل من 350 كغم وهو لايمتلك مولد للطاقة الكهربائية مستقل بل ياخذ طاقته من الطائرة لكن يلاحظ أن شركة saab تفكيرها لمقاتلات مزدوجة المقاعد مثل Gripen F حاضنها للهجوم الإلكتروني سيكون مستقل بتوليد الطاقة الكهربائية وحاضن الإعاقة المرافقة لعائلة Arexis الذي ظهر لاول مرة في 2017 من المقدر ان يتم إختباره في نهاية العام .

Raytheon sees the air-launched MALD body, which weighs less than 136kg (300lb) and has a range of about 500nm (926km), as a viable “truck” to host a variety of payloads – explosive and electronic – and already has permission from the US government to export it.

https://www.flightglobal.com/news/articles/raytheon-reveals-new-composite-missile-body-for-mald-414902/


The U.S. and its allies can confuse and deceive enemy IADS by sending a formation of MALD decoys into hostile airspace. Weighing less than 300 pounds, the weapon has a range of approximately 500 nautical miles (575 statute miles). After it is launched from its host aircraft, the MALD decoy flies a preprogrammed mission.

In addition to protecting valuable aircraft, the weapon offers counter-air operations to neutralize air defense systems
that pose a threat to U.S. and allied pilots.

https://www.raytheon.com/capabilities/products/mald

40144


Saab has commenced ground qualification of a prototype low-band escort jamming pod being developed as part of its Arexis family of fast jet electronic warfare (EW) systems and plans to begin flight testing the prototype before the end of this year.

Announced in 2017, the Arexis family of electronic attack pods – comprising self-protection, escort jammer, and escort jammer-extended capability variants – leverages from technology already in development for the MFS-EW self-protection suite that equips Saab’s JAS 39 Gripen E fighter. These building blocks include ultra-wideband digital receivers and digital radio frequency memory devices (DRFMs), gallium nitride (GaN) solid state active electronically scanned array (AESA) transmitters, interferometric direction finding systems, and high-speed digital signal processing architectures.

Saab has already offered a podded Arexis self-protection jammer for export applications. According to Jonas Grönberg, Saab’s head of marketing, sales, and emerging products for Fighter EW, the escort jamming pod is intended to provide strike packages with an airborne electronic attack capability to defeat early warning radar.

“You need high-powered electronic attack to deny shared situational awareness and targeting data, and to negate data networks,” he told Jane’s . “The Arexis [escort] jammer pod has the capability to screen and so protect the approach and departure of entire strike formations against lower frequency radars by the smart utilisation of DRFM-based jamming techniques, such as smart noise, coherent false targets and various saturation techniques.

The escort jammer pod design first shown by Saab in 2017 incorporates L-band and S-band GaN-based AESA antennas in the fore and aft sections of the main pod structure, with large VHF and UHF fin antennas mounted externally. “This version, weighing less than 350 kg, has been specifically designed for integration with single engine fighters in mind,” said Grönberg. “It is powered by the aircraft so there is no need for additional electrical generation capacity inside the pod.”


https://www.janes.com/article/87260/arexis-escort-jamming-pod-begins-testing-ahead-of-flight-trials


112.PNG


Central to Saab’s thinking is the development of a self-contained (in cooling and power) electronic attack (EA) pod suitable for two-seat variants of the JAS 39 Gripen or other twin-crew fighter aircraft. EA pod concept studies and design, including the build of engineering mock-ups, have been founded on the reuse of technology building blocks previously developed for the Gripen E’s internal self-protection EW suite. The pod design developed by Saab incorporates VHF and UHF antennas in fin surfaces, with L-band and S-band active electronically scanned array antennas, based on gallium nitride technology, fitted front and rear.

The second element of the triad is a miniature air-launched decoy to perform both distraction and stand-in jamming. Saab has conceptualised a small, long-range, long-endurance decoy vehicle with an EW payload that can locate and identify threats and targets, and distract enemy air defence resources. The decoy will support an attack on a target defended by surface-to- air missile systems by acting as a stand-in jammer.

The third piece of the new concept is the development of a back-seat electronic warfare officer (EWO) station embodying advanced sensor data fusion and decision support techniques.

https://www.janes.com/article/74074/arexis-airborne-attack-dsei17d4

40139


 
التعديل الأخير:

Nadalgim

عضو
إنضم
18 سبتمبر 2018
المشاركات
11
الإعجابات
40
النقاط
13
طائرة ممتازة جدا عيبها الوحيد انها ليست سويدية مائة بالمائة لا بد ان تجد ساب الحلول لانتاج هذه الطائرة بدون شركات اجنبية
 
  • Like
التفاعلات: AMR

AMR

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
25 يناير 2015
المشاركات
1,267
الإعجابات
5,347
النقاط
113
تمتلك مقاتلة Gripen E/F
--------------------------

40462


yourfile (1).jpg


40473


رادار ES-05 Raven الذي يمتلك هوائي AESA المقترن بالرقمية الكاملة للمعالج وبالقنوات المتعددة لمولد الإشارة والمستقبل وهذا الرادار يوفر تغطية تصل إلي +/- 60°أي بزاوية تغطية كلية تصل إلي 120 درجة عندما يكون الهوائي ثابت بميزة تحريك الشعاع بسرعة مايعني زمن إضائة ضئيل قليل ويلاحظ أن رادارات المسح الإلكتروني تقوم بإنهاء المسح في ميكروثانية إلي ميلي ثانية وعند تحريك الهوائي ميكانيكا يوفر تغطية تصل إلي +/- 100° أي بزاوية تغطية كلية تصل إلي 200 درجة ممايمكن المقاتلة بعد إطلاق الصاروخ جو-جو بوضعية المواجهة من الإنعطاف مع الحفاظ علي قدرة تعقب الهدف وتحديث بياناته للصاروخ عبر وصلة نقل البيانات الصاعدة وهذا الرادار مداه رسميا غير معلن لكنه وفق للتقديرات والمواقع الغير رسمية تتحدث ان يستطيع رصد هدف ببصمة 3 متر مربع من مسافة 200 كلم وتعقب 20 هدف جوي بفضل حوالي 1000 وحدة إرسال وإستقبال TRM بالهوائي وهذا الرادار يتميز بكونه يعمل أيضا كمنظومة ESM أي للبحث السلبي عن الرادارات العاملة في نطاق X وهو يمتلك نمط للبحث بشعاع ضيق جدا حتي من خارج تغطيته وهو Cued search والذي يستخدمه في البحث عن المقاتلات الشبحية - منخفضة الملاحظة من مسافات بعيدة وهذا الرادار بهوائي AESA أي مجموعة من وحدات الإرسال والإستقبال TRM يمكنها أن تولد إشارة علي تردد معين مستقلة عن الاخري مما يسمح بإنتاج الرادار لنبضات علي ترددات مختلفة ، عمليا رادار AESA يغير تردده مع كل نبضة وهو يفعل ذلك بشكل عشوائي مع ملاحظة أنه لايغير التردد إلا بعد عملية الإستقبال لانه لو غير تردد الاشارة قبل الاستقبال لن تستقبل الاشارة السابقة وهذا كان أحد أسباب نشأة هوائيات AESA للحرب الإلكترونية مثل هوائيات هنريك الرقمية وهي التي تم توزيعها علي بدن المقاتلة ويلاحظ أن رادار AESA قادر أن يوجه أكثر من شعاع ضيق للمسح لإكتشاف الأهداف وتعقبها بنفس الوقت كرادار AESA الصيني LKF601E الذي يمكن من خلال شعاع ضيق واحد يصل مداه في الرصد إلي 170 كلم والشعاع الثاني إلي 80 كلم والذي يساوي مدي الرصد الأقصي للرادار القديم ل JF-17 وهو قادر علي إرسال أكثر من شعاع لإكتشاف وتعقب أكثر من هدف جوي وبحري معا ، يلاحظ أن بأحدي نماذج مقاتلة Gripen عرض بها من شركة saab نموذج لرادار AESA بدارات متكاملة نتريد الغاليوم GaN فالرادار معروض للعملاء الحاليين والمستقبلين وهو بالطبع سيكون أعلي بقدرة البث فيرصد الأهداف من مسافات أبعد من رادار ES-05 Raven وشركة SAAB بتعرض خطة لتحديث مقاتلات Gripen C/D لبقاء المقاتلات حتي عام 2050 وهذا للعملاء مثل جنوب افريقيا وتايلاند وهي تشمل دمج نظام IRST مع رادار AESA و تحديث نظام الحرب الإلكترونية EWS39 ووصلات نقل البيانات عالية السرعة .


40455


40456


40463


40464



Airborne radar es-05 "Raven" is able to detect the target with rcs of 3 m2 at a distance of 200 km with simultaneous support 20 air targets.

https://weaponews.com/weapons/1563-advanced-aesa-radars-for-front-and-perspective-instants-the-unpreceden.html
40492


40493


40512


40466


40467


40468


RAVEN ES-05 features an innovative roll-repositionable AESA antenna to provide a full ±100º field of regard allowing maximum situational awareness and platform survivability. This Wide Field of Regard (WFoR) allows the aircraft to turn away after missile launch, whilst still maintaining datalinks to the missile. The highly reliable AESA transmit-receive module technology incorporated in RAVEN ES-05 significantly improves system availability leading to reduced lifecycle costs.

The AESA antenna is coupled to fully digital multi-channel exciter/receiver and processor Line Replaceable Units (LRUs). These provide a comprehensive mode suite which includes air-to-air, air-to-surface, interleaved and support functions, which can be readily adapted or extended in software to meet future needs.

https://www.leonardocompany.com/documents/20142/3149753/Raven_ES05_LQ_mm07819_.pdf/33a184a5-bc36-0335-4fcf-cadb235dda0d?t=1538987505704

A final hardware version of the Raven ES-05 active electronically scanned array radar was shipped to Saab’s Linköping site in Sweden from the UK in mid-March, along with its power supply, receiver and processor, for installation in development aircraft 39-7. Featuring 1,000 transmit/receive modules, the sensor also will use a repositioner, to increase its field of regard to +/-100˚.


https://www.flightglobal.com/news/articles/selex-advances-gripen-e-sensor-testing-397222/

The AESA radar in the latest model of Saab’s JAS-39 Gripen E/F models, for example, will feature an antenna array fitted with gallium nitride (GaN)-based transmit/receive (T/R) modules. GaN technology is the next step in the evolution of AESA, offering higher efficiency and generating less heat than the gallium arsenide (GaAs) modules used in most other competitors’ models of AESA.

https://www.janes.com/article/87588/russia-radar-design-bureaus-eye-new-airborne-radar-systems

Conventional radars, with rotating antennas, operating on fixed frequencies or with limited frequency agility, usually perform only one function, with separate units required for surveillance, tracking, and targeting. AESA radars, however, are capable of carrying out several functions simultaneously. The AESA radar antenna does not move but consists of a matrix of small, solid state transmit/receive modules (TRM). Each TRM is capable of generating and radiating its own independent signal, allowing the AESA to produce radar pulses on different frequencies with interleaved pulse streams carrying out several functions simultaneously. The use of multiple frequencies creates difficulties for Electronic Surveillance (ES) systems and radar warning receivers. The AESA radar can change its frequency with every pulse and generally does so using a random sequence so it is very difficult for an ES system to de-interleave pulses from a specific radar. Additionally, it does not need to have a fixed pulse repetition frequency, making an AESA radar a Low-Probability of Intercept (LPI) radar. A major advantage of AESA radars is their resistance to jamming. Traditional radars are vulnerable to jamming as jammers determine the frequency of the radar and then broadcast a signal at the same frequency to confuse the radar receiver. As AESA radars can easily change their frequencies with every pulse, this technique is no longer effective.

https://www.monch.com/mpg/news/c5i/176-advantages-of-aesa-radar-technology.html?fbclid=IwAR0Ll6LUwl_CdAlThkM7NzbjzzLJRXHQPyZg2HWFTczWYZ_r83J4XLvaqdY
40474


نظام البحث والتعقب بالأشعة تحت الحمراء IRST وهو Skyward-G الذي قد قادر علي تمرير زاوية السمت والإرتفاع الدقيقة للاهداف الشبحية-منخفضة الملاحظة لرادار ES-05 Raven ليستطيع البحث عنها من مسافات بعيدة والتي قد تكون خارج تغطيته وهذا النظام يعمل في نطاق الأشعة تحت الحمراء الطويلة LWIR مع إمكانية أن يعمل علي نطاق مزدوج بناء علي طلب العميل حيث نطاق الأشعة تحت الحمراء الوسطي MWIR والطويلة LWIR وبثلاثة مجالات للعرض وهذا النظام قائم علي إكتشاف الأهداف من خارج مدي الرؤية من خلال تسخين جلد الطائرة وهي تسير بسرعة 0.4 ماخ الى 0.5 ماخ وهذا النظام تم بنائه من خلال الخبرات المكتسبة من نظام PIRATE الذي قادر علي تعقب مايصل لاكثر من 500 هدف بشكل أوتوماتيكي ورسميا مداه في البحث وإكتشاف وتعقب الأهداف الجوية أكبر من 74 كلم ويلاحظ أن هناك مصادر غير رسمية تحدثت عن قدرة رصد هدف بسرعة أقل من سرعة الصوت من وضعية المواجهة من مسافة 93 كلم وكذلك بالقدرة علي رصد هدف من مسافة تصل إلي 150 كلم وطبعا هذا سيكون بوضعية المطاردة لكن ظروف الطقس السئ قد تخفضه إلي 50 كلم بوضعية المواجهة و 80 كلم بوضعية المطاردة ويلاحظ أن نظام Skyward-G إمتلك هاردوير وسوفت وير ( خوارزميات ) أحدث واكثر تقدما مايعني أن أدائه أفضل من نظام PIRATE ونظام Skyward-G مثل PIRATE حيث قدرة تقدير المدي سلبيا والذي يتم من خلال القيام بمناورة weaving ويتم تحديد المدي من خلال تغيير زاوية السمت إلي الهدف أو عن طريق قيام أنظمة Skyward-G علي أثنين من مقاتلات التشكيل الجوي بتثليث الهدف فيما بينهم عبر وصلة نقل البيانات المقاومة للتشويش TAU-link .

40475


40490


Searching, detection and tracking of air targets from very long distances (more than 74Km) to give air superiority to the Eurofighter.

The information provided by the IRST is treated by the computer of the mission for the assignment and the direction of the weapons, and for the direction of other sensors (principally radar) in the final phase of the attack. It is able to do an automatic tracking of more than 500 targets at the same time and to detect aircrafts at long distance.

http://grupooesia.com/en/portfolio-productos-ingenieria/flir-irst/

Typhoon already has one with unclassified
detection range for subsonic head-on
airborne targets of 50 nm

http://www.defenseindustrydaily.com/files/2008_RAND_Pacific_View_Air_Combat_Briefing.pdf

Die Reichweite des Systems liegt zwischen 50 und 80 Kilometern, könnte aber bis zu 150 Kilometern betragen. Die Zielidentifizierung kann aus mehr als 40 Kilometern erfolgen. Allerdings beeinflusst die Wetterlage die Leistung der infrarotgestützten Zielsuche und Zielverfolgung erheblich.


http://www.bundesheer.at/truppendienst/ausgaben/artikel.php?id=807

The Skyward-G infrared search and track (IRST) system (from Nebbiano, Italy) is based on experience with the Eurofighter Typhoon's Pirate IRST and Selex-developed land- and sea-based IRSTs.

The IRST uses a long-wave focal plane array sensor (a dual-band system, adding mid-wave capability, is a potential upgrade) with three fields of view. In its long-range search mode, the system is an IR telescope with a fast-moving scanning mirror (located in a transparent dome in front of the windshield) and “step-scans” through its search sector. It also has a single-target track mode, and in wide-field mode it provides a night-vision image on the head-up display. As a passive system, IRST does not have inherent range data, but it can perform “kinetic ranging”—the aircraft performs a weaving maneuver and the range is determined by the change in azimuth angle to the target—or the IRSTs on two aircraft can triangulate the target over the TAU-Link.

The IRST is capable of detecting low-RCS targets at distances compatible with a beyond-visual-range missile launch, Mason says. “We have seen them,” he responds when asked if Selex IRSTs have tracked low-RCS targets. “We are looking at very small delta-Ts [temperature differences between the target and the background]. Some infrared absorbent paints cause more friction than standard surfaces, and that causes kinetic heating that the IRST will pick up.” Skyward-G does not depend on a supersonic target—“skin heating at 300-400 knots is significant”—and detects heat radiating through the aircraft's skin from the engine, as well as skin friction and the exhaust plume.

IRST hardware—the optics, detector and processor—has been improved since the development of Pirate started, but (according to Mason and other industry sources) the most important change has been the development of algorithms, based on operational experience and the analysis of real-world imagery, that look at IR signatures in detail, including variations of color and brightness within the target, in order to filter out false alarms caused by everything from birds to barbecue grills.

https://aviationweek.com/awin/gripen-sensors-claim-counter-stealth-performance
40480


وصلة نقل البيانات عالية السرعة المقاومة للتشويش TAU-link هي وصلة ثنائية الإتجاه تعمل علي نطاق ترددي عريض علي UHF وهي يصل مداها إلي 500 كلم والتي تستطيع الربط بين تشكيل جوي مكون من أربعة مقاتلات Gripen E/F وطائرة الإيواكس مثل Saab 340/2000 أو Embraer E-99 أو GlobalEye ومن خلال هذه الوصلة بتتشارك هذه الطائرات في معلومات عن سرعة وإرتفاع الطيران وحالة الوقود والأسلحة والتدابير المضادة وبينات المستشعرات ومواقع الأهداف وكذلك قيامهم معا بإجراء الحسابات والقياسات لسرعة أكبر في الإطباق وتحسين من قدرة تعقب الأهداف وتجنب التشويش وكذلك بتحديد الدقيق السريع لمواقع أنظمة البث المعادية وإستهدافها مع ملاحظة أن أنظمة الحرب الإلكترونية الحديثة أصبحت تتكيف مع النانو ثانية ويلاحظ أن الإيواكس التي ترتبط معهم بتمتلك رادار AESA وهو Erieye او Erieye ER بمدي أقصي لرصد المقاتلات يصل ل 650/400 كلم علي نطاق S-band والتي قد تحلق حتي علي إرتفاعات منخفضة وهذا بتغطية 300 درجة وهذا المدي يزيد كثيرا إذا تم إختيار قطاع أو منطقة معينة ليتم تركز طاقة الرادار به ويلاحظ أن الإيواكس بتستخدم فى العادة نمط النبض الدوبلرى مع فلاتر وحزمة هوائي محددة مشددة لإكتشاف الأهداف المحلقة على إرتفاعات منخفضة ويمكن أن يكون إرتفاع الهدف مشتق بمسح الكتروني عمودي من الشعاع لكن فى النمط البحرى بتستخدم نبضة قصيرة جدا لخفض ضجيج او تشويش او إضطراب البحر وهو الذى يحدث فى الغالب بسبب الانعكاسات الردارية الناجمة من ارتطام الشعاع الرداري مع سطح البحر ، يلاحظ أن المعالج الرقمي التكيفى للرادار يقوم بالتاقلم مع التغيرات الناجمة من sea clutter وحتى الانعكاسات النابعة من الارض بواسطة خريطة رقمية مخزنة عن الاراضي ويلاحظ فى نمط ماوراء الأفق بيتم إستخدام النبض بدون دوبلر للمراقبة طويلة المدى فلذلك أيضا الإيواكس السويدي يمكن هي من تعطي زواية السمت والإرتفاع للهدف الشبحي - منخفض الملاحظة لرادار ES-05 Raven لجعله يبحث عنه من خارج نطاق تغطيته .

On the Gripen the ‘fighter link’ expanded into the Tactical Information Data Link System (TIDLS) or ‘TAU-link’ (Tactical Air Unit), a TDMA-based high-bandwidth bi-directional UHF data link connecting up to four Gripens in a flight (hence ‘tactical air unit’) and to a Saab Erieye-carrying airborne early warning aircraft. Gripens can share almost every onboard function across TIDLS, including position, altitude, airspeed, and heading; fuel, weapons, and countermeasures status; target position and movement data, whether in the air or on the ground; active engagements; threats; and even the position of the cursor on multi-function displays to allow for pilots to highlight targets or items of interest for other aircraft.

TIDLS has a range of up to 500 km and is both semi-directional and highly resistant to jamming. So Gripen operators have been able to redefine the concept of a flight, from requiring the aircraft to stay near each other, to one where the four aircraft can spread across hundreds of kilometres while still actively sharing radar, status, and other sensor data at high-speed and in real-time. This creates both tactical surprise and ambiguity, because an enemy flight can no longer easily predict from which direction an attack might come, and opens new opportunities for sensor fusion across multiple aircraft.


https://www.flightcommagazine.com/single-post/2019/03/05/The-Gripen-data-link
 
التعديل الأخير:

AMR

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
25 يناير 2015
المشاركات
1,267
الإعجابات
5,347
النقاط
113

40481


صاروخ A-Darter بمدي يصل إلي أكثر من 20 كلم وبسرعة حوالي 3 ماخ وهو الذي يتميز بباحث تصويري بالأشعة تحت الحمراء IIR علي أثنين من النطاقات SWIR & MWIR مع المعالجة الرقمية المتقدمة الذي يحسن من كشف الهدف من الصورة التي يقوم بإلتقاطها له فلديه بلا شك ممانعة عالية للتشويش عن طريق نبذ الهدف الكاذب أي الشعلة الحرارية وهو يمتلك قدرة الإغلاق علي الهدف بعد الإطلاق فعبر وحدة القياس بالقصور الذاتي IMU يستمر الصاروخ بمرحلة الطيران الحر حتي يقوم باحثه بحيازة الهدف والباحث عنده زاوية رؤية واسعة كلية ب 180 درجة ومعدل تتبع/مطاردة الأهداف تصل إلي 120 درجة/ثانية والصاروخ قادر أن يتولد عليه من 80-100 G من قوة الجاذبية وفي احد الاختبارات استطاع المناورة ب 180 درجة من موضع الاطلاق إلي اصابة الهدف يعني انه التف من مقدمة الطائرة واصاب الهدف في خلفها فلذلك يصنف ضمن صواريخ الجيل الخامس .

The A-Darter IR-guided short-range air-to-air missile (SRAAM), developed jointly by South Africa and Brazil & co-funded by their respective air forces, has turned out to be an impressive achievement, with performance figures far in excess of what many believed the partnership could produce. As a fifth-generation missile, with a maximum range in excess of 20 km, maximum speed of around Mach 3, a scanning-array two-colour (SWIR & MWIR) imaging-infrared sensor with a 120º track rate & 180º look angle and target recognition, cockpit-selectable scan patterns, excellent flare & chaff rejection, low-smoke rocket engine, and extreme agility from thrust-vectoring controls allowing it to turn at more than 80 g .

https://www.africandefence.net/a-darter-programme-reaches-maturity/

The second test was conducted in a Chase Air Combat Manoeuvre mode at close range to prove the high off-boresight launch capability of the missile under high G-forces. The missile performed a hard 180° manoeuvring turn after launch to successfully intercept the target, demonstrating the IIR seeker’s wide field-of-view (FOV), the agility of the airframe in high-G manoeuvring, and the performance of the missile’s thrust vector control system.

https://www.janes.com/article/83323/denel-finalises-a-darter-guided-flight-qualification-tests

40482


40486


40483


صاروخ IRIS-T بمدي يصل إلي 25 كلم وسرعة تصل إلي 3 ماخ وبرأس حربي متشظي شديد الإنفجار يزن 11.4 كغم وهو الذي يتميز بباحث تصويري بالأشعة تحت الحمراء IIR علي أثنين من النطاقات بزاوية للرؤية كلية تصل إلي 180 درجة والذي يقوم بتوفير كل 80 مرة في الثانية صورة بحجم 128x128 وهو بقدرة الإغلاق علي الهدف بعد الإطلاق مع وصلة لنقل البيانات له ليمكنه من تلقي تحديث بيانات الهدف من مستشعرات المقاتلة ليتم تصحيح مساره في مرحلة الطيران الحر بمنتصف المسار حتي يقوم باحثه بحيازة الهدف ويلاحظ أن بذاكرة الصاروخ توجد صور للطائرة المعادية من منظورات مختلفة مع معالجة الصور المتقدمة بيتم نبذ الهدف الكاذب اي الشعلة الحرارية وبيتم تخزين ثمانية نقاط حرجة للمقاتلة مثل المحركات والقمرة وبيتوجه لها ويقوم بإصابة المقاتلة عن طريق الإصدام المباشر أو بإستخدام فيوز تقاربي برادار يعمل بنطاق KU الذي ينشط الرأس الحربي فلذلك يتمتع بممانعة عالية ضد أنظمة IRCM وبالنسبة لأنظمة DIRCM فعندما يتم غمر الباحث بأشعة الليزر فهوا لايعمي تماما إلا لو قام بالنظر المباشر لمصدر أشعة الليزر وبإمكانه أن يفعل نمط HOJ ويتجه نحو مصدر بث الليزر ومصفوفات المسح له تستقبل فقط طاقة DIRCM لجزء من الثانية علي عكس مصفوفات المسح لباقي الصواريخ التي تستقبلها بإستمرار فهوا أيضا يتمتع بممانعة عالية ضد أنظمة DIRCM وهذا الصاروخ يستطيع أن يغير من إتجاه التحليق أيضا حتي 180 درجة وهو قادر أن يتولد عليه 60 جي من قوة الجاذبية بألتفاف 60 درجة في الثانية .

IRIS-T, meanwhile, uses a two-colour seeker based around a 128 x 2 array which uses a scanning mirror to build a larger picture of its ±90° field of view. Matra BAe Dynamics uses a similar system on the IR-guided version of its medium-range Mica missile. Mica is also available with a radar seeker. Another difference between IRIS-T and AIM-9X is that the former uses a Ku-band radar as the fuze, whereas Raytheon's missile has a laser sensor.

BGT IRIS-T marketing manager Gerhard Dussler says the 128 x 2 element array produces a 128 x 128 size picture 80 times a second and, like its competitors, uses aim point selection for greater accuracy and to defeat IR countermeasures. He claims the array allows a smaller radome that eliminates dome-heating problems. Dome heating caused by a missile's high speed is an issue for a sensor which relies on detecting differences in temperature. A high temperature dome will appear as background radiation, often obliterating the image of a target at a distance.

BGT says that scanning arrays are less susceptible than staring arrays as the former receive the DIRCM energy for fractions of a second whereas the latter receive it continuously.

https://www.flightglobal.com/news/articles/short-range-square-off-67103/

IRIS-T is designed to cope with directed infrared jammers, which would have to match the scan rate of the seeker mirror in order to be effective, said Dussler. If necessary, the missile would be able to home onto the energy from a jammer of this type. When the seeker was tested during carry trials on a Gripen, the Swedes released flares in order to assess its resistance to countermeasures. The flares used included a new type, Dussler told the conference, but this did not create problems for the seeker.

http://index-of.co.uk/Tutorials-2/Jane's Missiles and Rockets.pdf

40485


صاروخ METEOR الذي يتميز بمحرك ramjet بميزة الدفع المستمر لكن مع الإقتصاد بإستهلاك الوقود قبل أن يقوم الباحث بالإستحواذ علي الهدف ويبدأ بزيادة سرعته التي تصل إلي أكثر من 4 ماخ فيمتلك الطاقة الحركية الأزمة للتغلب علي المقاتلات حتي عندما يطلق من مدي يقترب من مدي الإطلاق الأقصي وهو مداه الأقصي رسميا أكثر من 100 كلم ومنطقة الاهروب له أكثر من 60 كلم ومنطقة الا هروب هو تعريف للمنطقة التي يكون الصاروخ الجو-جو فيها قد وصل لمسافة تعطيه كامل الأفضلية على المقاتلة المعادية من حيث التفوق في السرعة وعملية الإغلاق الكاملة وهو يوجه بالقصور الذاتي مع تحديث بيانات الهدف له من مستشعرات التشكيل الجوي عبر وصلة لنقل البيانات ثنائية الإتجاه في منتصف المسار الذي يمكن من إعادة توجيهه نحو هدفه وكذلك بيرسل الصاروخ بيانات حيازة الهدف من باحثه الراداري النشط إلي التشكيل الجوي فيمكن للتشكيل الجوي أيضا تعقب المقاتلة المعادية والصاروخ وإذا تم التشويش علي باحث الصاروخ وإتخذ مسار بعيد عن المقاتلة المعادية سيتم إعادة الصاروخ مرة أخري لمساره الصحيح نحو المقاتلة أو إطلاق صاروخ ثاني وهذا الصاروخ يمكن إطلاقه من غير الحاجة أساسا لاي إرشاد من رادار المقاتلة التي ستقوم بإطلاقه بل من خلال بيانات الهدف المرسلة عبر وصلة نقل البيانات TAU-link .

More features that make Meteor capable include its two-way data link ability, active radar seeker, and the solid-fueled Ramjet motor. The two-way data link allows the pilot to target and re-target the missile even after it has been launched. The active radar seeker enhances the missile’s tracking ability, and the ramjet propulsion system gives Meteor its high-speed performance and the energy to defeat fast, moving targets at long range.

With an operational range of over 100 km, a BVRAAM Meteor missile can travel at a speed of over Mach 4, which is over four times the speed of sound. The missile can accelerate mid-way, leaving very little chances of the target to escape. In fact, it has a no-escape zone of over 60 km which is known to be the largest among air-to-air missiles.

https://saab.com/gripen/news/blog/gripen-blog/2019/quick-launch-gripen-the-most-advanced-air-to-air-missile-in-the-world/

The Meteor will be able to get those crucial mid-course guidance updates not just from the jet that fired it, but from “third party” sources as well. These can include other fighters, airborne early warning and control (AEW&C) aircraft, and land and sea-based radar and electronic surveillance systems that provide their own "sensor pictures" to the missile-firing aircraft via data-link. With many assets contributing to a common tactical network “picture” via common data-link waveform and language it provides information that anyone, including the Meteor-armed fighter and the Meteor itself, can exploit.

In fact, the launching jet’s pilot may never have to use his own radar at all to engage a target. Instead he simply assigns the missile a target on his situational display. The missile then gets continuous updates from third party sources—rather than the fighter that fired it—right up to its final attack sequence.

Even if the data-link does not provide high-fidelity “target tracks” that does not mean they are not engagement quality as the missile only has to have the target within its own radar’s cone of detection in order to initiate the terminal attack phase of its flight. This means getting the Meteor close to the target is good enough.

The Meteor’s data-link also has two-way capability, so the pilot could re-target the missile while it is already on its way. The pilot can also see the missile's fuel, energy and tracking state in real-time. This is essential for making quick decisions as to whether or not to fire another missile at the target or to run away if it is properly tracking toward the target or has obtained its own lock.

https://www.thedrive.com/the-war-zone/4678/is-the-european-meteor-air-to-air-missile-really-the-best-in-the-world
121.PNG


صاروخ الجو-أرض للقصف العميق TAURUS KEPD 350 بوزن يصل إلي 1400 كغم وبمدي أكثر من 500 كلم وبسرعة للتجوال من 0.67 - 0.95 ماخ وبإرتفاع للتحليق يصل من 7620 متر لاقل من 30 متر برأس حربي من مرحلتين يزن مايقارب من 500 كغم مع فيوز متعدد الأغراض ذكي قابل للبرمجة الذي يجعل الصاروخ قادر علي إختراق عدة طوابق مدفونة تحت الأرض لتدمير المخابئ بفاعلية وهو أيضا بيدمر الجسور والدفاعات الجوية وهذا الصاروخ بيعتمد في التوجيه علي وحدة للملاحة بالقصور الذاتي imu مع نظام التموضع العالمي gps مع نظام مطابقة الكنتورات الأرضية TERCOM وهو الذى يقوم بمقارنة الخريطة المخزنة فى كمبيوتر الصاروخ بإستمرار مع التضاريس الفعلية لتحديد موقع الصاروخ بالنسبة الى موقع الهدف ، هو يستند الى النمط النشط حيث مقياس الارتفاع الرادارى الذى يقارن بين إرتفاع التضاريس والبيانات المخزنة فى ذاكرة الكمبيوتر وفي المرحلة النهائية يعتمد علي نظام تلازم المساحات فى مطابقة المشاهد الرقمية DSMAC حيث يقارن بين الصورة المخزنة عن الهدف فى كمبيوتر الصاروخ مع الصورة الفعلية والجارية للهدف التى يتم إلتقاطها بوساطة باحث التصوير بالأشعة تحت الحمراء IIR وهذا الصاروخ قامت بحمله مقاتلة GRIPEN بعدد أثنين مع أثنين صواريخ جو-جو بالتوجيه النشط بالرادار من طراز AIM-120 أمرام وأثنين صواريخ حرارية من طراز AIM-9L وخزان للوقود .


40521


40520


40519


40518


40522


40517


40516


The missile's flight envelope demonstrated during the test campaign covered altitudes from less than 100ft (30m) up to 25,000ft, at speeds ranging between M0.67 and M0.95, says Taurus Systems.

https://www.flightglobal.com/news/articles/bull39s-eye-for-taurus-181282/

TAURUS KEPD 350E is designed to penetrate dense air defences by utilising very low level terrain-following flight in order to neutralise high-value stationary and semi-stationary targets. Its highly effective dual stage warhead system MEPHISTO, combines the capability of defeating hard and deeply buried targets (HDBT) and a blast and fragmentation capability to take out high-value point and area targets. The weapon system contains the world’s only programmable multi-purpose fuze, enabling detonation of the penetrator at a pre-selected floor within the target structure by utilizing layer counting and void sensing technologies .

https://www.mbda-systems.com/?action=force-download-attachment&attachment_id=5299

The TAURUS KEPD 350 is powered by a high thrust turbofan engine giving excellent range and maneuverability at very low level and high subsonic speeds. The TAURUS KEPD 350 has a total weight of 1,400 kg and a range in excess of 500 km.

TAURUS KEPD 350’s first in class Programmable Intelligent Multi-Purpose Fuze (PIMPF) enables detonation of the penetrator at pre-selected floors within the target through layer counting and void sensing technologies.


https://saab.com/globalassets/commercial/air/weapon-systems/air-to-surface-missile-systems/taurus-kepd-350/taurus_kepd_350_precision.pdf
 
التعديل الأخير:
أعلى