كيف تحكم أمريكا العالم كله

tiger12

عضو متميز
عضو مميز
إنضم
11 أغسطس 2017
المشاركات
799
الإعجابات
3,173
النقاط
93
اقترح ان تشاهدوا الفیدیو الاول (7دقائق). ثم تدرکوا کیف سیطرت الامریکا التی اصحبت مفلسا و لم تکن قادرا علی دفع دیونها فتمکنت ان تسیطر علی العالم.
 

azerov

عضو
إنضم
31 أكتوبر 2018
المشاركات
6
الإعجابات
21
النقاط
3
انشاء بنك الاحتياطي الفيدرالي ....والتيتانيك

التــايـتـانـيك..أذكى جريمة فى التاريخ؟؟؟
القصة الحقيقية....
بعيداً عن الحب والرومانسية....

تخيلوا أن الماسون قد بنوا سفينة ( تيتانيك) العملاقة وكلفوا أنفسهم هذه التكاليف الباهظة فقط من أجل أن يقتلوا ثلاثة من رجال الأعمال فقط كانوا على متنها ؟؟!!

بنوها مبهرة ليغروهم بالسفر على متنها, ثم يغرقوهم بها, ويهووا فى قاع المحيط ويدفن السر معهم للابد !!

لماذا ؟؟
لمجرد أنهم كانوا معارضين لفكرة إنشاء بنك_الإحتياط_الفيدرالى !!

أرادوا أن يتخلصوا منهم, كي يمهدوا للنظام العالمى الجديد !!

بالمناسبة , الحاكم الفعلى للولايات المتحدة الأمريكية ليس الرئيس الأمريكي ولا الكونجرس ولا اي شىء اخر...
الحاكم الحقيقى فى أمريكا هو :
((نظام الإحتياطي الفيدرالي))
هذا النظام الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي قام علي يد ثلاث عائلات يهودية عتيدة :
عائلة روتشيلد , وروكفلر , ومورغان....
ولا يرأسه عبر التاريخ سوي اليهود
فرأسته اليهودية جانيت يلين
وسبقها اليهودي بن شالوم برنانكي
و قبله اليهودي ألان جرينسبان
و قبله اليهودي كارنيجي
كل من يرأسه منذ لحظة تأسيسه هم اليهود ولا أحد سواهم..

فعندما سيطر آل روتشيلد علي أوروبا وبريطانيا عن طريق بنوكهم هناك,
سعوا أيضاً ان يكون لهم بنك مركزي في الولايات المتحدة الأمريكية:
- للسيطرة التامة عليها.
- ومن أجل الإستحواذ علي المزيد من الأموال وإشعال المزيد من الحروب !

بالفعل في عام ١٩١٠ تقابل سبعة رجال في جورجيا لكي يؤسسوا هذا البنك المركزي، وأطلقوا عليه النظام الاحتياطي الفيدرالي...
هؤلاء كانوا
Nelson adrich
Frank vanderlip
ممثلان لامبراطورية روكفيلر
Henry Davidson و
Charles Norton و
Benjamin strontium و
ممثلون مؤسسة جي بي مورغان
Paul warburg
ممثل آل روتشيلد

لكن تمت ⏫معارضة فكرة إنشاء هذا الإحتياطي الفيدرالي, من قبل ثلاثة رجال اعمال اثرياء أصروا علي استخدام نفوذهم وثرائهم لمنع انشاء هذا النظام....
و الذي سيكون له التأثير السلبي علي مصالحهم...
هؤلاء الثلاثة هم :
benjamin guggenheim بنجامين غوغنهايم
Isador strauss ايزيدور اشتراوس
John Jacob astor جون جاكوب استور
فقرر جي بي مورغان التخلص منهم !!
على الرغم من أنهم كانوا ينتمون لعائلات ماسونية ..

فتمت دعوة الثلاثة لأول رحلة بالسفينة الجديدة الأسطورة التي أطلق عليها ( تيتانيك )....
والتي تم الترويج عالميا بانها ( السفينة التي لا تغرق)...
وذلك من قبل شركة وايت ستار لاين صانعة السفينة ( والتي يملكها جي بي مورغان نفسه !)

◀هؤلاء الثلاثة تم خداعهم بتشجيعهم للذهاب للرحلة علي سطح تيتانيك ..
و بالفعل هؤلاء الثلاثة هلكوا في قاع المحيط !! فى 1912....

بعد وفاتهم بسنة واحدة, تم إنشاء الإحتياطي الفيدرالي فى 1913
وبعد سنة أخري تم إشعال الحرب العالمية الاولي 1914....

♓فقد كانت الخطة هي إنشاء الإحتياطي الفيدرالي, ومنه سيتم تمويل الحرب العالمية الأولي وإشعال الثورة الروسية !

الجدير بالذكر أنه تخلف عن هذه الرحلة وقبل إبحار السفينة فى آخر لحظة جي بي مورغان نفسه ....بذريعة سوء حالته الصحية !

⏬ كانت خطة اليهود ليست أكثر من (( قنبلة )) وضعوها في قاع السفينة.
ثم دبروا قصة الجبل الجليدى, ونقص عدد قوارب النجاة.....؟؟؟!!!

♒طبعا شاهد الجميع فيلم تايتانيك المزيف ..
الذى حول الجريمة التاريخية لقصة حب تاريخية !!!!!!!!

فقد تبين حديثا وبعد تحديد موقع غرق التيتانيك بإستخدام معدات حديثة أن

⚫أقرب جبل من الجبال الجليدية يبعد قرابة ثمانية أميال بحرية عنها..

⚫ تبين أيضا أن السفينة قد انقسمت لنصفين بعد فترة وجيزة من غرقها قريبا من السطح
وقبل أن تصل لقاع المحيط ..

الغريب فى الأمر أنه تمت كتابة رواية لمورغان روبرتسون اسمها (العبث) عام ١٨٩٨ أي قبل حادث تيتانيك ب ١٤ عام ......
تدور حول إصطدام أضخم سفينة في العالم بجبل جليدي وغرقها في المحيط الأطلنطي ليلا وكان اسم السفينة (تايتان)
و إعتبرها المؤلف أيضاً انها السفينة التي ( لا تغرق أبدا )...
كانت قوارب النجاة أيضاً فيها غير كافية مثل تايتانيك......

هذا الكاتب تم إغتياله بالسم بعد سنتين ونصف من غرق تيتانيك فقد وجد ميتا في غرفته بفندق....

فهل سرق مورغان فكرة رواية العبث ؟؟؟
و بني سفينة تايتانيك خصيصا وكلفها غاليا لكي يقضي علي الأثرياء الثلاثة حتى يمضى الماسون فى خطتهم ؟؟

والجدير بالذكر أنه تخلف عدد كبير من الأثرياء عن هذه الرحلة وقبل إبحار السفينة بساعات قليلة
وعلي رأسهم جي بي مورغان نفسه بذريعة سوء حالته الصحية.

من الجدير بالذكر ايضا أنه تم الترويج وإشاعة أن سبب غرق السفينة هو لعنة الفراعنة....
وذلك حين تم شحن المومياء ( آمن رع ) علي ظهر تايتانيك, لكي يتم نقلها من متحف بيريطانيا الي متحف نيويورك ..

لكن في عام 1985 قام رئيس لجنة تقصي حقائق غرق التايتانيك بفحص سجل حمولة السفينة....
فلم يجد أي ذكر لشحن مومياء على ظهر السفينة.
كما أن غطاء التابوت موجود حتى اليوم في المتحف البريطاني...

.هى قصة أغرب من الخيال ولكنه واقع للأسف...فهى اكبر وأذكى جريمة فى التارخ الحديث !
وتكررت كثيرا مع الماسون بإسقاط طائرات وإغراق سفن والتسبب فى حوادث حافلات وقطارات وسيارات لمجرد الخلاص من بضع أفراد !...

الغريب فى الأمر أن إبن رجل الأعمال الذى قتل على يد الماسون : John Jacob astor عندما عرف وتأكد من الجريمة التى تمت فى حق والده لم يفعل شيئاً ..

سكت عن الجريمة بعد أن ورث أكبر ثروة فى العالم وهو فى سن العشرين ..
و كان صديق ل" نيكولا تسلا " المخترع المشهور ..والإثنين كانا أعضاء فى المحافل الماسونية..

ومن وقاحة الماسون, فقد قدموا شخصية رجل الأعمال John Jacob astor فى الفيلم الشهير " تيتانيك " ..الذى قدموه لنا على أنه قصة حب وغرام ..وهى فى الحقيقة قصة جريمة وإنتقام !
 
أعلى