ليبيا تواجه الاٍرهاب

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

HawkEye

القنصل

طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
فريق الدعم التقني
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
14,087
مستوى التفاعل
41,048

HawkEye

القنصل

طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
فريق الدعم التقني
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
14,087
مستوى التفاعل
41,048

walas

walas

خبير عسكري
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
10,428
مستوى التفاعل
33,411
أكدت مصادر مطلعة لـ"الشروق"، أن قوات الجيش الوطني الشعبي والدرك وحرس الحدود، رفعت حالة التأهب الأمني والاستنفار إلى حالتها القصوى رقم (1)، على امتداد الحدود الجزائرية الليبية، اثر تفجر الأوضاع في الأراضي الليبية وحالة شبه بانهيار الدولة في أيدي الميليشيات المسلحة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

واستنادا إلى مصادرنا فإن استعلامات الجيش الوطني الناشطة بكثافة وفعالية هذه الأيام، توصلت إلى معلومات تفيد بحالة تهديد جدي من التنظيمات المذكورة، لتنفيذ عملية ارهابية في الجزائر مما دفعها إلى تجديد العمل بالمناطق العسكرية المغلقة، التي كان معمولا بها اثناء الأحداث في ليبيا قبل نحو 3 سنوات، قبل ان تهدأ الأوضاع قليلا في السنتين الأخيرتين.

وكشفت المصادر ان قيادة الجيش، اعتمدت 18 منطقة عسكرية مغلقة، على امتداد الحدود الليبية التي تقدر المسافة الفاصلة بينها وبين الجزائر، تحديدا بـ974 كلم اغلبها بولاية اليزي وقليل منها بولاية تمنراست.

وتقع هذه المناطق العسكرية المغلقة، التي يحظر فيها تحرك المدنيين، ويتم التعامل مباشرة باستعمال السلاح، مع أي حركة بها غير معلومة مسبقا لدى قوات الجيش، بجنوب بلدية الدبداب وشمال وجنوب مدينة جانت وفي المثلث بين ليبيا والنيجر والجزائر من جهة تمنراست.

كما أكدت مصادر "الشروق"، أن ما لا يقل عن 100 ألف جندي ودركي وحرس حدود والقوات الخاصة متواجدون على امتداد الحدود الجنوبية، بما فيها الحدود المالية الشاسعة ايضا، بعد تجدد القتال في شمال مالي منذ ايام، بين حركات الأزواد والقوات المالية.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن التعزيزات الكبيرة التي عرفتها منطقة اليزي بشكل خاص تمس، تكثيف طلعات طائرات الاستطلاع الجوية، والدوريات والانتشار المكثف للقوات الأمنية والقوات الخاصة، واستحداث ثكنات مؤقتة على متداد الحدود، ونقل المئات من الجنود من مناطق أخرى للجنوب، إضافة إلى تفعيل جهاز الاستعلامات العسكرية، الذي ابدى استعدادا كبيرا خاصة بعد اكتشاف حادثة اختطاف السفير قبل وقوعها في العاصمة الليبية طرابلس وانقاذ السفير والبعثة الدبلوماسية والجزائر بشكل عام من موقف صعب ومحرج.

كما كثفت قوات الدرك الوطني وحرس الحدود، من عمليات المراقبة على امتداد الحدود الشرقية مع تونس، لضمان تأمين شامل للحدود الجزائرية، دون التدخل في الأراضي الأجنبية وهو مبدأ الجزائر الدائم، حيث ترفض التدخل العسكري في شؤون الآخرين، وتكتفي بحماية أمنها وحدودها في حالة الخطر الآني.
 

HawkEye

القنصل

طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
فريق الدعم التقني
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
14,087
مستوى التفاعل
41,048
من هو اللواء خليفة حفتر


يعود اسم اللواء خليفة حفتر للأضواء مرة أخرى ليبيا في إطار الصراع الدائر هناك الآن، وان كان اسمه يتردد منذ الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي قبل نحو 3 سنوات.

ولد خليفة حفتر عام 1949، وينتمي إلى قبيلة الفرجاني الليبية، وكان ضمن مجموعة الضباط الليبيين التي أسقطت عام 1969 نظام الملك إدريس السنوسي، منهية بذلك عقودا من الملكية، وهي الثورة الليبية التي أرسى بها القذافي حكمه لليبيا لنحو أربعة عقود.

وتذكر بعض المصادر أن حفتر شارك في الحرب العربية ـ الصهيونية في أكتوبر عام 1973 ضمن مساهمة الجيش الليبي فيها.

وكان حفتر أحد قيادات التدخل العسكري الليبي في تشاد نهاية الثمانينات من القرن الماضي بسبب الخلاف على إقليم أوزو المتنازع عليه.

ومع انقلاب الأوضاع في تشاد، عانت القوات الليبية فيها من نقمة العسكريين التشاديين المتصارعين على الحكم، ونقل حفتر مع عدد من الضباط الليبيين بطائرات عسكرية أميركية إلى زائير.

ومنذ خروجه من تشاد عام 1988، انشق حفتر عن الجيش الليبي وعاش في الولايات المتحدة لنحو عقدين قبل العودة إلى ليبيا بعد انتفاضة 2011.

لم يكن اسم حفتر بارزا كآخرين عارضوا القذافي وانشقوا عنه فقام بتصفيتهم أو عانوا من ملاحقته لهم.

وشكل حفتر "الجيش الوطني الليبي"، معتبرا أن القذافي لم يبن جيشا ـ كحال بقية مؤسسات الدولة ـ واعتبر مقربا من جبهة الانقاذ الليبية المعارضة في الخارج.

ومع انطلاق الانتفاضة الشعبية ضد نظام القذافي في ليبيا عام 2011، عاد حفتر من منفاه وتبوأ منصب قائد القوات البرية في القيادة العسكرية العامة لمقاتلي المعارضة الليبية.

ولدى سقوط نظام القذافي في أغسطس عام 2011، بدا مصير حفتر غامضا حيث تضاربت الأنباء بشأن تقاعده من عدمه.

وبدا واضحا خلاف حفتر مع المجموعات المسلحة التي هيمنت على البلاد، خاصة المتشددة منها والمرتبطة بقوى خارجية.

وفي مطلع عام 2012 أوصى حوالي 150 ضابطا من الجيش بتعيين اللواء خليفة حفتر رئيسا للأركان، لكن السلطات الانتقالية وقتها رفضت ذلك وعينت ضابطا آخر في المنصب.

وعاد حفتر للواجهة مرة أخرى مطلع العام لدى دعوته لتحرك عسكري ضد السلطة الليبية الجديدة، حيث ظهر في خطاب متلفز يعلن تعليق عمل الحكومة وكذلك أعلن عما أسماه "خريطة طريق" جديدة لمستقبل ليبيا السياسي.

إلا أن محاولته لم تكلل بالنجاح ، وسخر منه رئيس الوزراء وقتها علي زيدان الذي انتهى به الأمر هو نفسه مخطوفا من قبل جماعات متشددة ثم مطرودا من قبل المجلس الوطني الانتقالي.

 

HawkEye

القنصل

طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
فريق الدعم التقني
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
14,087
مستوى التفاعل
41,048
ليبيا: هدوء بعد ليل عنيف في طرابلس.. ونائب يربط المهاجمين بأحداث بنغازي

طرابلس، ليبيا (CNN) -- قالت تقارير صحفية رسمية في ليبيا إن الهدوء قد عاد إلى شوارع العاصمة طرابلس، بعد اشتباكات مسلحة خطيرة شهدتها المدينة، ونفى رئيس المؤتمر الوطني تعرضه للاختطاف على يد مسلحين هاجموا مقر المؤتمر، ونفت الحكومة ارتباط المهاجمين بالأحداث في الشرق، بينما ربط أحد أعضاء المجلس مباشرة بين الحدثين.

ووصفت وكالة الأنباء الليبية المواجهات التي عاشتها المدينة بـ"الخطيرة والمؤسفة" وقد جاءت عقب اقتحام مقر المؤتمر الوطني العام (البرلمان)، مضيفا أن الحكومة المؤقتة أعلنت في بيان لها عن أسفها لمقتل اثنين من المواطنين وإصابة 55 جراء المواجهات.

واستنكرت الحكومة ما قالت إنه "تعبير عن الرأي السياسي باستخدام القوة المسلحة" ودعت إلى "التوقف فوراً عن استخدام الترسانة العسكرية التي يمتلكها الشعب الليبي للاقتتال تعبيراً عن الرأي السياسي" مضيفة أن ما جرى في طرابلس "لا يحمل أي علامات حقيقية تربطه بما وقع في مدينة بنغازي من اقتتال الجمعة الماضية، راح ضحيته العشرات."

ولكن عضو المؤتمر الوطني العام، جلال عمر حسن، كان له رأي مخالف، إذ قال إن المؤتمر كان بصدد عرض تشكيلة الحكومة من قبل رئيس الحكومة الجديد، أحمد معيتيق، واصفا من اقتحموا مقر المؤتمر بأنهم "على شاكلة الانقلابيين الذين تحركوا في مدينة بنغازي ومن نفس التوجه ويريدون إثارة القلقلة والفوضى واعتبرهم خارجين عن الشرعية المتمثلة في المؤتمر والحكومة وفي الدولة بدخولهم إلى مقار اللجان وعدم احترامهم لهيبة الدولة ولا سلطة الدولة."

أما رئيس المؤتمر الوطني العام، نوري أبو سهمين، فنفى شائعات حول اختطافه على يد مسلحين، قائلا إنه موجود في مكان آمن ويقوم بتسيير الاعمال بالتنسيق الكامل مع نائبيه ورئيس الحكومة ومدير المخابرات العامة.

يشار إلى أن مدينة بنغازي، ثاني أكبر مدن البلاد، كانت قد شهدت مواجهات دامية الجمعة، أدت إلى مقتل 70 شخصا وجرح العشرات، وذلك بعدما أعلن اللواء خليفة حفتر عن قيام قوات تابعة له بالتدخل في المدينة لمواجهة ما وصفه بـ"الإرهاب"، وتبع ذلك مواجهات قاسية مع مجموعات محلية مسلحة، في حين اتهمت الحكومة حفتر وقواته بالخروج عن القانون.

 

HawkEye

القنصل

طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
فريق الدعم التقني
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
14,087
مستوى التفاعل
41,048
RT Arabic @RTarabic · 46 s
إعلامي ليبي: المواجهة الحالية هي بين القاعدة والجيش والعنف يتفاقم بشكل خطير في #ليبيا

 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها , ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

أعلى أسفل