معركــة ديان بيان فو -Dien Bien Phu -

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
معركة ديان بيان فو ( 13 مارس- 7 ماي 1954 ) Dien Bien Phu

في ضوء خطة نافار Navarre القاضية ضرب الوحدات الفيتنامية النظامية الرئيسية و منع هذه الوحدات من القيام بمبادرات هجومية ، و ابقائها مشتة و مرتبكة تحت الضربات الفرنسية قررت القيادة الفرنسية ابقاء المنطقة الشمالية الغربية مخترقة حتى لاتتمكن الفرق الفيتنامية من اتخاذها قاعدة انطلاق آمنة للسيطرة على لاوس العليا و تهديد المواقع الفرنسية جنوبا ، وقامت في 28 أوكتوبر 1953 بتوقيع اتفاقية دفاع مشترك مع حكومة لاوس الملكية .
لذلك قام الفرنسيون بأنزال ستة كتائب في سهل مونغ ثانه ، و قامت بأحتلال ديان بيان فو في 20 نوفمبر 1953 ، بعد أن كانت الفرقة الفيتنامية 312 قد سيطرت عليها قبل عام تقريبا ، و بدوا في تعزيزها و تحصينها لتكون مصيدة كبيرة للقوات الفيتنامية .
جياب يؤكد أن احتلال ديان بيان فو لم يكن أصلا ضمن خطة نافار و لكن الأخير عندما وصلته معلومات عن تحرك القوات الفيتنامية الشمالية الى المنطقة الشمالية الغربية ، قرر ملاقتها عن طريق بناء قاعدة في المنطقة تأدي الى شل القوات الفيتنامية المتقدمة ،و منعها من الوصول الى لاوس .

الموقع الإستراتيجي :


بلدة صغيرة تقع في اقليم ديان بيان التابع لمحافظة لاي تشاو التي تشكل احدى محافظات المنطقة الشمالية الغربية لفيتنام ،يحد الإقليم من الشمال و الشمال الغربي اقليم مونغ لاي و اقليم مونغ تي من الجنوب و الغرب الحدود اللاوسية و من الشرق اقليم توان شو بمحافظة سون لا . بلدة ديان بيان فو هي عاصمة الإقليم و تقع في وادي مونغ ثانه و يبلغ طوله 20 كلم و عرضه 6 كلم ، و يعتبر هذا الوادي من أغنى مناطق الأرز الأربعة الرئيسية في المنطقة الشمالية الغربية التي تسكنها في الأغلب قومية ثاي Thai ، هؤولاء القوم يسكنون الوادي و يزرعون الأرز بينما توجد أقليات قومية أقل عددا تسكن المناطق الجبلية المحيطة ، حيث قومية ميو Meo تسكن القمم ، جماعات خمو ،نانهي ، فولا ، كونغ ،سينغ مول ،زاو تعيش في السفوح .
بالإضافة الى وادي مونغ ثانه توجد عدة وديان ضيقة وصغيرة لا يتجاوز عرضها عدة أمتار . تمر بها ثلاثة أنهار ، نهر ما Ma الذي يصب في المحيط شرقا ،نهر نام نوك Nam Nuc الذي يلتقي مع النهر الأسود أكبر فروع النهر الأحمر ، نهر نام نوا Nam Nua يخترق الحدود اللاوسية و يلتقي مع نهر نام كو Nam Cu أحد فروع الميكونغ .
ديان بيان فو تتقاطع حولها المرتفعات الجبلية من جميع الإتجاهات ،ففي الجنوب الغربي جبال فو سام سان بأرتفاع 1897 متر ، وفي الشمال مرتفعات تاي ترانغ ذات الصخور الكلسية و الغابات ، و في الشرق سلسلة جبلية بأتفاعات تتراوح بين 1200 الى 1700 متر و تفصل الوادي عن بقية الشمال الفيتنامي ، بالنسبة للطرق و المواصلات فإن الممرات المائية تظل صالحة لربط الإقليم مع المدن الفيتنامية لاي تشاو ، سون لا ، ثانه هوا ، هانوي ، ومدينة لونغ بارابانغ اللاوسية بأستثناء فترة الفيضانات ، و الطرق البرية توصلها بعدة مدن في لاوس ، الصين و بورما .
 
التعديل الأخير:

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
الإستعدادات الفرنسية :

القيادة الفرنسية بدأت الإستعداد للمعركة منذ ديسمبر ، وقامت بحشد أثنى عشر كتيبة ، سبع سرايا مشاة ، ثلاث وحدات مدفعية ،وحدة هندسة ، وحدة مدرعات ، وحدة نقل عسكري و سرب طائرات نقل عسكري قم بأحضار القوات و العتاد و التجهيرات المذكورة .
أما بالنسبة لأعمال التحصينات و التجهيزات الدفاعية داخل ديان بيان فو فقد أنجزت على الشكل التالي :
- اقامة معسكر محصن جدا في المركز .
- حول المعسكر تنتشر ثلاثة قطاعات عسكرية (شمالي ـ جنوبي ـ أوسط ) .
- القطاعات الثلاثة تربطها شبكة دفاعية تتكون من 49 موقع .
- المواقع المذكورة ، لكل منها نظام دفاعي خاص به يشكل مع دفاعات المواقع الأخرى شبكة مقاومة معقدة .
-الشبكة الدفاعية المذكورة تحميها قوات متحركة ووحدات مدفعية و محاطة بخنادق مواصلات و اتصالات و أسلاك شائكة .

أما القطاعات العسكرية الثلاث فلكل منها مراكز مقاومة قوية ، و لكل مركز منها شبكة مواصلات تحت الأرض ، و شبكة أسلاك شائكة و حقول ألغام ، و قوة نيران متناسقة و جاهزة .
*القطاع الأوسط : يعتبر أقوى القطاعات الثلاث ، يوجد في قلب بلدة مونغ تانه ، ترابط فيه ثمانية كتائب أي ثلثي القوات الفرنسية ، يتكون من عدة مراكز مقاومة متصلة معا و تحيط بمقر القيادة ، قواعد المدفعية ، مراكز التموين و المطار .
في شرق القطاع توجد سلسلة تلال محصنة أهمها : A-1 . B-1 . C-1 . D-1 . تقوم بمهام الدفاع عن القطاع .
عامل قوة أخر يتمتع به هذا القطاع يتمثل في قوة المدفعية و حركة المدرعات التي تسيطر على أي حركة داخل الوادي . كما يتوفر على شبكة تحصينات و أسلاك شائكة و خنادق لإعاقة أي تقدم لقوات المعادية .
*القطاع الشمالي : يشمل مراكز مقاومة على تلال دوك لاب ،و بان كيو ، الأولى لحماية الجانب الشمالي من القطاع و صد الهجمات القادمة من لاي تشاو ، و الثانية لحماية الجانب الشرقي الشمالي و صد الهجمات القادمة من توان حياو ، و يشارك في الدفاع عن هذا القطاع أيضا مركز هيم لام التابع للقطاع الأوسط .
* القطاع الجنوبي :مهمته صد الهجمات القادمة من الجنوب و تأمين الإتصال مع لاوس العليا ،و يطلق عليه هونغ كوم ، توجد به قواعد مدفعية تشمل الهاونات و قذائف اللهب و مدافع قصيرة المدى ، و مطار احتياطي .
*القوة الجوية : كان تحت تصرفها مطارين ، أحدهما رئيسي في مونغ ثانه و آخر احتياطي في هونغ كوم ، متصلان مع هانوي و هايغونغ في خط جوي يشهد حوالي مئة رحلة يوميا تنقل من 200 الى 300 طن يوميا مواد و تجهيزات كما يجري اسقاط مواد تزن من 100 الى 150 طن يوميا الى داخل المعسكر يضاف اليها طيران الحماية المرافق لطائرات النقل ، و القاذفات التي تواظب على طلعاتها التدميرية . كانت طائرات الحماية تنطلق في البداية من مطار جيالام ، و كات بي ، ثم لاحقا من حاملات الطائرات الأمريكية المرابطة في هالونغ .


القوات الفرنسية بلغ تعدادها 10814 داخل معسكر ديان بيان فو مع بداية المعركة بقيادة العقيد كريستيان دو كاستري Christian de Castrie ، و تنظيمها على النحو التالي :
المشاة :
- الكتيبة 1 التابعة للواء 13 من الفيلق الأجنبي (1/13 DBLE ) بقيادة الرائدين de Brinon و Robert Coutant تتمركز عند تلة Claudine .
- الكتيبة 3 التابعة للواء 13 من الفيلق الأجنبي (3/13 DBLE ) بقيادة الرائد Paul Pégot و تتمركز عند تلة Béatrice .
- الكتيبة 1 من فوج المشاة 2 ( 1/2 REI ) بقيادة الرائد Clémençon تتمركز عند تلة Hughette .
- الكتيبة 3 من فوج المشاة 3 ( 3/3 REI ) بقيادة الرائد Henri Grand d'Esnon تتمركز عند تلة Isabelle .
- الكتيبة 2 من فوج المشاة 1 الجزائري (2/1 RTA ) بقيادة النقيب Pierre Jeancenelle تتمركز عند تلة Isabelle .
- الكتيبة 3 من فوج المشاة 3 الجزائري (3/3 RTA ) بقيادة النقيب Jean Garandeau تتمركز عند تلة Dominique .
- الكتيبة 5 من فوج المشاة 7 الجزائري (5/7 RTA ) بقيادة الرائد Roland de Mecquenem تتمركز عند سفح تلة Gabrielle .
- الكتيبة 1 من فوج المشاة 4 المغربي ( 1/4 RTM ) بقيادة الرائد Jean Nicolas تتمركز عند تلة Eliane .
- الكتيبة 2 التايلاندية (BT 2 ) بقيادة الرائد Maurice Chenel تتمركز عند تلة Eliane .
- الكتيبة 3 التايلاندية (BT 3 ) بقيادة الرائد Léopold Thimonnier تتمركز عند سفح تلة Anne-Marie .
المظليين :
- الكتيبة المظلية 1 الأجنبية ( 1 BEP ) بقيادة الرائد Maurice Guiraud .
- الكتيبة المظلية 2 الأجنبية ( 2 BEP ) بقيادة الرائد Hubert Liesenfelt .
- الكتيبة 6 من مظلي المستعمرات (6 BPC ) بقيادة الرائد Bigeard .
- الكتيبة 8 من مظلي المستعمرات (8 BPC ) بقيادة الرائد Pierre Tourret .
- الكتيبة المظلية الفيتنامية 5 ( 5 BPVN ) بقيادة النقيب André Botella .
- الكتيبة 2 من فوج المظليين 1 ( 2/1 RCP ) بقيادة الرائد Jean Bréchignac .
المدرعات :
-السرب 3 من الفرقة المدرعة 1 صائدي الخيل (3/1 RCC ) بقيادة النقيب Yves Hervouët ، و تعداده 10 دبابات M24 Chaffee .


دبابات فرنسية أم 24 تشافي في ديان بيان فو

المدفعية :
- المجموعة 2 من فوج مدفعية المستعمرات 4 (2/4 RAC ) ،تتمركز فيDominique ، تسليحها 12 مدفع M101A1 عيار 105 ملم .
- المجموعة 3 من فوج مدفعية المستعمرات 10 (3/10 RAC)، تتمركز في Isabelle وClaudine ، تسليحها 12 مدفع M101A1 عيار 105 ملم .
- البطارية 11 التابعة للمجموعة 4 من فوج مدفعية المستعمرات 4 (11/4/4 RAC ) تسليحها 4 مدافع M114 عيار 155 ملم .
- الـمجموعة 1 المدفعية المضادة للطائرات من مستعمرة الشرق الأقصى ( 1 GAACEO ) ، تسليحها 4 رشاشات M2 عيار 12.5 ملم .
- مجموعات المدفعية المختلطة 1 و 2 و المظلية1 (1 CEPML 1 . CMMLE 2 . CMMLE ) تسليحها 28 مدفع هاون M2 عيار 107 ملم .

أسابيع عديدة أنتظر الفرنسيون الهجوم الفيتنامي لكن شئ لم يحدث فقط بعض الوحدات الفيتنامية كانت تشتبك بين الحين و الأخر مع الدوريات الفرنسية الإستطلاعية ، و في الليلة التي توقعت الإستخبارات الفرنسية أن تبدأ المعركة 26 جانفي (يناير) حرك الفيتناميون بعض وحداتهم خارج الدلتا و طلبوا من الفرقة 316 أن تغادر منطقة لاي تشاو بأتجاه بارابانغ بحيث وصلت القوات الزاحفة في 7 فيبراير الى جوار العاصمة اللاوسية بعد تدمير المواقع الفرنسية في مونغ خوا مما دفع القيادة الفرنسية الى نقل خمسة كتائب بالجو الى بارابانغ للدفاع عنها ، و كانت في انتظار الهجوم الفيتنامي عليها عندما أمرت القيادة الفيتنامية قواتها بالإنسحاب الفوري و العودة الى المشاركة في حصار ديان بيان فو .
 

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
الإستعدادات الفيتنامية :

انطلاقا من الإستراتيجية التي رسمتها اللجنة المركزية لحزب العمال الفيتنامي للعمل العسكري في مرحلة 1953 -1954 و القاضية بأستخدام بعض الوحدات النظامية لمهاجمة العدو في المناطق التي يكون فيها مكشوفا ،و أنتهاز الفرص لتدمير القوات المتحركة المعادية حين توغلها في الأراضي المحررة ، اتخذت القيادة العسكرية المركزية قرارها بخوض معركة ديان بيان فو بعد أن يحشد فيها العدو أكبر قوات ممكنة لكي تشمل مصيدة جاهزة لأفضل وحداته العسكرية .
القيادة العسكرية الفيتنامية قامت بأرسال التعزيزات الضخمة و المتواصلة الى منطقة تياو جياو و مراكز الإمداد الموجودة في الإقليم ، وحشدت قوات تقدر بخمسة فرق من ضمنها الفرقة الضـــاربــة 351 .
ان الإشتباكات الأولية التي وقعت بين الطرفين خلال شهري يناير و فبراير في المناطق المحيطة بالمعسكر لم يكن مردها الا محاولة الفرنسيين التعرف على مايجري خارج مستعمرتهم الصغيرة ، و أبرز تلك المعارك :
-التصدي الفيتنامي بحوالي سرية لتقدم ثلاث كتائب في المنطقة الشمالية في 30 يناير .
-تصدي خمسة مجموعات قتالية فيتنامية لكتيبة متقدمة في 12 فيبراير .
-صمود سرية فيتنامية في وجه عدة هجمات قامت بها ثلاث كتائب معادية في 15 فبراير .
-نتج عن تلك الإشتباكات خسارة الفرنسيين لـ 32 ضابط ، 96 ضابط صف و 836 جندي .

و خلال تلك الأسابيع كانت القيادة الفيتنامية قد أنجزت المهام التالية :
- توضيع 40 ألف جندي داخل الملاجئ و المخابئ و التحصينات .
- تركيز مجموعات المدافع عيار 105 ملم في مرابض حصينة و قريبة من المعسكر الفرنسي .
- نشر وحدات المضادات الجوية من عيار 37 ملم في كهوف و قواعد مموهة .
- توزيع مواد التموين و الذخيرة و التجهيزات في مخازن احتياطية تحت متناول اليد .
- متابعة التطورات و التغييرات التي تجري داخل قطاعات العدو و مراكزه الدفاعية .

القوات الفيتنامية بقيادة الجنرال فو نغوين جياب Vo Nguyen Giap تنظيمها على النحو التالي :
*فرقة المشاة 304 نام دينه Nam Dinh : القائد Le Chuong و تتكون من:
- فوج المشاة 9 بقيادة Tran Thanh Tu يضم الكتائب 353 . 375 . 400 .
- فوج المشاة 57 بقيادة Nguyen Can يضم الكتائب 265 . 346 . 418 .
*فرقة المشاة 308 فيت باك Viet Bac : العقيد Vuong Thua Vu وتتكون من :
-
فوج المشاة 36 بقيادة Pham Hong Son يضم الكتائب 80 . 84 . 89 .
- فوج المشاة 88 بقيادة Nam Ha يضم الكتائب 22 . 29 . 322 .
- فوج المشاة 102 بقيادة Nguyen Hung Sinh يضم الكتائب 18 .59 .79 .
* فرقة المشاة 312 بن تري Ben Tre : العقيد Le Trong Tan و تتكون من :
- فوج المشاة 141 بقيادة Quang Tuyen يضم الكتائب 11 . 16 .428 .
- فوج المشاة 165 بقيادة Le Thuy يضم الكتائب 115 . 542 . 564 .
- فوج المشاة 209 بقيادة Hoang Cam يضم الكتائب 130 . 154 . 166 .
* فرقة المشاة 316 بيان هوا Bien Hoa : القائد Le Quang Ba و تتكون من :
- فوج المشاة 98 بقيادة Vu Lang يضم الكتائب 215 . 439 . 938 .
- فوج المشاة 174 بقيادة Nguyen Huu An يضم الكتائب 249 . 251 . 255 .
- فوج المشاة 176 و يضم الكتائب 888 . 910 . 999 .
* فرقة المدفعية و الهندسة 351 لونغ تشاو Long Chau : القائد Dao Van Truong و تتكون من :
- فوج المدفعية 45 بقيادة Nguyen Huu My يضم كتائب المدفعية 632 . 954 .
تسليحها 12 مدفع M101/M101A1 عيار 105 ملم .
- فوج المدفعية 675 بقيادة Doan Tue .
تسليحه 20 قاذف هاون Type-41 عيار 75 ملم ،و 12 قاذف هاون M1938 عيار 120 ملم .
- فوج المدفعية المضاد للطيران 376 بقيادة Le Van Tri يضم كتيبتين .
تسليحها 12 مدفع مضاد للطيران M1939 عيار 37 ملم .


في الأسبوع الأول من مارس وضعت اللمسات الأخيرة على خطة الهجوم الفيتنامي الذي يشمل ثلاث مراحل :
- أولها : هجوم ساحق على القطاع الشمالي لتدمير مواقعه و ابادة قواته .
- ثانيها : عزل القطاع الجنوبي عن الأوسط و احتلال التلال الشرقية .
-ثالثها : هجوم عام لتصفية المواقع المركزية و السيطرة على المعسكر .

وفي نفس الوقت كانت التحركات الخارجية للوحدات الفيتنامية توحي بأن الهجوم المفترض قد تم الغاؤه أو على الأقل تأجيله ، الى درجة أن القيادة الفيتنامية حركت قواتها يوم 12 مارس لمهاجمة كوي نهون .


قادة الفيت مينه خلال معركة ديان بيان فو ، من اليسار الى اليمين : فام فان دونغ، هوشي منه، ترونغ شينه و فو نغوين جياب .

أنجزت اللجنة الحكومية الفيتنامية التي شكلت للإشراف على امداد الجبهة و المنظمات التابعة لها ، مهمتها بتأمين الغذاء و الذخيرة و الأدوية عبر طرق امدادات تجاوزت 600 كلم ، ساهم فيها 15 ألف من الرجال و النساء ، نفذوا 3 مليون يوم عمل وفق التقديرات الفيتنامية ، و قد ابتدعت في هذا المجال فصائل "الأحصنة الحديدية " أي الدراجات الهوائية التي ارتفعت قدرتها على التحمل من معدل 100 كيلوغرام الى 250 كيلو غرام للدراجة الواحدة .
القيادة الفيتنامية في مقابل الأسلحة و الأعتدة الحديثة التي يملكها العدو ،توفرت لديها في هذه المعركة امكانيات عسكرية لم تتوفر لها سابقا تمثلت في المدفعية الثقيلة و المضادات ،و السيارات التي تلقتها من الصين الشعبية .


كانت الأوامر الحقيقية قد صدرت بشن الهجوم في اليوم التالي ، مع تحية هوشي منه الى الكوادر و المقاتلين عبر الأثير "أنتم جاهزون للهجوم لكن مهمتكم هذه المرة ثقيلة و عظيمة ...قد أنجزتم كثيرا في المجالات الإيديولوجية و العسكرية و التقنية و الفنية ... و لهذا فإني أكيد من أنكم ستحققون الإنتصارات الراهنة ، و ستقهرون كل الصعاب و العقبات من أجل الوفاء بمهمتكم العظيمة ...أنني أتطلع لإستقبال أخبار انتصاراتم ... و سوف تكافئ أفضل الوحدات و الأشخاص ... مع تمنياتي لكم بنصر عظيم " .
 
التعديل الأخير:

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
المرحلة الأولى :

الهدف تدمير المراكز الخارجية الشمالية و الشمالية الشرقية التي تضم هيم لام وهو أهمها ثم تلة دوك لاب ، و تلة بان كيو .
و قد روعيت من الجانب الفيتنامي الإحتياطات التالية :
- أن يكون عدد القوات المهاجمة أكثر من ثلاثة أضعاف المدافعة .
- أن تكون قوة النيران -هاونات و مدفعية خفيفة - أضعاف قوة نيران العدو .
-أن تقوم المدفعية الثقيلة بحماية قوات المشاة و تحييد مدفعية العدو .


معركة مركز هيم لام و يطلق عليه الفرنسيون Beatrice :
كان من المقرر أن تبدأ المدفعية قصفها الخامسة مساء يوم 13 مارس على أن يبدأ الهجوم الساعة الخامسة و ربع الا أن اكتشاف العدو لبعض الإستعدادات و قيامه بالتعامل معها مبكرا جعل المدفعية عيار 105 و قذائف الهاون 120 ملم تبدأ قبل الموعد المحدد لتدمير تحصينات العدو و منها مقر القيادة حيث قتل قائد المركز الرائد paul pégot و قائد القطاع الأوسط الذي تصادف وجوده بالمكان .
بالتنسيق بين المدفعية و مشاة الأفواج 141 ، 209 و 165 من الفرقة 312 تم تدمير أول موقع في المركز بعد ساعة من بداية الهجوم ، و الموقع الثاني بعد ساعتين ، أما معركة الموقع الثالث فكانت أكثر ضراوة حيث استعاد الفرنسيون نشاطهم الدفاعي و استمرت حتى الساعة العاشرة و النصف ليلا عندما دمر الموقع و سقطت هيم لام نهائيا و التي كانت تدافع عنها كتيبة أجنبية تابعة لللواء الثالث عشر ، سقط منها 300 جندي و اعتقل 200 آخرين .

معركة دوك لاب و يطلق عليه الفرنسيون Gabrielle :
طوله 700 متر وعرضه 150 متر و يبعد عن المركز الرئيسي 4 كلم تدافع عنه كتيبة من شمال افريقيا ( الكتيبة الخامسة من فوج المشاة السابع الجزائري V/7e RTA بقيادة الرائد Roland de Mecquenem ) ، و بدأ القصف الساعة الخامسة مساء 14 مارس استهدف مقر القيادة و مواقع المدفعية و المطار ، قام الطيران الفرنسي بالرد و كذلك المدفعية ، تأخر الهجوم البري بسبب هطول أمطار غزيرة أعاقت تقدم المدفعية حتى الساعة الثانية صباح 15 مارس ، هاجم الفوجين 36 و 88 التابعين لـلفرقة الفيتنامية 308 من الغرب و الجنوب الغربي و الفوج 102 من الشرق و أستمرت المعركة ضارية حتى الساعة السادسة و النصف مساءا و أنتهت بالتدمير الكامل للموقع ،حاول العدو حينها ارسال وحدة مشاة معززة بالمدرعات من مونغ ثانه الا أنها أجبرت على الإنسحاب بعد تكبيدها عدة خسائر ،و قدرت الخسائر الفيتنامية بـ 1500 مقاتل .
حول قوة نيران العدو أفادت المصادر الفيتنامية أن العدو استهلك خلال الأيام الثلاثة الأولى 30 ألف قذيفة .



معركة بان كيو ،و يطلق عليها الفرنسيون Anne merie :
يبعد الموقع كيلومترين عن المركز ، و تدافع عنه كتيبة من القوات المحلية (الكتيبة التايلاندية رقم ثلاثة BT 3 ) بقيادة الرائد Léopold Thimonnier ، بدأ الهجوم الساعة الثالثة مساء 17 مارس بأطلاق عشرين قذيفة على الموقع أدت الى لجوء الضباط الفرنسيون الى الملاجئ فأنتهزت القوات المحلية الفرصة لترفع أعلام الإستسلام و قامت بتسليم أسلحتها ، حاولت المدرعات الفرنسية مطاردتهم لكن المدفعية الفيتنامية أجبرتها على العودة .
بذلك تكون المرحلة الأولى قد انتهت بتدمير العدو و تشتيت قواته ، و كشف الجبهات الشمالية و الشمالية الشرقية و الشمالية الغربية ، و خلق ظروف أفضل لشن الهجوم الثاني على القطاع الأوسط بعد التضييق عليه .


وحدة عسكرية من الكتيبة التايلاندية 3 .

القيادة الفرنسية حاولت تبرير هزيمتها في هذه المعركة بالقول أن القيادة الفيتنامية أستخدمت تكتيك الموجات البشرية الإنتحارية مع كثافة نيران المدفعية الثقيلة ، و يزعم الفرنسيون أن جياب دفع ثمنا لإنتصاره بلغ 2500 ضحية .
و يرى الفيتناميون أنه لولا الإعداد الجيد و الكامل لما أمكن تحقيق الإنتصار ،كما يشيدون بمستوى التنسيق بين المدفعية الثقيلة و المدافع المضادة و الذي أدى الى تحييد مدفعية العدو و شل طيرانه لدرجة دفعت قائد وحدات المدفعية الثقيلة الفرنسي الى الإنتحار .


مضادات فيتنامية بمعركة ديان بيان فو

خسائر الفرنسيين في المرحلة الأولى كانت كتيبتين أخرجت من المعركة و كتيبة ثالثة تمزقت ، مواقع المدفعية دمرت جزئيا و تدنت فاعليتها ، المطار الرئيسي جرى شله بالمدفعية ، خلال المعركة حاولت قيادة الفرنسية تعزيز مواقعها بكتيبتي مظليين من هانوي و انزال مدفعية ثقيلة و عتاد ،و دعم الخطوط الدفاعية ،كما أعادت تنظيم و تقوية دفاعاتها في المطار استعدادا لجولات أخرى و أستبدلت القوات المحلية في المواقع الخارجية بقوات أوروبية و أفريقية ،كما جرى تكثيف القصف الجوي على الجبهة و خطوط الإمداد الفيتنامية .
 
التعديل الأخير:

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
المرحلة الثانية :

الهدف احتلال التلال الشرقية و المطار و قطع طرق الإمداد و تشديد الحصار و تقليص القطاع المحتل و المجال الجوي للقطاع المركزي تمهيدا للهجوم العام .

القطاع الأوسط يشمل 5 مراكز مقاومة تضم 30 موقعا تدافع عنها 7 كتائب أوروبية و افريقية اضافة لكتيبة محلية ، كما تضم وحدات مظلية ، بداخله مقر القيادة ، مواقع المدفعية الثقيلة ، وحدة مدرعة ، الإدارة و التموين ، المطار الرئيسي .

المرحلة الثانية من المعركة تعتبر أهم و أطول و أشرس من الأولى ، حيث القتال سيتواصل نهارا و ليلا ، قتال في أرض مكشوفة و منبسطة ، بعكس القتال السابق الذي كان يتم بشكل رئيسي ليلا و في مناطق جبلية و محصنة .

من هنا اعداد المواقع الهجومية و مواقع الحصار و محاور الإتصالات حول المركز للتمكن من قطع القطاع الأوسط عن القطاع الجنوبي ،هذه العملية استغرقت 12 يوما حفر خلالها حوالي مائة كيلومتر من خنادق قتالية و مواصلات ، بذلت القوات الفرنسية جهودا كبيرة لتدمير خطوط المواصلات و المواقع المذكورة الا أنها كانت تقترب منها أكثر فأكثر حتى يوم المعركة المنتظرة في 30 مارس .




بدأ الفيتناميون هجومهم في الساعة الخامسة مساءا بمهاجمة خمس تلال في القطاع الأوسط تشكل خطا دفاعيا متكاملا ، سقوطها يجعل الدفاع عن المعسكر أمرا غير ممكن ، و من هنا كانت شراسة القتال .

- في الساعة الأولى تم احتلال التلة C-1 ، و سجل سقوط 140 بين قتيل و جريح من كتيبة 1 من فوج المشاة 4 المغربي .
- بعد ساعة و نصف سقطت التلة E-2 .
- بعد ساعتين احتلت التلة D-1 و التلة D-2 .
-في 31 مارس شن الفرنسيون هجوما مضادا و كذلك في أول أفريل على المواقع السابقة و جرى صدهم .


- أشرس المعارك دارت حول التلة E-1 لأهميتها الإستراتيجية و قد احتلت القوات الفيتنامية ثلثي التلة ليلة 30 مارس و في صباح 31 مارس سيطر الفرنسيون على ثلثي التلة ،و هاجم الفيتناميون مرة أخرى ليلة 31 مارس حتى صباح اليوم التالي ليسيطروا على ثلثي الموقع الذي استمرت الهجمات و الهجمات المضادة عليه حتى تقاسمه الطرفان في 4 أبريل .

- معركة شرسة أخرى دارت حول التلة C-1 بعدما أنزل عليها الفرنسيون قوات مظلية في 9 أبريل ، و أستمرت المعارك أربعة أيام بلياليها أسفرت عن اقتسام التلة .

المقاتلون الفيتناميون كانوا قد هاجموا موقع 108 غربي المطار و احتلاله ليلة أول أبريل ،و احتلوا الموقع 113 غربي المطار في الليلة التالية ، و أستمروا في سياسة القضم التدريجي للمواقع الفرنسية لتقريب مواقعهم و تشديد الحصار في ظل تغطية متواصلة ليلا و نهارا من نيران المدفعية .ليلة 18 أبريل أنتقل الزحف الفيتنامي الى شمال المطار حيث احتلوا الموقع 105 ثم الى شرق المطار ليلة 22 أبريل حيث سقط الموقع 206 ، و بذلك أصبح المطار مكشوفا من ثلاث اتجاهات فتقدمت القوات من هذه الإتجاهات لتسيطر عليه في اليوم الالتالي .

حاول الفرنسيون استخدام مالديهم من قوة نيران برية و جوية لتغطية هجوم مضاد لإسترداد المطار شاركت فيه الآليات ، و دارت معركة عنيفة في 24 ابريل انتهت بفشل الهجوم المضاد و تدمير جزء من قوات الفرنسيين و تعزيز المواقع الفيتنامية .


تقول الوثائق الفيتنامية أن الخسائر الفرنسية في معركة ديان بيان فو حتى ذلك الوقت قد بلغت اخراج ست كتائب من المعركة ، ثلاثة منها تدمرت تماما ، و أن المنطقة المركزية تقلصت الى حوالي كيلومترين فقط ، بذلك أصبحت تحت مرمى كافة أنواع الأسلحة بحيث تقدمت المدافع المضادة الى الداخل لتشل الحركة الجوية بينما زحفت المجموعات القتالية المختلفة الى مواقع جديدة .


بعد النجاحات الفيتنامية الأخيرة و تعطيل المطار ، أصبح واضحا لدى الأوساط الفرنسية أن الإحتفاظ بالمعسكر غير ممكن . فبرز اتجاهان في هذه الأوساط :

- الإتجاه الأول يدعوا للعمل على التوصل الى وقف اطلاق النار مع الفيتناميين قبل أن تتمكن قواتهم من السيطرة على الموقف العسكري ، و يرى أصحاب هذا الإتجاه التفاوض مع حكومة هوشي منه تمهيدا لبدء مؤتمر جنيف الذي دعت اليه الدول الأربع الكبرى .

- الإتجاه الثاني يدعوا الى انقاذ الموقف العسكري بأسرع مايمكن ،و بأية وسائل متوفرة حتى لو استدعى ذلك التدخل الأمريكي العسكري المباشر لإنقاذ حامية ديان بيان فو .


كل الإجراءات العسكرية التي اتخذت لإنقاذ الوضع في هذا القطاع لم تفلح ،حاولت القيادة الفرنسية حل مشكلة التموين و الإمداد بأسقاط المواد المطلوبة عن طريق المظلات لكن معظم المواد كانت تسقط في مناطق الفيتناميين و تساهم في دعم صمودهم ، كما أن القوات التي أنزلت (حوالي كتيبتين ) جرى أسر عدد كبير منهم ، الطائرات الأمريكية بذلت جهدا متواصلا لنجدة الفرنسيين ، على مستوى القاذفات و طائرات النقل ، حيث استخدمت طائرات من طراز سي-119 و الفرنسيون استخدموا ثلثي قوتهم ةالجوية في الهند الصينية ،و ضوعف عدد الغارات على المواقع الفيتنامية ليبلغ 250 غارة يوميا في بعض المراحل ، كما جرى الإستنجاد بالقوات الفرنسية الموجودة في حوض نهر - نام هو- لشن هجوم على القوات الفيتنامية من الخلف فجرى صدها و لم تتمكن القوات المذكورة من القيام بالمهمة حتى نهاية المعركة .

حاولت القيادة الفرنسية أيضا اعداد هجمات في جهات أخرى مثل توين كوانغ ، يين باي ، تو داون لضرب مؤخرة القوات الفيتنامية و لكنها فشلت .
 
التعديل الأخير:

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
المرحلة الثالثة :

احتلال التلال الشرقية الباقية ، و المراكز الغربية و التقدم الى الأمام أكثر كمقدمة لضرب مركز القلب و اغلاق المجال الجوي نهائيا ،و تنفيذ الضربة القاضية و الأخيرة .


- بدأ الهجوم ليلة أول مايو على التلة C-1 واحتلال الفيتناميون ماتبقى منها ، في نفس الوقت جرت السيطرة على المواقع 505 . 505-A الموجودة على التلال الشرقية على الضفة الشرقية لنهر نام روم ، كما جرى احتلال الموقع 311-A على الجانب الغربي للنهر .
- العمليات في القطاع الجنوبي أسفرت على اخراج القوات الفرنسية المرابطة في شمال شرق هونغ كوم من المعركة .
-في 3 مايو جرى احتلال الموقع 311-B في الجانب الغربي ،و بذلك جرى تشديد الحصار على مقر القيادة الذي أصبح على بعد 300 متر من بعض الوحدات المتقدمة .
- معركة التلة E-1 Eliane بدأ القصف الساعة السادسة مساء 6 مايو بأستخدام قذائف الكاتيوشا لأول مرة من طرف قوات الفيات منه ، ثم قامت الوحدات الفيتنامية بمهاجمته من كافة الإتجاهات مما أدى الى سقوطه و اخراج القوة الفرنسية التي كانت تدافع عنه .
- وفي نفس الليلة تم احتلال التلة C-2 التي تشكل موقع التخزين بين التلة C-1 و نهر نام روم ، تلاها سقوط الموقع 506 شمال جسر مونغ ثان و الموقع 310 جنوب الجسر و بذلك تكون التلال الشرقية قد سقطت كاملة مع الجزء الأعظم من القوات المعادية .



وتبقى من المنطقة المحتلة مساحة تقدر بـ 1 كلم² تحت سيطرة القيادة الفرنسية ، الأوضاع قد ساءت بالنسبة للفرنسيين و لم تصل المساعدات الأمريكية الموعودة و المنتظرة لإنقاذ الموقف و جعلت المدفعية الفيتنامية استعمال المطار أمرا مستحيلا ، و لم يتمكن الفرنسيون من اخراج جرحاهم ، و التموين والذخيرة لن تعد تصل جوا ، المجموعات الفيتنامية تزحف عبر الممرات و الأنفاق لتضييق الدائرة و احكام الحصار على القوات المعادية .


يصف بعض الفرنسيين هطول الأمطار الغزيرة في تلك الأيام الأخيرة من ابريل بأنها " حولت معسكر ديان بيان فو الى بحر من الأوحال ،و الخنادق و الملاجئ الى أكفان من الطين لألاف الجنود و المقاتلين " و تحول المعسكر الى جهنم قبل أن يبدأ الفصل الأخير من المعركة و الذي لم يترك للفرنسيين خيارات عديدة في المرحلة الأخيرة من الحملة .

 

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
المرحلة الأخيرة :

الهدف احباط خطة الإنسحاب و أسر القيادة الفرنسية .
بعد المعارك الأخيرة ، تأكدت القيادة الفرنسية بما لا يدع مجالا للشك أن هزيمتها المنكرة قادمة ،و لذلك حاولت انقاذ مايمكن من القوات الفرنسية و الإفريقية المحاصرة ، فأعدت خطة لسحب القوات المذكورة الى مناطق آمنة ، و تشمل الخطة :
1- فك الحصار الفتنامي في احدى حلقاته ليلة السابع من مايو .
2- التوجه بالقوات الى الأراضي اللاوسية عبر ثلاث محاور.
المظليون ينسحبون الى الجنوب الشرقي ، المرتزقة و الأفارقة ينسحبون الى الجنوب ، أما القوات المدافعة عن هونغ كوم فتنسحب أيضا الى الجنوب و يلتقي مع هذه القوات المنسحبة قوات فرنسية قادمة من لاوس العليا على أن يبقى الجنرال دي كاستري مع الجرحى داخل مقر القيادة في المعسكر ، و لهذا السبب خفف الفرنسيون من طلعات الطيران في اليوم الأخير و لم يسقط سوى بعض المواد التموينية - لا- الذخائر ، كما قام الفرنسيون بتدمير الأسلحة و الذخائر المتوفرة و ألقى بعض الجنود بأسلحتهم في نهر نام روم .




القيادة الفيتنامية كانت على علم بنوايا الفرنسيين الإنسحابية ، فشنت هجوما على الموقع 507 قرب الجسر عند الساعة الثانية ظهر 7 مايو أسفر عن استسلام الجنود الفرنسيون بعد معركة قصيرة ، كما هاجمت الموقعين 508 . 509 على الضفة اليسرى للنهر فأستسلمت القوة الموجودة فيهما .
الساعة الثالثة بدأ الهجوم العام الذي استهدف المقر العام ، حيث تقدمت الفرق الفيتنامية من عدة اتجاهات وفق تنسيق محدد للحركة ، و عند الساعة الخامسة و النصف مساءا تم السيطرة على المقر العام و سقوط ديان بيان فو بيد القوات الفيتنامية ، و اعتقال الجنرال دي كاستري و مجموعة القيادة التي تضم 16 عقيد ، 1749 ضابط و ضابط صف ،و حوالي 7 ألاف من قواته .


وفي نفس الوقت قامت وحدات فيتنامية تتبع الفرقتين 304 و 316 بمهاجمة القطاع الجنوبي الذي يضم ألفي جندي حاولوا الإنسحاب نحو لاوس العليا الا أن المطاردات استمرت خافهم حتى منتصف الليل ، و ألقي القبض عليهم كآخر أسرى المعركة التي استمرت 55 يوما .


أسرى فرنسيين
 

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
نتائج المعركة :

قدرت الخسائر الفرنسية في معركة ديان بيان فو بـ 1500 قتيل و 2500 جريح و 10 ألاف أسير و مفقود يتبعون 21 كتيبة مشاة و مظلية و مدفعية و هندسة ، أسقاط 64 طائرة قاذفة و ناقلة من طراز ب -24 و سي 119 ، و تدمير كميات كبيرة من الأسلحة و التجهيرات و الأليات و الذخائر.
الجنرال جياب رصد خسائر الفرنسيين كالتالي :
13 قطعة مدفعية ثقيلة ، 125 قطعة هاون ، 950 بندقية آلية ، 1200 نصف آلية ، 8 ألاف بندقية عادية ، 450 سيارة و آلية .
تضاربت التقديرات حول الخسائر الفيتنامية ،اذ حصرتها المصادر الفرنسية بين 3000 و 6000 قتيل و 10 ألاف جريح .

شكلت الخسارة الفرنسية في معركة ديان بيان فو ضربة قاصمة لإستراتيجية نافار التي لم يعد ممكنا المضي فيها ، و أدت الى انحطاط معنويات القوات الفرنسية و الأجنبية نو ارتباك القيادة و التشكيلات العسكرية التي كان مخرجها السريع اعادة التمركز و التجمع في المناطق الجنوبية بعد انسحاباتها من الشمال .
و من الناحية السياسية أدت المعركة الى خلق وضع جديد في مفاوضات جنيف و اسقاط حكومة لانيال الفرنسية لصالح حكومة منديس فرانس الذي أقر بالأمر الواقع الجديد ، ووقع الإتفاقية التي اعترفت بأستقلال و سيادة فيتنام و تقسيمها أيضا .
 
التعديل الأخير:

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
المصادر :
حرب المقاومة الشعبية : الجنرال جياب .
مختارات هوشي منه .
مختارات ترونغ تشينه
التجربة العسكرية الفيتنامية .
Dien bien phu- 4th للجنرال جياب .
V.N Aembattied Dragon Vol II
Davidson, Phillip (1988), Vietnam at War, New York: Oxford University Press, 1988

انتهى بحمد الله و فضله

الموضوع مجهود شخصي لـ "Chuikov " وخاص بمنتدى التكنولوجيا العسكرية و الفضاء
لذي يرجى الإشارة لصاحب الموضوع و المنتدى عند النقل و النشر .
 

الزعيم

الزعيم اسم علي مسمى

فريق الدعم التقني
أقلام المنتدى
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
10,023
مستوى التفاعل
30,306
يعطيك الصحة سي شويكوف
انا اتسائل فقط هل انتهى زمن الدفاع عن التحصينات في ظل التطور الكبير في انظمة القتال
 

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
يعطيك الصحة سي شويكوف
انا اتسائل فقط هل انتهى زمن الدفاع عن التحصينات في ظل التطور الكبير في انظمة القتال
الله يسلمك خويا الزعيم .
التطور الكبير لوسائل التدمير الحديثة وخاصة القذائف الصاروخية الباليستية و المجنحة فرض تبني أفكار جديدة في بناء التحصينات التي أصبحت منشآة ضخمة تحت الأرض محفورة في الصخر يمكنها من تحمل الضربات النووية ، تشمل مراكز قيادة و مواقع الصواريخ الباليستية محمية بشبكات منظومات دفاعية متعددة قادرة على التعامل مع الصواريخ الباليستية و المجنحة من مديات آمنة.
وكما هو معلوم فأن القوات التي تقف خلف تحصيناتها تكون معرضة للهزيمة لأنها تترك للعدو حرية المبادئة و تسديد ضرباته في المكان و الزمان الذي يختاره .لكن مازال للتحصينات دور في الحروب الحديثة ، بالطبع يختلف الأمر بين التحصينات السابقة التي تشمل جبهة قتال بأكملها كخط ماجينو و خط بارليف ..... و بين التحصينات الحديثة التي تعتمد على تحصين مراكز متقدمة داخل مناطق العدو تستعمل للإفادة القصوى من القوى النارية ، حماية المنشآة الهامة و اعتمادها كنقاط تحشد لشن هجمات على القوات المعادية كما تفعل القوات الأمركية في أفغانستان .و قد ظهرت فاعلية هذه التكتيكات بالأزمة السورية في مواجهة حرب العصابات .

حالة الجمود و عدم تحقيق تقدم حاسم بين طرفي الصراع أثناء الحرب يفرض على القوى المتقاتلة المتساوية في القوة اللجوء الى التحصينات لحماية المكتسبات المحققة و التي يبدأ من حفرة جندي فردية لتتطور مع الوقت الى تحصينات خرسانية و خنادق ضد الدبابات وحقول ألغام و أسلاك شائكة .
 
التعديل الأخير:

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم

أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,504
مستوى التفاعل
16,845
الموضوع الوحيد من نوعه في المنتديات العربية
مثبت للفائدة
سرني مرورك أستاذنا والاس ، و شكرا على التثبيت :)
 
التعديل الأخير:

walas

walas

طاقم الإدارة
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
10,176
مستوى التفاعل
31,967
موضوع أقل مايقال عليه انه شامل و الوحيد الذي تطرق لكل تفاصيل المعركة في جميع مراحلها
تقبيم
تماما
لم يأخذ الفرنسيون في الحسبان ايضا المدفعية الصينية عندما قرروا المعسكرة اسفل الوادي
 

جزائري حر

رقيب أول

إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
476
مستوى التفاعل
730
الله يعطيك الصحة موضوع ممتاز
هزيمة الفرنسيين التاريخية في ديان بيان فو جاءت اولا و قبل كل شيء نتيجة لسوء اختيار موقع القاعدة الجديدة
حيث انها اولا تقع في منخفضة محاطة بجبال من كلا الجانبين الامر الذي جعلها تقع مباشرة تحت نيران العدو الذي موه جيدا مدافعه و هاوناته على هذه الجبال لتفادي الطيران الفرنسي
و ثانيا لان القاعدة كانت تعتمد فقط على المطار للحصول على الامدادات , و لنا ان نتخيل النتائج بعد ضرب المطار و تحطيمه ....
من نوادر هذه المعركة ان مراكز المقاومة الثمان سماها كريستيان دو كاستري كالتالي
Claudine
Béatrice
Hughette
Isabelle
Dominique
Gabrielle
Eliane
Anne-Marie
و هي اسماء لعشيقاته (خخخخخخخخخ)
 

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها , ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

blidi4ever تصميم

نبذة عنــــا

منتدى التكنولوجيا العسكرية والفضاء : تم أنشاء هذا الموقع في عام 2013، ليكون مرجعا للمهتمين في صناعة الدفاع والشؤون التقنية والعسكرية . فهو متنفس لكل الاعضاء للنقاش وتبادل المعارف حول الانظمة العسكرية وتقنياتها

أعلى أسفل