مقارنة بين اجهزة استقرار مدافع الدبابات الغربية والروسية

Flogger-23

عضو متميز
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
21 يناير 2017
المشاركات
651
الإعجابات
2,606
النقاط
93
كل شخص يقرأ الموضوع من زاويته ووفق قناعاته الشخصية إستاذي !!! هذه القناعات تكون غالباً ثوابت بالنسبة لصاحبها، لا يزحزحها مصادر أنور الشراد ولا غيره !!! هكذا علمتني حوارات المنتديات العربية !!! على سبيل المثال ، الفاضل السيف الدمشقي يقول بالنص "في الرماية من الحركة عام 1983 في مناورة بدبابات تي-72 تمت رمايات على أمدية متنوعة كانت الاصابة من الطلقة الأولى 42 طلقة من 45 و كان ملاحظا براعة الطاقم في الدبابات بصورة لافتة" سأكتفي بعرض صورة من ملف روسي لحدود دقة السلاح 2A46 الذي أستخدمته الدبابة T-72 في تلك الحقبة، علما أننا نتحدث هنا عن الرمي من وضع الثبات تجاه هدف متوقف وليس متحرك كما يذكر الدمشقي !!! أنأ أتحدث عن معنى التفاعل interaction ميكانيكيا في سبطانة السلاح وكيف يتناول علم المقذوفات الداخلي المفهوم، وهو يحدثني عن معناه اجتماعيا ومهنياً !!!!!!!

استاذ انور هل هذا كل ما لديك لتعرضه و لايصال فكر عن ان المدفع 2A46غير دقيق؟ وبالمناسبة هذه الصورة تضخيمية اكثر من ماهي في الحقيقة وهي موجودة في ملف مبيعات للتي-90 ال ام اس وبجانبها نفس الصورة لكن لمدفع التي-90 المطور .
اذا نستمر على هذا المنوال فما رايك بهذا الاقتباس:

Naamloos.jpg


لن تختلف كثيرا!!
لكن في الحقيقة ان كلتا الصورتين مضخمات لغرض المبيعات لا اكثر ولا اقل والواقع شيئ مختلف تماما. الوقت متاخر الان وسوف اقوم لاحقا بشرح مفصل عن كيفية حساب الدقة في المدافع انشاء الله.
 

Flogger-23

عضو متميز
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
21 يناير 2017
المشاركات
651
الإعجابات
2,606
النقاط
93
فيديو إستعراضي أمام القادة العسكريين ليس أكثر، والدبابة تنخفض دقتها لحد كبير أثناء الرمي من وضع الحركة فما بالك مع هذه السرعة !!! الدبابة T-90 تستطيع إطلاق النار بمعدل 3 طلقات في 13 ثانية (4.3 ثانية لكل رمية) في ظروف الحركة والتنقل، لكن ليس اتجاه أهداف معينة ومحددة.

فيديو بسيط لتي-90 تلطق النار على هدف اثناء الحركة في ارض وعرة وتصيب الهدف, لاحظ من الدقيقة 1:00

هناك افلام اخرى ل تي-80 و تي-72 تقوم بنفس الشيئ
 

عزيزان

عضو متميز
عضو مميز
إنضم
22 ديسمبر 2017
المشاركات
646
الإعجابات
2,012
النقاط
93
فيما يخص عامل الاحتكاك او التفاعل ( بشكله العام), نعم انا ارفقت الصورة وتحتها موضحة كلمة التفاعل يعني هل الشيخوخة وصلت بي لهذه الدرجة حتى لا ارى ابسط الامور!!... لكن دعني اناقشك هنا!! ماهو نوع التفاعل؟؟ هل هو ميكانيكي؟؟ واذا نعم ماهو نوع هذا التفاعل الميكانيكي؟؟ هل هو كيميائي؟؟ وماهو نوعه؟؟ هل هو كهرومغناطيسي؟؟ وماهو نوعه؟ ربما استاذي الكريم مرت عليك كلمة coupling واذا درست هندسة الميكانيك سوف تعرف مالمقصود هنا ولن ادخل في شرح هذه الكلمة. استاذي الكريم كما شرحت من قبل عندما تجري دراسة على اي جزء او قطعة معينة يقوم الفنيون بعملة تبسيط لما يجري حتى تتوضح الامور ويصبح من الممكن استخدام معادلات رياضية سهلة تشرح الوضع ( وهذه النقطة الاهم) يعني مثلا عند دراسة حركة المقذوف داخل السبطانة وتاثيره على الدقة من باب توليد ارتجاجات بسبب الاحتكاك الداخلي او التفاعل لا تؤخذ جميع العوامل في الحسبان بل تحذف الكثير من المسببات والعوامل لتبسيط الامور وايضا لان القضية من الاساس ميكانيكية لا ناخذ بعين الاعتبار باقي العوامل الغير ميكانيكية مثل الكهرومغناطيسية او الكيميائية.
حياك الله إستاذي وعودا حميدا إن شاء الله .. أنا في الأساس جالس أكتب الآن عن الدبابة أسد بابل بعد أن على حصلت على معلومات موثقة من مصادر ألمانية وإيطالية عن الجهد العراقي لتأصيل إنتاج دبابة وطنية وأكتشفت أن العراقيين بلغوا مرحلة عظيمة من خطط الإنتاج لم يفسدها إلا غزو الكويت وحرب الخليج 1991 !!! عموما نعود لموضوعنا .

نحن نتحدث عن تفاعل ميكانيكي إستاذي وهو موصوف في أكثر من مصدر علمي، ومحاولتك المقاربة بين مفهومي الإحتكاك والتفاعل وإظهارهما على أنهما مفهوم واحد لا يصح إستاذي وأعتقد أننا وضحنا هذا الأمر بالمصادر !! المصادر العلمية تقول أنه في الوقت الذي ينطلق به المقذوف على طول محور سبطانة المدفع، فإنه في الحقيقة لا يكون مدفوعاً فقط من جهة المؤخرة بفعل غازات الدافع المحترق burning propellant، بل هو أيضاً يتعرض للدفع باتجاه الجوانب، للأعلى والأسفل. هذا يحدث لسبب رئيس يتعلق بكون المدفع يتذبذب ويهتز بشدة vibrating أثناء حركة المقذوف على طول امتداد السبطانة وقبل خروجه من فوهة السلاح. فما نتحدث عنه هو اهتزازات عنيفة في سبطانة المدفع سببها الرئيس "التفاعل" interaction بين السبطانة والمقذوف المتحرك على طول محورها والتي تحمل في النهاية تأثير سلبي على دقة التسديد في نظام السلاح (The up-side and down-side movement of the barrel tip caused by the movement of projectile in the barrel has a negative effect on the shooting accuracy of the weapon system).

مصدر آخر "The barrel suffers from the comprehensive function of the expansion of gunpowder gas, and the collision with the projectile throughout the interior ballistic process." ويوجد المزيد من المصادر التي تتحدث صراحة عن حركة مستعرضة وللأعلى والأسفل للمقذوف أثناء انطلاقه بتعجيل مرتفع في تجويف السبطانة. بالطبع هناك عوامل تزيد من تأثير الحركة والتذبذب مثل كتلة المقذوف وسرعة التعجيل وغيرها.
 

عزيزان

عضو متميز
عضو مميز
إنضم
22 ديسمبر 2017
المشاركات
646
الإعجابات
2,012
النقاط
93
استاذ انور عندما نقول ان مايجري داخل السبطانة من تفاعل هو بالاخص تفاعل ميكنيكي والكلمة الصحيحة هنا هي mechanical coupling, لان ببساطة استاذ انور احد مسببات الاهتراء داخل المدفع هو الاحتكاك بالاضافة الى عوامل اخرى. لاحظ انه هناك عدة تفاعلات تحصل داخل المدفع وهذا المصطلح يمكن استخدامه في باقي الامور بل حتى في باقي المجالات وهو كثير الاستخدام في هندسة الكهرباء. اذكر اني نبهت الى ان عملية الاحتكاك في المدفع المحلزن اكثر عنف اذا صح التعبير واذا احببت يمكن التطرق لها ولما يجري داخل المدفع الاملس, نملك في هذا المجال الكثير من الدراسات والوثائق التي اجريت في هذا المجال لكن الوقت ليس من صالحنا دائما.
كلام جميل ومتفق عليه، عند الحديث عن مظاهر الإعياء لسبطانات المدافع، نحن نتناول تعبيرين مهمين هما الإهتراء wearing والتآكل erosion !! مفهوم "التآكل" أو الحت يحدث نتيجة الفرك الاحتكاكي للأسطح المعدنية بتأثير التدفق السريع للغازات في درجات الحرارة المرتفعة جداً !! أما "الاهتراء" فتعريفه في علم المواد، هو إزاحة جانبية sideways displacement وتشويه لسطح المادة الصلبة نتيجة تأثير وفعل سطح آخر وفق مفهوم الفعل الميكانيكي (بشكل ثابت، هناك ثلاثة أسباب رئيسة لبلوغ مرحلة التآكل والاهتراء لتجويف سبطانة المدفع وهي: الإجهاد الحراري thermal stress، الاهتراء الميكانيكي mechanical wear والتآكل الكيميائي chemical erosion).
 

عزيزان

عضو متميز
عضو مميز
إنضم
22 ديسمبر 2017
المشاركات
646
الإعجابات
2,012
النقاط
93
صراحة استاذ انور لا اعرف لماذا تفضل الاجتزاء من تعليقاتي وتستعمل ما يوافق رايك ولا تقتبس المشاركة الاصلية.... انا قلت بالحرف ويمكنك مراجعة ماكتبته انه ما يذهب اليه انور الشراد من انحراف ميليراد واحد لكل الف متر لا يصلح للاستخدام في امور معقدة مثل مدقع الدبابة بل ربما يصلح للبندقيات وماشابه. هذا ما كتبته استاذ انور بينما اقتباسك يوحي للقارء اني اعارض فكرة الميليراد من الاصل بينما انا اقصد شي اخر. فيما يخص التي-90 وال MRS سوف ناتيك بالشرح المفصل والصور من مصدر رئيسي ;) ما اريد الوصول اليه الان هو شرح مفصل لاسباب ادخال حلول مثل ال MRS . اما فيما يخص شعلة الزينون فلك الحرية استاذ انور في فتح موضوع في هذه الجزئية وانا سوف اكون سعيد لمناقشتك, بل حتى اني استغرب انتظارك هذه المدة كلها ولم تعلق بما تشاء على المضوع.
لكنها بالفعل تصلح بل وتستخدم في مدافع الدبابات لحساب الإنحراف الزاوي بهذه الحسبة الرياضية، 1 ميليراد = إنحراف 1 م عند مسافة 1000 م (The mil is the basic unit of angular measurement used in tank gunnery) !!! الأهداف المدرعة بما في ذلك التي هي بحجم دبابة معركة رئيسة MBT، مقدرة لدى منظمة حلف شمال الأطلسي NATO بالقياسات البعدية البالغة 3.4 × 2.3 م. وعند مدى 3000 م، هذا يعادل القياس الزاوي لنحو 0.4 ميليراد فقط من مركز كتلة هدف إلى حافته العليا أو حافته السفلى. لهذا السبب، مع نقطة تصويب في منتصف هذا الهدف القياسي، دقة نظام السلاح الكلية يجب أن تكون على الدوام أقل من 0.5 ميليراد لكي يضرب الهدف بثبات عند مدى 3.000 م. بالطبع في المديات الأطول أو تجاه الأهداف المستترة أو تلك التي في وضع الهيكل للأسفل hull-down أو البرج للأسفل turret-down، الدقة يجب أن تتجاوز هذا الحد (عند إطلاق النار من دبابة معركة في وضع التوقف واتجاه هدف ثابت فإن أخطاء دقة التصويب تبدو منخفضة نسبيا. في المقابل، معادلة الدقة تصبح أكثير تعقيداً عندما تطلق الدبابة النار أثناء وضع الحركة أو تجاه هدف يناور maneuvering target).. الميليراد Millirad هي وحدة للقياس الزاوي ذات استخدامات عسكرية في الغالب، تعادل 1/6400 لمحيط دائرة كاملة قياسها 360 درجة. وعند مسافة 1000 متر فإن الميليراد الواحد يقابله متر واحد تقريباً. زاوية الميليراد تستخدم لحساب إما الحجم أو المدى. فعندما يتم معرفة المدى فإن الزاوية ستعرض الحجم، وعند معرفة الحجم فإن الزاوية ستعرض المدى وهكذا.

Since use of fire control equipment must also include an understanding of angular measurements, the mil and mil relation as they apply to tank gunnery also are discussed.

مصدر آخر !!!!!!

This is an often-used unit effect, through which we find that a 1-mil angular error applied to the initial trajectory angle produces a 1-m miss distance at a 1-km range.​
 

Flogger-23

عضو متميز
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
21 يناير 2017
المشاركات
651
الإعجابات
2,606
النقاط
93
حياك الله إستاذي وعودا حميدا إن شاء الله .. أنا في الأساس جالس أكتب الآن عن الدبابة أسد بابل بعد أن على حصلت على معلومات موثقة من مصادر ألمانية وإيطالية عن الجهد العراقي لتأصيل إنتاج دبابة وطنية وأكتشفت أن العراقيين بلغوا مرحلة عظيمة من خطط الإنتاج لم يفسدها إلا غزو الكويت وحرب الخليج 1991 !!! عموما نعود لموضوعنا .

نحن نتحدث عن تفاعل ميكانيكي إستاذي وهو موصوف في أكثر من مصدر علمي، ومحاولتك المقاربة بين مفهومي الإحتكاك والتفاعل وإظهارهما على أنهما مفهوم واحد لا يصح إستاذي وأعتقد أننا وضحنا هذا الأمر بالمصادر !! المصادر العلمية تقول أنه في الوقت الذي ينطلق به المقذوف على طول محور سبطانة المدفع، فإنه في الحقيقة لا يكون مدفوعاً فقط من جهة المؤخرة بفعل غازات الدافع المحترق burning propellant، بل هو أيضاً يتعرض للدفع باتجاه الجوانب، للأعلى والأسفل. هذا يحدث لسبب رئيس يتعلق بكون المدفع يتذبذب ويهتز بشدة vibrating أثناء حركة المقذوف على طول امتداد السبطانة وقبل خروجه من فوهة السلاح. فما نتحدث عنه هو اهتزازات عنيفة في سبطانة المدفع سببها الرئيس "التفاعل" interaction بين السبطانة والمقذوف المتحرك على طول محورها والتي تحمل في النهاية تأثير سلبي على دقة التسديد في نظام السلاح (The up-side and down-side movement of the barrel tip caused by the movement of projectile in the barrel has a negative effect on the shooting accuracy of the weapon system).

مصدر آخر "The barrel suffers from the comprehensive function of the expansion of gunpowder gas, and the collision with the projectile throughout the interior ballistic process." ويوجد المزيد من المصادر التي تتحدث صراحة عن حركة مستعرضة وللأعلى والأسفل للمقذوف أثناء انطلاقه بتعجيل مرتفع في تجويف السبطانة. بالطبع هناك عوامل تزيد من تأثير الحركة والتذبذب مثل كتلة المقذوف وسرعة التعجيل وغيرها.
اهلا بك استاذ انور. ننتظر نشر ماتوصلت اليه بخصوص هذه الدبابة. مالدي من معلومات جمعتها خلال عقد من الزمن فيما يخص هذا الموضوع تؤكد ان البداية كانت في تجميع الدبابة في العراق ومن ثم البدء بتصنيع قطع الدبابة محليا ابتداءا من سبائك البدن وفولاذ الصب للبرج. لكن هنا ايضا ما يدعو للشك بجودة الفولاذ المستخدم وخصوصا للبرج.
 

Flogger-23

عضو متميز
أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
21 يناير 2017
المشاركات
651
الإعجابات
2,606
النقاط
93
لكنها بالفعل تصلح بل وتستخدم في مدافع الدبابات لحساب الإنحراف الزاوي بهذه الحسبة الرياضية، 1 ميليراد = إنحراف 1 م عند مسافة 1000 م (The mil is the basic unit of angular measurement used in tank gunnery) !!! الأهداف المدرعة بما في ذلك التي هي بحجم دبابة معركة رئيسة MBT، مقدرة لدى منظمة حلف شمال الأطلسي NATO بالقياسات البعدية البالغة 3.4 × 2.3 م. وعند مدى 3000 م، هذا يعادل القياس الزاوي لنحو 0.4 ميليراد فقط من مركز كتلة هدف إلى حافته العليا أو حافته السفلى. لهذا السبب، مع نقطة تصويب في منتصف هذا الهدف القياسي، دقة نظام السلاح الكلية يجب أن تكون على الدوام أقل من 0.5 ميليراد لكي يضرب الهدف بثبات عند مدى 3.000 م. بالطبع في المديات الأطول أو تجاه الأهداف المستترة أو تلك التي في وضع الهيكل للأسفل hull-down أو البرج للأسفل turret-down، الدقة يجب أن تتجاوز هذا الحد (عند إطلاق النار من دبابة معركة في وضع التوقف واتجاه هدف ثابت فإن أخطاء دقة التصويب تبدو منخفضة نسبيا. في المقابل، معادلة الدقة تصبح أكثير تعقيداً عندما تطلق الدبابة النار أثناء وضع الحركة أو تجاه هدف يناور maneuvering target).. الميليراد Millirad هي وحدة للقياس الزاوي ذات استخدامات عسكرية في الغالب، تعادل 1/6400 لمحيط دائرة كاملة قياسها 360 درجة. وعند مسافة 1000 متر فإن الميليراد الواحد يقابله متر واحد تقريباً. زاوية الميليراد تستخدم لحساب إما الحجم أو المدى. فعندما يتم معرفة المدى فإن الزاوية ستعرض الحجم، وعند معرفة الحجم فإن الزاوية ستعرض المدى وهكذا.

Since use of fire control equipment must also include an understanding of angular measurements, the mil and mil relation as they apply to tank gunnery also are discussed.

مصدر آخر !!!!!!

This is an often-used unit effect, through which we find that a 1-mil angular error applied to the initial trajectory angle produces a 1-m miss distance at a 1-km range.​

نعم تصلح وانا لم اقل انها لا تصلح لكن كيفية الاستخدام هي المهمة, لاحظ ان هناك بعض القذائف لديها انحراف يقارب الصفر ميليراد لكن مع ذلك تنحرف بشكل ملحوض عن نقطة التسديد الى مديات بعيدة ( 2000 متر او اقل) وهناك قذائف لديها انحراف لجزء من العشر من الميليراد ولا تنحرف بشكل ملحوض حين اطلاقها. هناك امور اخرة تدخل في هذا المجال نشرحها لاحقا اذا وفقنا و راعانى الوقت
 

عزيزان

عضو متميز
عضو مميز
إنضم
22 ديسمبر 2017
المشاركات
646
الإعجابات
2,012
النقاط
93
معلش إستاذي ومن باب التوضيح، سأتجاوز عن بعض التعليقات والإستدلالات التي ذكرتها لأني أعتقد أن من حق الطرف الآخر أن يكون له رأي محترم حتى وإن كنت لا أتفق معه !!!

نعم استاذ انور المدفع الامريكي M256 والمدفع الروسي 2A46 يمتلكان دقة في الاصابة متقاربة الى حد 2000 متر. كما ان المصادر الروسية تتحدث عن عيوب في المدفع الروسي, ايضا المصادر الامريكية تتحدث عن عيوب كثيرة في المدفع الامريكي. وفي النهاية كل الاثباتات تدل على ان المدفعين يملكان دقة متقاربة. فيما يخص الارتفاع انا قلت بشكل واضح ان الكلام هنا لا يخص الجاذبية بل عن عامل القفز العمودي الذي يزداد مع ازدياد المسافة مابين المدفع وسطح الارض وقد شرحت هذا بالتفصيل في مشاركة سابقة, وعند اكمالي للشرح عن مدفع ال 2A46 سوف ارفق بعض المقتطفات تثبت هذا الكلام.
ولماذا 2000 م ؟؟؟ أنا أوكد لك أن مدفع الدبابة T-34 يمتلك دقة مماثلة لمدفع الأبرامز عند مسافة 500 م !!!! سأعطيك بعض المعلومات عن السلاح 2A46 وحقيقة أنا لا أعلم لماذا أنت أخترت هذا السلاح وليس المدفع الأحدث 2A46M الذي يجهز دبابات T-90S العراقية والجزائرية !!! عموما، هذا السلاح تم تبنيه في في العام 1970 (أو التعيين الداخلي D-81T) وهو كان معد للعمل مع نظام التلقيم الآلي auto-loader الخاص بالدبابة T-72A (الدبابة التي صدرت قرودها للشرق الأوسط).

في الحقيقة إستاذي تقنيات جديدة قدمت مع هذا السلاح، بشكل رئيس إلى التصميم وتصنيع السبطانة، لكن بقية تفاصيل المدفع لم تهمل. إحدى أهم التعديلات كانت إضافة آلية كبح ارتداد rollback brake مطورة وذات تصميم جديد، التي قدمت بالسائل التعويضي لتحسين تجانس وانتظام ميكانيكية الإرجاع وذلك بدلاً من استخدام مزيج السائل/الهواء كما هو الحال مع المدفع الأسبق 2A26. التطبيق الجديد وفر للمدفع شوط ارتداد أكثر انتظام وبالتالي هو حسن الحركة الدينامية للمقذوف داخل سبطانة المدفع، التي تباعاً حسنت من دقة النيران مقارنة بسابقيه. البناء العام للسلاح تضمن أيضاً إضافة رداء حراري واقي thermal sleeve من سبيكة خفيفة حول تقريباً كامل سبطانة المدفع والذي قصد منه تخفيض التشوه الحراري للسبطانة نتيجة الظروف البيئية المحيطة.

ومع أن القصد من تطويره كان مواجهة واختراق الدروع الأمامية لأي دبابة غربية معروفة آنذاك من مسافة 2000 م، بما في ذلك الدبابة البريطانية Chieftain التي كانت أحد أفضل الدبابات من ناحية الحماية في زمنها، إلا أن منظومة السلاح 2A46 عانت من مشاكل عديدة أثرت على قدراتها الأدائية، كانخفاض الدقة ورداءة التصميم وسرعة الاهتراء وكذلك الإجهاد العالي high strain على السطوح الداخلية لسبطانة المدفع والناتجة عن ضغوط الإطلاق المفرطة (قدرة التحمل بلغت كحد أقصى 4500 بار). فطبقا لدراسة أعدها المختصين في وزارة الدفاع السلوفاكية حول دقة الإطلاق بالسلاح 2A46، فقد تبين أن احتمالات إصابة دبابة T-72 بالسلاح المذكور لهدف على مسافة 2 كيلومتر بالقذيفة الأولى يبلغ فقط 57%. في الحقيقة مقذوفات هذا السلاح واجهت حالة تسرب لغازات الدافع gas leakage نتيجة اتساع قطر حجرة المغلاق لنحو 0.019 ملم مع استخدام قذائف الطاقة الحركية، ونحو 0.002 ملم بالنسبة للقذائف الأخرى. هذه النقيصة تسببت في اتساع جوف السبطانة، مما يعني تخفيض ضغط السبطانة الداخلي الأقصى الذي أدى بالنهاية إلى تقليل السرعة الابتدائية (أو ما يسمى بسرعة الفوهة muzzle velocity) لقذائف الطاقة الحركية APFSDS، للحد الذي قلل معه كثيراً من قدراتها على ثقب الدروع. بالطبع هناك المزيد من نقائص التصميم لكن أكتفي بذلك .

قضية إرتفاع المدفع إستاذي أنت تناولتها بشكل غير دقيق والصحيح أن زاوية إرتفاع المدفع هي المعنية بالأمر وليس الإرتفاع !! وبالمناسبة، بيانات تصحيح القفزة Jump correction data مخزنة بالحاسب الآلي، لذا زاوية الإنحراف محسومة لكل نوع من القذائف .

For higher angles of elevation, the reaction forces have a significant downwards component, which do not permit the gun to move upwards. With reduced angles of elevation, this downwards component of reaction forces become significantly weaker and the gun develops a significant tendency to move upwards due to the moment of horizontal component of reaction force computed about the point where trail hits the ground.​
 
التعديل الأخير:

عزيزان

عضو متميز
عضو مميز
إنضم
22 ديسمبر 2017
المشاركات
646
الإعجابات
2,012
النقاط
93
نعم استاذ انور في حال السكون انت لا تحتاج الى ال MRS ولو قرات مشاركتي بخصوص ال natural frequency بشكل متمعن لفهمت ما اقصد.. طبعا ومن البديهي ان المدفع سوف يكون منصب او معاير مع اجهزة الرؤية borsightig هذا شيئ بديهي ولا داعي للنقاش به... لكن هل تحتاج الى MRS في حال السكون؟؟؟ لا والدراسات تؤكد ذلك. اذا قلت نعم فهذا معناه ان مدافع الليوبارد 120 ملم والابرامز من بداية الثمانينات الى نهاية الثمانينات كانت تحتاج ال MRS لاصابة الاهداف في حال السكون او التوقف. والحقيقة استاذ انو انه اول استخدام لهذه الاجهزة MRS لم يكن الا في نهاية الثمانينات وبداية التسعينات وهي كانت تعتمد كحل رخيص وبديل عن باقي الحلول ولك ان تراجع مشاركاتي السابقة حول كيفية حل هذه المشكلة. حتى ان الامريكان ذهبوا في بعض الاحيان الى حلول معقدة مثل ال absorbers لتجنب ادخال تعديلات جذرية على المدفع m256.

استاذ انور اصل الاحتياج الى ال MRS هو اثناء الحركة.. لان الارتجاجات تؤثر على الفوهة بشكل مباشر واشد. الاهتزازات اثناء التوقف اقل بكثير من الاهتزازات التي تولدها اجهزة التعليق اثناء الحركة لذا تطلب ايجاد حلول. لاحظ معي هذه الاقتباسات من دراسة امريكية :

الدراسة اجريت من قبل:
مشاهدة المرفق 38904

في بادء الامر شرح للمعظلة:

مشاهدة المرفق 38905

لاحظ استاذ انور ان هنا الكلام عن حركة الدبابة والتي تسبب المشكلة.

مشاهدة المرفق 38906

ايضا دعنا نطلع على دراسة اخرى اجريت في كندا لكن هنا استخدمت اليوبارد 1 بمدفع 105ملم ولنفس الغرض.... معاينة ودراسة الارتجاجات اثنات حركة الدبابة:

الدراسة اجريت من قبل :

مشاهدة المرفق 38907

شرح الغاية من الدارسة:

مشاهدة المرفق 38908

التجارب اجريت مابين 1988 الى 1990 على دبابة ليوبارد-1 مزودة بمدفع 105ملم اثناء الحركة. الغاية هي جمع معلومات عن انحناء المدفع و التوجه الزاويوي ( الغير مرغوب به طبعا).

لاحظ هنا ذكرهم لبعض انواع المجسات التي تقيس الحركة حول المحور ومجسات التسارع.. معرفة نوع هذه المجسات سوف يساعدنا لاحقا فميا يخص التي-90 ونظام التحكم الخاص بها ;)

نكمل الاقتباس, النتيجة بشكل مختصر تقول:

مشاهدة المرفق 38909

وهنا اريد ان تنتبه معي الى جملة Most of this motion was sensed at both ends of the barrel, لانها سوف تساعدنا ايضا في شرح كيفية عمل ال MRS الخاص بالتي-90.

وهنا اريد ان اقتبس شي ممتاز يؤكد ما اقوله من ان ال MRS ليس ضروري اثناء السكون:

مشاهدة المرفق 38910

لاحظ المعلم بالاحمر.... static يعني سكون او توقف. واذا احببت هناك المزيد في هذا المجال

هذا علم بحد ذاته يعرف بال Multibody systems, الغاية منه دراسة حركة الاجسام المترابطة مع بعضها البعض ان كان ترابط مباشر او غير مباشر ومايهمنا في المدرعات هو الترابط المباشر ( كما في باقي العربات) اذا سمح لي الوقت سوف اشرحها في موضوع منفرد.

عدة نقاط على السريع , الاهتزازات اثناء الحركة على ارض وعرة معقدة كما تظهر الدراسات لان هذه الارتجاجات تتارجح قيمتها بينما الارتجاجات الناتجة من السير على طرقات معبدة وغير وعرة فهي في البداية شديدة ومان ترتفع سرعة الدبابة حتى تتزن هذه الارتجاجات لتصبح مستقرة ويمكن اخذ قيمتها العلوية في الحسابات المشكلة تكمن فيما يعرف بال transient اي الانتقال من حالة الى اخرى اي من التسارع الى السرعة المستقرة. الروسة لديهم دراسات اخرة تظهر مدى تاثير دوران المحرك على دقة الاصابة واجروا تجارب على التي-80 والتي-90 ليستنتجوا ان اثناء السكون وتشغيل المحرك التي-80 افضل في الدقة من التي-90.
اما فيما يخص حلول السبائك, هو هذا ماكنت اتحدث عنه من عدة حلول اخرى غير ال MRS والتي سميتها بال parametric.
إستاذي أنت تتحدث عن نظامين مختلفين تماما هما MRS و DMRS وتعتقد أنك تتحدث عن نظام واحد وهذا هو سبب الخلط الذي تضعه في ردودك !!!!! النظام MRS (الصورة للأسفل) هو ما تحدثنا عنه وقلنا أن الدبابات T-90S تفتقده !!! نظام معايرة الفوهة MRS يستخدم لتصحيح سوء أو أخطاء الإصطفاء لكل من خط البصر LOS / خط النار LOF. هذا النظام يقيس الإنحراف الزاوي لفوهة المدفع نتيجة التسخين غير المنتظم لسبطانة المدفع ويدخل المعلومات لحاسوب نظام السيطرة على النيران من أجل تصحيح النيران وهو يصنف ضمن الأنظمة الساكنة static MRS على العكس تماما من النظام الآخر الديناميكي/الحركي dynamic MRS والذي يختلف عن النوع الأول في المهام وآلية العمل (هو ذاته الذي تتحدث عنه مصادرك ويفترض وجوده في الدبابة T-90S) !!! النظام MRS يعمل من وضع السكون فقط (على العكس من نظام DMRS الذي يعمل من وضع الحركة والسكون وبشكل آلي) ولا يعمل من وضع الحركة، كما أن لا علاقة له بموضوع قياس التذبذب الذي تتحدث عنه !!!!!!!

38978
 
التعديل الأخير:

عزيزان

عضو متميز
عضو مميز
إنضم
22 ديسمبر 2017
المشاركات
646
الإعجابات
2,012
النقاط
93
فيديو بسيط لتي-90 تلطق النار على هدف اثناء الحركة في ارض وعرة وتصيب الهدف, لاحظ من الدقيقة 1:00

هناك افلام اخرى ل تي-80 و تي-72 تقوم بنفس الشيئ
شاهدت إطلاق النار ولم أشاهد أي إصابة !!!! دقة المدافع الروسية غير مؤمنة للمديات التي تتجاوز 2000 م، وهذه لم تتحسن إلا بعد دخول المدافع الروسية الأحدث 2A46M4/5 التي لا يمتلكها أي بلد شرق أوسطي حتى الآن !!!
 
أعلى