ميغ-31 تخضع لاختبارات إسقاط الأقمار الاصطناعية

mohmed84

فريق الدعم التقني

طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
30 أغسطس 2016
المشاركات
4,684
مستوى التفاعل
20,238


كشفت مجلة أمريكية عن أن روسيا تعمل في الوقت الراهن على اختبار صواريخ قادرة على إصابة الأقمار الاصطناعية، يمكن إطلاقها من مقاتلات "ميغ-31" الاعتراضية.

وأضافت مجلة Aviation Week & Space Technology، أن الصاروخ المستخدم في "ميغ-31"، قادر أيضا على إيصال الأقمار الاصطناعية الصغيرة إلى المدار.

وأشارت المجلة، إلى أنه تم تسجيل تحليق مكثف لمقاتلات "ميغ-31" في مقاطعة موسكو وهي تحمل صاروخا لم يسبق تركيبه على مقاتلات من هذا الطراز.

وأضافت أن هذا الصاروخ ينتمي إلى نظام مكافحة الأقمار الاصطناعية "كونتاكت"، الذي بدأ العمل عليه منذ 1984 في الاتحاد السوفييتي.

وتتكون هذه المنظومة من طائرات "ميغ-31" مزودة بصواريخ مضادة للأقمار الاصطناعية من طراز 79M6 تم تصميمها في مكتب "فاكيل" الابتكاري.

ويبلغ وزن هذا الصاروخ، حوالي 4.5 طن ويمكنه التحليق بسرعة تصل إلى 2.2 ماخ وضرب هدفه على ارتفاع يصل إلى 22 كيلومترا.

ولكن مع انهيار الاتحاد السوفيتي تم تعليق هذا المشروع، وتفترض المجلة أن روسيا استأنفت العمل عليه في وقت لاحق أعقب حقبة التسعينات.

وتؤكد المجلة، أن الاتحاد السوفيتي باشر العمل في هذا المشروع، بعد ظهور سلاح أمريكي مشابه عام 1985، تحت اسم ASM-135 ASAT يتم فيه استخدام طائرات من طراز "إف-15" مع صاروخ قادر على التحليق بسرعة تصل إلى 5 أميال في الثانية.

وتمكنت المنظومة الأمريكية خلال اختبارها، من إصابة وإسقاط قمر اصطناعي تابع لوكالة "ناسا".

ومع ذلك ووفقا للمعلومات الرسمية، لم يتم اعتماد هذا النظام حتى الآن في الجيش الأمريكي.



 

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها , ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

blidi4ever تصميم

نبذة عنــــا

منتدى التكنولوجيا العسكرية والفضاء : تم أنشاء هذا الموقع في عام 2013، ليكون مرجعا للمهتمين في صناعة الدفاع والشؤون التقنية والعسكرية . فهو متنفس لكل الاعضاء للنقاش وتبادل المعارف حول الانظمة العسكرية وتقنياتها

أعلى أسفل