نظام AN/ASQ-239 البراكودة

AMR

قيادة اركان
أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
25 يناير 2015
المشاركات
1,267
الإعجابات
5,347
النقاط
113
59.jpg


تمتلك مقاتلة الجيل الخامس الأمريكية الإف-35 نظام AN/ASQ-239 البراكودة الذي هو عبارة عن نظام رقمي للحرب الإلكترونية دفاعي وهجومي يوفر صورة شاملة لساحة المعركة ب 360 درجة حول المقاتلة وهو الذي يتميز بقدرة إطلاق التدابير المضادة الإلكترونية متعددة الأطياف للتشويش علي المستشعرات أو البواحث التي تعمل علي تردد الراديو أو بالأشعة تحت الحمراء وذلك بشكل متزامن مع الرادار ومنظومة الإستقبال السلبي والنظام علي هيئة وحدات بتصميم بنائي مفتوح قابل للتطور ونظام البراكودة يتكون من :-

1.jpg




- 10 فتاحات ( هوائيات ) عريضة النطاق موزعة علي المقاتلة حيث 6 منهم علي الحواف الأمامية و 2 منهم علي الحواف الخلفية للجناحين و 2 منهم علي الحواف الخلفية لسطح الذيل الأفقي والتي تعمل كنظام للإستقبال السلبي عالي الحساسية القادر علي إكتشاف وإعتراض الإشارات الرادارية والذي يقوم بتحذير الطيار من محاولة الإطباق علي المقاتلة من قبل الصواريخ ذات التوجيه النشط/الشبه نشط بالرادار مع توفيره لقدرة تحديد الموقع الجغرافي للبواعث بدقة متناهية مع القدرة علي تحليل الإشارات الرادارية في الوحدة المركزية للتعرف علي خصائص الرادارات المعادية وهذا للتشويش والهجوم الإلكتروني أو لإستهدافهم سلبيا بالصواريخ الحرارية أو إيجابيا وهو الذي يعد نسخة محسنة من نظام الإستقبال السلبي متعدد النطاقات ALR-94 الخاص بمقاتلة الجيل الخامس الأمريكية f-22A الذي يتكون من 30 مستقبل موزع بشكل متكامل علي بدن المقاتلة وهو الذي يستطيع إكتشاف الرادارات المعادية من مدي يصل إلي 463 كلم والقادر علي إستهدافهم سلبيا أو إيجابيا عن طريق إرسال إشارات الرادار ذات خصائص الإحتمالية الضعيف في الإعتراض LPI في شعاع ضيق جدا بزاوية 2 درجة في السمت و 2 درجة في الإرتفاع الذي يعسر الكشف عنها من قبل أنظمة الإستقبال السلبية المعادية .

releasing-flares__main.jpg


- مخازن داخلية لإطلاق الشعلات الحرارية التي تتكون من مادة خاصة التي عند إطلاقها تتفاعل مع الأكسجين الجوي لتتأكسد بسرعة ولتولد بصمة حرارية مساوية أو أعلي من بصمة المقاتلة التي تهدف لخداع أحدث جيل من الصواريخ الجو - جو والسطح - جو الموجهة بالأشعة تحت الحمراء التي يمكن أن تميز بين الشعلات الحرارية التقليدية والمقاتلات عن طريق محاكاة لخصائص الطيران والانبعثات المتعددة لمطيافية الأشعة تحت الحمراء وهي من طراز MJU-68 و MJU-69 أو MJU-64 و MJU-61A/B وهذا بجانب حاوية داخية لإطلاق خراطيش الرقائق المعدنية من طراز CCU-168 التي تتكون من مواد معدنية خاصة والتي عند إطلاق عددا منها تولد بما يشبه سحب معدنية التي عند رصدها من الباحث الراداري المعادي تظهر له أيضا بصمات رادارية أعلي من المقاتلة التي تحدث إرباك له والتي تزيد من إحتمالية أن تتخذ الصواريخ مسار إعتراضي خاطئ بعيداً عن الموقع الفعلي للمقاتلة التي عند إطلاقها للرقائق المعدنية تقوم بعدها بالهروب من موقعها الحالي بأقصي سرعة ويذكر أن هذه التدابير المضادة الإلكترونية للحماية الذاتية تطلق بعد إنذار الطيار من خطر إطلاق الصاروخ المعادي نحو المقاتلة وهذا بيتم من خلال منظومة EO DAS بعيدة المدي في إكتشاف وتعقب الأهداف والتي تتكون من ست مستشعرات موزعة بشكل متكامل علي المقاتلة لتوفر تغطية كروية حولها وهي منظومة للبحث وتعقب الأشعة تحت الحمراء IRST ويلاحظ أن أنظمة التحذير من خطر إقتراب الصواريخ MWS أغلبها علي المقاتلات يكون uv maws وهي التي ترصد إنبعثات الأشعة فوق البنفسجية التي تصدر من محركات الصواريخ أي عند فقط الإستمرار في حرق وقود المحرك أما منظومة IRST الخاصة بالإف-35 هي قادرة حتي أن ترصد حرارة بدن الصاروخ وليس فقط حرارة المحركات فحتي لو لم تستمر الصواريخ بعيدة المدي في حرق وقود المحرك بإستمرار هذا لن يعيق منظومة EO DAS من الرصد وبل هي قادرة أيضا علي إكتشاف موقع إطلاق الصاروخ المعادي بمنتهي الدقة وهي التي أيضا توفر وعي ظرفي للطيار ب 360 درجة ليعرف الأخطار المتواجدة في محيطه وهي قادرة علي التهديف بالصواريخ الحرارية .

65.PNG


بعد رصد إشارات باحث الصاروخ ذات التوجيه النشط أو إشارات رادارات الإنارة للصاروخ ذات التوجيه الشبه نشط بالرادار تعتمد البراكودة في التشويش للحماية الذاتية علي شرك مجرور خلف المقاتلة بالألياف البصرية يطلق من الحاوية الداخلية وهو من طراز ALE-70 والذي يمتلك هوائيات للإرسال يقوم بإرسال إشارات التشويش مضخمة علي عدة ترددات في ان واحد والتي تحددها منظومة البراكودة مع تحديد الشكل الموجي الذي ستأخذه إشارات التشويش فهوائي الإرسال بالشرك يبث إشارات مضخمة غير مرغوب بها للباعث المعادي والتي تؤثر سلباً على حسن استقبال الإشارات المفيدة له فيصبح الإرسال علي هذه الترددات التي يعمل بها الرادار وباحث الصاروخ المعادي عديم الفائدة وهذا مايسمي بالضجيج الإلكتروني مع العلم أن يمكن تتبع هذا التشويش من قبل الرادار وباحث الصاروخ المعادي لكن الصاروخ المعادي يتجه نحو الشرك لينفجر بالقرب منه بعيداً عن المقاتلة ويمكن أن يبث أكثر من شرك لأكثر من مقاتلة إشارات التشويش بالتناوب ممايجعل الصواريخ المعادية تأرة تتجه للشرك الذي يبث الضجيج الإلكتروني في لحظة معينة وتأرة أخري للشرك الأخر الذي يبث الضجيج الإلكتروني في لحظة معينة وهذا حتي ينفذ وقود محركات الصواريخ وتكون الصواريخ غير قادرة علي مواصلة مطاردة مقاتلات الجيل الخامس الغربية الإف-35 .

625.jpg


تعتمد البراكودة في الهجوم الإلكتروني علي رادار مصفوفة المسح الإلكتروني النشط AESA طراز AN/APG-81 الخاص بمقاتلة الجيل الخامس الأمريكية الإف-35 القادر بفضل أكثر من 1600 وحدة إرسال وإستقبال علي الكشف النشط بعيد المدي عن الأهداف المعادية في وضع الجو-جو والجو-أرض لكن مع قدرة الكشف السلبي أيضا فهوا بمثابة نظام إستقبال سلبي مثل ALR-94 لكن أيضا مع قدرة الهجوم الإلكتروني وهي القدرة التي تمكن مستخدمها من منع عدوه من الملاحة وجني المعلومات وتحديد موقع أهدافه في ساحة المعركة حيث بعد رصد إشارات رادار التحكم في إطلاق النيران المعادي وتحليلها من قبل مقاتلات الإف-35 لمعرفة خصائص الرادار المعادي يمكن لرادار AN/APG-81 لاي مقاتلة بالسرب الجوي حقن الرادار المعادي بالإشارات الخبيثة التي تخلق الأهداف الزائفة المتعددة والمعلومات المضللة والتي تؤدي لإغلاق النظام وهذه القدرة تاتي بفضل مضخمات الطاقة العالية التي تقدمها شركة Qorvo الأمريكية والتي أصبحت تستند علي نتريد الغاليوم GaN مثل TGA2214 الذي يوفر طاقة بث ب 5 وات في نطاق عريض جدا حيث من S-BAND وحتي KU-BAND حيث من 2 إلي 18 GHZ مع حساسية 14 dB لإكتساب الإشارة الكبيرة أو مثل TGA2590 الذي يوفر طاقة بث ب 30 وات في نطاق ترددي عريض من C-BAND وحتي X-BAND حيث من 6 إلي 12 GHZ وهذا مع حساسية أكبر من 35 dB لإكتساب الإشارة الصغيرة .


ملاحظة 1 :- القدرة المشعة الفعالة ERP لأنظمة التشويش بمقاتلة الجيل الخامس إف-35 علي رادارات التحكم في إطلاق النيران المعادية أفضل بعشرة مرات من أي مقاتلة جيل رابع أمريكية مطورة ويذكر أن الطيارين الأمريكان الذين عملوا علي الأسراب المقاتلة لقمع الدفاعات الجوية بطائرات الإف-16 التي تعرف ب F-16CJ/DJ حيث قالوا أن مقاتلة واحدة من الإف-35 أسرع وأدق في التعرف علي الهدف والتثليث وتحديد موقع الباعث من ثلاثة طائرات F-16CJ متعاونة مع بعضها في نفس المهمة عبر وصلات نقل البيانات .

1.PNG


2.PNG


ملاحظة 2 :- يوجد هوائي للإرسال والإستقبال علي الإف-35 خلف قمرة القيادة وهو خاص بوصلة نقل البيانات الشبحية المحمولة جوا متعددة الوظائف MADL التي تعمل في نطاق K التي تتميز بخصائص الإحتمالية الضعيفة في الكشف والإعتراض LPD & LPI والذي يسمح لمقاتلات سرب الإف-35 بالعمل التعاوني للقيام بعمليات الحرب الإلكترونية EW حيث سيحدثوا شبكة مؤمنة للحرب الإلكترونية لتقاسم العمل ضد رادارات التحكم في إطلاق النيران حيث بعض المقاتلات تقوم بالرصد السلبي وبعضها الأخر يقوم بالهجوم الإلكتروني عليها بشكل متزامن مما يزيد من الفاعلية والسرعة والدقة .

15.jpg


4523.PNG


ملاحظة 3 :- ستمتلك الإف-35 في بداية عقد 2020 نظام DIRCM قائم علي التصميم الأولي الشبحي المسمي ب ThNDR حيث سيتم وضع وحدة منه في الجزء العلوي من المقاتلة ووحدة أخري في الجزء السفلي بجانب وحدات نظام DAS وهذا ليوفر تغطية ب 360 درجة للمقاتلة وهو الذي يقوم بالتشويش علي بواحث الصواريخ الحرارية عبر شعاع ليزري عالي الطاقة الذي يؤدي لحرف مسار الصاروخ بعيدا عن المقاتلة .

ThNDR1.jpg
 
التعديل الأخير:

a_aziz

القنصل
طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
فريق الدعم التقني
إنضم
12 نوفمبر 2013
المشاركات
5,417
الإعجابات
12,011
النقاط
113
بقي ان نعرق قدراتها التسليحية
 

mgu

قيادة اركان
عضو مميز
إنضم
13 أكتوبر 2015
المشاركات
1,715
الإعجابات
5,200
النقاط
113
بعض مقاتلات الجيل الرابع تملك انظمة حرب الكترونية مشابهة ولكن ما يجعل الاف-35 مميزة هو نظام DAS وهو يجعل مقاتلة مثل الاف-35 تتفوق على الاف-22 في هذا المجال نظام DAS يعطي طيار الاف-35 وعي ظرفي لا تتمتع به اي مقاتلة في العالم ويجعل من محاولة مباغتت الاف-35 مهمة مستحيلة
 

algerian triumph

الهادر
عضو مميز
إنضم
30 أبريل 2018
المشاركات
1,948
الإعجابات
7,333
النقاط
113
هل يتاثر نظام ال D.A.S بالعوامل المنااخية كالسحب و الامطار و العواصف الرملية و الرعدية و غيرها ؟
 

mohmed84

فريق الدعم التقني
طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
30 أغسطس 2016
المشاركات
4,019
الإعجابات
16,780
النقاط
130
مشاهدة المرفق 26958

تمتلك مقاتلة الجيل الخامس الأمريكية الإف-35 نظام AN/ASQ-239 البراكودة الذي هو عبارة عن نظام رقمي للحرب الإلكترونية دفاعي وهجومي يوفر صورة شاملة لساحة المعركة ب 360 درجة حول المقاتلة وهو الذي يتميز بقدرة إطلاق التدابير المضادة الإلكترونية متعددة الأطياف للتشويش علي المستشعرات أو البواحث التي تعمل علي تردد الراديو أو بالأشعة تحت الحمراء وذلك بشكل متزامن مع الرادار ومنظومة الإستقبال السلبي والنظام علي هيئة وحدات بتصميم بنائي مفتوح قابل للتطور ونظام البراكودة يتكون من :-

مشاهدة المرفق 26959



- 10 فتاحات ( هوائيات ) عريضة النطاق موزعة علي المقاتلة حيث 6 منهم علي الحواف الأمامية و 2 منهم علي الحواف الخلفية للجناحين و 2 منهم علي الحواف الخلفية لسطح الذيل الأفقي والتي تعمل كنظام للإستقبال السلبي عالي الحساسية القادر علي إكتشاف وإعتراض الإشارات الرادارية والذي يقوم بتحذير الطيار من محاولة الإطباق علي المقاتلة من قبل الصواريخ ذات التوجيه النشط/الشبه نشط بالرادار مع توفيره لقدرة تحديد الموقع الجغرافي للبواعث بدقة متناهية مع القدرة علي تحليل الإشارات الرادارية في الوحدة المركزية للتعرف علي خصائص الرادارات المعادية وهذا للتشويش والهجوم الإلكتروني أو لإستهدافهم سلبيا بالصواريخ الحرارية أو إيجابيا وهو الذي يعد نسخة محسنة من نظام الإستقبال السلبي متعدد النطاقات ALR-94 الخاص بمقاتلة الجيل الخامس الأمريكية f-22A الذي يتكون من 30 مستقبل موزع بشكل متكامل علي بدن المقاتلة وهو الذي يستطيع إكتشاف الرادارات المعادية من مدي يصل إلي 463 كلم والقادر علي إستهدافهم سلبيا أو إيجابيا عن طريق إرسال إشارات الرادار ذات خصائص الإحتمالية الضعيف في الإعتراض LPI في شعاع ضيق جدا بزاوية 2 درجة في السمت و 2 درجة في الإرتفاع الذي يعسر الكشف عنها من قبل أنظمة الإستقبال السلبية المعادية .

مشاهدة المرفق 26960

- مخازن داخلية لإطلاق الشعلات الحرارية التي تتكون من مادة خاصة التي عند إطلاقها تتفاعل مع الأكسجين الجوي لتتأكسد بسرعة ولتولد بصمة حرارية مساوية أو أعلي من بصمة المقاتلة التي تهدف لخداع أحدث جيل من الصواريخ الجو - جو والسطح - جو الموجهة بالأشعة تحت الحمراء التي يمكن أن تميز بين الشعلات الحرارية التقليدية والمقاتلات عن طريق محاكاة لخصائص الطيران والانبعثات المتعددة لمطيافية الأشعة تحت الحمراء وهي من طراز MJU-68 و MJU-69 أو MJU-64 و MJU-61A/B وهذا بجانب حاوية داخية لإطلاق خراطيش الرقائق المعدنية من طراز CCU-168 التي تتكون من مواد معدنية خاصة والتي عند إطلاق عددا منها تولد بما يشبه سحب معدنية التي عند رصدها من الباحث الراداري المعادي تظهر له أيضا بصمات رادارية أعلي من المقاتلة التي تحدث إرباك له والتي تزيد من إحتمالية أن تتخذ الصواريخ مسار إعتراضي خاطئ بعيداً عن الموقع الفعلي للمقاتلة التي عند إطلاقها للرقائق المعدنية تقوم بعدها بالهروب من موقعها الحالي بأقصي سرعة ويذكر أن هذه التدابير المضادة الإلكترونية للحماية الذاتية تطلق بعد إنذار الطيار من خطر إطلاق الصاروخ المعادي نحو المقاتلة وهذا بيتم من خلال منظومة EO DAS بعيدة المدي في إكتشاف وتعقب الأهداف والتي تتكون من ست مستشعرات موزعة بشكل متكامل علي المقاتلة لتوفر تغطية كروية حولها وهي منظومة للبحث وتعقب الأشعة تحت الحمراء IRST ويلاحظ أن أنظمة التحذير من خطر إقتراب الصواريخ MWS أغلبها علي المقاتلات يكون uv maws وهي التي ترصد إنبعثات الأشعة فوق البنفسجية التي تصدر من محركات الصواريخ أي عند فقط الإستمرار في حرق وقود المحرك أما منظومة IRST الخاصة بالإف-35 هي قادرة حتي أن ترصد حرارة بدن الصاروخ وليس فقط حرارة المحركات فحتي لو لم تستمر الصواريخ بعيدة المدي في حرق وقود المحرك بإستمرار هذا لن يعيق منظومة EO DAS من الرصد وبل هي قادرة أيضا علي إكتشاف موقع إطلاق الصاروخ المعادي بمنتهي الدقة وهي التي أيضا توفر وعي ظرفي للطيار ب 360 درجة ليعرف الأخطار المتواجدة في محيطه وهي قادرة علي التهديف بالصواريخ الحرارية .

مشاهدة المرفق 26962

بعد رصد إشارات باحث الصاروخ ذات التوجيه النشط أو إشارات رادارات الإنارة للصاروخ ذات التوجيه الشبه نشط بالرادار تعتمد البراكودة في التشويش للحماية الذاتية علي شرك مجرور خلف المقاتلة بالألياف البصرية يطلق من الحاوية الداخلية وهو من طراز ALE-70 والذي يمتلك هوائيات للإرسال يقوم بإرسال إشارات التشويش مضخمة علي عدة ترددات في ان واحد والتي تحددها منظومة البراكودة مع تحديد الشكل الموجي الذي ستأخذه إشارات التشويش فهوائي الإرسال بالشرك يبث إشارات مضخمة غير مرغوب بها للباعث المعادي والتي تؤثر سلباً على حسن استقبال الإشارات المفيدة له فيصبح الإرسال علي هذه الترددات التي يعمل بها الرادار وباحث الصاروخ المعادي عديم الفائدة وهذا مايسمي بالضجيج الإلكتروني مع العلم أن يمكن تتبع هذا التشويش من قبل الرادار وباحث الصاروخ المعادي لكن الصاروخ المعادي يتجه نحو الشرك لينفجر بالقرب منه بعيداً عن المقاتلة ويمكن أن يبث أكثر من شرك لأكثر من مقاتلة إشارات التشويش بالتناوب ممايجعل الصواريخ المعادية تأرة تتجه للشرك الذي يبث الضجيج الإلكتروني في لحظة معينة وتأرة أخري للشرك الأخر الذي يبث الضجيج الإلكتروني في لحظة معينة وهذا حتي ينفذ وقود محركات الصواريخ وتكون الصواريخ غير قادرة علي مواصلة مطاردة مقاتلات الجيل الخامس الغربية الإف-35 .

مشاهدة المرفق 26961

تعتمد البراكودة في الهجوم الإلكتروني علي رادار مصفوفة المسح الإلكتروني النشط AESA طراز AN/APG-81 الخاص بمقاتلة الجيل الخامس الأمريكية الإف-35 القادر بفضل أكثر من 1600 وحدة إرسال وإستقبال علي الكشف النشط بعيد المدي عن الأهداف المعادية في وضع الجو-جو والجو-أرض لكن مع قدرة الكشف السلبي أيضا فهوا بمثابة نظام إستقبال سلبي مثل ALR-94 لكن أيضا مع قدرة الهجوم الإلكتروني وهي القدرة التي تمكن مستخدمها من منع عدوه من الملاحة وجني المعلومات وتحديد موقع أهدافه في ساحة المعركة حيث بعد رصد إشارات رادار التحكم في إطلاق النيران المعادي وتحليلها من قبل مقاتلات الإف-35 لمعرفة خصائص الرادار المعادي يمكن لرادار AN/APG-81 لاي مقاتلة بالسرب الجوي حقن الرادار المعادي بالإشارات الخبيثة التي تخلق الأهداف الزائفة المتعددة والمعلومات المضللة والتي تؤدي لإغلاق النظام وهذه القدرة تاتي بفضل مضخمات الطاقة العالية التي تقدمها شركة Qorvo الأمريكية والتي أصبحت تستند علي نتريد الغاليوم GaN مثل TGA2214 الذي يوفر طاقة بث ب 5 وات في نطاق عريض جدا حيث من S-BAND وحتي KU-BAND حيث من 2 إلي 18 GHZ مع حساسية 14 dB لإكتساب الإشارة الكبيرة أو مثل TGA2590 الذي يوفر طاقة بث ب 30 وات في نطاق ترددي عريض من C-BAND وحتي X-BAND حيث من 6 إلي 12 GHZ وهذا مع حساسية أكبر من 35 dB لإكتساب الإشارة الصغيرة .


ملاحظة 1 :- القدرة المشعة الفعالة ERP لأنظمة التشويش بمقاتلة الجيل الخامس إف-35 علي رادارات التحكم في إطلاق النيران المعادية أفضل بعشرة مرات من أي مقاتلة جيل رابع أمريكية مطورة ويذكر أن الطيارين الأمريكان الذين عملوا علي الأسراب المقاتلة لقمع الدفاعات الجوية بطائرات الإف-16 التي تعرف ب F-16CJ/DJ حيث قالوا أن مقاتلة واحدة من الإف-35 أسرع وأدق في التعرف علي الهدف والتثليث وتحديد موقع الباعث من ثلاثة طائرات F-16CJ متعاونة مع بعضها في نفس المهمة عبر وصلات نقل البيانات .

مشاهدة المرفق 26963

مشاهدة المرفق 26964

ملاحظة 2 :- يوجد هوائي للإرسال والإستقبال علي الإف-35 خلف قمرة القيادة وهو خاص بوصلة نقل البيانات الشبحية المحمولة جوا متعددة الوظائف MADL التي تعمل في نطاق K التي تتميز بخصائص الإحتمالية الضعيفة في الكشف والإعتراض LPD & LPI والذي يسمح لمقاتلات سرب الإف-35 بالعمل التعاوني للقيام بعمليات الحرب الإلكترونية EW حيث سيحدثوا شبكة مؤمنة للحرب الإلكترونية لتقاسم العمل ضد رادارات التحكم في إطلاق النيران حيث بعض المقاتلات تقوم بالرصد السلبي وبعضها الأخر يقوم بالهجوم الإلكتروني عليها بشكل متزامن مما يزيد من الفاعلية والسرعة والدقة .

مشاهدة المرفق 26966

مشاهدة المرفق 26967


ملاحظة 3 :- ستمتلك الإف-35 في بداية عقد 2020 نظام DIRCM قائم علي التصميم الأولي الشبحي المسمي ب ThNDR حيث سيتم وضع وحدة منه في الجزء العلوي من المقاتلة ووحدة أخري في الجزء السفلي بجانب وحدات نظام DAS وهذا ليوفر تغطية ب 360 درجة للمقاتلة وهو الذي يقوم بالتشويش علي بواحث الصواريخ الحرارية عبر شعاع ليزري عالي الطاقة الذي يؤدي لحرف مسار الصاروخ بعيدا عن المقاتلة .

مشاهدة المرفق 26968
هل تطلق الاف35 الفلير و الرقاقات المعدنية بشكل اوتوماتيكي؟
هل الانظمة MJU-68 و MJU-69 أو MJU-64 و MJU-61A/B تسمح بمحاكات الحرارة المنبعثة من المقاتلة لتظليلي الصواريخ؟
 
أعلى