نظرة شاملة حول مختلف أنواع صواريخ كروز

شعلة الشهداء

قنـــــــاص الكتيبة

طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
31 أكتوبر 2013
المشاركات
1,884
مستوى التفاعل
6,314
تمثل صواريخ الكروز الطوافة أهم الأسلحة الحديثة المعتمدة من طرف الجيوش التي تسعى للتحقيق الاحترافية في تنفيذ عملياتها الحربية ، وقد ذاع صيت هذا النوع من الصواريخ في عمليات عاصفة الصحراء ، واستخدمتها الولايات المتحدة بعد ذلك في الهجمات ضد مواقع في أفغانستان والسودان ، كما أستخدمت من قبل الناتو في البلقان ، مما جعلها من أكثر وأفضل وسائط القتال من ناحية الدقة والتوجيه والعوائد وكذا الأفاق الواسعة لطرق استعمالها .
وعلى الرغم من النجاح الباهر لصواريخ التوماهوك في عملية عاصفة الصحراء واصابتها العديد من الأهداف ، التي وجهت اليها ، فان الكثيرين لا يعرفون أن التصميم الأساسي لهذه الصواريخ يرجع لسنوات عديدة مضت .

ان الزيادة الكبيرة في فاعلية هذا النوع من الصواريخ يرجع للتطور التكنولوجي الكبير ، في مجالات قوة الدفع النفاث المروحي التوربيني الحجم ، والاقتصادي في استهلاك الوقود، ويضاف الى ذلك استخدام الالكترونيات الدقيقة ، وأساليب التوجيه الفائقة الدقة ، للملاحة على ارتفاعت منخفضة جدا ، وضغط الرؤوس الحربية الى أحجام صغيرة .

ومن أهم خصائص الصواريخ الطوافة أنها مزودة بكومبيوتر ، يحقق دقة كبيرة في اصابة الهدف ، وتتمتع بالقدرة على تصحيح مسارها بشكل مستمر ، كما أنها تقوم بتحديث احداثياتها الجغرافية عن طريق استقبال البيانات من الأقمار الصناعية .

ومن مشاكل هذا النوع من الصواريخ تحليقها بسرعات منخفضة عادة أقل من الصوت وعلى ارتفاعات منخضة ، وبالتالي تبقى امكانية رصدها واسقاطها من الدفاعات الأرضية واقعا يمكن تحقيقه ، كما ان لها ضجيج مرتفع نسبيا بسبب المحرك الشبه نفاث الذي تعمل به وبالتالي تعددت الوسائل التي يمكن بها رصده سواء الرادارية او الحرارية أو حتى بالعين المجردة ولذلك تم الاتجاه لاستخدام تكنولوجيا " الستيلث " سواء بتقليل البصمة الرادارية أو الصوتية أو الحرارية أو معا ..

صاروخ توماهوك :
صواريخ التوماهوك هي صورايخ هجوم ارضي يطلق من تحت الماء او من على ظهر سفينة عند الاطلاق يطلق الصاروخ بواسطه الوقود الصلب حتى يستلم محرك turbo fan الصغير لجزء الجولة البحرية من الطيران و التوما هوك الى حد كبير سلاح survivabel لانه صعب الاكتشاف بواسطه الرادار ببسب ارتفاع مقطع القذيفة العرضي الصغير و الكشف بواسطة الاشعة تحت الحمراء صعب ايضا لان المحرك turbo fan يبعث حراره صغيره
يشتمل نظام التوجيه على نظام تحديد المواقع العالمي ( GPS ) و نظام ترقية المشهد رقميا لمطابقة منطقة الهدف (DSMAC) ونظام وقت الوصول (TOA)
صواريخ التوما هوك تستعمل لمهاجمة تشكيلة من الاهداف الارضيه الثابته مثل مواقع الاتصالات و الدفاع الجوي وتكون هذه المواقع في اغلب الاحيان في بيئات التهديد العاليه
نسخة التوماهوك المخصصة للهجوم الارضي لها مخطط تضاريس داخلي (tercom) موجه بالرادار
رادار tercom يستخدم خريطة مخزنه و يقارنها بالتضاريس الموجوده في الواقع للتحديد الموقع و عند الضروره يقوم بتعديل وتصحيح ثم جعل وضع الصاروخ في طريق الهدف
ورادار DSMAC الدي يقارن الصوره المخزنة للهدف مع الصوره الواقعية وعند التماثل يقوم الصاروخ بتوجيه نفسه نحو الهدف

صاروخ التوماهوك هو بعيد المدى وقادر على البقاء الي حد كبير وهو سلاح غير مأهول قادر على ضرب الاهداف بدقة متناهية (pinpoint )
وقد تطورت قدره التوماهوك بشكل ملحوظ وقد تضمن في اول الامر قذائف هجومية ارضية تقليدية (TLAM)ضد اهداف محددة مسبقا غير مدرعة
ولكن الفرضيات الاستراتيجية التي تقع تحت هذه البيئة تواصل التغير وكان يجب تطوير نظام التوماهوك ويصبح له قابليات اكثر ولكذك التوماهوك اليوم قادر على الرد على سناريوهات الحرب الحضرية و يهاجم اي قاعده عسكرية يكن انت تهدد قوه امريكة صغيره موجوده في العالم بواسطه هذا النظام المتطور و المرن
وفي الايام الاولى للخطر او نزاع اقليمي يقوم التوما هوك بالارتباط مع الانظمة الهجومية الارضية و الطائرات التكتيكية الاخرى بدون اي تاخير ويقوم بالحد من قدرة العدو الجوية و قمع الدفاعات الجوينة وضرب المواقع الحساسة في صفوف العدو مثل منشائات توليد الطاقة للعدو و ومواقع القياده المركزية اماكن تخزين الاسلحة المسلحة بالاسمنت و الحديد وهذا كله يجعل التوماهوك السلاح المناسب لضرب اهداف العدو المدعمة
ويشتمل نظام سلاح التوماهوك على اربعة مكونات رئيسة و هي
1-صاروخ التوما هوك 2-مركز التخطيط للمهمة (TMPC)
3-نظام السيطره على الصاروخ للسفن العائمة (TWCS)
4- نظام السيطره على المعركة للغواصات (ccs)
السفن و الغواصات لها انظمة سيطره مختلفة للسيطره على السلاح ففي السفن (WCSs) اي نظام الاطلاق العمودي
اما الغواصات الهجومية يطلق الصاروخ من انابيب الطوربيد
وقد انتج منه ثلاثة اصدارات وهي
1- النسخة المضادة للسفن (TASM)
2- قذيفة الهجوم الارضية التقليدية (TLAM\C)
3- و قذيفة الهجوم الارضي النووي (TLAM\a)
و يحتوي الرأس الحربي WDU-36 الستخدم في التوما هوك مادة PBXN الشديدة الانفجار و المصهر FMU-148 المطور و مقوي المصهر BBU-47 ليصبح له القدرة على اختراق الاهداف المحصنة
وقد استخدم هذا الراس في سمبتمبر 1995 في ضربة البوسنة و بعد سنوات في ضربة العراق
وقد تم ايضا تطوير نظام الملاحة في التوما هوك لتصبح له القدرة على استلام التجديد للهدف اثناء الطيران و لتحديد مدى الضرر الذي وقع بالهدف وايضا ليكون له القدره على التريث في منطقة الهدف لبضع ساعات و به ايضا الة تصوير فيديو داخلية تسمح للقادة بتقيم ضرر المعركة و اثناء الضروره لتوجيه القذيفة الي اي هدف اخر
.

صاروخ " ألكم "

تنتج شركة بوينغ الأمريكية الصاروخ الطواف ، المتوسط المدى ، الذي يطلق من الجو " ألكم " air launched cruise missile alcm بنوعية النوع agm-86 b الذي ينتج باستبدال الرأس الحربية النووية w-81-1 في النوع agm- 86 b برأس حربية تقليدية شديدة الانفجار زنة 450 كم ، وسمي بالصاروخ كالكم conversation air -launched cruise missile calcm وبامكان القاذفة تحمل 20 صاروخا من ذلك النوع الذي يبلغ مداه 1000 كم .



3 . الصاروخ " بيجاسوس "
الصاروخ الطواف بيجاسوس " peagasus " هو من الأسلحة الحديثة ، التي تستخدم توجيها ليزريا ومحركا صاروخيا ، ورؤوسا حربية تزن 225 كجم أو 900 كجم .
والصاروخ مزود بمحرك توربيني نفاث ، لتأمين مدى أبعد وبرأس حربي طور لاختراق الخرسانة ، ونظام الي للملاحة بعد منتصف المسار ، وبباحث لتكوين الصور بالأشهة تحت الحمراء ، وبجهاز لنقل المعلومات التي تسمح للطيار بالتحكم في الصاروح في المرحلة النهائية من طيرانه لتأمين مدى ابعد .
الصاروخ سلام

هو الصاروخ الموجه جو/ أرض من نوع AGM - 84 E SLAM Stand Off Land Attack Missiles
هو مجموعة من النظم المختلفة تم استعارتها وتركيبها معاً لتكون هذا الصاروخ. فجسم الصاروخ ومحرك الدفع الصاروخي من الصاروخ البحري المتعدد المهام (Harpoon). أما مجموعة التوجيه، فتمت استعارتها من الصاروخ الموجه جو أرض من نوع (AGM – 65 D Mavrick)، ويستقبل الصاروخ اشارات التوجيه من الطائرة،عبر وصلة معلومات (Data Link)، مثل المركبة على القنبلة المنزلقة (AGM – 62 Walleye)، وتم إضافة وحدة تحديد المكان الكونية (GPS)، ليستكمل الصاروخ أجزاءه الحيوية.
ويقوم جهاز البث التلفزيوني، بإرسال المعلومات، إلى ضابط التوجيه، الذي يقوم بتحديد واختيار نقطة الاصطدام بالهدف، ويعمل السلاح إما بمفجر اقتراب، أو مفجر طرقي ذو تأخير، وينتج عن انفجار هذا الصاروخ، موجة ناسفة وشظايا، علاوة على قدرة الرأس الحربية على الاختراق.ووزن الرأس الحربية 488 رطلاً من المواد الشديدة الانفجار، وفي حرب الخليج تم استخدام 7 صواريخ من هذا النوع، بواسطة البحرية الأمريكية.
واستخدمت البحرية الأمريكية لأول مرة خلال حرب الخليج هذا الصاروخ جو / أرض البعيد المدى الجديد. ويطلق من طائرات (إيه ـ 6 إي) و(أف / إيه ـ 18). ويجمع هذا السلاح بين هيكل صاروخ هاربون المضاد للسفن، ومستشعر التصوير بالأشعة تحت الحمراء الذي يجهز صواريخ مافريك، ووصلة معلومات تعود إلى قنبلة (وولآي). ويقوم جهاز ملاحي من نوع (GPS) بإعطاء معلومات دقيقة عن موقع الصاروخ في الجو، ويتوجه الصاروخ بدقة نحو الهدف.
وكان صاروخ (سلام) لا يزال في مرحلة الاختبار العملاتية حين استخدم في حرب الخليج. وقد أطلقت سبعة صواريخ خلال المعارك. وفي إحدى المرات، قامت طائرتا (إيه ـ 6 إي) بإطلاق صاروخي سلام على محطة توليد طاقة مائية كهربائية عراقية، وتم توجيه الصاروخين من قبل طيار طائرة (إيه ـ 7 كورسير). وأصاب الصاروخ الأول حائط الحماية الخارجية محدثاً فجوة فيه. وتبعه بعد دقيقتين صاروخ آخر دخل عبر الفجوة إلى داخل المحطة محدثاً فيها أضراراً جسيمة.

-SLAM -ER Block 1F

تم تطوير الصاروخ بشكل جذرى حيث تمت مضاعفة مدى الصاروخ و تم تطوير اسلوب التوجية و السوفت وير الخاص بالصاروه ونظم الاطلاق و التوجية من المقاتلات و اتاحت التطوير ان الطيار يستطيع ان يغير الهدف المراد تدميرة قبل الوصول الى الهدف المحدد اولا بحوالى 5 اميال و تم توقيع عقد التطوير مع شركة مكادونال دوجلاس فى فبراير 1995 و تم استخدام الصاروخ بعد التطورير لاول مرة فى عام 1997 و حاليا معظم صواريخ البحرية مطورة لهذا الطراز .


5-SLAM -ATA Block 1G

هوتطوير للنموذج السابق و تم تغيير الرأس الباحثة و زيادة قابلية و دقة اًصابة الاهداف و تحسين قدرة الصاروخ على ضرب الاهداف الصغيرة و فى اعقد الظروف الجوية و اكثرها سوء .


يتبع
 

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها , ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

أعلى أسفل