نقاشات تقنية

Flogger-23

ملازم

أقلام المنتدى
ٍVIP
إنضم
21 يناير 2017
المشاركات
1,355
مستوى التفاعل
6,163
النقاط
113
من خلال هذا الموضوع سوف نجمع عدة امور ونقاشات طرحت في مواضيع مختلفة في موضوع واحد يسهل للجميع المشاركة والقراة, موضوع انظمة التسديد والاستقرار نتركه فقط لهذا الغرض وننقل باقي النقاش الى هذا الموضوع

اثناء نقاشنا مع الاستاذ انور تطرقنا الى مواضيع مختلفة ومتشابكة ننقل بعضها هنا:

الاول هو النقاش في تدريع الدبابة T-72 وربما نبداء به لاحقا

الثاني هو ما علقت عليه انا وقلت ان القذائف من انواع نابذت الكعب خارق الدرع APDS ادق من ال APDSFS الى مديات قريبة,
هذه القذائف وهي داخل السبطانة لا تتعرض الى ماتتعرض اليه القذائف من الجيل الجديد APDSFS مما يجعل تحليقها اكثر استقرارا وبذلك تزداد الدقة, نعم فيما يخص المديات البعيدة تزداد عدم الدقة لدى ال APDS. ايضا عملية الاستقرار والتوازن تختلف مابين المدافع المحلزنة والملساء الجوف, القذائف المطلقة من مدافع محلزنة تكتسب استقرار ابتدائي وهي داخل المدفع بينما قذائف ال APDSFS التي تطلق من مدافع ملساء لا تكتسب اي استقرار الا خارج المدفع.
 
1570448140936.png


دقة الاصابة لدى ال T-90S من مديات اشتباك بعيدة....

هدفين على مستوى افقي واحد ومتباعدين :

1570448390811.png


1570448556355.png


 
دراسة اكاديمية روسية ترجع لسنة 1986 تدرس انحراف القذائف وانحناء فوهة المدفع 2A26 عند الاشتباك والحركة, سوف نقوم بالترجم لاحقا بعد البدء بالنقاش,

1570785327420.png


معدل الانحراف

1570785449954.png


1570785479509.png


هناك المزيد من هذه الدراسات تقريبا لكافة المدافعة الروسية سوف نقوم بترجمتها خلال هذا النقاش
 
دراسة اكاديمية روسية ترجع لسنة 1986 تدرس انحراف القذائف وانحناء فوهة المدفع 2A26 عند الاشتباك والحركة, سوف نقوم بالترجم لاحقا بعد البدء بالنقاش,

مشاهدة المرفق 44945

معدل الانحراف

مشاهدة المرفق 44946

مشاهدة المرفق 44947

هناك المزيد من هذه الدراسات تقريبا لكافة المدافعة الروسية سوف نقوم بترجمتها خلال هذا النقاش
هل الانحراف يحدث في مسار القذيفة وبالتالي التأثير على دقة اصابة الهدف ؟
الموضوع مثبت
 
هل الانحراف يحدث في مسار القذيفة وبالتالي التأثير على دقة اصابة الهدف ؟
الموضوع مثبت

نعم المقصود بالانحراف هو انحراف القذيفة عن مكان او شعيرات التصويب يضاف الى ذلك انحناء او انحراف الفوهة بسبب الحركة الميكانيكية او بسبب التمدد الحراري الكثيف, انحراف القذيفة يختلف حسب نوع القذيفة ان كانت طاقة حركية او ذو شحنة مجوفة بالاضافة الى ذلك هناك تفاوت في الانحناء في نفس نوع القذيفة وذلك يرجع الى عملية التصنيع ذاتها. الصورة الاخيرة المقتبسة توضح هذا الامر. لو لاحظت في الجدول المرفق الخاص بمعدل الانحراف سوف تلاحظ على يمين الجدول نسبة معرفة ب Y^ هذه نسبة الانحراف الافقي للقذائف الحركية والشحنة المجوفة على بعد 1000 متر و 2000 متر. لاحظ ان الانحراف بعض الاحيان يكون سلبي
 
1573346207593.png


1573346389176.png


1573347005604.png



للمقارنة.. المدفع 120ملم المجهزة به الليوبارد 2 :

مدى 1000 متر, قذائف تدريب

1573347995629.png


مدى 1700 متر, قذائف طاقة حركية

1573348226549.png



مدى 1000 متر والهدف دبابة:

1573348611153.png



قذائف تدريب حشوة مجوفة, مدى 1700 متر: لحظوا قدر الانحراف لدى المدفع ذو السبطانة الاطول L-55

1573348792056.png
 
التعديل الأخير:
دراسة روسية ترجح لسنة 1986 تتمحور حول انحراف الفوهة تدرس فقط تاثير انحراف الفوهة على القذائف ولا تاخذ بعين الاعتبار سبب او اسباب انحراف الفوهة:

1582286520213.png


عكس مايتوهمه البعض, انظمة التسليح الروسية السوفيتية تاخذ بعين الاعتبار حجم انحراف الفوهة وهناك طرق لمعالجة هذه المشكلة.

1582286741808.png


الجهاز المرقم 2 مخصص لهذا الغرض ويقوم بتشخيص نقطة الانحراف المعلمة بالحرف K, طبعا هذا الجهاز يدوي حيث يقوم طاقم الدبابة باجراء هذه العملية.

تم استخدام 4 مدافع عيار 125مم ( لم تحدد الدراسة اي نوع 2A26 ام 2A46) , انهكت هذه المدافع باطلاق مايقارب 400 قذيفة من كل الانواع حتى وصل انحراف احدى الفوهات الى 2 ملم. تم تخصيص 10 قذائف لكل مدفع من الاصناف الثلاثة : طاقة حركية, شديدة انفجار وشحنة مجوفة. اجريت التجارب الى مديات وصلت الى 2.5 كلم والنتيجة كالتالي:

1582287880602.png


الانحراف الافقي Z اقل من الانحراف العمودي Y , حيث سجل المدفع المرقم 2 اكثر نسبة انحراف عمودي لتصل الى مايقارب 1 مليراد.


ايضا دراسة اخرى ( 1986) اهتمت اصابة الدبابة بقذائف الحشوة المجوفة وتاثير الشضاية على الاجهزة الخارجية. اجريت الدراسة من الناحية النطرية على الدبابات السوفيتية والغربية .

1582288233186.png


1582288272115.png


1582288311593.png


اهتمت الدراسة بشكل كبير بقياس مدى تاثر اجهزة الرؤية بشضاية القذائف

1582288493248.png
 
مشاهدة المرفق 45741

مشاهدة المرفق 45742

مشاهدة المرفق 45743


للمقارنة.. المدفع 120ملم المجهزة به الليوبارد 2 :

مدى 1000 متر, قذائف تدريب

مشاهدة المرفق 45744

مدى 1700 متر, قذائف طاقة حركية

مشاهدة المرفق 45745


مدى 1000 متر والهدف دبابة:

مشاهدة المرفق 45746


قذائف تدريب حشوة مجوفة, مدى 1700 متر: لحظوا قدر الانحراف لدى المدفع ذو السبطانة الاطول L-55

مشاهدة المرفق 45747حتى
هذي صعب تتقبل من وجهة نظر البعض ... T-72 B1MS !!!

هل المدفع 2A46 موديل قديم ام احدث مثل الذي تستعملة تي90 ؟؟؟
 
عكس مايتوهمه البعض, انظمة التسليح الروسية السوفيتية تاخذ بعين الاعتبار حجم انحراف الفوهة وهناك طرق لمعالجة هذه المشكلة.

تم استخدام 4 مدافع عيار 125مم (لم تحدد الدراسة اي نوع 2A26 ام 2A46) انهكت هذه المدافع باطلاق مايقارب 400 قذيفة من كل الانواع حتى وصل انحراف احدى الفوهات الى 2 ملم. تم تخصيص 10 قذائف لكل مدفع من الاصناف الثلاثة : طاقة حركية, شديدة انفجار وشحنة مجوفة. اجريت التجارب الى مديات وصلت الى 2.5 كلم والنتيجة كالتالي:

2 ملم تعادل 80 Millirad تقريباً وهو رقم انحراف خيالي بالنسبة للدبابات الحديثة ولا يمكن بحال من الأحوال قبوله حيث أن دقة نظام السلاح الكلية يجب أن تكون على الدوام أقل من 0.5 ميليراد لكي يضرب الهدف بثبات عند مدى 3.000 م !!!! أسباب انحراف الفوهة عديدة وفي بعض نظم السلاح توكل لنظام السيطرة على النيران والحاسوب البالستي الخاص به مهمة تقصى حدود الإهتزازات وتعويض التذبذب لفوهة السلاح !! عموما إستاذي الباحثين درسوا في السابق أسباب الاهتزازات القاسية التي تواجهها دبابات المعركة الرئيسة أثناء حركتها على طول الأراضي الوعرة. لقد وجد هؤلاء أن المصدر الرئيس للاهتزاز يعود لنظام مجموعة الحركة أو الأجزاء الدوارة running gear التي تتضمن في المجمل: الجنازير، العجلات المسننة، العجلات العاطلة ودحاريج الدعم التي تسند الجنزير وتمنعه من التدلي. معظم الاهتزازات مولدة بالتأثير الثابت لعجلات التسيير/الدفع المسننة driving sprockets على وصلات الجنازير المتحركة عندما تكون الدبابة في وضع التنقل. وبالإضافة للتفاعلات المتلاحقة بين الجنازير والأرض، المحرك وضع الدوران وناقل الحركة، تعتبر مصادر الأخرى للاهتزازات في دبابات المعركة الرئيسة.
 
ال T-90 تستخدم المدفع 2A46M لكل الدبابات المصدرة , النسخ الروسية تستخدم مدافع معدلة مثل 2A46M-1 او 2

تحتاج لمزيد من القراءة إستاذي حول المدافع المستخدمة في الدبابات الروسية !!! المدفع 2A46M هو ذاته 2A46M-1 و2A46M-2، الفارق الوحيد هو أن النسخة 2A46M-1 (التعيين الداخلي D-81TM-1) خصصت لغرض تثبيتها على الدبابات من طراز T-64B ومغايرات T-80. هذه النسخة تضمنت تعديلات خاصة تعلقت بكتلة عقب السلاح breech block التي جرى تهيئتها لملاءمة الملقم الآلي في الدبابة T-64. أما النسخة 2A46M-2 التي قدمت في العام 1992 فهي معدة للتثبيت على مغايرات الدبابات نوع T-72 وT-90.. النسخة الروسية الأحدث من الدبابة T-90 سوف تستخدم المدفع 2A46M-5.
 
2 ملم تعادل 80 Millirad تقريباً وهو رقم انحراف خيالي بالنسبة للدبابات الحديثة ولا يمكن بحال من الأحوال قبوله حيث أن دقة نظام السلاح الكلية يجب أن تكون على الدوام أقل من 0.5 ميليراد لكي يضرب الهدف بثبات عند مدى 3.000 م !!!! أسباب انحراف الفوهة عديدة وفي بعض نظم السلاح توكل لنظام السيطرة على النيران والحاسوب البالستي الخاص به مهمة تقصى حدود الإهتزازات وتعويض التذبذب لفوهة السلاح !! عموما إستاذي الباحثين درسوا في السابق أسباب الاهتزازات القاسية التي تواجهها دبابات المعركة الرئيسة أثناء حركتها على طول الأراضي الوعرة. لقد وجد هؤلاء أن المصدر الرئيس للاهتزاز يعود لنظام مجموعة الحركة أو الأجزاء الدوارة running gear التي تتضمن في المجمل: الجنازير، العجلات المسننة، العجلات العاطلة ودحاريج الدعم التي تسند الجنزير وتمنعه من التدلي. معظم الاهتزازات مولدة بالتأثير الثابت لعجلات التسيير/الدفع المسننة driving sprockets على وصلات الجنازير المتحركة عندما تكون الدبابة في وضع التنقل. وبالإضافة للتفاعلات المتلاحقة بين الجنازير والأرض، المحرك وضع الدوران وناقل الحركة، تعتبر مصادر الأخرى للاهتزازات في دبابات المعركة الرئيسة.


الهدف من الدراسة كان ان يحصل انحراف للفوهة.. ايا كان مقداره.... وكما ذكرت لم يقوموا بدراسة الاسباب بل نتيجة انحراف الفوهة.!!!
 
الهدف من الدراسة كان ان يحصل انحراف للفوهة.. ايا كان مقداره.... وكما ذكرت لم يقوموا بدراسة الاسباب بل نتيجة انحراف الفوهة.!!!

من الثابت علمياً أن طول سبطانة السلاح الرئيس المتزايد (خلال السباق المحموم لإنتاج طاقة فوهة مرتفعة) يساهم مساهمة رئيسة في تذبذب الفوهة خلال حركة منصة الإطلاق وبالتالي تشتيت المقذوفات !!! فالسبطانة الطويلة تزيد من فاعلية الطاقة المنقولة من شحنة الدافع إلى المقذوف، فتزيد من عوامل الدقة والمدى، لكنها في المقابل تتأثر بالاهتزازات والتأرجحات أثناء حركة الدبابة خصوصاً على الطرق غير المستوية، مما يعني تعريض المقذوفات لمظاهر التفرق والتشتت. المدفع البريطاني المحلزن L7 على سبيل المثال يمتلك سبطانة بطول 5.46 م !! المدفع الفرنسي CN120-26 عيار 120 ملم المثبت على الدبابة لوكلير يبلغ طول سبطانته 6.24 م، في حين يصل الطول في المدفع الألماني الأحدث L55 من نفس العيار إلى 6.6 م !!! أما لدى الروس وسلسلة المدفع 2A46 فنجد أن طول السبطانة يبلغ 6 م، في حين مع المدفع الأحدث 2A82-1M بلغ طول السبطانة 7.2 م وهو رقم مبالغ فيه نوعياً.
 
2 ملم تعادل 80 Millirad

هناك نقاط كثيرة مبهمة ي كلامك يجب أن توصحها قبل أن نناقش الصور التوضيحية أعلاه

كيف قمت بتحويل المسافة إلى زاوية ؟؟؟ فهذا الأمر لا يصح و مستحيل في لة الرياضيين .. millirad وحدة لقياس الزاوية و mlm وحدة لقياس المسافةو لا علاقة لهذا بذاك .. كما أن التقرير نفسه ذكر نسبةالإنحراف الكبرىفي أحد المدافع و التي قدرها ب 2 ميليراد .. لا وجود ل 80 ميليراد في هذا التقرير أصلا . و هو رقم مستحيل عمليا لأنه تغيير كامل للإتجاه و ليس مجرد إنحراف .. التجارب كانت من مسافة 2.5 كلم .أس أن كل إنحراف بزاوية 1 ميليراد يقابلة إنحراف للقذيفة عن الهدف بمسافة 2.5 متر . و لو كانت 80 ميليراد التي ذكرتها أنت صحيحة فهذا يعني بأن القذيفة ستنحرف بمسافة 200 متر و هذا رقم خيالي

الأكثر منطقية هو أن إنحراف كان 2 ميليراد بعد إنهاك المدفع .. أي أن القذيفة انحرفت 5 متر عن الهدف الذي يبعد 2.5 كلم
 
نعم المقصود بالانحراف هو انحراف القذيفة عن مكان او شعيرات التصويب يضاف الى ذلك انحناء او انحراف الفوهة بسبب الحركة الميكانيكية او بسبب التمدد الحراري الكثيف, انحراف القذيفة يختلف حسب نوع القذيفة ان كانت طاقة حركية او ذو شحنة مجوفة بالاضافة الى ذلك هناك تفاوت في الانحناء في نفس نوع القذيفة وذلك يرجع الى عملية التصنيع ذاتها. الصورة الاخيرة المقتبسة توضح هذا الامر.

يمكن لسلسلة الأحداث المعقدة والمتداخلة التي تحدث في تجويف سبطانة السلاح خلال عملية إطلاق النار أن تساهم في عملية التقوس. فبينما يندفع المقذوف للأمام تحت الضغط العظيم، فإن سبطانة المدفع تتوسع بشكل مرن elastically مع تقدم المقذوف خلال تجويفها، مما يتسبب في انحناء السبطانة (الأمر مشابه لسلوك خرطوم الماء المطاطي بينما يمر الماء من خلاله). وعندما يتقدم المقذوف للأمام، ينحسر الضغط والسبطانة تعود لحالتها ووضعها الطبيعي، لكن هذا يجعلها عرضة مرة أخرى للإنحناء والتقوس. في الواقع إستاذي، نشاط الإنحناء يكون "محيطي" circumferential ويعتمد على نوعية الذخيرة المستعملة كما تفضلت. على سبيل المثال، تتسبب مقذوفات الطاقة الحركية APFSDS بإنحناء أعلى وأكثر قيمة بالمقارنة مع مقذوفات الطاقة الكيميائية HEAT من نفس العيار. أيضاً، سبطانات المدافع الملساء smoothbore والمحلزنة rifled تتفاوت في سلوك الإنحناء.
 
هناك نقاط كثيرة مبهمة ي كلامك يجب أن توصحها قبل أن نناقش الصور التوضيحية أعلاه

كيف قمت بتحويل المسافة إلى زاوية ؟؟؟ فهذا الأمر لا يصح و مستحيل في لة الرياضيين .. millirad وحدة لقياس الزاوية و mlm وحدة لقياس المسافةو لا علاقة لهذا بذاك .. كما أن التقرير نفسه ذكر نسبةالإنحراف الكبرىفي أحد المدافع و التي قدرها ب 2 ميليراد .. لا وجود ل 80 ميليراد في هذا التقرير أصلا . و هو رقم مستحيل عمليا لأنه تغيير كامل للإتجاه و ليس مجرد إنحراف .. التجارب كانت من مسافة 2.5 كلم .أس أن كل إنحراف بزاوية 1 ميليراد يقابلة إنحراف للقذيفة عن الهدف بمسافة 2.5 متر . و لو كانت 80 ميليراد التي ذكرتها أنت صحيحة فهذا يعني بأن القذيفة ستنحرف بمسافة 200 متر و هذا رقم خيالي

الأكثر منطقية هو أن إنحراف كان 2 ميليراد بعد إنهاك المدفع .. أي أن القذيفة انحرفت 5 متر عن الهدف الذي يبعد 2.5 كلم

لست أنا من ذكر إنحراف 2 ملم بل أخونا Flogger-23 ، أنا فقط عقبت على كلامه وهو ذكر نصاً "حتى وصل انحراف احدى الفوهات الى 2 ملم" ولم يذكر 2 ميليراد !!! لذلك أنا علقت وبالنص "2 ملم تعادل 80 Millirad تقريباً وهو رقم انحراف خيالي بالنسبة للدبابات الحديثة ولا يمكن بحال من الأحوال قبوله" .. عموما حتى لو كان الإنحراف 2 ميليراد وليس 2 ملم فإننا نتحدث عن خطأ 5 م عن مركز التسديد وهو أيضاً إنحراف غير مقبول وبعيد عن الهدف .
 
عودة
أعلى