الرجاء من كل رواد المنتدى الكرام في حال استمرار مشكلة العضويات القيام بحذف الكويكز

هل تجهز تركيا دباباتها وعرباتها المدرعة بمنظومة أكور ؟؟

إنضم
22 ديسمبر 2017
المشاركات
603
الإعجابات
1,893
النقاط
93
غير متصل
#1
بعــد تجربة خسائــر الدروع في سوريا
هـــل تجهـــز تركيـــا دباباتهـــا وعرباتهـــا المدرعـــة بمنظومـــة أكـــور ؟؟

1545411559847.png

نظام الحماية النشط "أكور" Akkor (الأحرف اختصار الكلمات التركية Aktif Koruma Sistemi أو نظام الحماية النشط) من تطوير عملاق الإلكترونيات العسكري التركي "أسلان" Aselsan ، التي بدأت أعمال التطوير العام 2008 وباشرت اختبارات الأداء والتقييم العام 2010 ، حيث أثبت النظام نجاحه في اعتراض مقذوفات الأسلحة الكتفية الخفيفة M72 وRPG-7 . الهدف من تطوير هذا النظام (بتمويل من الحكومة التركية) كان توفير منظومة للقتل الصعب والقتل السهل يمكن دمجها بدبابة المعركة التركية الحديثة "ألتاي" Altay وبالتالي مواجهة تهديدات ساحة المعركة المختلفة (قيد التطوير نسخ خفيفة من النظام للاستخدامات الخاصة وأخرى للاستخدامات البحرية) . النظام كشف عنه خلال معرض الدفاع الدولي IDEF 2015 في اسطنبول وتم الحديث حينها عن قدرات النظام وعن كونه من النوع مودلر modular بمعنى قابلية تطبيق وحداته على مختلف العربات وليس فقط دبابات المعركة (عرض حينها على عربة المشاة القتالية من نوع Arma 6x6) . الإنتاج المتسلسل للنظام أكور يتوقع بدأه العام 2017 لكي يتم تجهيز أول دفعة من 250 دبابة ألتاي به . مكونات النظام في نمط القتل الصعب تتضمن ثلاثة تجهيزات رئيسة ، هي رادار الكشف والتعقب ، وحدة المعالجة المركزية والتي هي عبارة عن كمبيوتر رقمي للسيطرة والتحكم ويمثل دماغ النظام ، وأخيراً قاذفتين قابلتين للدوران مثبتتان على جانبي مؤخرة برج الدبابة .


آلية القتل في النظام تعتمد على ذخائر فرعية ذكية smart munitions غير موجهة تحمل متفجرات شديدة وتعمل وفق مبدأ شدة العصف concussive blast-effect لدحر التهديدات القادمة (عامل الذكاء في الذخيرة الفرعية يأتي من مجسها الذي يحفز الرأس الحربي على الانفجار عند الاقتراب مباشرة أو أسفل التهديد المعادي) . فحالما يتم إطلاقها ، تقيس هذه الذخيرة المسافة بشكل مستمر بين موقعها الحالي والتهديد القادم أثناء مرحلة طيرانها القصيرة . ثم بعد ذلك هي تفجر رأسها الحربي شديد الانفجار high-explosive warhead عندما تقرر أنها اقتربت من التهديد بشكل كافي وتحطمه عملياً . كل ذلك ضمن حدود زمنية مقدرة بنحو ثانية واحدة إلى ثانيتين . إن طريقة المعالجة هذه تضمن احتمالية الضربة الأعلى highest hit-probability والتأثير اتجاه كلاً من المقذوفات الحالية ومقذوفات الجيل الأحدث المضادة للدبابات .. وفي نمط القتل السهل ، نظام أكور مجهز بمستقبلات تحذير ليزرية laser-warning receivers وقواذف دخان جانبية smoke dispensers تعمل بشكل تلقائي أو يدوي عند كشف التهديد . نظام الكشف والتعقب في النظام يشتمل على عدد أربعة هوائيات رادار في النطاق أو الحزمة M (الترددات الراديوية العاملة في المدى 60-100 غيغاهيرتز) ، قادرة على العمل في كافة الظروف المناخية مثل الثلج ، المطر ، الغبار وغيرها ، مع شعاع مسح وتغطية لكل هوائي يبلغ 100 درجة في السمت و70 درجة في الارتفاع . هذه الهوائيات موزعة على جانبي مؤخرة ومقدمة البرج ، وهي قادرة كما هو واضح على توفير تغطية شاملة لكامل محيط الدبابة . علاوة على ذلك ، يمكن وضع هوائي آخر على سقف البرج لحماية الدبابة من هجمات الذخيرة الرأسية top-attack ، كما هو الحال مع الصاروخ الأمريكي "جافلين" Javelin . وطبقاً لبيانات شركة أسلان فإن رادار الكشف قادر على رصد المقذوفات القادمة من مسافة تتراوح ما بين 50 إلى 500 م في حده الأقصى ، لتحول المعلومات بعد ذلك لوحدة المعالجة المركزية التي تبدأ ضمنياً عملية متابعة وتعقب مسار الذخيرة المهاجمة ، حيث توجه قاذفة الذخيرة تلقائياً نحو نقطة الالتقاء المناسبة meeting point والذخيرة الفرعية تطلق نحو الهدف . زمن ردة فعل النظام يبلغ 300 جزء من الألف من الثانية ، الأمر الذي يسمح عملياً بتدمير وتحييد خطر الصواريخ أو المقذوفات المطلقة من مسافة تتراوح ما بين 15-20 م عن جسم الدبابة .


1545411503393.png

1545411575361.png


فيديـــو للمشاهـــدة ..
 

walas

walas
مجموعة vip
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
9,634
الإعجابات
28,710
النقاط
113
غير متصل
#2
من المثير للاهتمام تحول الاتراك الى انتاج مثل هذه المنظومات
قد نرى استعمالا واسعا لها قريبا شرق الفرات !!
 
إنضم
22 ديسمبر 2017
المشاركات
603
الإعجابات
1,893
النقاط
93
غير متصل
#3
من المثير للاهتمام تحول الاتراك الى انتاج مثل هذه المنظومات
قد نرى استعمالا واسعا لها قريبا شرق الفرات !!
هذا النوع من الأنظمة إستاذي ورغم أهميته القصوى إلا أنه لم ينتشر بالشكل المطلوب، فقط بضعة دول تبنت هذه الأنظمة رغم أن الكثير منها طورت بالفعل أنظمتها الخاصة !!! العمليات العسكرية التي جرت في كل من الشيشان وسوريا والعراق واليمن وغيرها، خصوصاً تلك التي جرت في بيئات وتضاريس حضرية urban environments، أظهرت إستاذي سهولة مهاجمة العربات العسكرية من الأجنحة والمؤخرة من مسافات قصيرة نسبياً وإلحاق إصابات وخسائر خطيرة بها. وفي الأساس، هذه الدروع لطالما شكلت عبئاً مكملاً وإضافياً على وزن العربة المثقل أصلاً بالتجهيزات.

حتى الدبابات الحالية الأكثر تقدماً في العالم مثل الألمانية Leopard 2، واجهت مثل هذه المشاكل المتلازمة لكل من عاملي القوة والوزن. فعندما قدمت هذه الدبابة أولاً إلى الجيش الألماني في أواخر السبعينات، كان لديها وزن مدمج ومتكامل لنحو 55 طن. هذه النتيجة عند تحليلها في معادلة القوة/الوزن كانت تعني تحصيل معدل تشغيل من 27 حصان لكل طن. النسخة المعتبرة الأحدث Leopard 2A7 تزن تقريباً 68 طن، وعندما يضاف إليها عدة التحسينات الخاصة بالعمليات الحضرية، فإن ذلك سيؤدي إلى تخفيض معدل القوة للوزن إلى فقط 22.22 حصان لكل طن. التأثير المضاد والعكسي على قابلية حركة العربة يمكن أن يعني أيضاً أن مجموعة الطاقة powerpack في الدبابة والتي تشمل المحرك وناقل الحركة ونظام التبريد ومجموعة التعليق، يجب أن ترقى وتحدث للإبقاء على جاهزية الحركة في التضاريس الريفية والرملية الوعرة cross-country mobility. هذا العرض هو واحد من عدة أمثلة لتأثير زيادة وزن العربات المقاتلة على قابلية الحركة من قبل فقط الدروع الإضافية التقليدية.. وأعتذر عن الإطالة إستاذي.
 
أعلى