هيئة فلسطينية: مصر تمنع دخول مساعدات جزائرية إلى غزة

boubaker982

قيادة اركان
عضو مميز
ٍVIP
إنضم
20 أكتوبر 2013
المشاركات
13,557
الإعجابات
36,453
النقاط
113


دعت هيئة الحراك الوطنية لكسر الحصار عن قطاع غزة مصر إلى السماح لقوافل مساعدات جزائرية موجودة في مصر بدخول القطاع عبر معبر رفح البري بعد منعها من العبور إلى القطاع الأسبوع الماضي.

وقالت الهيئة (غير الحكومية)، في بيان صدر اليوم الجمعة، إن منع وصول القافلة "يتعارض مع الموقف التاريخي لمصر تجاه القضية الفلسطينية، ويزيد من وتيرة الحصار المفروض على القطاع".

وأشارت الهيئة إلى أن "القافلة حصلت على إذن عبور مسبق، وسفارة القاهرة لدى الجزائر حصلت على قائمة بما تحمله مسبقا، لكن السلطات المصرية منعتها من الوصول لغزة بحجة أنها تحمل موادا غير متفق عليها".

وأوضحت أن القافلة تتكون من 14 شاحنة وتحمل أدوية وتجهيزات طبية متطورة تخص مرضى السرطان، بقيمة 5 ملايين دولار.

وكانت الهيئة قد أعلنت يوم الجمعة الماضي أن السلطات المصرية منعت عبور قافلة المساعدات الجزائرية "الجزائر 4" عبر معبر رفح إلى غزة التي انطلقت في أغسطس/ آب الجاري من ميناء بور سعيد باتجاه غزة.

ولا تزال السلطات المصرية تغلق معبر رفح الواصل وبين قطاع غزة ومصر بشكل شبه كامل، منذ يوليو/تموز 2013، وتفتحه على فترات متقطعة لعبور الحالات الإنسانية.

المصدر: الأناضول

إينا أسالخانوفا

https://arabic.rt.com/middle_east/895694-هيئة-فلسطينية-مصر-تمنع-دخول-مساعدات-جزائرية-إلى-غزة/
 

samy

king-sam
أقلام المنتدى
إنضم
23 أبريل 2015
المشاركات
2,177
الإعجابات
8,958
النقاط
113
"مشكلة مساعدات الجزائر إلى غزة في طريقها إلى الحل"

التقى السفير المصري بالجزائر مع وفد عن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أمس لتوضيح خلفيات وظروف منع السلطات المصرية مؤخرا عبور المساعدات الجزائرية إلى قطاع غزة، ومناقشة الخيارات المطروحة لتحرير الشحنات التي اعتبرتها مصر مخالفة لبنود غير مصرح بها ولم يتضمنها بيان المحتويات الذي تم الموافقة عليه، في حين ترى الجمعية بأن القافلة مستوفية لجميع الشروط والتراخيص الأمنية والجمركية التي سمحت لها بمغادرة ميناء بورسعيد ودخول إقليم معبر رفح.

في لقاء بين ممثلين عن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين والسفير المصري بالجزائر بمعية مساعديه بمكتبه في حيدرة بالعاصمة أمس حول مسألة عبور المساعدات الجزائرية لقطاع غزة والخيارات المطروحة لتحرير الشحنات، بدت الأعصاب مرتخية والنقاش هادئا قياسا بالمتداول في وسائل الإعلام وبعض مواقع التواصل الاجتماعي والشارع، وكان الحل بالنسبة لنائب رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الدكتور عمار طالبي يتجلى في السماح للقافلة بأن تمر وتفرغ شحناتها في القطاع، مع الأخذ في الاعتبار الأمن القومي لمصر واحترام الإجراءات الأمنية أو العودة أدراجها، غير أن السفير تحدث حينها عن خيار آخر مفاده "أن المشكلة في طريقها إلى الحل وليس العكس، ويجري تسوية وضعية القافلة بما يتّسق مع ظروف وخصوصية المنطقة"، مشيرا إلى أن إجراء المنع تم اتخاذه لاعتبارات أمنية بحتة لا صلة لها بطبيعة علاقة الدولة المصرية بحركة حماس أو مع شأن سياسي آخر، مستدلا بالقوافل الجزائرية الأربع السابقة، داعيا لعدم إخراج المسألة عن سياقَيها الإنساني والأمني.

ورغم أن ممثلَي جمعية العلماء المسلمين تفهّما طريقة السلطات المصرية في التعاطي مع القافلة التي برّرتها بخصوصية الوضع الأمني لتلك المنطقة ذات مساحة 45 كيلومترا مربعا، إلا أنهما طالبا السلطة المصرية عبر سفيرها بضرورة الإسراع في اتخاذ قرار نهائي لتفادي تلف محتويات المساعدات من أدوية ومعدات طبية، مستدلين بترك الجهات الأمنية شحنات القافلة في الانتظار لمدة 6 أيام تحت أشعة الشمس في إحدى محطاتها.

وتوصل الطرفان في النهاية إلى ما أسمياه أرضية عمل مشتركة من شأنها توجيه المسألة إلى حل في القريب العاجل، داعين إلى عدم إخراج المسألة عن سياقها الإنساني والإجرائي، وجعلها فضاء مفتوحا لتأويلات وقراءات خاطئة أو أداة يستغلها بعض الأطراف للتوظيف السياسي، ما من شأنه الإضرار والإساءة إلى العلاقة بين الشعبين والدولتين.

وبالنسبة لتصريحات الناطق الرسمي باسم القافلة المتوجهة إلى غزة يحيى صاري حول استيفاء الشحنات لكل الشروط ومراقبتها قبل نقلها إلى المعبر واحترامها لكل القواعد والقوانين، ثم تفاجئه بالمنع، قال الدكتور عمار طالبي بأنها صحيحة، لكن لا يمكن تأويلها وجعلها منصة للتراشق السياسي وأداة للإضرار بالعلاقة بين الشعبين المصري والجزائري.

وهنا سألت "الخبر" الدكتور طالبي نائب رئيس جمعية العلماء عن جدوى تعدد الجهات التي تتحدث باسم الجمعية، فقال "إن الشيخ يحيى صاري موجود في عين المكان وهو من يطلعنا بما يجري في الواقع، لذا فإنه مخول للتصريح كذلك، لكني أؤكد لكم أن ذلك يتم بالتنسيق مع رئاسة الجمعية هنا بالجزائر".

وفي هذا الصدد قال سفير مصر بالجزائر إن سلطات البلدين تعملان في انسجام كبير وفي اتصال متبادل عبر وزراء الخارجية، مشيرا إلى أن من مصلحة مصر تدفق المساعدات على الشعب الفلسطيني، معتبرا أنهم ينظرون إلى الأمر بأنه مساعدات موجهة إلى الشعب الفلسطيني بمختلف حساسياته وليس إلى فصيل سياسي محدد.

وفي هذه الجزئية ذكر الدكتور طالبي أن الجمعية لا تقبل أن تكون سببا في الإضرار بالأمن القومي المصري، مؤكدا حرصها على استيفاء المساعدات لجميع الشروط القانونية والأمنية المعمول بها في مصر، وهو ما تم التقيد به في هذه المساعدات.

http://www.elkhabar.com/press/article/125405
 

cool breeze

hammer head
طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
7,820
الإعجابات
30,170
النقاط
113

أمل انفراج مشكلة قافلة الجزائر – غزة/ د.عمار طالبي

اتصل وفد من لجنة الإغاثة بسعادة سفير جمهورية مصر العربية في شأن قافلة الجزائر – غزة الرابعة، وما أثير حولها في الصحافة والقنوات التلفزيونية، وأكد الوفد برئاسة رئيس اللجنة لسعادة السفير أنّ مسؤول معبر رفح المحترم قرر أنّ الأدوية فقط هي التي يسمح لها بدخول غزة، ثم رفض مندوب الجمارك المصرية أن تتجزأ وحدة القافلة وبعد مفاوضات الوفد الجزائري مع مسؤول المعبر يومين، انتهى الأمر بأن أمر أن ترجع القافلة إلى ميناء بور سعيد، وكانت الأدوية معرضة للحرارة مما يسبب فقدان صلاحيتها.

ثم بيان السفارة الذي ينص على أنّ بعض محتويات القافلة لا يتفق مع القائمة التي سُلّمت لها، ولعل الأمن المصري له رأي في الموضوع نظرا للظروف الأمنية في تلك المنطقة.
أكدنا لسعادة السفير تأكيدا مطلقا أننا لم نزد أيّ شيء في محتويات القافلة، وأنها مطابقة تمام المطابقة للقائمة التي سلّمت لها، وأرسلتها إلى السلطات المصرية، وبناء عليها جاءت الموافقة على السماح للقافلة بالدخول من الميناء البري لمعبر رفح إلى غزة من وزارة الشؤون الخارجية المصرية.

وأنّ الجمارك المصرية والأمن فتّشوا الحاويات في ميناء بور سعيد تفتيشا دقيقا، ولم يجدوا شيئا يتنافى مع الأمن المصري، وتمت كل الإجراءات ثم خوطب معبر رفح هل يأذن، بانطلاق القافلة فوافق. واتجهت القافلة بمعية حراسة الأمن، ومندوب الجمارك، ومندوب الهلال الأحمر الفلسطيني، ووصلت القافلة إلى المعبر سالمة والحمد لله، ولكن فوجئ الوفد الجزائري المرافق بهذا المنع الذي أشرت إليه.

وقد ورد في عناوين بعض الصحف الجزائرية أنّ محتويات القافلة بها ما يهدد الأمن المصري وقرأوا بيان السفارة قراءة خاطئة، إذ لم يرد فيه هذا المعنى.
وبيّن الوفد أنّ ما ورد في بعض الصحف من تعليقات وآراء، أنّ ذلك يعبّر عن مواقفها، وسلمنا له ما يعبّر عن رأي الجمعية، وهي جمعية وطنية قديمة تعتبر أمّ الجمعيات في الجزائر.
وأننا لا نرضى ولا نقبل أي شيء يمس العلاقات الجزائرية المصرية، ونرفض أي دعوى إلى ذلك، فأمن مصر من أمننا، واستقرارها من استقرارنا.

وأنّ الهدف من القافلة عمل إنساني محض، ولا شأن له بأية سياسة أو حزب أو فصيل من الفصائل دون آخر، وهي موجهة للمرضى لتخفيف معاناتهم من الأمراض السرطانية التي تفتك بالأطفال وغيرهم، ولا يجدون دواء ولا علاجا.

وجزء كبير من الأجهزة الطبية والأدوية موجه إلى مستشفى الجزائر في خان يونس الذي هو في أمس الحاجة إلى الأدوية والأجهزة من أجل التشخيص والجراحة.
ونحن نشكر الصحافيين الذين التزموا مهنة الإعلام وكانوا موضوعيين، وقد حضر لدى السفير ممثل الشروق والخبر، وكذلك فإنّ بعض القنوات الفضائية التي دعت لتعرف رأينا، لم نتردد في الاستجابة لاستضافتها. ونشكر جهات من السلطات الجزائرية على عنايتها بأمر القافلة وحرصها على وصولها سالمة.

كما نشكر بعض الصحافيين المصريين الذين وقفوا معنا، ودعوا السلطة المصرية إلى السماح بدخول القافلة، وكذلك الشكر موصول لبعض الأحزاب والشخصيات المصرية الوطنية الذين يدركون أهمية العلاقات بين مصر والجزائر في تاريخنا المعاصر ولا يرضون المساس بها.

كما نشكر سعادة السفير ومعاونيه أن تفهّموا مقصدنا من القافلة، ومنحنا سعادة السفير أملا كبيرا في انفراج هذا الإشكال، ووصول القافلة كلها أو بعضها إلى المرضى، رغم الظروف الأمنية في هذه المنطقة التي نتفهمها جيدا، وأنّ الأمن المصري قادر على حمايتها والعناية بها لتصل إلى غايتها.

وقد اتصل بنا كثير من المتبرعين من الشعب الجزائري وعبّروا لنا عن قلقهم على مصير القافلة، وربما ظنوا أننا مقصرون، فليطمئنوا أننا بذلنا كل جهد ممكن ورابطنا في الجمعية من أجل ذلك، وليطمئنوا كذلك أنّ القافلة ستصل إلى المرضى وتخفف من آلامهم ومعاناتهم إن شاء الله تعالى، وأنّ سعادة سفير مصر منحنا أملا واضحا.

وليطمئن إخواننا أعضاء الجمعية في مختلف الشُّعب في ولايات الوطن أنّ جهودهم لا تضيع، وأنّ الوفد الذي تكفل بوصول القافلة بذل جهدا كبيرا وتحمّل المشاق والتنقل من القاهرة إلى ميناء بور سعيد ومعبر رفح، وحرص أشد الحرص على سلامة القافلة، وبات في العراء عند معبر رفح، وهي منطقة غير آمنة، ورضوا بالتعرض للخطر لا قدر الله، من أجل الوفاء لمهمتهم، وتركوا عائلاتهم وأعمالهم، وضحّوا بأموالهم في سبيل ذلك كله. جزاهم الله كل خير، وأعظم أجورهم يوم لقاء الله.
ولعلنا نبشركم بوصولها قريبا، وتباشير الصبح تلوح في الآفاق، ونوره ينبثق أملا وبشرى.

https://www.facebook.com/oulamaalg/photos/a.301501933263668.73509.300948326652362/1503413903072459/?type=3
 

cool breeze

hammer head
طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
7,820
الإعجابات
30,170
النقاط
113

مصر تستثني القافلة الجزائرية من عبور رفح!

قال، عمار طالبي، نائب رئيس جمعية العلماء المسلمين، اليوم الأحد، إنّ السلطات المصرية لم تسمح بعد لقافلة الإغاثة الجزائرية بالمرور إلى قطاع غزة المحاصر، رغم إقدام المصريين على إعادة فتح معبر رفح صباح اليوم.

على نحو صادم، لم يف الجانب المصري بوعوده للجزائريين، رغم تعهّد السفير المصري بالجزائر، قبل 72 ساعة، بالسماح لقافلة جمعية العلماء المسلمين بالمرور إلى غزة، لكن القافلة لا تزال لحد الساعة عالقة على مستوى ميناء بور سعيد في مصر.

وفي تصريح لـ "النهار أون لاين"، أكد طالبي أنّ السلطات المصرية لم تسمح للقافلة الجزائرية بالمرور إلى قطاع غزة، رغم فتح المعبر اليوم صباحا.

وأكد ذات المتحدث أنّ السلطات المصرية قد أعطت الموافقة الكلية لتمرير ما تحمله القافلة الى قطاع غزة، إلا أنّ أحد مسؤولي معبر رفح ارتضى غير ذلك، وادعى أنّ القافلة الجزائرية لا تملك الموافقة الكلية وأجبرها على العودة إلى ميناء بور سعيد.

وفي سياق ذي صلة، أوضح نائب رئيس جمعية العلماء، أنّ السفير المصري بالجزائر قدم وعودا بالترخيص لمرور القافلة في قادم الأيام.


https://www.ennaharonline.com/مصر-تستثني-القافلة-الجزائرية-من-عبور-ر/
 

الآمير نيلوس

سُبــحان اللَّه وبِحمــده سُبــحان اللَّه العَظيـم
أقلام المنتدى
ٍVIP
خبير عسكري
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
2,321
الإعجابات
14,479
النقاط
130
"ادهن السير يسير" افهموها ياناس ، يريدون حقهم من القافلة كجباية بأعتبار أن المساعدات الإنسانية مجرد سلع حسب منظورهم - هو في شئ ببلاش - كما قال اللي ما يتسمى.
.
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

cool breeze

hammer head
طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
7,820
الإعجابات
30,170
النقاط
113

ثلاث سنوات و هي تنظر الدخول للإلتحاق بزوجها و إبنها المريض الذي سيخضع لعملية
كفلة أخرى عيناها تكاد تغلقان إن لم تجري عملية مستعجلة
ويجي واحد حلوف يقول قومي و طومي
يناع ...


 

cool breeze

hammer head
طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
7,820
الإعجابات
30,170
النقاط
113
جمعیة العلماء: ”أنقذوا قافلة الإغاثة الجزائرية لقطاع غزة من الفساد“ مرور 16 يوما على منعھا وبقائھا عالقة بمعبر رفح

رئیس لجنة الإغاثة لـ“البلاد“:
القافلة تنتظر تطبیق وعود السفیر المصري

أخلت السلطات المصرية بوعودھا التي قطعتھا لجمعیة العلماء المسلمین الجزائريین، ونقلھا السفیر المصري بالجزائر، بتمكین قافلة الاغاثة لسكان قطاع غزة من المرور، فرغم فتح معبر رفح ومرور 500 شخص، غیر أن القافلة لا تزال تراوح مكانھا، وھوما دفع رئیس لجنة الإغاثة يحیى صاري، في تصريح لـ ”البلاد“ يعید نداء التدخل العاجل ويطلب من السلطات المصرية الالتزام بتعھداتھا.

وفي السیاق ذاته، دعا أمس، عمار طالبي نائب رئیس جمعیة العلماء المسلمین الجزائريین، الحكومة الجزائرية إلى ضرورة التدخل من اجل تقديم يد المساعدة لقافلة الإغاثة الجزائرية لقطاع غزة، مشیرا إلى أن إغلاق معبر رفح أمام قافلة الإغاثة سیؤدي إلى فساد الأدوية قبل وصولھا إلى القطاع في ظل إصرار السلطات المصرية على إبقائھا عالقة في میناء بور سعید منذ أزيد من 16 يوما.

واستغرب المتحدث سیاسة التعطیل التي تنتھجھا مصر رغم التطمینات السابقة لجمعیة العلماء المسلمین من طرف السفیر المصري بالجزائر، مشیرا إلى أن جمعیة العلماء المسلمین تنتظر تنفیذ الوعود التي قدمھا السفیر المصري عقب تلقیه ضمانات من الحكومة المصرية المتعلقة بتسھیل مرور القافلة إلى غزة عبر معبر رفح. وحذر طالبي من بقاء المستلزمات الطبیة محجوزة لمدة طويلة دون وصولھا لأصحابھا كونھا مھددة بالتلف، مشیرا إلى أن الكثیر منھا ستنتھي صلاحیتھا، إن طالت المدة أكثر من ھذا، مفیدا بأن جمعیة علماء المسلمین خصصتھا لمرضى السرطان بقطاع غزة.

وعاد طالبي لیحیل على الوعود التي قدمھا السفیر المصري بالجزائر قبل أسبوع، وأبرز محدثنا أن الحاويات التي تنقل المستلزمات الطبیة من أدوية وأجھزة، لا تزال رھینة الاحتباس بمیناء بور سعید في مصر.

ومنعت السلطات المصرية قافلة الإغاثة الجزائرية المرور الى قطاع غزة المحاصر، رغم إقدام المصريین على إعادة فتح معبر رفح صباح الأحد الماضي، وھو ما مكن من مرور قرابة 500 شخص كانوا عالقین وكان قرار فتح المعبر لغرض إنساني والعلاج مع السماح للمتمدرسین بالتنقل. للإشارة، فإن السلطات المصرية أعطت الموافقة الكلیة في وقت سابق لتمرير ما تحمله القافلة إلى قطاع غزة، إلا أن أحد مسؤولي معبر رفح ارتضى غیر ذلك منذ أيام، وادعى أن القافلة الجزائرية لا تملك الموافقة الكلیة، وأجبرھا على العودة إلى میناء بور سعید.

وتبقى معضلة قافلة الإغاثة الجزائرية الرابعة قائمة، في انتظار تدخل حاسم، علما أن جمعیة العلماء أھابت برئیس الجمھورية عبد العزيز بوتفلیقة التدخل. وشددت الھیئة الفلسطینیة على أن القافلة الجزائرية بما تحمله من أدوية ومساعدات تعتبر حاجة ضرورية وملحة لمستشفیات القطاع، الذي يقطنه قرابة ملیوني نسمة، وتحاصره إسرائیل منذ أكثر من عشر سنوات.
من جھته، قال يحیى صاري رئیس لجنة الإغاثة في اتصال ھاتفي مع ”البلاد“ إن القافلة تنتظر تطبیق الوعود التي أطلقتھا السفارة المصرية قبل العید، مشیرا إلى أن القافلة لا تزال بمیناء بور سعید منذ وصولھا 15 جويلیة الماضي تنتظر إشارة الدخول إلى معبر رفح.

وبخصوص الأدوية قال المتحدث إنھا لم تتعرض للفساد وھي صالحة إلى غاية 3 سنوات، غیر أنه اعتبر أن بقاءھا في مكان يخلو من معايیر الحفظ سیؤثر علیھا ويجعلھا أمام خطر التلف.

يجدر بالذكر أن القافلة انطلقت من الأراضي الجزائرية نحو قطاع غزة منذ 18 جوان الماضي وأبحرت طیلة 20 يوما في عرض البحر لتجد عراقیل إدارية من قبل السلطات المصرية. وتحمل القافلة 14 حاوية بقیمة خمسة ملايین دولار، وتضم أدوية وتجھیزات متطورة جدا موجھة لمرضى السرطان بقطاع غزة.

مصادر دبلوماسیة لـ“البلاد“:
القافلة ستمر معبر رفح في غضون 24 ساعة القادمة

أشارت مصادر دبلوماسیة مصرية في تصريحات لـ ”البلاد“ إلى أن السلطات المصرية ستمنح الترخیص للقافلة الجزائرية لإغاثة سكان قطاعلا غزة للمرور من معبر رفح رفح، من أجل تسلیم شحنة الأدوية التي نقلتھا جمعیة العلماء المسلمین الجزائريین.

وقالت المصادر إنه يتوقع أن يتم مرور القافلة الجزائرية في غضون الـ 24 ساعة القادمة، مرجحا أن أسباب التأخر تعود لمھام رقابیة وتزامن الأمر مع أيام عید الأضحى، مما زاد في تعطیل مرور القافلة، مستعبدا أن تكون الجھات المصرية قد تنصلت من وعودھا التي نقلھا السفیر المصري بالجزائر لوفد جمعیة العلماء المسلمین والذي التقاه قبل أيام فقط بمقر السفارة بالجزائر.

http://www.elbilad.net/article/detail?id=74279
 

teck-chouka

عضو فعال
إنضم
20 ديسمبر 2014
المشاركات
402
الإعجابات
1,250
النقاط
93
نديرو لملمة شوية شوية نشريو معبر رفح ٠ بعد زكاة محاربة الإرهاب ، الأن فرض ضريبة على إعانات إنسانية٠٠٠ حتى داعش و القاعدة و بوكوحرام و الخمير الحمر وو... لم يفعلوها من قبل٠
 

mohmed84

فريق الدعم التقني
طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
30 أغسطس 2016
المشاركات
3,729
الإعجابات
15,457
النقاط
130
الحمد لله فرجت

أخيرا.. مصر تسمح بدخول قافلة المساعدات الجزائرية إلى غزة

رّرت السلطات المصرية أخيرا السماح لقافلة المساعدات الجزائرية بالدخول إلى قطاع غزة، بعد قرابة شهرين من الانتظار في ميناء العريش القريب من القطاع، حيث أعلنت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أن المساعي التي بذلتها مع الجانب المصري قد كللت بالنجاح بالترخيص للقافلة الجزائرية بالمرور إلى غزة تزامنا مع دخول حكومة الوفاق الفلسطيني إلى قطاع غزة لإنجاز المصالحة بعد حل حركة حماس لجنتها الإدارية بالقطاع.

وقد توجه وفد عن جمعية العلماء إلى مصر لمرافقة القافلة إلى داخل القطاع، وفي هذا السياق قال مسؤول العلاقات في لجنة الإغاثة التابعة إلى الجمعية إن الجزاء الأكبر من المساعدات خاصة الأدوية والتجهيزات الطبية وسيارات الإسعاف ستدخل إلى القطاع، بينما توجه باقي المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين الروهينغا في بنغلادش، مؤكدا أن الأدوية التي أرسلت في القافلة لن تكون مفيدة للاجئين الروهينغا على أساس أنها كانت وفق طلب خاص من المستشفيات الفلسطينية في قطاع غزة، وهي خاصة بأمراض مزمنة وأخرى خطيرة مثل السرطان.

وقال المسؤول إن الإجراءات الجمركية ما زالت جارية مع سلطات الحدود في مصر لتحويل الجزء المتبقي من المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين الروهينغا، كما أن الجمعية شرعت في جمع التبرعات لإقامة مستشفى ميداني على الحدود بين بورما وبنغلاديش للتكفل الصحي باللاجئين.

ويستعد وفد من الجمعية للسفر إلى بنغلاديش والاطلاع على أوضاع اللاجئين الروهينغا في المخيمات، ويضم الوفد طبيبا وصيدليا بالإضافة إلى مسؤولين بالجمعية مهمتهم معرفة الاحتياجات الاستعجالية للاجئين الروهينغا، وقد بدأت الجمعية في جمع التبرعات كما وجهت نداء إلى المحسنين للتبرع على الجمعية على رقم حسابها الجاري cap 377415-81.

يُذكر أنّ جمعية العلماء المسلمين أرسلت أربع قوافل تحوي مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، غير أن السلطات المصرية وضعت الكثير من العراقيل والعقبات أمام وصول القافلة الرابعة، التي تضم أربع سيارات إسعاف وأطنانا من الأدوية والمواد الغذائية بالإضافة إلى تجهيزات طبية متنوعة، وتبلغ القيمة الإجمالية للقافلة قرابة خمسة ملايين دولار.

 

cool breeze

hammer head
طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
7,820
الإعجابات
30,170
النقاط
113
الحمد لله فرجت

أخيرا.. مصر تسمح بدخول قافلة المساعدات الجزائرية إلى غزة

رّرت السلطات المصرية أخيرا السماح لقافلة المساعدات الجزائرية بالدخول إلى قطاع غزة، بعد قرابة شهرين من الانتظار في ميناء العريش القريب من القطاع، حيث أعلنت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أن المساعي التي بذلتها مع الجانب المصري قد كللت بالنجاح بالترخيص للقافلة الجزائرية بالمرور إلى غزة تزامنا مع دخول حكومة الوفاق الفلسطيني إلى قطاع غزة لإنجاز المصالحة بعد حل حركة حماس لجنتها الإدارية بالقطاع.

وقد توجه وفد عن جمعية العلماء إلى مصر لمرافقة القافلة إلى داخل القطاع، وفي هذا السياق قال مسؤول العلاقات في لجنة الإغاثة التابعة إلى الجمعية إن الجزاء الأكبر من المساعدات خاصة الأدوية والتجهيزات الطبية وسيارات الإسعاف ستدخل إلى القطاع، بينما توجه باقي المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين الروهينغا في بنغلادش، مؤكدا أن الأدوية التي أرسلت في القافلة لن تكون مفيدة للاجئين الروهينغا على أساس أنها كانت وفق طلب خاص من المستشفيات الفلسطينية في قطاع غزة، وهي خاصة بأمراض مزمنة وأخرى خطيرة مثل السرطان.

وقال المسؤول إن الإجراءات الجمركية ما زالت جارية مع سلطات الحدود في مصر لتحويل الجزء المتبقي من المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين الروهينغا، كما أن الجمعية شرعت في جمع التبرعات لإقامة مستشفى ميداني على الحدود بين بورما وبنغلاديش للتكفل الصحي باللاجئين.

ويستعد وفد من الجمعية للسفر إلى بنغلاديش والاطلاع على أوضاع اللاجئين الروهينغا في المخيمات، ويضم الوفد طبيبا وصيدليا بالإضافة إلى مسؤولين بالجمعية مهمتهم معرفة الاحتياجات الاستعجالية للاجئين الروهينغا، وقد بدأت الجمعية في جمع التبرعات كما وجهت نداء إلى المحسنين للتبرع على الجمعية على رقم حسابها الجاري cap 377415-81.

يُذكر أنّ جمعية العلماء المسلمين أرسلت أربع قوافل تحوي مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، غير أن السلطات المصرية وضعت الكثير من العراقيل والعقبات أمام وصول القافلة الرابعة، التي تضم أربع سيارات إسعاف وأطنانا من الأدوية والمواد الغذائية بالإضافة إلى تجهيزات طبية متنوعة، وتبلغ القيمة الإجمالية للقافلة قرابة خمسة ملايين دولار.

لكن حسب ما قرات البارحة ما سمح له بالدخول هي الادوية فقط اما البقية فستحول كلها إلى بنغلاديش​
 

mohmed84

فريق الدعم التقني
طاقم الإدارة
فريق الدعم التقني
إنضم
30 أغسطس 2016
المشاركات
3,729
الإعجابات
15,457
النقاط
130
لكن حسب ما قرات البارحة ما سمح له بالدخول هي الادوية فقط اما البقية فستحول كلها إلى بنغلاديش​
اجل

المهم المساعدات لا ترمى في البحر
 
أعلى