واشنطن تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس

cool breeze

hammer head
طاقم الإدارة
مجلس الشيوخ
إنضم
1 نوفمبر 2013
المشاركات
7,820
الإعجابات
30,185
النقاط
113

واشنطن تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس

استخدمت الولايات المتحدة حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس. وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة إن "الولايات المتحدة لن تسمح لأي دولة أن تقول لها أين ستنقل سفارتها"، معتبرة أن التصويت "إهانة لن ننساها".

استخدمت الولايات المتحدة، اليوم الاثنين (18 كانون الأول/ديسمبر 2017)، حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار المصري يدين قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.
وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي إن "الولايات المتحدة لن تسمح لأي دولة أن تقول لها أين ستنقل سفارتها"، وإن "القدس طالما ما كانت أرضا للشعب اليهودي منذ آلاف السنين".

وأشارت "استخدمنا حق النقض دفاعا عن دور الولايات المتحدة في الشرق الأوسط". واعتبرت هايلي أن التصويت "إهانة لن ننساها".

وأيد مشروع القرار المصري الأعضاء الأربعة عشر الباقون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رغم أنه لم يذكر الولايات المتحدة أو ترامب بالاسم لكنه أبدى "الأسف الشديد إزاء القرارات التي اتُخذت في الآونة الأخيرة والتي تتعلق بوضع القدس".

خ. س./ ع. ش. (د. ب. أ، أ. ف. ب، رويترز)
http://www.dw.com/ar/واشنطن-تستخدم-حق-النقض-ضد-مشروع-القرار-المصري-بشأن-القدس/a-41850613
 

Mod100

عضو متميز
إنضم
1 مارس 2016
المشاركات
737
الإعجابات
2,390
النقاط
93
| استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية حق الفيتو ضد مشروع القرار المصري الذي اعتبر إعلان " القدس عاصمة إسرائيل " غير شرعي، ومنافياً للقانون الدولي والشرعية الدولية، ويعرقل السلام والاستقرار في المنطقة، في حين ان الـ14 دولة الباقية صوتت على الموافقة من بينها فرنسا وبريطانيا وروسيا والصين.

على الرغم من استخدام الولايات المتحدة لحق الفيتو ضد مشروع القرار المصري المضاد لقرار ترامب حول القدس، إلا أن تأييد باقي الدول بالإجماع لهذا المشروع بما فيها الدول دائمة العضوية " بريطانيا - فرنسا - روسيا - الصين "، يُعد إنتصاراً للدبلوماسية المصرية، ويفرض مزيداً من العُزلة السياسية على واشنطن، ويؤكد على أنه لم ولا ولن تقدم أية دولة للقضية الفلسطينية بقدر ماقدمته مصر وماستستمر في تقديمه.
 
أعلى